تناولوا البطيخ بدلا من الفياغرا

التداوى بالعلاج والدواء أمر طبيعى للمشكلات التى تحتاج التدخل العلاجى، ولكن ما يجهله ويهمله البعض أن ضبط النظام الغذائى، واعتماد “لايف استايل” أو أسلوب حياتى وغذائى صحى يجعله على الدوام فى وقاية تامة من الكثير من المشكلات الصحية، ويعزز دفاعات ومناعة جسمه ضد العدوى والإصابة بالأمراض، وعلى سبيل التخصص فهذا النظام الغذائى والحياتى يساعد على الحفاظ – دون شك – على القدرة الجنسية والانتصاب وينعش الصحة الجنسية لمتبعها من الرجال.

الفياغرا هو المنشط الجنسى الذى اعتمده البعض وتعاطاه دون إشراف طبى و”عمال على بطال”، إما للتغلب على مشكلات الانتصاب أو القدرة الجنسية أو على الأداء الجنسى بشكل عام، ولكن ما لا يعلمه هؤلاء من متناولى الأدوية أن لها آثارا جانبية خطيرة إذا لم يتم تعاطيها تحت إشراف طبى لصيق من قبل طبيب متخصص.

الدكتور محمد سيد مسعود، أستاذ التغذية، أوضح خلال حديثه أن الكثير من منتجات الطبيعة من الفاكهة قد تقوم مقام المثيرات الجنسية والفياغرا، دون آثار جانبية أو مشكلات صحية، فالبطيخ على سيبل المثال لا الحصر يحتوى على حامض أمينى مهم جدا فى العملية الجنسية، يقوم بالعمل على تمدد الأوعية الدموية، ويجعلها لينة للغاية، مما بالطبع يؤثر إيجابا وبشدة على صحة الانتصاب وقوته، كما يعزز بالتدريج من القدرة الجنسية، ولذا فهى من أفضل الفاكهة التى يمكن للرجل الاعتماد عليها لتحسين صحته الجنسية.

Print Friendly, PDF & Email
مشاركة
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here