توجيه تُهمة القتل العمد لزوج نانسي عجرم.. عُقوبة 20 عاماً من الأشغال الشاقّة بانتظار فادي الهاشم.. هل يأخذ قاضي التّحقيق الأوّل مُخفّفات العُقوبة ومُبرّرات الدّفاع عن النفس؟ وماذا تقول المادة (229) من القانون اللبناني في ذلك الشّأن؟.. احتفالات سوريّة “تويتريّة” ومحامي عجرم يُسارع للتّوضيح.. السلطات السوريّة ترغب بتشريح جثّة مُواطنها وطبّها الشرعي يُشكّك بكاتب التقرير ويصفه بالمُبتدئ!

عمان- “رأي اليوم”- خالد الجيوسي:

تصدّر اسم الفنانة اللبنانيّة #نانسي_ عجرم، الوسوم المُتصدّرة في لبنان، على خلفيّة مقتل شاب سوري في منزلها على يد زوجها الدكتور فادي الهاشم على مدار أسبوعين، وعاود اسم الفنانة التصدّر مُجدّداً، على خلفيّة الحُكم الذي صدر الأربعاء من قبل القاضية غادة عون، وهو الحُكم الذي يُحوّل إلى القاضي الأوّل، ويبث فيه قراراً نهائياً.

القاضية عون وجّهت تهمة القتل العمد لزوج نانسي، بحُكم عدد الرصاصات غير المُفسّر الذي ورد في القضيّة، والذي وجّهه فادي إلى المُتّهم القتيل، والذي يقول الدكتور فادي أنه جاء دفاعاً عن بناته، وعدد الطّلقات وجّه للشاب السوري من الأمام والخلف، وهو ما أثار تساؤلات حول تفسير الدفاع عن النفس، الذي يحتاج إلى 18 طلقة دفاعاً.

وفي التفاصيل وجّهت النائب العام الاستئنافي القاضية غادة عون في جبل لبنان، اتّهاماً إلى فادي الهاشم، بقتل المواطن السوري محمد الموسى قصداً، وذلك استناداً للمواد 547، 229 في القانون اللبناني، وتصل عقوبتها إلى السجن عشرين عاماً أشغالاً شاقّة، وأُحيل الادّعاء إلى قاضي التّحقيق في جبل لبنان نقولا ناصر.

ولا يعد قرار توجيه الاتّهام من القاضيّة عون، حُكماً نهائيّاً، حيث ينظر فيه القاضي نقولا ناصر، ويتردّد أنّ الأخير سينظر في الاتّهام، ويأخذ في حُكمه مُراعاة “الدفاع عن النفس”، وبحسب القانون اللبناني سيجري استجواب الهاشم، والمتروك بسند إقامة بعد أن جرى توقيفه على خلفيّة الحادثة.

وثارت عاصفة تغريدات على موقع التدوينات القصيرة “تويتر”، بين من اعتبر أنّ القرار إنصاف للشاب القتيل السوري، وبين من تعاطف مع الفنانة نانسي عجرم، ووصف الجريمة بالبطولة والدفاع عن الشرف، ليتصدّر وسم تضامني آخر مع الفنانة وزوجها حمل اسم “#كلنا_حدك_نانسي”، #كلنا_فادي الهاشم، فيما أخذت القاضية غادة عون بعضاً من المديح “التويتري”، على أساس أنها لم تخضع للتهديدات والضغوضات، ومال الطبقة السياسيّة، والفنيّة، وليعود الجدال العنصري السوري- اللبناني إلى الواجهة.

وعلى وقع الاحتفالات “السوريّة”، بنبأ الإدانة، سارع محامي الفنانة عجرم جابي جرمانوس، إلى التعليق على اتّهام الهاشم زوج نانسي بالقتل العمد طبيب الأسنان، بأنّه لم يستغرب ذلك الادّعاء الراهن، كون المسار الطبيعي بتحويل الملف إلى قاضي التحقيق الأوّل في لبنان، وأكّد أنّ الأخير سيصدر قراراً يعتبر فيه فعلة فادي الهاشم “دفاعاً مشروعاً عن النفس”، ومن الطبيعي بحسب المحامي أن يجري الادّعاء، ويتابع التحقيقات، ويُثبت صحّة ما ادعى به الهاشم، ويتم توصيف فعل الأخير بالدفاع المشروع.

وبحسب المادة 229، فإنّ القانون اللبناني لا يُعاقب الفاعل على فعلٍ ألجأته الضرورة إلى أن يدفع به عن نفسه، وماله، وملكه، “خطراً جسيماً مُحدقاً”، لكن القانون أوضح أيضاً وفق المادة المذكورة، اشتراط أن يكون الفعل مُتناسباً والخطر، وهو ما يُعيد إلى الواجهة رواية الدفاع ب18 طلقة، وإذا كان فعل الدكتور فادي مُتناسباً مع الخطر، والذي يقول إنه هدّد بناته، فيما تتضارب الروايات حول حقيقة الحادثة، ودوافعها، وفيما إذا كان الشاب السوري طالب حق، أو ذهب ضحيّة جريمة عُنصريّة.

وفي حال لم يأخذ قاضي التحقيق الأوّل نقولا ناصر، في أسباب دفاع الهاشم، وروايته للدفاع عن النفس، واعتبره مُذنباً قاتلاً، فإنّ الأخير ستنتظره عُقوبة 20 عام من الأشغال الشاقّة، ومستقبل عجرم الفني سيكون على المحك، ولعلّ الطبقة اللبنانيّة الفنيّة والإعلاميّة ستكون في حرجٍ كبير، وذلك بعد التضامن الكبير الذي أبدوه مع الفنانة صاحبة أغنية “يا طبطب”.

الجدير بالذّكر أنّ السلطات السوريّة، كانت قد أعلنت أنّ الطب الشرعي سيقوم بتشريح جثّة الشاب فور وصولها إلى سورية، وبحسب زاهر حجو المدير العام للهيئة العامّة للطّب الشرعي في سورية، فإنّ تقرير الطب الشرعي اللبناني كان عشوائيّاً، وعبثيّاً، وليس مهنيّاً، ولا يكتبه سوى طبيب مُبتدئ في هذا المجال، وهو ما قد يُعيد طرح التساؤلات، حول حقيقة رواية عائلة نانسي لحادثة اقتحام فيلا المنزل، وكُل العُيون بكُل الأحوال ترقب القرار الأخير للقاضي نقولا ناصر، وفيما إذا كان سيُجّل حُكماً غير مسبوق.

Print Friendly, PDF & Email

31 تعليقات

  1. يا شعب لبنان … اوقفوا مع المظلوم محمد ..او انه سيحل عليكم عذابا قريبا … واظن أنكم اقتربتم كثيرا ..

  2. اولا اريد ان اطرح اسئلة غابت عن الكثيرين ربما لمادا سمح لزوج نانسي عجرم بحيازة السلاح؟ ومن سمح له بدلك؟ هل هو موظف في مصالح الامن؟ هل هو ضابط بالجيش او المخابرات؟ اهو شخصية بارزة في الدولة اللبنانية؟ وقبل هدا وداك كيف يفسر الانسان العاقل الدفاع عن النفس بثمانية عشرة طلقة نارية؟ لا بد للقضاء اللبناني ان يسلك طريق النزاهة والاستقامة في البحث عن خلفية هدا الحادث حتى لا نقول جريمة لاننا لا نريد استباق التحقيق ومعرفة الحقيقة كاملة فهدا انسان كرمه الله الحق سبحانه فلا يجب ان تدهب دمائه سدى فان كان الجاني مدنبا فيجب عليه ان ينال جزاءه المستحق بغض النظر عن مكانته او رتبته او غيرهما وان كان غير دلك فحكمه يعرفه القضاء اللبناني وهو ادرى بالقضية ولكن ما نريد قوله هو احقاق العدالة وليكن القانون فوق الجميع وهو شعار نتمنى دائما ان يسود كل الجغرافيا العربية المنكوبة.

  3. القانون الفرنسي لا يحدد كيفية الدفاع عن النفس ولا عن نوع الأسلحة أو أدوات الدفاع عن النفس حتى لو استخدم أعتى الأسلحة فتكا ممكن استعمالها
    الروح وخصوصية سكان البيت شيء مقدس لا يجب على أي كان اقتحامه لهذا تجد في أوروبا فلل مكتوب على بابها تحذر بأن هنا كلاب شرسه
    للتنبيه لمن يحاول اقتحام الفلل حتى يتلاشوا المسؤليه لمن يتعرض للأذي من الكلاب الشرسة وهذا تحايلا على الثغرة التي بالقانون الفرنسي
    في حالة أن المقتحم مات بحديقة الفيلا ولو حتى تم اصابته بداخل جدران الفيلا فهنا يعتبر مقتول من صاحب البيت
    القانون اللبناني مأخوذ بالكامل من القانون الفرنسي

  4. ن الآخر فادي كان سهران وطبعا في هذه الحالة شارب ومتقل العيار تقاتل مع المغدور وأطلقوا عليه النار من أكثر من واحد وتمت الحادثة في حديقة الفيلا ,,,هنا التجأ الى محامي صديق أشار عليه بنقل المغدور الى الفيلا حسب القانون يعتبر بهذه الحالة الدفاع عن النفس ومن معه على اعتبار حادث سرقة ,,وتمت حبكة تمثيلية فاشلة بوضع دوبلير يطابق حجم وجسم المغدور ,, لأن القانون اللبناني يتبع القانون الفرنسي كل من يقتحم بيت لغرض السرقة أو الأذى بساكنيها له الحق بالدفاع عن النفس والأهل والممتلكات وتم قتل المقتحم فلا يعتبر الشخص المدافع عن بيته بقاتل ,,,أما القتل خارج جدران الفيلا حتى لو تم ضربه بالنار داخل الفيلا ولم يمت بها بل مات بالحديقة مثلا فلا يعتبر دفاع عن النفس بل قاتل ,,,لهذا تجد الدماء قليلة جدا وغالبا دم أرنب أو قطه أو دجاج ,, المعلوم أن دم الانسان من 5 ال 6 لترات فأين تلك اللترات ,,, يجب معرفة الدي أن ايه لهذا الدم ومضاهاته مع دم المغدور وكذلك ساعة الوفاة هذا أهم شيء وأهم من الرصاص والطلقات وكل الهيصة ,,حينما تم القتل لماذا لم يظهر لحظة سقوط المغدور على الأرض هناك أشياء كثيرة تم بها ثغرات المحامي نصحه بعمل تمثيلية ولكنها فاشلة جدا جدا جدا أي محقق بسيط يستطيع أن يلقي القبض فورا على كل من كان بالفيلا وبس

  5. كما سأل وائل: ونحن نسأل الفنانة لماذا ١٨ طلقة ومنها واحدة تحت إبطه وواحدة في فخذه الأيسر وثلاث طلقات على المؤخرة ؟
    شكله الموضوع غير شكل. ثلاث طلقات على المؤخرة ؟ شو دخل المؤخرة بالديون ؟
    ياترى راح تنشر يامحرر؟

  6. كل الأخبار واليوتيوب يقولون عنه زوج نانسي
    لماذا لا تذكرون اسمه كاملا بدل زوج نانسي
    هل سيبقى مختبئا خلف نانسي ؟
    رجال اخر زمن يقتلون ويرتكبون جرائم بشعة ويمثلون بالجثث كالدواعش ثم يختبئون خلف النساء

  7. الدفاع عن النفس يكون بإطلاق رصاصتين على اللص لشل حركته وبعد ذاك القانون يعاقبه اما ان تقتل رجلا ب ١٨ طلقة وتمثل بجثته تقتله عاريا وتطلق الرصاص في مناطق مختلفة على جثته وتقول انه لص ؟ لا يوجد مبرر للتمثيل بجثة رجل ميت حتى الجرائم التي يقولون عنها جرائم الشرف لا تصل لهذه الدرجة من الوحشية
    الرجل مات ولا يستطع الدفاع عن نفسه لو تركتوه حيّا لسمعنا دفاعه عن نفسه
    لا يوجد دليل كافي على انه كان لصا هذا ليس له معنى الا عدم احترام القانون والقضاء ولا احترام هيبة الدولة
    اي شخص من الاثرياء ممكن يقتل اي انسان ويسحب الجثة للمنزل ويقوم بفبركة فيديو ويقول انه اقتحم منزله وانه العملية دفاع عن النفس
    هذه تشبه قتل وتقطيع خاشفجي في كمية الكذب وفِي استغباء العالم
    مع فارق انه قتلة خاشقجي مازالوا يرفضون الاعتراف بمكان الجثة

  8. أعتقد أن هناك علاقة بين القتيل والقاتل….أحيانا ققد تقتل في لحظة غضب بطريقة وحشية…. ما يهم في الأمر ان نانسي انتهت فنيا

  9. من الواضح وجود خلاف سابق بين زوج نانسي والقتيل بسبب مستحقات للقتيل ،، وقد يكون القتيل بعد ان فقد الامل باخذ مستحقاته اراد الدخول والسرقه كتعويض ،
    والدليل ان الموجودين من الحراس عندما شاهدوا الرجل ويحمل مسدس لم يكونوا مرعوبين منه لانهم يعرفونه وربما علاقاتهم جيده معه وواثقين انه لن يتعرض لهم بسوء ، وعندما حضر زوج نانسي غضب لجرأة الرجل لدخول بيته واي بيت انه بيتي نانسي عجرم واحضر مسدسه وعمل فيها اكشن وقام باطلاق الرصاص عليه بعدد من الرصاص بحقد وغل ،،
    القتيل لم يكن خطرا وان كان يحمل مسدسا ثبت انه لعبه وكان من الممكن التفاوض معه واعطائه كامل حقه وزياده ، وفي اسوأ الاحوال اطلاق رصاصه واحده عليه في قدميه ،، في النهايه هي جريمة قتل متعمده ويجب مشاركة محققين سوريين في القضيه حتى لا يكون هناك تلاعب كرمال عيون نانسي عجرم ،،
    تحياتي ،،

  10. من الناحية القانونية إطلاق 18 رصاصة عللى القتيل لايعتبر دفاعاً عن النفس بل هو تمثيل بالجثة، والمقصود بالدفاع عن النفس هو شل حركة المهاجم بطلقة أو طلقتين على الأكثر.

  11. أشفق على بنات نانسي ماذنبهم ليكون والدهم قاتل بلا رحمة ولا إنسانية وفوق هذا امهم كذابة
    حسب روايتهم انه اللص الخارق الذي تسلل للفيلا متجاوزا فرقة الحراسة والكاميرات أراد ان يدخل الى غرفة الأطفال ورفض ان يأخذ اموالا ومجوهرات عرضها عليه فادي حسب كلام نانسي اذا كيف يكون لص ؟
    المهم انه زوج الفنانة قتله ب ١٨ طلقة امام غرفة الأطفال حسب روايتهم ثم فجأة جثة القتيل موجودة بالمطبخ بلا دماء
    ياترى اين نزف القتيل دمائه ؟

  12. هذا يا فنانة هو التعريف الحقيقي للبلطجة او الزعرنة الداعشية التي يمارسها الاثرياء في لبنان ،، لبنان التي تجمع بين نقيضين تجمع بين قمة الشرف والاخلاق وبين قمة الانحلال الخلقي وانعدام الانسانية
    ومع ذاك نقول بنحبك يالبنان بسهلك وبجبلك وبناسك وبجيشك بنحبك يالبنان
    مهما فعلتم يازعران الطبقة الأرستقراطية انتم لا تمثلون لبنان

  13. الان الذباب الالكتروني سيخرج علينا قائلا هل تتحمل ان يتسلل لبيتك لص ؟ أقول لهم اكيد لا نتحمّل ولا نقبل ابدا ان يتسلل اللصوص لبيوت الناس ويرعبون اصحاب البيت لا يوجد عاقل يؤيد هذا ! وأي شخص يتسلل لبيوت الناس من حق اصحاب البيت ان يدافعون عن انفسهم بكل الوسائل لكن هذا اذا كان لصا !
    لكن المغدور لم يثبت انه لص لكن القاتل المتوحش متهم انه قتله عمدا اذا لديكم أيها الذباب دليل على انه لص غير فيديوهات القاتل المزورة اخرجوها وغير ذلك عيب عليكم الاساءة لرجل ميت لا يستطيع الدفاع عن نفسه
    حتى دماء المقتول لا تملا المكان الذي هو المفروض انه مكان الجريمة
    المفروض لا احد فوق القانون في اي مكان في الدنيا
    الا يكفي ولاة الامر والذين يحق لهم مايحق لغيرهم ؟

  14. من يشاهد مقابلة نانسي مع القنوات اللبنانية ومنها الجديد يتأكد انه الموضوع لم يكن لص تسلل للمنزل كانت مرتبكة ولم تجيب على ٩٠٪؜ من الأسئلة التي سألوها إياها
    كيف دخل الفيلا وسط كل هذه الحراسة واين كان أفراد الأمن لا تعرف
    لماذا كاميرات غرفة الأطفال لم تسجل الحادثة لأتعرف
    سألوها لماذا كان القتيل مصمما على الذهاب لغرفة الأولاد ولم يقبل بالمال الذي عرضه عليه زوجها اذا كان هدفه المال والسرقة كمان لا تعرف
    لماذا لم تتصل بالامن بدل الاتصال بوالدها مادام هى في الحمام ومعها تليفون ايضا لا تعرف
    لماذا وكيف اصابتها شظية من تبادل لإطلاق النار ولم يكن مع القاتل اي سلاح لا تعرف
    ونحن نسأل الفنانة لماذا ١٨ طلقة ومنها واحدة تحت إبطه وواحدة في فخذه الأيسر وثلاث طلقات على المؤخرة ؟
    كل الادلة تشير الى انه الجريمة تندرج تحت بند القتل العمد هذا غير التمثيل بالجثة وقتله وهو بلا ملابس
    وحشية لاحدود لها يا زوج الفنانة الرقيقة الحساسة

  15. من المفترض ان يتم ادانة نانسي عجرم لانها تسترت على عمل زوجها وأنها كذبت بالتحقيق ولا ان الفنانين الكبار فوق القانون ، تعسا لهـؤلاء القوم يستعملون كل الوسائل لأستحقار الناس وكيف بعد ذلك يتم احترام هؤلاء الفنانين ورجال الأعمال .

  16. سألو نانسي لماذا كاميرات غرف الأطفال لم تسجل الواقعة مع انه كاميرات الصالة كانت تسجل قالت انه فادي ناسي كلمة ال password
    وهنا نتذكر القنصلية السعودية في تركيا عندما سالو السعوديين لماذا كاميرات المراقبة لم تسجل خروج خاشقجي أجابوا انه الكاميرات كانت عطلانة اي لا تعمل
    نفس السيناريو يتكرر
    الكاميرات بالصدفة لا تعمل
    والأمن او الحراسة كانو نايمين ام مشغولين او اعمل نفسك ميت
    الجريمة حتى الان قتل عمد ولم يثبت انها جريمة سرقة

  17. لن يصدر حكم على القاتل بالسجن مطلقا.. لسبب بسيط وهو ان القضاء اللبناني فاسد.. مثله مثل كافة الاجهزه اللبنانيه.. دولة استشرى الفساد في كافة أجهزتها. والجهاز القضائي لن يكون مستثنى…

  18. شاهدت لقاء من فترة مع الفنان عاصي الحلاني في منزله وكان اللقاء ابتداءا من استقبال فريق التلفزيون على باب الفيلا الى داخل الفيلا الفخمة وظهر في التصوير كلاب حراسة على استعداد لتنهش من يقترب من الفيلا بدون مرافقة من الحراسة وكانو عدة أشخاص
    اقصد انه الفنانين ورجال الاعمال والسياسيين في لبنان بالذات عليهم حراسة مشددة اكثر من اي مكان اخر يعني الواحد ممكن يدخل للبيت الأبيض ولا يدخل متسللا الى فيلا احد الاثرياء او الفنانين اللبنانيين
    تعرفون الكذبة من كبرها ومن غباء الرواية انه شخص يتجرا ويتسلل لفيلا نانسي لا وكمان يكون هذا الشخص عامل سوري غلبان يعني بيمشي جنب الحيط وبيقول سترك يارب

  19. نتمنى من القضاء اللبناني عدم لفلفة الموضوع بهذا الشكل
    التهمة ليس انه بالغ في القتل كما قالت القاضية عون بل التهمة هى انه القتل العمد خارج المنزل لانه اين دماء الضحية ذهبت ياسعادة القاضية عون ؟
    اين اثار الطلقات على جدران المنزل ؟
    من الذي ساعد القاتل في قتل المغدور من الخلف ؟
    بطلو استهبال او استغفال العالم لانه الكذب واضح من وجه وملامح نانسي يكفي عندما سألوها كيف تسلل اللص للفيلا وسط كل هذه الحراسة وكذلك كيف تمت اصابتها وهى في الحمام عم تتصل بالبابا لتخبره عن الحرامي المتوحش الذي هو اقوى من كل الحراس وحتى من كلاب الحراسة

  20. اتفق مع تعليق رياض انه الضحية جاء ليطالب بمستحقاته وانتظر طويلا في الخارج عند الحراس الذين كانو يعرفونه جيدا وحسب كلام نانسي كان عندهم ضيوف وبالتالي انتظر الشاب بعد انصراف الضيوف ثم خرج له فادي وعلى ماييبدو انه الخواجة فادي كان مخمورا وبدأ بينهم جدال على المستحقات المتراكمة وفيما يبدو الخواجة فادي وجدها وقاحة ان يطلب عامل سوري أتعابه منه شخصيا وفِي هذا الوقت فما كان منه الا أخذ سلاح من الحراس وأطلق النار عليه وذلك بعد ان طلب منه ان يخلع ملابسه لانه الاثرياء عندما يكونوا مخمورين يقومون بالتفنن بتعذيب وقتل البشر
    والطلقات من الخلف ربما تكون من احدى الذين حضروا الشجار بين فادي وبين المغدور ربما مدير اعمال نانسي مثلا او حارس من الحراس
    لايمكن لانسان طبيعي ان يطلق النار على شخص عاريا وبكل هذه الطلقات الا اذا كان مخمورا او متعاطيا للكوكايين وهذا عادي عند الاثرياء والفنانين
    اتذكر احدى الفنانات وجدوا في شنطة يدها بعض الكواكايين وهى في مطار بيروت وافرجوا عنها بعد وساطة طال عمره

  21. اتفق مع تعليق رياض انه الضحية جاء ليطالب بمستحقاته وانتظر طويلا في الخارج عند الحراس الذين كانو يعرفونه جيدا وحسب كلام نانسي كان عندهم ضيوف وبالتالي انتظر الشاب حتى خرج له فادي وعلى ماييبدو انه الخواجة فادي كان مخمورا وبدأ بينهم جدال على المستحقات المتراكمة وفيما يبدو الخواجة فادي وجدها وقاحة ان يطلب عامل سوري أتعابه منه شخصيا وفِي هذا الوقت فما كان منه الا أخذ سلاح من الحراس وأطلق النار عليه وذلك بعد ان طلب منه ان يخلع ملابسه لانه الاثرياء عندما يكونوا في مخمورين يقومون بالتفنن بتعذيب وقتل البشر والطلقات من الخلف ربما تكون من احدى الذين حضروا الشجار بين فادي وبين المغدور ربما مدير اعمال الست نانسي مثلا او حارس من الحراس
    لايمكن لانسان طبيعي ان يطلق النار على شخص عاريا وبكل هذه الطلقات الا اذا كان مخمورا او متعاطيا للكوكايين وهذا عادي عند الاثرياء والفنانين
    اتذكر احدى الفنانات وجدوا في شنطة يدها بعض الكواكايين وهى في مطار بيروت وافرجوا عنها بعد وساطة طال عمره

  22. الحقيقه باينه زي عين الشمس ونانسي بس الي بتعرفهاولازم تعرف انه في رب منتقم جبارهادااجرام مش دفاع عن النفس اكيدفي سبب وسبب كبيرالايام كفيله تكشفه

  23. أظن 18طلقه شيء مبالغ كتير في الدافع عن النفس..والقصة أكبر من هيك بكتير .والحقيقة لا يعلمها إلا الله واكيد كام واحد كانوا موجودين بالفيلا.

  24. يعني محامي بدرس سنه اولى بعرف انه في لغزفي هاداالموضوع وانه اي واحدفقط يقراعيون نانسي في المقابله بعرف انهامخبيه اشي كبيروحافظه الاجابات حفظ وانه الكاميرات لوحطيت وحده اوعشره نفس الباسوردمن الاساس جوزهاكزب والي بكزب معناتومخبي اشي وهي وجوزهاكزابين وقبلهم محاميهم لانه اكيدهوصاحب السيناريوالمرحوم ميت قبل لانه مافي دم مابدهااختراع القصه اعطيتوهااكثرمن حجمهاالناس بطلت هبله وين احناعايشين بالغابه

  25. طبعا من حق فادي الهاشم ان يدافع عن بيته وعن زوجته وبناته بكل الطرق
    لكن لم يثبت انه المقتول تسلل لمنزل نانسي بهدف السرقة
    الثابت حتى الان من تصريحات نانسي انه اصبتها شظية من جراء تبادل إطلاق النار انهم يكذبون
    إطلاق نار بين مين ومين والمقتول لم يكن مسلحا ؟
    اين الفيديو الذي يوثق عملية القتل ؟
    اي مسدس هذا الذي يستخدم للدفاع عن النفس وفيه ١٨ طلقة ؟
    من الذي اطلق النار من الخلف ؟
    اين دماء القتيل واين اثارها على الجدران والاثاث ؟
    الرواية الأقرب للتصديق انه عامل طالب بمستحقاته وتم قتله خارج الفيلا اي في الحديقة وتم سحبه الى داخل المنزل لتبدو انها دفاع عن النفس
    وبالتالي هو قتل عمد ولم يكن دفاعا عن النفس طالما لم يثبت انه القتيل كان لصا ولم يثبت انه تم قتله داخل الفيلا لعدم وجود اثار الطلقات والدماء على الجدران وعلى الاثاث ولا حتى على سترة الفتيل

  26. دع القظاء يأخذ مجراه للاسف في دولنا العربيه القظاء تابع لمراكز القوى وغير نزيه ولبنان حاله ليس افظل من غيره عسى ان يتم احقاق الحق ومعاقبة الجاني مهما كان وأنزال اقصى العقوبات به لكي يرتدع كل من يستهتر بارواح الناس ويستغل شوية مصاري بجيبته وشهرته في فعل الشر…

  27. – القضيه اتخذت المسار الصحيح بتوجيه تهمة القتل العمد للقاتل .
    – قرأت عن أن سبب توجيه تهمة القتل العمد للقاتل هو بسبب إطلاقه ١٨ طلقه على المغدور , و هذا السبب غير كافي , و يجب أن يكون السبب هو إصابة المغدور بطلقات من الخلف و هذا يؤكد القتل العمد و ينفي تبرير القتل دفاعا عن النفس لأنها طلقات غدر .

  28. لو زوج فنانة اردنية قتل عامل سوري في منزله هل كانت تمت محاكمته في الاردن حيث انت تقيم يا استاذ جيوسي؟

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here