توفيق أبو شومر: تفسير.. حب الفلسطيني للجزائر

توفيق أبو شومر

سُئلتُ هذا السؤال: ما تفسيرُك لحبٍّ الفلسطينيين للجزائر، بمناسبة فوزها ببطولة إفريقيا يوم 19-7-2019م، فأنتَ قد عشتَ في الجزائر سنواتٍ عديدة؟

أجبتُ:

– يعود حبُّ الفلسطينيين للجزائر والجزائريين إلى تشابه الشعبين في تجربة النضال، فالجزائر بلد المليون ونصف شهيد،  عانتْ الجزائرُ من بطش الاحتلال، ومن الحصار، ومن السجن والقهر، كذلك نحن الفلسطينيين.

– يعود حُبُّ الفلسطينيين للجزائريين إلى أصالة الجزائريين، ونصرتهم للفلسطينيين، بدون أن يطلبوا ثمنا لنصرتهم، فهم ساعدوا، ويساعدون الفلسطينيين حتى اليوم. ظلَّت الجزائر حاضنة للنضال الفلسطيني، استضافت المؤتمرات، وأشرفت على تخريج الدورات، وأعانت الثورة الفلسطينية في كل المجالات، كلُّ ما سبق بلا ثمنٍ، وبلا مِنَّةٍ،  ولم يتدخل الجزائريون  يوما في الشأن الفلسطيني الخاص، فلم يُنصروا حزبا فلسطينيا على آخر، بل كانوا دُعاةَ اتحادٍ!

– يعودُ حبُّ الفلسطينيين للجزائريين إلى موجةِ الكُره التي يتعرض لها الفلسطينيون في كثيرٍ من دول العرب، وإلى حملات المضايقة التي يتعرضون لها، وكان آخرها قبل أيامٍ ، ما حدث في لبنان، وكأن الفلسطينيين يقولون لكارهيهم ومبغضي قضيتهم:

“خذوا العبرة والحكمة من المخلصين الجزائريين، عاشقي النضال الفلسطيني الشريف”!

كاتب فلسطيني

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. سلام الأستاذ توفيق صحيح نحب الفلسطينيين و ندافع عنهم دايما لان الجزائري حر و يكره الظلم
    أظن أني تعرفت عليك كنت استاذي بالجزائر سلام عليك و أهلا بك إذا حللت يوما بديارنا سلام

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here