التحالف الدولي: جرح جنديين أمريكيين في اشتباكات مع قوات الجيش السوري في محافظة الحسكة وتوتر بين أهالي القامشلي والقوات الامريكية إثر منع الأهالي عبور عربات أمريكية واعطابها وإنزال العلم الأمريكي عنها

بيروت ـ “راي اليوم” ـ كمال خلف:

قال الناطق باسم التحالف الدولي لمكافحة “الدولة الإسلامية” العقيد مايلز كاجينز، إن جنديين أمريكيين أصيبا بجروح طفيفة، بعد اشتباك وقع مع قوات الجيش السوري في محافظة الحسكة السورية.

وأضاف كاجينز في بيان نشره حول الحادث، الخميس، أن “أحد عناصر قوات الجيش السوري لقي مصرعه في اشتباكات وقعت مع دورية أمريكية في قرية خربة عمو، التابعة لمدينة القامشلي، شمالي محافظة الحسكة”.

وقال: “واجهت قوات التحالف التي كانت تقوم بدورية قرب مدينة القامشلي يوم 12 فبراير/ شباط (الجاري) نقطة تفتيش تابعة لقوات الجيش السوري”.

وتابع: “حاولت قوات التحالف مرارا وتكرارا الحد من التوتر وتحذير قوات الجيش السوري، إلا أن عناصر الدورية تعرضوا لهجوم مسلح بواسطة أسلحة خفيفة من أشخاص مجهولي الهوية، ما دفع عناصر الدورية إلى الرد على الهجوم للدفاع عن أنفسهم”.

وأشار كاجينز أن السلطات المعنية (لم يحددها) تعمل على التحقيق في الهجوم الذي أدى إلى إصابة جنديين أمريكيين بجروح طفيفة، فيما عادت الدورية إلى قواعدها بسلام.

وقصفت مقاتلات أمريكية مواقع للنظام شمالي محافظة الحكسة، شرقي سوريا، وذلك بعد اعتراض عناصر النظام عربات مدرعة أمريكية كانت تقوم بدورية في المنطقة.

وأفادت مصادر محلية لمراسل الأناضول، أن قوات من الجيش السوري، اعترضوا دورية أمريكية في قرية خربة عمو، جنوب مدينة القاملشي قرب الطريق الواصل لمدينة الحسكة.

وأشارت المصادر إلى أن إطلاقات نارية جرت عقب اعتراض الدورية، ما أدت إلى مقتل عنصر من قوات الجيش السوري.

ولفتت المصادر إلى أن مقاتلات أمريكية، انطلقت بعد وقت قصير من اعتراض الدورية، من قواعدها في الحسكة، واستهدفت موقعين على الأقل للنظام في قرية خربة عمو، فيما لم تتضح بعد حجم خسائر النظام جراء القصف.

وأضافت المصادر أن تعزيزات أمريكية يرافقها حوامات في طريقها حاليا إلى المنطقة التي تم اعتراض الدورية فيها.

وشرعت الولايات المتحدة مؤخرا في إنشاء نقطة عسكرية بمدينة الحسكة وقاعدة في شمالها.

وبعدها انسحبت قوات الاحتلال الأمريكي من قرية خربة عمو في ريف القامشلي تحت تغطية جوية من سلاح الجو الأمريكي بعد توتر بين رتل أمريكي حاول العبور وأهالي القرية السورية .

واستشهد مدني وأصيب آخر جراء إطلاق قوات الاحتلال الامريكي النار على أهالي قريتي خربة عمو وحامو شرق مدينة القامشلي الذين تجمعوا عند حاجز للجيش  السوري قام بمنع عربات أمريكية من المرور في حين رشق أهالي قرية بوير البوعاصي عربات الاحتلال بالحجارة وأنزلوا العلم الأمريكي عنها.

وأفادت وكالة  “سانا “السورية نقلا عن مصادر محلية، أن حاجز الجيش السوري في المنطقة أوقف صباح اليوم 4 عربات أمريكية كانت تسير على طريق السويس – علايا – خربة عمو إلى الشرق من مدينة القامشلي وعندها تجمع مئات الأشخاص عند الحاجز من قريتي خربة عمو وحامو لمنعها من المرور وإجبار الأمريكيين على العودة من حيث أتوا، فقامت عناصر القوات الأمريكية بإطلاق الرصاص الحي والقنابل الدخانية على الأهالي ما تسبب بمقتل مدني من قرية خربة عمو وإصابة آخر من قرية حامو.

وردا على اعتداء القوات الأمريكية تصدى الأهالي للمدرعات وأعطبوا 4 منها، في حين سارعت القوات الأمريكية لاستقدام تعزيزات عسكرية للمكان تضم 5 مدرعات أخرى لسحب آلياتها المعطوبة وإجلاء عناصرها.  وقامت الطائرات الأمريكية بقصف قرى ريف القامشلي ردا على الحادثة.

Print Friendly, PDF & Email

13 تعليقات

  1. هاذي أمريكا صارت ملطشة عالرايح والجاي! من متى دولة بتقول لأمريكا بالعلن أُخرجي ومن ثم تصفقها كفّين على سنحتها، فتنصاع أمريكا مُرغمة، بقوة الحديد والنار، وتخرج مُهانة ومُصابة ولا قُدرة لها على الرد! هذه الدولة هي إيران. فلتحيا إيران.

  2. إلى مصطفى غالب

    تتساءل في تعليقك كالأبله هكذا: (( أين رد الجيش السوري؟ أين رد النظام السوري؟ يردون فقط بتصريح من روسيا وتحت الحماية الروسية)). أنت وين عايش يا حبيبي؟ هل تعيش معنا حقا في هذا الأرض أم أنك تتكلم من كوكب آخر؟ الجيش العربي الباسل قدّم آلاف الشهداء من ضباطه وأفراد قواته المسلحة للدفاع عن وحدة سورية وسيادتها واستقلالها، لقد تصدى هذا الجيش لمؤامرة كونية حيكت ضد سورية من طرف الغرب برئاسة أمريكا، وشحنوا إليها جحافل الإرهابيين والقتل والمجرمين من أكثر من 60 دولة وزودوهم بالأموال الطائلة وبأحدث الأسلحة الفتاكة، وشحنوا عقولهم وعواطفهم المريضة، لتدمير سورية وتفتيتها، ولكن الجيش العربي السوري بدعم من حلفائه، أفشل هذا المخطط الخبيث ودحره بتضحياته العظيمة، فلو تعرضت معشوقتك دولة الإجرام المسماة إسرائيل لواحد في المليون مما وقع للدولة السورية لكانت قد تبخّرت وأزيلت من الوجود، وصارت في خبر كان..

  3. من المؤسف أن يهمل المثقفون الوقوف إلى جانب العدل بحجة الحياد والموضوعية . إن استعمال مصطلح ” التحالف الدولي ” هي خيانة الحق والعدل . هل تمثل أمريكا ومأجوريها المجتمع الدولي ؟ هل تواجد الجيش الأمريكي ومرتزقيها وعملائها تم بقرار دولي أم أنه قرار حفنة الدول المستعمرة المستكبرة بدعم من دول الأعراب العفنين ؟ أودوا الاسم اللائق بهم وابتعدوا عن خداع الناس باستعمال أسماء ومصطلحات خبيثة تخفي وراءها كل شر

  4. سبحان الله، ناس تهاجم مدرعات المحتل الاميركي و تدوس علمه، و ناس تدافع عن مدرعات المحتل التركي و ترفع علمه !

  5. الى مصطفى غالب: رد الشعب السوري هو رد الجيش السوري با ابلغ بكثير لانه اذا رد الجيش السوري قالو قوات النظام ترد.
    لا بل دع هؤلاء الانجاس بعلموا ان الشعوب لا تقبل بوجودهم
    وتحية لكل شريف يكره الجيش الامريكي

  6. للشهيد الرحمة والخلود. سيعلم الامريكان من هم السوريون الشرفاء الذين يدافعون عن ارضهم. ستخرجون من سوريا عاجلا.

  7. * سوف ينسحبون من وطننا مذعورين *

    قراصنة الإستعمار الغاشم
    والله لن يبقى شعبنا نائم
    سوف يجابههم وهو صائم
    ولا يصبر على عدوان دائم
    ..
    إما العيش الحر الكريم
    والسلام والعدل للجميع
    وإما النظال حتى النصر
    .
    والحق يزهق الباطل !
    .

  8. والله ابطال . تحية اكبار واعتزاز بموقف الشرفاء الذين قدموا للمتخاذلين درسا بالكرامة

  9. أين رد الجيش السوري ؟ أين رد النظام السوري ؟ يردون فقط بتصريح من روسيا وتحت الحماية الروسية .

  10. الله احييكم با اهلنا في سوريا الف رحمه لارواح الشهداء و الخزي و العار لامربكا و حلفائها نشد على ايديكم بان تستمرو في هذا النهج لطرد اخر كلب محتل امربكي منسوريا الجبيبه

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here