توسك يستغل خطابه الأخير بالأمم المتحدة لدعم العولمة

نيويورك- (د ب أ): استغل رئيس المجلس الأوروبي المنتهية ولايته دونالد توسك كلمته الأخيرة قبل أن يغادر منصبه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة اليوم الخميس لتوجيه نداء مفعم بالحماس من أجل التعددية.

وقال توسك الذي ترأس المجلس المكون من الدول الأعضاء للاتحاد الأوروبي طوال السنوات الخمس الماضية” إنني أعرف أن كلمة العولمة لا تبدو جذابة”، مضيفا أنه “في مفرداتي السياسية، تعني العولمة والتضامن نفس الشئ”.

وقال توسك إن كلمته “كانت مستوحاة من الكلمات التي تم إلقاؤها هنا قبل يومين، والكلمات التي جاء فيها أن هناك نزاعا متلازما بين الوطنية والعولمة” ، في إشارة واضحة إلى خطاب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

كانت ترامب قد ذكر في كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة يوم الثلاثاء إن “المستقبل ليس لانصار العولمة، بل للوطنيين”.

وحذر توسك، البولندي الجنسية، من الأنانية التي يمكن أن تنشأ من الوطنية، وقال إن “تاريخ بلادنا يظهر مدى السهولة في تحويل حب الوطن إلى كراهية تجاه جيرانه”.

وأضاف السياسي الأوروبي أنه “كي تحمى الحقيقة، لا يكفي اتهام الآخرين بالترويج لأخبار كاذبة” مستخدما الجملة الشهيرة التي يرددها ترامب عادة.

وأنهى حديثه بأنه إذا كانت قوة العالم لا تحترم سيادة القانون، “فسنسقط في التاريخ، ليس كقادة، بل كقادة مزيفين”.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here