تَوجيه الاتّهام رَسميًّا لساركوزي بالفَساد.. كيف أوصَلَهُ القذافي إلى قصر الإليزيه ثُمَّ السَّجن بعد 11 عامًا في أكثرِ فُصول الانتقامِ الإلهيّ دراميّة؟ ومَن هُم المُتورِّطون الآخرون الذين سَيُواجِهون المَصير نفسه إن لم يَكُن أكثرَ خُطورةً؟

عبد الباري عطوان

اعتقال نيكولا ساركوزي الرئيس الفرنسي الأسبق ثم الإفراج عنه بِكَفالة، بتُهمة الحُصول على تَمويلٍ يَصِل إلى أكثر من 50 مليون يورو لتَمويل حَملتِه الانتخابيٍة الرئاسيّة عام 2007 التي فازَ فيها، أثلج صَدر المَلايين من أبناءِ الشَّعب الليبيّ، ومِثلُهم من العَرب والمُسلِمين أيضًا، الذين عانوا، وما زالوا يُعانون من كارِثةِ التدخُّل العَسكريّ لحِلف “الناتو” الذي دَمّر ليبيا وحوّلها إلى دولةٍ فاشِلة، وقَتل عشرات الآلاف من أبنائِها، وشَرّد ما يَقرُب من ثلاثة ملايين يَعيشون على الكَفاف في دُوَل الجِوار، وهذا لا يَعني أن أحوال من بَقوا في أرضِهم أفضل، بل أكثر سُوءًا في مُعظَم الحالات.

التَّحقيقات التي أجراها المُحقِّقون الفرنسيّون مع ساركوزي، أكّدت “أنّ هُناك أدلّةً جِدّيَّةً تَرتقي إلى مُستوى الجَريمة، مُتشعّبة الجوانِب، منها ما هو مُتعلِّق بالفَساد وغَسيل الأموال، وأُخرى تُشير إلى مُخالَفِة القانون الفرنسي المُتعلِّق بِشُروط تَمويل الحَملات الانتخابيّة”.

***

من المُفارَقة أن العقيد الراحل معمر القذافي هو الذي أوصلَ ساركوزي إلى قَصر الإليزيه، وهو الذي أطاح به، وأوصله إلى المُعتَقل، وسِلسلة طويلة من التَّحقيقات امْتدت لأكثر من خَمس سنوات كانت حافِلةً بالفَضائِح.

ساركوزي اعتقد أنّه بالوُقوف خَلف إطلاق غارات طائِرات حِلف “النّاتو” وقَتل العقيد الليبي بِطريقةٍ دمويّةٍ بَشِعة، سيَدفنه وأسراره في مَكانٍ مَجهول في الصَّحراء الليبيّة، ولم يَكُن يعلم أن “لعنة العقيد” ستُطارده وتَقِض مضاجِعه طِوال حياته، وسَتُدمِّر مُستَقبله السِّياسي والشَّخصي مَعًا، وستَقذِف بِه إلى مَزبَلَة التَّاريخ التي يَستحِقّها عن جَدارة.

العقيد القذافي، وأُسرته، والمَلايين من أبناء الشعب الليبي الذين يترحّمون على حُكمِه هذهِ الأيّام بعد أن شاهدوا أوضاع بِلادهم البائِسة على أيدي خُلفائِه، يدينون بالفَضل إلى زياد تقي الدين، رجل الأعمال الفرنسي من أصل لُبناني الذي كان أوّل من “علّق الجَرس” وفَضح المستور، عندما تحدّث للإعلام، وصحيفة “ميديا بارك” الفرنسيّة الإلكترونيّة بالأدلّة، وأكّد أنّه حَمل ثلاث حقائِب مَحشوّة بأكثر من خَمسة ملايين يورو نَقدًا من فِئتيّ 200 و500 يورو، سَلّمها إلى مدير مكتب ساركوزي عندما كان وزيرًا للداخليّة أثناء الحملة الرئاسيّة، والتقاه شخصيًّا في مَقر الوزارة، والأكثر من ذلك أنّه عزّز هذهِ الأموال بوثيقة حَصل عليها من السيد موسى كوسا، رئيس المُخابرات الليبي الأسبق، تُؤكِّد أن نظام القذافي قدَّم 50 مليون يورو نَقدًا لحَملة ساركوزي.

العقيد القذافي قال في آذار (مارس) عام 2011، وبعد أن اتضح دور ساركوزي في الوقوف خَلف تدخّل حلف “الناتو” لإسقاط حُكمِه “أنا الذي ساعد ساركوزي للوصول إلى السُّلطة، مَنحته المال لكي يُصبِح رئيسًا.. جاء إلى هُنا وزار خيمتي عندما كان وزيرًا للداخليّة وطلب المُساعدة”، أمّا نجله سيف الإسلام فطالب “المُهرِّج” ساركوزي في مُقابلةٍ مع قناة “يورونيوز” “بإعادة الأموال التي أخذها من ليبيا لتَمويل حملته الانتخابيّة”.

احتمالات إصدار أحكام بالسَّجن ضِد ساركوزي تبدو كبيرة، فمُعظَم الشُّهود على تلقّيه أموالاً من ليبيا ما زالوا أحياء، ولم يُدفَنوا مع العقيد القذافي، ويُمكِن استدعاؤهم للشَّهادة، أو الذَّهاب إليهم من قِبَل القضاء والمُحقِّقين لأخذ شهاداتِهم، مِثل سيف الإسلام، عبد الله السنوسي (في ليبيا)، أو موسى كوسا (في قطر)، وبشير صالح، مُدير مكتب القذافي المَوجود حاليًّا في جنوب أفريقيا.

من المُفارَقات أن ساركوزي قال للمُحقِّقين، حسب صحيفة “لو فيغاروا” الفرنسيّة، أنّه ضحيّة حَملة بدأها ضِدّه العقيد القذافي وواصلها “زُمرَته” كَلّفته الكثير، وحوّلت حياته إلى جحيم، وخَسّرته انتخابات عام 2012 الرئاسيّة بأقل 1.5 بالمِئة من الأصوات فقط، ونَفى كًل هذهِ الاتّهامات ضِدّه.

***

ساركوزي خَسِر الانتخابات الرئاسيّة، ولكن الشعب الليبي ضحيّة مُؤامرته خَسروا وطنهم، وأمنهم، واستقرارهم، وتحوّلت حَياة الملايين مِنهُم إلى جحيم، سواء داخل ليبيا أو خارِجها.

من حَق هؤلاء من الليبيين أن يَشمتوا بساركوزي وأن ينتقموا مِنه، وأن يَزجّوا بِه خَلف القُضبان، وهذا قليل عليه، لأن حَجم الدَّمار والقَتل الذي وَقف خلفه في ليبيا، ويتحمّل المَسؤوليّة الأكبر عنه، لم يَكُن يتصوّره عَقل، والأخطر والأهم من ذلك أنّه ما زالَ مُستمرًّا حتّى الآن، وربّما لعُقودٍ قادِمة.

إنّها لعنة الشعب الليبي الطيّب أيضًا الذي تعرّض لأكبر خدعة في تاريخه عندما صدّق أن حلف “الناتو” وطائِراته سيَجلب لهم الديمقراطيّة والعدالة الاجتماعيّة، وسيُؤسِّس نَموذجًا للأمن والاستقرار والرَّخاء والمُستقبل الأكثر إشراقًا، لعنةٌ حلّت بساركوزي، وسَتُطارِد آخرين أيضًا تورّطوا في هذهِ المُؤامرة الكارثيّة وعلى رأسِهم شخصيّات ليبيّة وزُعماء عَرب وهم يَعرِفون أنفسهم جَيّدًا.

الانتقام لن يُعيد الحياة إلى القذافي وحواليّ 35 ألف شهيد ليبي مزّقت أجسادهم الطَّاهرة قذائِف وصواريخ طائِرات حِلف “النّاتو”، وقذائِف الميليشيات التي استولت على الحُكم، وعاثَت في الأرض قتلاً وتدميرًا ونهبًا لثَروات الشعب، التي تُقدَّر بأكثر من 360 مليار دولار تَركها النِّظام السَّابِق ودائِع باسم هذا الشَّعب في مصارِف واستثمارات عالميّة، ولكنّه يَظل نَوعًا من العَدالة الوَضعيّة والربّانيّةِ أيضًا، وهذا أضعفُ الإيمان في رأينا.

المأساة الكُبرى بالنِّسبة للكَثير من المُتورِّطين شُركاء ساركوزي في مِحنة الشعب الليبي، أن يَخوض المهندس سيف الإسلام القذافي الانتخابات الرئاسيّة المُقبِلة، ويَفوز فيها، خاصَّةً أنّه يَحظى بدَعمٍ لا بأس به من قَبائِل كُبرى وقِطاعات ليبيّة مُهمّة باعتبارِه أحد أبرز المَخارِج من الأزمة، الرَّجُل أعلن عَزمه الترشُّح بعد تبرئَته مِن كًل الاتّهامات المُوجَّهة إليه.. ولا يُمكِن استبعاد هذا الاحتمال.. والله أعلم.

Print Friendly, PDF & Email

56 تعليقات

  1. القذافي تواصل مع ساركوزي وتواصل قديما ايضا مع ترامب قبل ان يعمل بالسياسة الذي قدم له خيمة في مكان بنيويورك ,, فهو قد جيء به ليسلم ليبيا ونفطها للآخرين ,, فلم يبني مقاومة ثورية حقيقية فاقواله لم تنطبق على اعماله لان ليبيا سقطت بسرعة ,, كما انه قرار قتل القذافي ربما لم يكن لتغطية مبلغ كبير قبضه ساركوزي فحسب ,,, بل من اجل الاستيلاء على كنوز ليبيا وقد ذكر كثيرون ان ساسة بالعالم وفرنسا يقولون ان مقتل القذافي بالطريقة التي قتل فيها كان خطأ ,,, فكنز من المعلومات كان بجعبة القذافي الذي فضح ساركوزي قبل مقتله ,, وكنز ضخم مالي منه في ليبيا ومنه بمصادر نقدية أو ذهب ولا يمكن البحث عن تلك الموارد بحال بقيت ليبيا دولة مؤسسات ,, فتم تفكيك ليبيا وتصادم شعب ليبيا ببعضه البعض وقد انتج -لا دولة – فعاث الارهاب الذي عندما يريدون سرقة نفطه فيرسلون داعش يتحججوا به ليدخلوا بحجة محاربته ثم يجثون على النفط والكنوز ,, فرنسا تقاضي ساركوزي بموجب قانونهم ,, فمتى العرب سيكون عندهم قانون محاسبة من يسرقهم ,,هكذا ضحكوا علينا ,, حاكموا ساركوزي ولكن فرنسا وايطاليا واميركا وقطر والسعودية وحتى تركيا والصهاينة يتصارعون بافريقيا مع بعضهم على نهب ثروات افريقيا وليبيا احداهم ويشكلون منهم احلاف ضد احلاف ,,
    ولكن بوجود القذافي لم يكن ليحصل ما حصل ,,

  2. هناك مثل —يقولة المصريين —نقول طور يقولوا احلبوة—-ان مقالك الرائع يتصدى لجميع الاهوال التى يتعرض لها العرب فى هذا العصرمن مؤامرات فقط للسيطرة على النفط والرض العربية فى فلسطين بالقضاء على الثورة الفلسطينية —ولكن المزعج بالنسبة لى المعرض ابدا لكل اشكال الدكتاتورية —هو هذا الهجوم على انسان قتل بمؤامرة وحشية —-لم يبقى من سيرة القائد الليبى الاكونة انسانا عربيا قتل بوحشية ولو كان قتلتة رجالا فعلا وهم مجموعة من العملاء —لحاكموة محاكمة عادلة
    شكرا يا استاذ عبد البارى

  3. القذافى هوالوحيد المسئول عن تدمير ليبيا، لماذا دفع المليون لساركوزى ؟ ولماذا اموال ليبيا فى جنوب افريقيا وكل بقاع الدنيا منهوبه. ان اتذوق طعم الحريه يوماً واحداً واقضى افضل من ان اعيش تحت ديكتاتور مجنون وصل مرحله من الجبروت اعتقد فيها انه الخالق وماذا كان يفعل ابناؤه بالليبيين لقد اباد القذافى وابناؤه الحرث والنسل وهم شركاء فى الجرم . لو كنت مكان سيف الإسلام لأنزويت من الأنظار خجلا َ من افعال ابى بليبيا والليبيين. سيف الإسلام نفسه فاسد حتى النخاع وما هو إرثه الذى يسمح له بالترشح لقياده ليبيا هل لأنه سليل القذافى المجرم ام لأنه سليل عمر المختار؟.

  4. /____ هل تخون الشعوب وطنا ؟ الجواب / نعم !! أطلال و لا تسل أين ال.. ؟!!

  5. ما جرى للقذافي نتيجه تسليم امور ليبيا وسياساتها سواء اقتصاديه او عسكريه لأوروبا ظنن منا نحن العرب ان الغرب يريد لنا ولاوطاننا الخير والرفعه لكن العكس هو الصحيح؟
    القذافي سلم لحيته لحكام فرنسا على اساس انهم الحامي والضامن له؟
    وعندما شعر اصدقاء القذافي انه اصبح يشكل وارصدته وملياراته مشكله لأوروبا وفرنسا تحديدا عملوا على التخلص منه ومن امواله بمصادرتها وقتله وتدمير بلاده واشاعه الفوضى فيها!!
    ذهب القذافي وما جرى جرى ولا يجوز على الميت الا الرحمه لكن السؤال هل يتعلم زعماء العرب منه ومما حصل لليبيا؟
    فهذا ساركوزي جديد في البيت الابيض يريد حلب اموال ودولارات أصحاب النفط !!!؟
    نتمنى ان يصحوا قبل ان يفوت الأوان ولا ننسى ان قانون جستا لم يلغى لكن حفظ موقتا….

  6. يا أبو أمين
    أنت من عليك أن تتقي الله ، ولا تزور الحقائق ، فأهل مكة أدرى بشعابها ، أي شيء لم يفعله أو يقله القذافي فيما يخص الدين والشريعة والرسول .أم تجادل مكابرة وعنادا .

  7. لقد تجاهل الكاتب دور قطر في تمويل حملة الناتو ، بل و المشاركة في قصف ليبيا باستعمال الطائرات الحربية القطرية .التاريخ لا يرحم .علما ان العملية صاحبها اعلام قطري مغرض ،حاول ان يتهم الجزائر بالتدخل لدعم القذافي و تحدث عن وجود طائرات جزائرية تنقل له المقاتلين و السلاح .

  8. أتمنى ان يلحق به رئيس وزراء بريطانيا الكذاب الذي يعترف بأنه أخطأ بحق العراق (توني بلير)

  9. ليس هو ساركوزي وحده الذي أجرم بحقِّ ليبيا والليبيين .. هناك الكثير من الجوْقات الدوليّة والعالميّة الذين يختفون الآن وراءَ ستائر إجرامهم ومنهم ما زالَ حتى هذه اللحظة يتآمر ويعيثُ في الأرض فسادا ، من أجل إعلاءِ كلمة الصهاينة وخدمةِ مصالحهم في المنطقة .. هؤلاءِ مستعدون .. وتوجد في داخل أنفسهم إستعدادات الخدمة والتّضحيات المؤلمة من أجل كيانِ بني صهيون …, إنّ مسألةَ القضاء على نظام العقيد القذافي ، هي قد أفقدت السياسة العربية إتّزانها وأربكت أهذافها .. فأصبحت هذه السياسة لا تتحرك إلا من أجل خدمة المصالح الصهيونية على حساب مسألة القضية الفلسطينية وعلى حساب مدينة القدس الفلسطينية الأسلامية وعلى حساب القضايا العربية الهامة .. ألا فَلْيذُق هذا المجرمُ السَّاركوزي ما قد إقترفت يداه لينال عقابه وليشربْ كأس المرارة التي قدّمها لغيره من الليبيين الصادقين الذين لم ينجرفوا مع النّاتو .. على كل حال .. فهناك الكثير من المؤشرات التي تشير لعوْدةِ سيف الأسلام للحكم تحت عدالة صناديق الأقتراع .. إذا سارت هذه الأنتخابات بطريق قانونية وعادلة وصادقة .. ولا سبيلَ لليبيين بأن يخرجوا من مآزقهم الأجتماعية والسياسية والعسكرية والأقتصادية .. إلاّ بإعادةِ الحقّ إلى أصحابه الحقيقيين .. لأنهم هم القادرون على إعادة ليبيا إلى وضعها الطبيعي كما كانت .. فأهلُ مكّةَ هم أدْرى بشعابها ..

  10. أتمنى أن يفوز المهندس سيف الاسلام في الانتخابات القادمة. سيكون المنقذ لشعبه ودولته وسيؤس لدولة ديقراطية عربية بعد استخلاص العبر مما حدث. والله أعلم.

  11. محمد اشبحى اتقي الله وبطل كذب القذافي لم يبذل القران بالكتاب الاخضر بل عمل على جعل القران شريعة المجتمع. ذيول ساركوزى هى من بدلت ليبيا بالخراب ودمرت الشريعة والاسلام

  12. دارت الدائرة علي ساركوزي بعدما دارت علي القذافي ، الذي حكم ليبيا بالظلم و التعسف ، و مكن لأبنائه ظلم شعبه، لماذا يدفع القذافي 50 مليون أورو ، لي ساركوزي بينما يبيت الكثير من الناس جوعا في العالم العربي والإسلامي، بذر القذافي خيرات الشعب الليبي في دعم التمرد في أنحاء كثيرة من العالم وزرع الخوف والدمار بين أبرياء كثر، يستحق الشعب الليبي افضل من حكم القذافي وأبنائه ، كما يستحق وضعا افضل مما هو فيه الآن الذي هو النتيجة الحتمية للطريقة التي كان يخطط لها القذافي إبان حكمه الجائر وغير الرشيد.

  13. سلام.
    قصة عجيبة هذه من يمكنه ان يقول من هو الارهابي الذي اعطا ام الذي اخذ. من المستفيد احلم يا حبيبي يا عربي ان فرنسا سوف تموت كما هو الحال بالنسبة لليبيا.

  14. اللعنة والانتقام الالاهي نزلا على القدافي فكانت نهايته بشعة ومهينة,جزاء كل ما قام به من سرقة اموال الشعب الليبي واضاعتها في مؤامرات ودعم لحركات ارهابية وحتى على الدول التي كان يدعي محاربتها كبريطانيا وايطاليا وفرنسا.فكان موته على ايدي هذه الدول وبايدي شعبه.

  15. قصة القذافي مع ساركوزي فيها عبرة جميلة تذكرني بفرعون و موسى تماما.
    القذافي طغى و تجبر و أراد استبدال القرآن بالكتاب الاخضر ففرضه لعدة سنواة على التلفاز و يتلى منه ما تيسر كل يوم و استخف قومه و يكره الامازيغ فأتاه الله سركوزي ليساعده على الحكم ،استدرجه الله سبحانه من حيث لا يعلم و جاء ساركوزي فدمره تدميرا كما قال احد المعلقين كان يستعد لتدمير بن غازي و العالم يسمع و يرى حين قال بيت بيت زنقة زنقة فدمر الله سبحانه الظالم بالظالم فاللهم اخرجنا من بينهم سالمين .

  16. الاخ جاري ياحمودة ،، الرجال مرشح نفسه لرئاسة ليبيا ، ام هذا كذب ايضا ، عموما كلام ابن القذافي من حسابه الرسمي ، ومديحه في السعوديه أعاد نشره موقع العالم الايراني وليس قناة العربيه في تاريخ 5 يناير 2018 .،، عموما انا لست سعيدا بابن القذافي وتصاريحه ، انا فقط كان هدفي الرد على الاخ ولد الهادي الذي اتهم السعوديه في تدمير ليبيا ، لأبين له ان ان ابن القذافي اعلم منه ،،، تحياتي

  17. ساركوزي لن يذخل السجن ما دام اللوبي الصهيوني متغلغل في فرنسا و يتحكم في الاعلام و قنوات الأخبار خاستا لأن بني صهيون لن يسمحو لأبنهم أن يُحبس و سنرى النهاية مع بعض إنشاء الله

  18. قطر الايمارات فرنسا و على راسهم المجرم ساركوزي الصهيوني من تسببوا في تدمير ليبيا

  19. السيد غازي الردادي
    التصريحات التي نسبتها إلى سيف القذافي بخصوص السعودية وقطر وإيران وتركيا ، اسمح لي أن أقول لك أنه من وحي خيال ، أو أن أحدا نقل إليك هذه التصريحات الكاذبة ، فالعالم يعلم أنه معتقل منذ سبع سنوات ، وحتى ما يقال عن إطلاق سراحه منذ عام فهو من نسج الخيال ، فلم يلتقه أحد ، وحتى محاميه يقول أن يتصل به من تونس وأنه في مكان آمن فلماذا لا يظهر هذا المهدي المنتظر ؟ بالصوت والصورة أو بأحداهما . وهذا المحامي الكاذب ألا يستطيع أن يسجل منه حديثا ثم يعرضه على الناس إن كان صادقا في تواصله معه .

  20. The Arab dictators wast Muslim money in corruption, can you tell me how thos people in Libya regret days of their master dictator, sure they need gene transplant.

  21. أموال العرب يأكلها الغرب ويقصف بها الوطن العربي

  22. القذافي ومن على شاكلته من الحكام يستحقون العقاب من شعوبهم لانهم بذروا أموال بلدانهم على الحروب والتأمر او رشوة هذا السياسي الأجنبي اوذاك لكي يشفع لهم عندما تتهدد كراسيهم من قبل شعوبهم .

  23. /____ بعض الصفقات بين الدول بطابع ’’ الرشوة ’’ لا سيما منها التي تبرم تحت الخيمة !! صح .

  24. مع احترامي الشديد لك يا استاذ عبد الباري ولمواقفك الشريفة،اسمح لي ان احتلف معك، الم يجد القدافي فقراء في ليبيا او جوارها ليسلمهم 50 مليون يورو ،وسلمها لساركوزي ولماذا؟ لماذا يترك القذافي 350 مليار دولار الم يجد ما يعمل بها في ليبيا ؟ اما ما آل اليه الوضع في ليبيا فيرجع لقوى الثورة المضادة بقيادة الامارات المتحدة والسعودية والتي افشلت قيام نظام ديمقراطي في ليبيا ومصر واليمن وسائر بلاد العرب.

  25. ساركوزي لا يحاكم بسبب ما حدث للقذافي وليبيا بل لأخذه اموالا من القذافي لتمويل حملته الانتخابيه ،
    لا يوجد ما يفرح في هذه المحاكمه ، مثل شخص قتل شخصا اخر ، ويتم محاكمة الشخص القاتل بتهمة
    انه أخذ هديه من القتيل ،، وليس بتهمة قتل القتيل ،، فهل هذا يفرح اهل القتيل ،، لا اعتقد ذلك ،،
    اما القذافي فهو من أهدر اموال الشعب الليبي في مغامراته ونزواته وقبائله الافريقية ،
    كان يدفع الاموال للعمليات الارهابيه ، ثم يدفع الاموال لضحايا تلك العمليات الارهابيه ،، يدفع مرتين ،،
    نعود للمجرم الخطير ساركوزي فتهمته انه قبل اموالا لحملته الانتخابيه ،، انه مجرم يستحق الإعدام ،
    كان بمقدوره قتل نصف مليون فرنسي فقط ، وشوية غاز ، وطرد نصف الفرنسيين الى دول الجوار ،
    بدل من ارتكابه جريمه ضد الإنسانيه وتدمير فرنسا بقبوله تلك الاموال ، انه يستحق الإعدام ،،
    عموما ،، لو كان الرؤساء العرب يعرفون الحملات الانتخابيه ،، لاخذوا تلك الاموال ولاعتبروها احلى تنقيط ،
    اخيرا ،، بغض النظر عن موقفنا من ساركوزي ، محاكمة ساركوزي ، تاج على رأس فرنسا ،،

  26. مع الرحمة للعقيد والرثاء لحال الشعب الليبي للشقيق وللشعوب العربية الحرية والديمقراطية لا تجلبها طائرات التحالف ولا الدول الغربية الحرية والديمقراطية يجب ان من داخل البيوت العربية وان يبدأ الحكام العرب المحترمين بها بكل الدساتير العربية تنص على فترات حكم الرئيس ولو ان كل رئيس وحاكم يبدأ بنفسه بتداول السلطة لما وصلت الدول لهذا الدرك من الدمار

  27. الاخ ج . ولد الهادي / الجزائر ،، (اختلفنا مع السعوديه اربعين عاما فلم تتآمر علينا او تخون بل العكس وقفت معنا عندما احتجنا منها ذلك ، واختلفنا مع قطر اربعه أشهر فقط فإذا هي تجند كل مرتزقتها وتمول حلف الناتو ضدنا وتستنفر آلتها الاعلاميه ضدنا ، وتحالفنا مع ايران منذ وصول الخميني للسلطه فإذا بخامنئي 2011 يلقي خطبه يفتي بكفرنا) !!!!!!! (وفِي رساله الى اردوغان ، لقد حاولنا منازعة السعوديه الزعامه العربيه ، وحاول صدام ايضا ، وقبله عبدالناصر ، وفِي النهايه بقيت السعوديه زعيمه للعالم العربي والإسلامي وذهبنا نحن ،، انت تكتب نهايتك) !! انتهى
    اخي ولد الهادي ،، هل تعرف من قائل هذا الكلام ، انه سيف الاسلام القذافي قبل شهرين من الان ،،
    تحياتي ،،

  28. لقد نسيتم سيء الذكر برنارد هنري ليفي ، فيلسوف زمانو…أينما يحل، تحل الكارثه.

  29. كيف لحثالة حكام العرب اب يبذرو مئات الملايين من اموال الشعب على الحكومات الغربيه ففط للبقاء في السلطه. تمنينا ان يستخدم هذا الرئيس او ذاك في قضايا العرب. ها هو بن سلمان باع السعوديه لعشر سنوات قادمه لترامب فقط للمباركه ان يكون ملكا.هولاء ينفقون الاموال لمصالحهم الشخصيه فقط.

  30. احسنت والله. شهادة امام رب العالمين كل ماقلت صدق فعلا كلام واقعى وتحليل للواقع الذى عانى طوال هذه السنين من التضليل والتعتيم. استاذى استمر بقول الحق جزاك الله خيرا

  31. وهل الشعوب “المعتدى عليها من طرف “حكامها” أعطت تفويضا لدول الاعتداء والعدوان” لقتلها وتشريدها وتخريب ممتلكاتها!!!؟؟؟؟ على فرض أنالشعوب تعرضت فعلا للمعاناة من تسلط حكامها؟؟؟
    وهب دول الناتو تسلك نفس النهج مع حكامها المسلطين أو “الفاسدين” تقتل وتشرد شعوبها “لتخليصها من فساد الحكام”؟؟؟ أم أنها تلجأ لصناديق الاقتراع لإسقاط الحكومات الفاسدة؟؟؟

  32. هكذا توزع أموال العرب رشاوي وهبات لأمريكا وفرنسا و بريطانيا مع ان هذه الدول غنية ومتقدمة المحزن ان العرب يدفعون الرشاوي والاتاوات ويحصدون مقابلها الغزي والعار والمضحك اكثر ان امريكا و بريطانيا تتسول المال من العرب سرا وعلنا فهم أسوء منا بلا شك مهما ضحكو علينا بالديمقراطية وحقوق الانسان انهم يعبدون المال ولكن بطريقة الاتيكيت

  33. علينا ان لا نلوم ما حل بالعديد من بلدان عالمنا العربي مسؤولية ذلك على اعدائها والطامعين بها فالمسؤولية واللوم يقعان على انظمتنا الحاكمة التي أذلت شعوبها ونهبت اموالها من اجل التمسك بكرسي السلطة وتوريثه لابنائها وأحفادها .!

  34. في وقت من الأوقات ؛ افتخر ساركوزي بأن طائراته – طائرات فرنسا – كانت أول ما أطلقت صواريخها على ليبيا ؛ و”كأن العدوان” على دولة عضو بهيأة الأمم المتحدة “يشكل مصدر فخر لفرنسا” !!!
    هذا الاعتراف “الصريح والعلني” يشكل دليل قاطع على إدانة ساركوزي “بصفته الشخصية” “كقائد أعلى للقوات الفرنسية” و”بصفته ممثل دولة معتدية” وبالتالي يعتبر هو وإلى جانبه فرنسا مسؤولان مسؤولية كاملة عن كل الأضرار التي لحقت بليبيا أرضا وشعبا وثروة تلتزم فرنسا ومعها ساركوزي بتعويض كل تلك الأضرار ؛ هي وكل من شاركها في العدوان بمن فيهم أعضاء الناتو وعلى رأسهم “رأس الحربة : أمريكا”!!!

  35. يا استادنا الكبير يا من يعرف الغرب احسن منا
    لمادا آلان تتم ملاحقة ساركوزي وليس قبل هدا التاريخ
    ببساطة يا استادنا
    ساركوزي أراد قتل القدافي ومعه الأسرار
    لكن الدي وقع انه مات القدافي وبقيت أسراره والتي أصبحت تلاحق ليس فقط ساركوزي وإنما فرنسا برمتها.
    والحل آلان هو أن فرنسا الدولة تحاول ايضا قتل اسرار القدافي بتحميل ساركوزي وحده المسؤلية وبالتالي تبرءة الدولة الفرنسية ورفع الحرج عنها مستقبلا ادا ما فاز ابن القدافي في ليبيا .
    لا غير

  36. منذ طرح الموضوع في الافتتاحية لم أكن أرغب في التعليق ، واهل طرابلس أدرى بزنقاتها، لولا تأسيسه على مظنة وقوعه كعدالة الهية تبعا لما جرى.
    استاذ عبد الباري الفاضل، عندما أخذَت اليهود الصيحة وإحالة العاتين منهم عما نُهوا عنه الى قردة وخنازير، لم يكن ذلك انتقاما لفرعون. الذي أغرَقَته بدوره افعالُه الشريرة. واقرأ إن شئت :
    ( فكلّاً أخذنا بذنبه)
    ( و إن كُلّاً لمّا ليوفينّهم ربك أعمالَهم إنه بما يعملون خبير)

    القذافي اوصل ساركوزي للسلطة،
    بأموال الشعب الليبي التي استأثر بها القذافي اربعين عاما،
    القذافي تعامل بنهج دموي مع الثورة،
    مما أدى الى توفير القذافي الذريعة لتدخل الناتو،
    ساركوزي الذي اوصله القذافي للحكم قاد حملة الناتو،
    إحدى نتائج تلك الحملة سرقة 360 مليار اودعها القذافي في الخارج( لم يجد احدا يقاضيه بتهمة الفساد).
    الا ترى استاذ عبد الباري ان القذافي موجود في كل حلقة من حلقات السلسلة المأساوية.
    هذا دون ذكر احتمال مستقبل عنوانه سيف القذافي. وما يتضمنه ذلك من شبهةِ دورٍ كدولة عميقة في الفوضى اللاحقة للثورة.
    لك ان تقلق على اي شيء، الا على هذه الحقيقة استاذنا الفاضل. كن في كامل اطمئنانك ان العدالة الالهية ستطال الجميع. الجميع ايها الفاضل، عاجلا او آجلا.
    واحزر ماذا؟ : (كلما دخلت أمة لعنت اختها).

    مشاطرتنا لك رأيك بهمجية طريقة مقتل القذافي، و ان الناتو والخليج وغيرهم لم يكونوا رُسُلَ سلام، لا تعني موافقتنا رؤيتك بان القذافي ربما كان الخضر عليه السلام.

    تنويه : هل نستطيع القول بموجب المقال ان ثورة ليبيا تمخضت عن انجاز نوعي تاريخي يتمثل في اضطرار سيف لاتباع طريق الترشح والانتخابات والفوز للوصول للحكم. علما ان اسمه الجميل “سيف الاسلام” يقع في صفحة حسنات القذافي. بشرط ان يكون سيف الاسلام وليس سيف الانتقام. الذي سيجعل ما تعيشه ليبيا الان عصرا ذهبيا و ورديا بالمقارنة مع ما سيفعله سيف حال تمكنه من السلطة. والله تعالى ثم خليفة حفتر وذبّاحوه أعلم.

  37. هو النظر في ملف العرب حسب الغرب من منطلق انهم لا يطلق عليم سوى مصطلح.
    السراسين saracen.
    وعليه قال كيسنجر وتبعة ترامب ومن سبقه.
    ادفع ما سرقت ونهبت.
    يا متعطش للدماء .

  38. تاوناتي
    انا لم اتفق مع تعليقاته ابدا
    ولكن هذه المرة اقولها وانا حزين هو على حق ومضطر ان اصفق له

  39. كلام من وحي الخيال ، فليس هناك من استبشر بما حل بساركوزي ، سوى بقايا أزلام النظام ، أما أنا ابن مدينة بنغازي وغيري من مواطنيها ، فسأظل ممتنا بالجميل لهذا الرئيس الذي أنقذ مليون مواطن في مدينة بنغازي ، عصر يوم 19مارس 2011 ، عندما انطلقت طائراته لتمنع مجزرة لا مثيل لها سوى هجمة جنكيزخان أو تيمور لنك ، بعد أن أقسم ملك ملوك أفريقيا ليحيلن المدينة إلى كومة تراب وليلاحقن أبناءها ولوعادوا إلى بطون أمهاتهم ، فجاءت طائراته كطيور الأبابيل ، والدين ينصر بالبر والفاجر ، فعندما تشب النار في بيتك لا يهمك من جاء يطفيها شرير أم صالح ورع ، وعندما تشرف على الغرب لا يهمك اليد التي تمتد إليك لتنقذك أكانت يد مسلم أو كافر ، هل تعلم أن ساركوزي ونجدته قد دخل في تراث الشعب وفي أغانيه الشعبية بعد تلك الملحمة الخالدة ، إليك واحدة منها ، فلربما بحكم وجودك في ليبيا سنوات تفهم مفردات إحدى هذه الأغاني :
    هابا يا لولا ساركوزي
    راني رحت نا وعزوزي

  40. كل الشكر والتقدير
    للدكتور . عبد الباري عطوان
    الصحيفة رأي اليوم
    اشكرك على شعورك الطيب اتجاه وطني وشعبه
    واقول لك أننا اليوم وبفضل الله عز وجل اقوى من ذي قبل ونستعد استرجاع وطننا من حكم المليشيات والخونة والعملاء ، بقيادة الدكتور سيف الاسلام القذافي . رجل المصالحه الوطنيه . ولم شمل كل الليبيين . الان القبائل الليبية والمدن تستعد للانتخابات الرئاسيه لدفع بالدكتور سيف الاسلام القذافي ، من أجل ارجاع هيئة الوطن وحقه في تقرير مصيره دون تدخل دولي ،

    لكم كل التحية

  41. /____ العجيب أن بعض المشتومين من ’’ الحثالة ’’ _ كما سماهم ساركوزي _ أنهم يقفوا مدافعين عن لص رسمي !!

  42. مقتبس من كلمة رئيس التحرير ؛
    (كارِثةِ التدخُّل العَسكريّ لحِلف “الناتو” الذي دَمّر ليبيا وحوّلها إلى دولةٍ فاشِلة، وقَتل عشرات الآلاف من أبنائِها، وشَرّد ما يَقرُب من ثلاثة ملايين يَعيشون على الكَفاف في دُوَل الجِوار) ،
    أين منظمات حقوق الانسان وأين محكمة العدل الدولية وأين ( العادلين) من حكماء العرب والمسلمين الذين يحكمون بأسم الاسلام ، أين كل هؤلاء من هذه الجرائم التي يندى لها الجبين ، انه عار على الانسانية ان نقف ولا نحرك ساكن لكل هذه الجرائم التي ترتكبها قوى عظمى بحق شعوب كانت امنه ومستقرة ، سواءاً كان ذلك في ليبيا كما جاء في القال ، ام العراق حيث الثنائي المجرم بوش وبلير حوله الى بلد فاشل بعد القتل والتدمير الشامل للبنى التحتية ، ام في تونس ام في اليمن .
    دول الغرب وأمريكا ان قتل لهم مواطن واحد يقيمون الدنيا ولا يقعدوها حتى يستوفوا حقوق مواطنهم او مواطنيهم من الفاعل ، وأقرب مثال حادثة لوكربي والتي تم بموجبها مقاضاة النظام الليبي في عهد القذافي بمئات الملايين من الدولارات تعويضات لأهل الضحايا ،
    فياترى من سيقاضي دول الناتو على جرائمهم لتحصيل تعويضات على ما اقترفوه بحق دولة وشعب كامل ؟
    ومن سيقاضي بوش وبلير ودولهم لما اقترفوه بحق العراق وشعبة ؟
    ومن سيقاضي من دمر سوريا وشعبها ؟
    ومن سيقاضي من دمر اليمن وشعبها ؟
    ومن ….ومن ….ومن ؟؟ ؟
    يا لنا من دول وشعوب لا تستحق الحياة !!

  43. اي لعنة … اموال الشعب الليبي يبعثرها القذافي على ساركوزي وتعدها لعنة … بل اللعنة على القذافي اولا .

  44. القدافي سرق اموال شعبه واعطاها لساركوزي.هذا الاخير استعملها في حملته الانتخابية ولم يستغلها للاغتناء الشخصي او شراء العمارات والسيارات.
    ساركوزي لم يسرق اورو واحد طيلة السنوات التي امضاها كوزير اوزعيم حزب اورءيسا للجمهورية.وعندما انهزم في الانتخابات انسحب ولم يرسل الجيش لقصف شعبه ولم يتهم من لم يصوت له بالعمالة والمؤامرة .
    مهما اختلفنا معه يبقى شخصا يستحق الاحترام خدم بلده واحترم شعبه.

  45. إن ما تقوم به العدالة الفرنسية مع ساركوزي هي مسرحية لذر الرماد في العيون ، ولخداع الرأي العام العالمي . فإن كانت العدالة الفرنسية عدالة بحق و حقيقة ، عليها أن تحاكم ساركوزي على ما اقترفه من دمار و خراب و قتل و إبادة في حق الشعب الليبي ، وفي حق قادته العظام ، فهنا يكمن بيت القصيد، أما مادون ذلك فهو ضحك على الذقون. فالعدالة الفرنسية ، هي عدالة الذئاب مع الخراف. وعلى كل عربي شريف كريم أبيّ ، أن يأخذ الدروس و العبر مما يعيشه من مآسي وعذابات ومعانات ، نتيجة تصديقه لوعود الذئاب الاستعمارية التي لا تراعي إلاّ و لا ذمة في أحد . وصدق من قال : إذا رأيت نيوب الليث بارزة *** فلا تظنن أن الليث يبتسم .

  46. يا استاذ عبد الباري ،، شركاء ساركوزي هم من اهل القرى التي سيدمرها الله تدميرا ،، فلا يوجد في قراهم قضاء ليحاسبهم ولا من يسائلهم ، لانهم من المترفين الفاسقين ،،،، حكام قطر والايمارت والسعودية وازلامهم من الليبيين الذين خانوا وطنهم ومكنوا لهم ومعهم علماء السوء سينالهم الجزاء الرباني الذي جاء في القرءان الكريم ،، والى جهنم وبئس المصير ،، !!!.

  47. امام ساركوزي الاان يفضح حكام الدول العربية التي سببت دمار ليبيا وكل من شارك في اغتيال القذافي وكشف الاموال التي تلقاها منهمايضا.

  48. شكراً راي اليوم
    ما تقوله في حق بلدي ليبيا ووصف أبناء الجيش الليبي واجسادهم با “الطاهر” وصف المعاناة التي يعيش فيها الشعب الليبي كل هدا لا نجدها في الإعلام العربي كل مضمون المقال يشعرني بانه في اعلام غير منحاز الي الغرب او الهيمنة الغربية .

  49. والله متشمت فيه وواثق جدآ ان السلطات الليبية ساعدته للوصول الي كرسي الرئاسة وهذا جميل لم يصنه ،بل كان اول من أرسل قاذفاته لقصف قوات الجيش الليبي ،وعراب خراب ومار ليبيا ،وأتمنى لن تستمر لعنة القذافي تلاحق كل من ساهم في دمار بلد الإشعاع الأفريقي

  50. /____ ليس مهم بالنسبة للليبيين أن يدخل ساركوزي السجن . و سواء أدانه القضاء الفرنسي أو ’’ برأ ’’ ساحته !! فإن الفساد ثابت و التورط مثبت إلا أن القانون ’’ يعلق ’’ حينما تكون سمعة الدولة في الميزان . / ما يهم الليبيين هو ليبيا أولا و أخيرا . الإختيار مسألة كرامة .

  51. فعلا نتمنى من أعماق قلوبنا ان تنتقم العدالة الالهية ليس من ساركوزي فقط بل ايضا من حكام السعودية وقطر والامارات وتركيا وكل الذين سعوا لتدمير ليبيا الجزء العزيز من وطننا العربي .. ان شاء الله فوز المهندس سيف الاسلام القذافي في الانتخابات الرئاسية القادمة سيضمن ترميم كل الخراب الذي حل بليبيا بفعل عدوان حلف الناتو وأدواتهم من الأعراب بل ومن المؤكد – بعد أن أكسبته المحن الكثير من العبر والخبرات – أن يعمل على انشاء صرحا تنمويا سيعيد ليبيا الى أفضل مما كانت عليه .. كل التوفيق لأخواننا الليبيين

  52. ساركوزي يؤدي ثمن خيانته للقانون الفرنسي والقضاء الفرنسي يعمل في هذا الإتجاه فقط. لكني أتساءل بأي قانون يمنح القذافي لساركوزي 50 مليون € من أموال الشعب الليبي؟ ماذا فعل سيف القذافي ليمنع والده من هذا التصرف الغبي رغم أنه كان على علم بهذه الهبة الضخمة!!! ساركوزي إذا دخل السجن ليس لرد الإعتبار للشعب الليبي لكن لأنه خالف القانون الفرنسي وليكون عبرة لكل سياسي فرنسي خالف القانون. حكام العرب كرماء مع الأجانب خاصة مع الأوربيين والأمريكان حيث تضخ اليهم الملايير من أموال الأمة العربية مقابل رضى ترامب وإيفانكا وساركوزي وبلير وبوش……لكن الشعب اليمني وغزة وجبال الأطلس في المغرب……يمنحون لهم القنابل والحصار والجوع والنسيان!!! حكام كهؤلاء فليذهبوا إلى الجحيم لأنهم هم من أسسوا لهذه الإهانات.

  53. صحيح أن وضع الشعب الليبي اليوم أسوأ بكثير مما كان عليه أيام القذافي لكن هذا لايعني أبدا أن حكم القذافي كان راشدا وحكيما،، بل كان مغامرا مكابرا ومبذرا للملايير في كل جهات الأرض ،،ن أجل كسب الشهرة الشخصية له(ملك ملوك افريقيا ) كما أنه كغيره كان ديكتاتوريا،، ولم يبن قاعدة اقتصادية متينة أو دولة مؤسسات تحارب الفساد كان يخرج من مشكلة ليقع في أخرى،، معتمدا في كل مرة على تبذيرأموال النفط، (حادثة لوكربي )،ولو استعمل أثناء ثورة شعبه قليلا من الدبلوماسية والحنكة السياسية بدل ذلك الخطاب الناري المشهور الذي فتح عليه وعلى الشعب الليبي أبواب جهنم،،، لما كانت نهايته بتلك الصورة المحزنة باختصار معظم زعمائنا العرب يعملون بنفس شعار النظام السوري( الأسد أو نحرق البلد)

  54. ‏لو أن العقيد القذافي في بداية الاحداث تخلي عن الحكم اوسلمه الي سيف ماكان ليحدث ما حدث في ليبيا ولاكنه وابنه هدد اليبيين ووصفهم بالجدران بعد ان قبع علي رؤوسهم اثنان وأربعون سنة وكان ليبيا مزرعة له ولاابناءه وزبانيته فقط من دون الشعب اليبي

  55. الغريب العجيب في هذا النمط من التفكير لا إدانة للقذافي الذي اغدق عليه المال وكانه مال ابوه.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here