تنظيم “حراس الدين” وقيادات في “هيئة تحرير الشام” يرفضون الاتفاق التركي الروسي ويؤكدون على مواصلة القتال في إدلب

 

بيروت ـ “راي اليوم” ـ كمال خلف:

رفض تنظيم “حراس الدين” الاتفاق الروسي- التركي حول محافظة إدلب، والذي ينص على إنشاء منطقة عازلة بين مناطق النظام السوري والمعارضة. كما أعلنت قيادات من هيئة تحرير الشام رفضها للاتفاق كذلك.

وفي بيان نشره تنظيم “حراس الدين” السبت  حمل عنوان “اتفاق سوتشي الاخير ( دايتون 2 ) وجاء في مقدمته “إننا لم نجاهد ونحمل السلاح  ليزول طاغوت يحل مكانه طاغوت آخر”

 قال البيان إن “ساحة الجهاد في بلاد الشام تمر بمرحلة حاسمة وخطيرة، واجتمعت قوى الشر على المشروع الجهادي”.

وأضاف البيان، “نحن في تنظيم حراس الدين نرفض البيان والمؤتمرات حول إدلب، ونحذر من هذه المؤامرة الكبرى، ونذكر بما حصل في البوسنة باتفاقية نزع السلاح، وننصح إخواننا بالعودة إلى الله ومحاسبة النفس”. ويعتبر “حراس الدين” أول فصيل عسكري في إدلب يرفض الاتفاق الروسي- التركي بشأن إدلب.

ودعا “حراس الدين” بقية المقاتلين في “البلاد الإسلامية” إلى “النفير إلى بلاد الشام”.

ويتزامن البيان مع رفض قادة مهاجرون في “هيئة تحرير الشام” بينهم “أبو اليقظان المصري” و”أبو الفتح الفرغلي” للاتفاق الروسي التركي أيضًا، مؤكدين على مواصلة القتال في إدلب.

 ونشرت “راي اليوم” قبل أسبوع تقريرا مفصلا عن تنظيم “حراس الدين” الذي يضم قادة تنظيم القاعدة ممن رفضوا فك البيعة لزعيم القاعدة أيمن الظواهري، وأنضم إليهم تشكيلات عسكرية أخرى، وأخذ نفوذ التنظيم يتسع في الآونة الأخيرة، ومن المتوقع زيادة عدد الفصائل العسكرية في ادلب الرافضة للاتفاق الموقع بين تركيا وروسيا الذي يقضي بإنشاء منطقة منزوعة السلاح بعمق 20 كلومترا باتجاه إدلب المدينة، ونزع السلاح الثقيل وتسيير دوريات مشتركة روسية تركية، وتعتبر هذه المواقف الرافضة للاتفاق تحدي للجانب التركي الذي تعهد يترتيب إلاوضاع في ادلب، وما يعزز فرضية الصدام العسكري مع تركيا.

Print Friendly, PDF & Email

6 تعليقات

  1. اعتقد ان هذه القيادات لا تفقه شيئا مما يسمى بفقه الواقع، فإن أصروا على هذه الحماقة فالدمار الشنيع لادلب والله المستعان

  2. أنا ضد هكدا تصرفات. متل ملايين البشر بالشرق والغرب والوسط التي تعارض هكذا تصرفات ولكن ان يقوم شخص أو حزب أو اَي كان. باستخدام الدين وتهديد البشر وذم وقدح الناس بكلام غير مناسب وهو يدعي الدين ومن الجماعة فهدا مرفوض الشعب الأردني شعب واعي ولا يحتاج وصايه من احد عليه لا باسم الدين ولا غيره هو شعب يعرف حدوده اكتر من غيره

  3. دعا “حراس الدين” بقية المقاتلين في “البلاد الإسلامية” إلى “النفير إلى بلاد الشام”.
    =============================================
    لو تم النفير إلى بلاد الشام ؛ ستهب كل الشعوب لتطهير إدلب “في غفلة من مخرج “مسرحية الكيميائي” الذي قد يندهش لعرص “سيناريو مغاير تماما لما “أعده” وانبهر أكثر إرجاع “الشقيقة “إسرائيل” إلى مواطنها “عبر رحلات مجانية” لكن بدون “ضمان مخاطر الطريق” التي قد تبتلعهم بنصف الطريق!!!

  4. اجتمعت قوى الشر ضد اتباع بن تيمية

    تذكرت بوش لما يقول اجتمع محور الشر ضد امريكا

  5. اي جهاد واي كذب واي اسلام ,, من يعطيهم فلوس ومعاشات وسلاح ,, فاذا كانوا يحاربون المحور الذي يساعد فلسطين ويسعى لتحرير فلسطين والقدس من الصهاينة الانجاس فهم ليسوا اصدقاء الصهاينة فحسب من مقولة عدو عدوي صديقي بل هم ينفذوا الصهيونية تحت خداع انهم مسلمين ويحرسوا الدين ,, بينما هم واختهم النصرة كانوا على حدود الكيان الصهيوني ومهيأون لحماية الضهاينة ,, فالعدو الصهيوني يتناغم معهم باعطائهم معنويات كل مرة بضربه اهداف بسوريا من محور المقاومة ,, فاردوغان ومحللون الذين اعتبروا ان الغارات الصهيونية الاخيرة على سوريا جاءت مباشرة عقب لقاء بوتين واردوغان في سوتشي وتوصلوا لاتفاق وافقت عليه سوريا وايران واميركا والمانيا لكن الصهاينة رفضوه واعلنوا ذلك بالطريقة الهمجية بغارات على سوريا وقد تبين ان اعلان مواقف تنظيمات ارهابية وتنظيم حراس اللادين حسب ممارساتهم لصالح اهداف الصهاينة؟ا هو تناغم واضح مع الصهاينة باعلانهم الرفض للاتفاق .. وبات اردوغان ومحللين على حق ,, الاوامر الصهيونية جاءت فتم الامر ,, هؤلاء جزء لا يتجزأ من تنظيمات استخباراتية تعمل لتحقيق اهداف الصهاينة بنهاية المطاف ,,

  6. کله مسرحیات . یریدون القول ان ترکیا لم تکن تراعی الدواعش و النصره و القاعدة و الاجانب و….

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here