تنظيم الدولة الاسلامية  يتبنّى الهجوم الانتحاري في جلال أباد الأفغانية

نيودلهي / الأناضول

تبنّى تنظيم داعش، الإثنين، الهجوم الانتحاري في مدينة جلال أباد مركز ولاية ننغرهار شرقي أفغانستان، الذي وقع الأحد.

وذكر بيان منسوب لداعش أن التنظيم استهدف مجموعة من “المرتدين”، وفق ما نقلت وكالة أسوشييتد برس.

وأسفر الهجوم عن مقتل 19 شخصًا بينهم 17 من أقليتي السيخ والهندوس، وإصابة 20 آخرين، بينهم 10 يتبعون لنفس المجموعتين، حسب مصادر حكومية.

وفي وقت سابق أمس، قال الجنرال غلام ستانيكزاي، قائد شرطة الولاية إن الهجوم “استهدف جماعة من طائفتي السيخ والهندوس، كانوا متجهين إلى مجمع الحاكم للقاء الرئيس الأفغاني أشرف غني”.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here