“توتال” الفرنسية تعتزم نقل مقر قطاع تجارة الغاز من لندن إلى جنيف

باريس ـ (د ب أ) – قالت متحدثة باسم شركة الطاقة الفرنسية العملاقة “توتال” اليوم الاثنين إن الشركة تعتزم نقل مقر قطاع تجارة الغاز لديها من لندن إلى جنيف.

ونقلت وكالة “بلومبرج” للأنباء عن نقابة “سي.إف.دي.تي” العمالية القول إن إعادة هيكلة القطاع بهذا الشكل الذي قدمته الإدارة إلى ممثلي العمال يعني شطب كل وظائف القطاع في لندن وعددها 245 وظيفة.

في الوقت نفسه، سيرتفع عدد موظفي قطاع تجارة الغاز التابع للشركة الفرنسية في مدينة جنيف السويسرية التي تضم قطاع تجارة النفط الخاص بالشركة، من 9 موظفين إلى 228 موظفا.

وذكرت شركة “توتال” أن قطاع تسويق الغاز الطبيعي المسال سينتقل من لندن إلى باريس، في حين سيتم نقل قطاع تجارة الوقود إلى جنيف. وسيتقلص عدد الموظفين في مكتب باريس من 208 موظفين إلى 192 موظفا في إطار عملية أوسع لإعادة الهيكلة.

وقالت المتحدثة باسم الشركة الفرنسية إن خطة إعادة هيكلة أنشطة التجارة والتسويق تأتي في أعقاب شراء قطاع الغاز الطبيعي المسال من شركة “إنجي” الفرنسية للطقة. ورفضت المتحدث التعليق على عدد الوظائف في بريطانيا التي ستتضرر من خطة إعادة الهيكلة.

وذكرت “بلومبرج” أن قرار شركة “توتال” يمثل انتصارا كبيرا لمدينة جنيف السويسرية التي تتحدث اللغة الفرنسية والتي تكافح لتحافظ على مكانتها كأكبر مركز في العالم لتجارة السلع.

وفي حين أنه لا يزال نحو ثلث النفط العالمي يتم تداوله عبر شركات موجودة في سويسرا، وبعضها في جنيف، فإن شركات عالمية في مجال تجارة الطاقة مثل “فيتول جروب” نقلت مقرها إلى مدن أخرى في أوروبا، مثل روتردام الهولندية، بهدف تخفيض النفقات.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here