استقالة مبعوث الرئيس الأميركي للتحالف الدولي ضد “الدولة الاسلامية” وتوقعات بمزيد من الاستقالات في البنتاغون عقب الانسحاب من سوريا بسبب سياسات ترامب

 

واشنطن / الأناضول – استقال مبعوث الرئيس الأمريكي للتحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الاسلامية، بريت ماكغورك، من منصبه احتجاجا على قرار الرئيس دونالد ترامب انسحاب قوات بلاده من سوريا.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها، السبت، مصدر مطلع على الاستقالة، لم تتم تسميته كونه غير مخول بالحديث للإعلام، لوكالة أسوشيتيد برس الأمريكية.

وأشار المصدر إلى أنّ ماكغورك قدم استقالته إلى وزير الخارجية مايك بومبيو، الجمعة.
وتأتي استقالة ماكغورك بعد يومين من استقالة وزير الدفاع جيمس ماتيس للأسباب ذاتها.

كان ماكغورك أعلن في وقت سابق نيته ترك منصبه في فبراير/ شباط 2019، إلا أن وكالة أسوشيتد برس أشارت إلى أنه قرر تعجيل خطط مغادرته المنصب نهاية ديسمبر/كانون الأول الجاري احتجاجا على قرار سحب القوات الأمريكية من سوريا.

وأعلن ترامب، مساء الأربعاء، أنه قرر سحب قوات بلاده بالكامل من سوريا بعدما قال إنها تمكنت من هزيمة تنظيم الدولة الاسلامية في سوريا.
ولم يحدد الرئيس الأريكي جدولا زمنيا للانسحاب من سوريا.

 

وذكرت شبكة “فوكس نيوز” أنه من المتوقع أن تكون هناك مزيد من الاستقالات بوزارة الدفاع الأمريكية (بنتاغون) بعد قرار الرئيس دونالد ترامب بسحب قواته من سوريا. 

 

جاء ذلك حسب ما نقلت الشبكة الأمريكية، الجمعة، عن مسؤول بوزارة الدفاع الأمريكية، دون الكشف عن هويته. 

 

وقال المسؤول: “قد تكون هناك مزيد من الاستقالات من جانب مسؤولين في البنتاغون عقب استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس”. 

 

وأضاف: “استقالة ماتيس جاءت احتجاجا على سياسات الأمن القومي التي ينتهجها الرئيس ترامب”. 

 

وذكرت الشبكة الأمريكية عن مصادر أخرى (لم تسمّها أيضا) أن ماتيس، قبل أن يعلن استقالته، أمضى 45 دقيقة مع ترامب محاولا إقناعه بتغيير رأيه بشأن الانسحاب من سوريا، لكن دون جدوى. 

 

وفي وقت سابق، قالت سارة ساندرز، المتحدثة باسم البيت الأبيض، إن ترامب تجمعه علاقة جيدة بوزير الدفاع المستقيل “رغم أنهما يختلفان أحيانا”. 

 

وأضافت أن “الرئيس عادة يستمع إلى أفراد فريقه الأمني، لكنه هو من يتخذ القرار في النهاية”. 

 

والخميس، قدّم ماتيس استقالته، التي قيل إنها جاءت اعتراضا على رؤية ترامب حول بعض القضايا، وعلى رأسها سوريا. 

 

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. يبدو أن كل العاملين في الادارة الأمريكية من محبي التسلط وقهر الشعوب وممارسة السلبطة بقوة السلاح وبتجاوز القانون الدولي وهو يترجم تسلط الحكومات العربية و بلدان العالم المتخلف على شعوبها وقهرهم ولذلك تراهم يقدمون استقالتهم عندما يفقدون مادة تواجدهم هكذا ..!، وسيبدو الرئيس ترامب بكل مساوئه أفضل من بيادقه التي يوظفها وهي كالكلاب المسعورة كما تسمى وتلقب فإن كال الرجل يهتم بمحفظة الخليجيين وهي مفتوحة له عند الطلب وما شأننا نحن العربان هي أموال شعوبهم وهم راضون فليتمتع بها وهو قدر الله أن يجمعوا ثروات ضخمة ويحرموا شعبهم العيش الكريم وفضاءه أن يعطوا قهرا ً هذه الأموال للرئيس الأمريكي كي ينعم شعبه بالهناء والعيش الرغيد ..!؟سبحان الله جل جلاله ..!

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here