توقيف أربعة أشخاص في هولندا يُشتبه بتحضيرهم “عملاً إرهابياً”

لاهاي – (أ ف ب) – أوقفت قوات الأمن الهولندية أربعة أشخاص في مرفأ روتردام يُشتبه بتحضيرهم “عملاً إرهابياً”، حسب ما أعلنت الشرطة السبت.

وأوضحت شرطة روتردام أن وحدات مكافحة الإرهاب والشرطة أوقفت هؤلاء الأشخاص وأجرت عمليات تفتيش.

وقالت الشرطة في تصريح مقتضب “يُشتبه بأنهم متورطون في تحضير عمل إرهابي” مضيفة أن “التحقيقات ستستمرّ في الأيام القادمة وسيكون التركيز خصوصاً على طبيعة وحجم التهديد الإرهابي”.

ولم تعطِ الشرطة في الوقت الحالي مزيداً من التفاصيل حول مواصفات المشتبه بهم أو الهجوم الإرهابي الذي كانوا يحضّرونه.

وكانت هولندا بمنأى نسبياً عن خطر الهجمات التي ضربت جيرانها الأوروبيين الأقرب في السنوات الأخيرة لكنها شهدت مؤخرا بعض التهديدات.

ففي حزيران/يونيو، أوقف شخصان قبل وقت قليل من تنفيذهما هجمات عدة كانت ستستهدف خصوصاً جسر روتردام الشهير ومكان آخر غير محدد في فرنسا، بحسب المدعين الهولنديين.

وفي آب/أغسطس، طعن شاب أفغاني يبلغ 19 عاماً يحمل إقامة ألمانية، سائحين أميركيين وأصابهما بجروح وذلك في قلب محطة أمستردام الرئيسية للقطارات، قبل أن يُصاب بنفسه بطلقات نارية.

وفي أيلول/سبتمبر، أوقفت الشرطة الهولندية سبعة رجال يُشتبه بأنهم أرادوا تنفيذ “اعتداء ارهابي ضخم” خلال “حدث كبير” في هولندا بواسطة أحزمة ناسفة وبنادق هجومية من نوع “ايه كاي -47”.

وأثناء عمليات التفتيش التي نُفذت في منازل المشتبه بهم، عثرت الشرطة على كمية كبيرة من المواد المستخدمة بشكل أساسي في صنع القنابل بينها مئة كلغ من الأسمدة التي يمكن استخدامها لتفخيخ السيارات.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here