تواصل بين وجهاء من إدلب ومركز حميميم الروسي لتسليم مناطقهم.. مصير إدلب على طاولة القمة بين بوتين وترامب.. تركيا تخلي مراكز عسكرية متقدمة وتخفض قواتها في المحافظة.. وخيار الباصات الخضراء لم يعد موجودا

بيروت ـ “راي اليوم: ـ كمال خلف:

 تبدومحافظة ادلب المعقل الاخير للمجموعات المسلحة امام تطورات دراماتيكية، حيث تتجه الأنظار إلى الشمال بعد وصول ملف الوجود المسلح في الجنوب السوري إلى خواتيمه، المعلومات الواردة من الشمال تتحدث عن حالة من الفوضى تسود محافظة أدلب مع اقتراب مؤشرات حسم مصيرها، الحديث داخل الفصائل العسكرية في الشمال الآن حسب مواقع تابعة لهم وحسابات لقادة الفصائل وعدد من الشرعيين على مواقع التواصل الاجتماعي تدور حول القلق من تطور مفاجيء، يتمثل في انقلاب السكان أوتشكيلات عسكرية لصالح الجيش السوري عند بدء القتال ، تماما كما حصل في الجنوب السوري . ويحذر قادة الفصائل من خيانات وتسليم واختراقات، ويتوعدون بمعاقبة من يقدم على ذلك.

 ورغم التهديد والوعيد علمت “راي اليوم” من مصادرها بأن عددا من وجهاء في محافظة إدلب السورية بادروا بالفعل  للتواصل مع مركز المصالحة الروسي لتسليم مناطقهم وترتيب التسويات مع الدولة السورية.

وكشفت مصادر أهلية أن وجهاء من عدة مناطق في محافظة إدلب بادروا للتواصل مع مركز المصالحة الروسي، لتسليم مناطقهم وترتيب التسويات مع الدولة السورية فور توافر الإمكانية عند اقتراب وحدات الجيش.

وبينت المصادر أن المعلومات من إدلب تنبأ ببركان شعبي ضد المسلحين، واستقبال حافل للجيش عندما يطرق أبواب المحافظة. ورغم سيطرة جبهة النصرة في العام 2015 على محافظة إدلب بالكامل، إلا أن الدولة السورية واجهزتها مازالت تحتفظ بنفوذ داخل هذه المناطق، ونسبة تأييد، تنتظر لحظة وصول الجيش السوري إلى المحافظة  لاعلان ولائها.

وتحاول الفصائل العسكرية الاحتماء باتفاقية خفض التصعيد الذي يشمل ادلب وريفها باتفاق بين الدول الضامنة “روسيا ايران وتركيا” الا ان روسيا اعلنت مرارا ان الاتفاق لا يشمل الفصائل الإرهابية داخل مناطق خفض التصعيد وخارجها والمقصود جبهة النصرة التي تحولت لهيئة تحرير الشام والمصنفه كتنظيم إرهابي، وهذا الاستثناء سيكون  بوابة للتدخل العسكري في محافظة إدلب.

تقول مصادر متابعة في دمشق أن مصير إدلب سيكون على طاولة القمة المقبلة بين الزعيمين بوتين وترامب في هلسنكي، وإذا ما اتفق الطرفان على مصير إدلب ، فإن تركيا ستكون مضطرة للتعامل مع هذا الخيار . وسيكون مطلوب منها أن تعلب ذات الدور الذي قام به الأردن في إغلاق الحدود وتقديم المساعدات للاجئين من المعارك في شريط داخل الأراضي السورية ريثما يتم تحرير القرى وعودة السكان إلى بيوتهم.

وبالتالي يبدأ إغلاق ملف المقاتلين المسلحين خاصة الأجانب ونسبتهم مرتفعه في ادلب بعد ترحيلهم من المناطق التي حسمها الجيش السوري باتجاه الشمال طوال السنوات الماضية، المعلومات التي بحوزتنا من مصادرنا في الشمال تقول ان تركيا خفضت من تواجدها العسكري في بعض نقاط انتشارها في ادلب وإزالت بعض النقاط العسكرية المتقدمة بطلب من روسيا، وهذا يعني أن المعركة باتت وشيكة ، وأن تركيا سوف تتعامل مع الخيار الروسي السوري في إنهاء الملف على طريقة حلب والغوطة ودرعا.

في معركة إدلب المرتقبة لن يكون هناك خيار الحافلات الخضراء، فلم يعد ثمة مكان يرحل إليه المقاتلون، لذلك سيقاتل الجميع في معركة النهاية.

Print Friendly, PDF & Email
مشاركة

4 تعليقات

  1. For Ahmed Al Yasseny
    It is the huge Muslim immigration from Syria and Iraq to European countries makes policy chance to reverse the immigration back by Muslims to Syria under strong controlled central government even under dictator Al Assad. All countries look to their benefits except Muslim countries they kill each other, SHAME.

  2. قبل وصول الجيش السوري لادلب ستفرغ تركيا جميع مناطق المحافظة من المقاتلين الاجانب الذين ادخلتهم بمعرفتها عبر حدودها وستعيدهم لمن سفرهم في البداية . مريم تنصيب اردغان كانت المناسبة لابلاغ رعاة هؤلاء الارهابيين بالاستعداد لاستعادة مرتزقتهم،واللقاءات في الغرف الخلفية لمراسم التنصيب هي في الواقع لوضع ترتيبات استقبال الغازين لسوريا منذ بداية الازمة. راشد الغنوشي مثال على ذلك خاصة وان زيارته لتركيا سبقتها زيارة عضده الايمن عبد الفتاح مورو للعراق دون علم السفارة التونسية ببغداد لنفس الهدف : استعادة ” اولادكم ” لاعدادهم لمعارك اخرى اخشى على تونس والجزاءر منها.

  3. مقتبس من المقال ؛
    (المعلومات الواردة من الشمال تتحدث عن حالة من الفوضى تسود محافظة أدلب مع اقتراب مؤشرات حسم مصيرها) !!
    القطعان الوحشية التي دمرت سوريا بتوجيه واسناد من دولاً (شقيقة !!) تنتظر النظر في مصيرها على لوحة الشطرنج التي يتبارى عليها لاعبان ، هما زعيما أقوى دولتين في العالم ، اما بقية اللاعبين الذين ساهموا في تدمير سوريا وشردوا شعبها فهم للأسف من المغلوب عليهم ، بل من الملعوب عليهم، من هاتان الدولتان اللتان لا يهمهما غير مصلحيتهما في المنطقة ، اما الزعماء ، رعاة القطعان الوحشية ، (فطز بهم ) طالما يدفعون الجزية لهاذين الزعيمين لحماية كراسي حكمهم حتى وان كلف ذلك إذلال شعوبهم .
    الشعوب لدى هؤلاء الحكام هم (الرعية) وعلى الرعية إطاعة ولي الأمر حتى وأن كان خسيس ومنبطح وجبان …. وللأسف أطاعة ولي الأمر ( في غير طاعة الله ) ليس أمر الله بل امر المفترين من مفتوا السلاطيين!!

  4. ادلب هي الملذ الخالي لفبول الجماعات المسلحة التكفيرية والارهابية والمرتزقة واوهابية الاصولية المتطرفة المنهزمة في جميع الميادين قي انحاء سوريا التي قهرها وانتشر عليهابواسل جيش سوريا الاسد ومعهم تحالفهم المنيع من اشاوس جيش جمهورية اذران المسلمة وابطال ميليشيات حزب الله المقاوم ،بعد ان طهر جميع المناظق والمدن والقري في سوريا قلب العروبة النابض من تنجس وخيانات هذه الجماعات المسلحة التكفيرية ليحشرهم جوف اتون ادلب الجهنمية الذي سوف يثور ويلتهب ويلتهم وتاكل نيرانه جلودهم واجسادهم اذا هم لم يستجيبوا لاحد الامرين احلاهما مرّ :
    ١– القاء السلاح ورفع الراية الاستسلام ؟
    ٢– او مواجهة المصير المحتوم :الموت الزؤام .؟
    لكن مادا الراس سقط يتبعه اعضاء الجسد ؟
    وتوتة توتة وياسعود وحزباءخيبر اليهود خلصت الحدوثة ؟
    لكن كيف تمضي الحدوثة دون تذكير عادل الجبير و ايهودا بارام ونتنياهو وليبرمان وواشنطن ولندن وباريس وانقرة كمان بترديدهم طويلا اسطوانة الحدوثة الغاشمة الغشومة : ايام بل ساعات الاسدد محدودة ومعلومة !
    ياعيب الشوم على هيك اقوال مبهمة وغير مفهومة سوى في قواميسي السياسات العشوائية المتطفلة و المحمومة !
    لكن مرة اخرى اقول كما كنت ارد على هذه الاقوال المغيظة والحاقدة والمسمومة “ذاب التلج وبان المرج ، فقد ذهب القط والعصفور سوْسوْ ! قلْها يا قطةً قالت له موْموْ ؟
    احمد الياسيني -بيت المقدس الشريف

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here