طهران تطالب واشنطن بإطلاق سراح صحفية إيرانية تم توقيفها في الولايات المتحدة

واشنطن/ الأناضول – أدان المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي، اعتقال الصحفية الإيرانية مرضية هاشمي، في الولايات المتحدة، مطالبا واشنطن بإطلاق سراحها فورا من دون قيد أو شرط.
جاء ذلك في تصريح للتلفزيون الرسمي الإيراني الأربعاء، تطرق خلاله إلى اعتقال الصحفية الإيرانية الأمريكية مقدمة البرامج في قناة برس تي في الإيرانية الناطقة باللغة الإنجليزية.
ووصلت هاشمي المولودة في الولايات المتحدة، الأحد، مطار سانت لويس بولاية ميسوري، لزيارة أسرتها واحتجزت هناك لأسباب غير معروفة، بحسب السلطات الإيرانية.

وأشار قاسمي إلى تعرض مرضية هاشمي إلى معاملة سيئة من قبل عناصر الأمن الأمريكي.
وأضاف ندين اعتقال مراسلة ومقدمة قناة (برس تي في) السيدة مرضيه هاشمي بصورة غير شرعية وغير إنسانية في واشنطن ، بحسب وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية إرنا .

أعلنت قناة Press TV وقالت الإيرانية الناطقة بالإنجليزية توقيف مقدمة البرامج مرضية هاشمي في الولايات المتحدة، بسبب  تهم غير محددة
وذكرت القناة في بيان أن مكتب التحقيقات الفيدرالي FBI أوقف هاشمي الأحد الماضي في مطار سانت لويس بولاية ميزوري التي توجهت إليها لزيارة أسرتها.
وأضافت أنه تم إرسال هاشمي إلى أحد مراكز الاحتجاز في العاصمة الإمريكية واشنطن، على الرغم من عدم توجيه أية تهم إليها بشكل رسمي.
ولم يوضح البيان ما إذا كانت القناة ستتوجه بطلب للمؤسسات الدولية لمعرفة التهم الموجهة لهاشمي، ومن ثم المطالبة بالإفراج عنها.

Print Friendly, PDF & Email

7 تعليقات

  1. أبو عطوان ال حربي
    لدي صديق عراقي من مدينة النجف الاشرف يحمل شهادتي دكتوراه
    الاولى في الكيمياء الحياتية والثانية في علم الاجتماع . هرب من نظام صدام وأقام في امريكا وكان يلقي محاضرات ضد النظام أبان الحرب العراقية الايرانية حيث كانت العلاقات بين نظام صدام وامريكا جيدة (أي قبل احتلال الكويت) .
    فهاجمت الشرطة الامريكية احدى محاضراته وألقت القبض عليه وضربوه بعنف وعذبوه وأودعته السجن وربطوا في جسمه تيارا كهربائيا ضعيفا طول مدة سجنه . والآن أصبح بدنه ضعيف ولا يستطيع المشي بصورة طبيعية من أثر الكهرباء .
    ولو اعلم انه يرضى بذكر اسمه لذكرته . فهو رجل معروف ولديه مؤلفات مشهور بها .

  2. هذه الصحفية أمريكية الأصل ومن ذوي البشرة السوداء .
    كانت مسيحية ثم أسلمت بعد انتصار الثورة الاسلامية . وجاءت الى ايران وحصلت على الجنسية الايرانية .
    تعمل كمذيعة وصحفية في القناة الاخبارية الايرانية برس تي في .
    سمعنا من قناة العالم الايرانية أن الأف بي اي قدم لها في السجن لحم خنزير فامتنعت من أكله وطلبت خبزا فقط فلم يعطوها . وقيدوا أرجلها ويديها بسلاسل وصوروها بدون حجاب .
    هذا هو بلد الحريات .

  3. إلى الأخ أبو عطوان مع الإحترام،
    هل لنا أن نفهم من كلامك أن الدولة البوليسية والإختفاء القسري غير موجود في أمريكا؟!! أخبرنا إذاً من الموجود في غوانتنموا ومختلف السجون السرّية التي ترعاها الولايات المتحدة الأمريكية في مختلف دول العالم!! يوجد الكثير من الحالات الموثّقة عن دخول أفراد أو جماعات للولايات المتحدة الأمريكية، لينتهي بهم المطاف بالموت تحت التعذيب في سجن غوانتنموا والسجون السرّية في الخارج!! فنون الخطف والتعذيب والقتل والدمار الشامل على مستوى الأفراد أو الدول عرّابه الأول والأكبر بلا منازع هي أمريكا!! وجود أمريكا بحد ذاته قائم على إرهاب وقتل وإفناء مواطني الأرض الأصليين وإستبدالهم بحثالة أوروبا الغربية من ألمانيا وبريطانيا وفرنسا؛ ولاحقاً كافة أصقاع الأرض للعمالة الرخيصة!! طبعاً لا ننسى سفن خطف عشرات آلاف مواطني أفريقيا للمتاجرة بهم وللعمالة العبودية البحتة، والتي للآن سلالاتهم تعاني من التمييز العنصري إجتماعياً وإقتصادياً وأمنياً وأغلبية من في السجون الأمريكية الداخلية هُم من السود!!

  4. على فكرة مرضية هاشمي هي امريكية اصلا وحجابها كامل ماشاء الله ولكنها تعمل لجمهورية الاسلام وليس لابواق امريكا

  5. الى ابو عطوان الحربي .
    ام نجعل المتقين كالفجار مالكم كيف تحكمون
    كل الذين احتجزتهم الجمهورية الاسلامية بتهم التجسس هم فعلا لهم نشاطات مشبوهة وتعترف امريكا نفسها انها تنفق ملايين الدولارات سنويا لزعزعة النظام الايراني هذا غير عمليات الاغتيالات والتخريب الالكتروني .
    انت تصور امريكا بلد القانون وهم بالحقيقة عبارة عن عصابة مافيا وسلاح وكل كلامهم عن الحرية وحقوق الانسان وحقوق الشعوب كله اعلام فارغ .
    ايران اذلت امريكا وتذلها واكيد هناك دول انبطاحية تكره هذا

  6. I guess the Americans are using the same Chinese tactics. You detain one of ours, we will detain one of yours. Then, will do a swap, you give us our guy, we will give you your guy. One thing here that deserve mentioning, the US has laws that can be used to force the government to behave within accordance to the US constitution once it is found that the charges that being filed against the detainee is bogus. However, in Iran, it’s totally different story, you can be detained indefinitely without trial and no one can see a word about that.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here