توقعات بزيادة خسائر الشركة القائمة على تشغيل مطارات العاصمة الألمانية

برلين – (د ب أ) – توقع مراقبون أن تتسبب عملية توسيع مطار برلين الجديد، والذي طال انتظار افتتاحه، في إلحاق مزيد من الخسائر للشركة القائمة على تشغيله العام الجاري.

ووفقا للتقرير السنوي للشركة عن عام 2018، من المتوقع أن تصل خسائرها خلال 2019 إلى 110 ملايين يورو (124 مليون دولار)، مقارنة بخسائر 77 مليون يورو العام الماضي.

وتوقع التقرير زيادة في التكاليف نتيجة الاستعدادات لافتتاح المطار الجديد العام المقبل، وهي تشمل تكاليف الصيانة والاستشارات والموظفين الإضافيين. كما يتوقع أن تتزايد عملية شطب مستحقات مالية.

وكانت إيرادات الشركة زادت بنسبة 6 في المئة العام الماضي لتصل إلى 415 مليون يورو، بحسب ما أُعلِن في أيار/مايو الماضي، وذلك بفضل الزيادة في أعداد المسافرين عبر المطارين الحاليين بالمدينة: مطار تيجيل في شمال غرب برلين، ومطار شوينفيلد على أطرافها الجنوبية الغربية.

ورغم ذلك، أدت الأعباء الناجمة عن أعمال الإنشاء الدائمة في الموقع الجديد إلى تسجيل خسائر صافية.

وكان من المقرر بدء تشغيل “مطار برلين-براندنبورج” الدولي الجديد في عام 2011، ولكن الموعد تأجل سنوات بسبب مشكلات فنية وعيوب في التخطيط والتشييد، وهو ما سبب حرجا إداريا بالغا لمسؤولي المدينة.

ومن المقرر في الوقت الحالي تشغيل المطار الجديد، الذي يقع بالقرب من مطار شوينفيلد، في تشرين أول/أكتوبر المقبل. وبمجرد تشغيله، سيجرى إغلاق مطار تيجيل.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here