توتر يسود سجون إسرائيل عقب الاعتداء على معتقلين فلسطينيين

رام الله/ الأناضول
قال مسؤول فلسطيني، الثلاثاء، إن حالة من التوتر تسود السجون الإسرائيلية كافة، عقب اعتداء الأمن على معتقلين فلسطينيين في سجن  عوفر غربي رام الله.
وذكر قدري أبو بكر، رئيس هيئة شؤون الأسرى التابعة لمنظمة التحرير، في حديث للأناضول، إن التوتر بدأ من عوفر وانتقل إلى كافة السجون.
وأشار أن المعتقلين في سجن عوفر أعادوا وجبات الطعام الإثنين، وصباح الثلاثاء.
واتهم أبو بكر السلطات الإسرائيلية بمحاولة كسر إرادة المعتقلين الفلسطينيين من خلال عمليات الاقتحامات والاعتداء عليهم.
وندد المسؤول بالسياسة الإسرائيلية، مشيرًا أن السلطة الفلسطينية تجري اتصالات مع جهات دولية وحقوقية لوقف الجريمة الإسرائيلية.
فيما لفت إلى أن المعتقلين أحرقوا الإثنين، أربعة غرف، احتجاجًا على اقتحام قوات خاصة لغرفهم والاعتداء عليهم بالغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي والقنابل الصوتية.
وأُصيب أكثر من 100 معتقل فلسطيني، الإثنين، في سجن عوفر جراء اعتداءات قوات الأمن التابعة لإدارة السجون عليهم.
وتعتقل إسرائيل 1200 فلسطيني في سجن عوفر فيما بلغ عدد المعتقلين الفلسطينيين في كافة السجون 6 آلاف معتقل، وفق إحصائيات رسمية، صادرة عن هيئة شؤون الأسرى.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here