تهرب وزارة المالية الفلسطينية من تصديق كتاب صادر عنها

عبد الستار قاسم

التالي هو مثل على سوء الإدارة الذي تغرق فيه السلطة الفلسطينية. وعندما نتحدث يتهموننا بالتزوير والكذب.

وقع الدكتور سلام فياض وزير مالية السلطة آنذاك كتابا بدفع تعويضات لي بقيمة 6000 دينار أردني وذلك بتاريخ 23/كانون ثاني/2012. وقد وافق على صرف المبلغ بعدما رفعت عدة كتب له بصرف تعويضات بقيمة 12000 دينار أردني بسبب الاعتداءات التي تعرضت لها ممتلكاتي، وأرفقت ذلك بالمستندات المتوفرة. وأخيرا شكل لجنة لدراسة المستندات، وأوصت اللجنة بصرف نصف المبلغ.

راجعت وزارة المالية عام 2012 وبالتحديد مسؤولة في الدائرة القانونية اسمها فداء أبو حميد. قالت لي إنها لن تصرف المبلغ لأن القرار أو موافقة الدكتور سلام غير قانوني. وما مسؤوليتي أنا؟ قالت إن وزير المالية قال لها ألا تصرف أي مبلغ يفتقر إلى القانونية. طبعا احترت بأمر كهذا من حيث أن لدى وزير المالية مستشارين قانونيين يبينون له قانونية قراراته من عدمها.

كتبت كتبا لوزير المالية بعد ذلك وهو السيد شكري بشارة، لكن كعادته لا يرد ولا يستجيب. وقلت له في آخر كتاب أن يصرف المبلغ وديا ولا ضرورة أن نلجأ إلى القضاء. لم يرد أيضا. وتوجهت إلى قسم مكافحة الفساد في رئاسة الوزراء، واشتكيت وزير المالية، لكن بلا فائدة.

رفعت قضية ضد وزارة المالية في محكمة صلح نابلس. وبما أن ما أحمله هو صورة عن قرار الدكتور سلام، طلبت المحكمة من وزارة المالية تسليمي صورة مصدقة عن القرار. ذهبت إلى وزارة المالية، وذهب المحامي السيد  نبيل أبو الرب طالبا صورة مصدقة. كانوا يماطلون بتنفيذ قرار المحكمة، وكنت أطلب منهم كتابا بأني راجعتهم لتنفيذ قرار المحكمة لأثبت للقاضي أنني أوصلت قراره لهم وكانوا يرفضون إعطائي كتابا. هذا كان مهما لتقديمه لقاضي الصلح. وأخيرا أعطوا المحامي صورة عن الكتاب ورفضوا تصديقها، وهي ذات الصورة التي معي أصلاا، والتي رفعت القضية مستندا إليها.

وفي المقابل، أرسلوا كتابا لنيابة نابلس التي تتولى القضية نيابة عن وزارة المالية كتابا لا يحمل توقيع الدكتور سلام فياض ولا يحمل الأختام التي تحمل أرقام الكتب المتعلقة بالموضوع. وهو كتاب لا يليق بتاتا بمؤسسة رسمية. إنه محاولة إخفاء للحقيقة، وتجاوز لقرار سلطة قضائية ومحكمة معروفة. وأنا أسميه تزويرا فاضحا، وهو يتناقض تماما مع صورة القرار التي أعطوها للمحامي. كيف تعطي صورة للمحامي، وترسل كتابا للنيابة مختلفا تماما عن الصورة؟ هذا عيب ولا يجوز أن يصدر عن مؤسسة عامة، وتجاوز للمعايير القانونية. وإذا سألتهم عن القانون، يقفون أمام التلفاز يشيدون باحترامهم للقوانين وحقوق الناس.

لماذا هذا التلاعب؟ السبب سياسي بحت. أنا لي موقف واضح ضد اتفاق أوسلو والذين وقعوه، وضد التنسيق الأمني وملاحقة المناضلين الفلسطينيين. وعلي أن أدفع ثمن هذا الموقف كما أدفعه في حالات أخرى مشابهة تكون السلطة طرفا فيها.

وزارة المالية تتهرب من مسؤوليتها، وتمتنع حتى الآن عن تنفيذ قرار قضائي. قلت هذا للقاضي، فقال ننتظر هذه المرة، وبعدها بإمكانك تقديم شكوى للنيابة ضد الوزارة. وطبعا أنا لا أملك الوقت لأبقى مشغولا في المحاكم حول تجاوزات السلطة.

من يرى أن هكذا إدارة تصلح لإقامة دولة؟

اكاديمي وكاتب فلسطيني

Print Friendly, PDF & Email

11 تعليقات

  1. للتوضيح انا توقفت عن استخدام اسم الحكيم لأنه على ما يبدو هنالك حكيم آخر… لكن المعلق بإسم الحكيم على هذه المقاله هو أنا.

  2. إلى خواجه فلسطين
    ومن انت ومن تمثل حتى تفتي بعدم وجود شرعيه للسلطه ولا للانتخابات الفلسطينيه. هناك سلطه معترف بها دوليا اتت عن طريق الانتخاب ولها تمثيل ديبلوماسي في 178 دوله . نحن انتخبنا الرئيس عباس ولن يرحل الا في إنتخابات وعن طريق صندوق الاقتراع.
    الهجوم على السلطه و رموزها وأن اختلفنا في بعض الأمور معهم غير مبرر ويرفضه اي وطني فلسطيني . لان هدفه تغييب القرار الفلسطيني المستقل لصالح أطراف اقليميه لها مصلحه في إعادة مرحلة الوصايه العربيه على الفلسطينيين حتى يندثر كل شيء فلسطيني وجعلنا مكونات سكانيه درجه ثانيه في دول هجينه مصطنعه أسسها الإستعمار لأجل هذا الهدف.
    سوف نصلح السلطه وسوف ننشئ دولتنا العتيده برضى العرب او بعدم رضاهم.

  3. الى الاخ فلسطيني مغترب انجليزي

    بعد التحيه
    عن اي شرعيه و عن اي انتخابات لا شرعيه و لا انتخابات و فتح ليس فتح في السابق

  4. د قاسم لا يجوز تعميم قضيتك الشخصيه لقضيه وطنيه.
    حماس تتدعي انها تعارض اوسلو وتنزل للانتخابات والكل يصفق لها.
    انت زعلان من قضيه خاصه وتقول كيف سيقيمون دوله؟
    يعني لو دفعلوك المبلغ بصيرو يصلحو لإقامة دوله؟!
    انا كفلسطيني مغترب ومتابع يومي لقضايا وطني الام فلسطين اشجب اية محاوله للهجوم على الشرعيه تحت اي مسمى لأنني اتوقع ان أي بديل عن المنظمه والسلطه سيكون اسوء بكثير من الوضع الحالي وزي ما بقول المثل : العب بالمقصص تايجي الطيار

  5. معك حق وإنشاء الله بيرجعلك حقك.
    لا يوجد تبرير لهذا السلوك ما عليك سوى ترفع الأمر في كتاب موجه لرئيس الوزراء وأن تسلمه رسميا لمكتب رامي الحمدالله. المفروض أنك تعرفه شخصيا بحكم الزماله في جامعة النجاح في نابلس.
    ولكن تصور لو أنك في بلد عربي مثل السعوديه وغيرها…على الأقل بإمكاننا ان ننتقد السلطه ورئيسها ونعبر عن رأينا في ظل محاكم وقضاء مستقل إلى حد ما بعكس جميع الدول العربيه.

    تخيل انك تعيش في غزه وتنتقد حركة حماس…سوف تعتقل وتختفي بدون محاكمه.

  6. سلام عليكم دكتور قاسم، الان الدنيا اختلفت اصبحالخاءن شريف والإنسان والشريف خاين. احفظ على حالك من ضياع الوقت لانك لن تأخذ من حقك شي، السلطه ومن فيها عباره عن شله زعران وسرسريه يعيشون على ظهور الشعب الفلسطيني المغلوب على أمره .يجب محاربتهم قبل العدو لانهم منافقون وشله حرميه. أنا معك يا دكتور اشعر معك والله يكون في عونكم

  7. اخي العزيز المحترم عبد الستار، سوء الاداره والفساد بدأ من رأس السلطه، فلسطين تضيع ومازالوا متمسكين بمواقفهم العبثيه الخانعه

  8. يا دكتور اطلب العوض من الله تعالى، هؤلاء يظنون انفسهم فوق البشرـ، و هذا السلوك ليس غريبا على اناس تنازلوا عن 78% من أرض فلسطين التاريخية، ان يظلموا و يتغولوا .و قيمتهم معروفة عند الكل ، فجندي اسرائيلي بدون اي رتبة بوقف موكب لرئيس الوزراء، ومت حد يقدر بيحكي معه. انا معي تجربة مع سلطة اوسلو، زورا سلطة وطنية، فهي سلطة من التسلط، وأوسلو هي اللي جابت لنا الكافية، فأوسلو و اتفاقية اوسلو و رجال أوسلو الى حيث أراد الله تعالى.

  9. الدكتور القاسم
    هذه ليست سلطة إنما سلطة بفتح كل من السين واللام والطاء
    هؤلاء لا يصلحوا لتدبير حي من احياء قرية فلسطينية فكيف بقيادة دولة بحالها
    للأسف من يمسك بزمام أمور وزارة من الوزارات يصبح مالكها، زد على ذلك انه يتحكم برقاب العباد بقصد الإهانة والمذلة
    هؤلاء من تاجروا قبل هذا بالبندقية، وهم من أقاموا في فنادق وقصور تونس وحدث ولا حرج
    اشد على يديك وادعوا لك دائما بالثبات والصمود في وجه الطغاة والمرتزقة ومن لف لفهم
    عند الله لا تضيع الودائع ولا الأمانات، خذ حقك من رب العالمين يوم الحساب الأعظم
    تحية لك ولأمثالك المجاهدين المرابطين في ارض المجد والعز فلسطين الحبيبة
    اناشدك ان يبقى قلمك حادا وسليطا على الظلم والظلمة فالجهاد بالكلمة هو كالجهاد بالرصاص والسيف
    رحم الله البطن الذي حملك والحضن الذي اواك والمعلم الذي انشأك والأرض الطاهرة التي انبتتك
    اخوكم أبو عادل

  10. دكتور عبد الستارالمحترم. أيدك الله على مواقفك الشريفة المعروفة وكما اسلفت يا دكتور عما حصل معك إنما يدل على اعمال هؤلاء كمافيا فلسطينيه ضيعت البلاد وأفسدت العباد، ونحن فلسطينيين الشتات في ارض الله الواسعه وفي حديثنا دائما أقول هذا فلو تمكن هؤلاء من حكم ما تفضل به المحتل لهم من بقايا دوله لاصبحت كباقي زرائب العرب وجمهوريات الموز الطاردة لزبده شعبها، ودائما أقول هل نحن نستحق دوله رئيسها يأمر بتجويع وتركيع البطين الأيمن من قلبنا و كوادر أمنها يعيثون اطهادا لشعبنا اكثر من المحتل، حيث رأينا التسجيلات الوحشيه الاهيره في التعامل مع شعبنا الابي.
    بعد انقطاع طويل جدا يا دكتور عن زياره الأهل في ارضنا المحتلة وما تبقى من ارضنا السليبه اكاد اجزم ان كل من تحدثت اليهم في الضفة الغربيه يبدون حنقا على هذه السلطه وكوادرها بتفريطها وظلمها وانت ليس الوحيد، فإذا هذا التعامل مع الدكتور عبد الستار الوطني المعروف فما بالك يا دكتور بالمواطن العادي؟ لك منا ولشعبنا كل العز والثبات.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here