تماسيح تصطاد كلاباً بشوارع مدينة هندية غمرتها الفيضانات

متابعات – تجوب التماسيح شوارع مدينة فادودارا الهندية التي غمرتها المياه، بعدما هطل ما يقرب من 50 سنتيمترا من الأمطار خلال 24 ساعة عليها، ما أسفر أيضا عن مقتل خمسة أشخاص، وفق ما ذكرته الشرطة المحلية الجمعة.

وبقي مستوى المياه مرتفعاً في المدينة الواقعة في ولاية غوجارات، حيث أغلقت محطة السكة الحديد الرئيسية ومعظم الطرق بسبب هذا الطوفان.

وأجلي 5000 شخص من منازلهم، بسبب فيضان نهر فيشواميتري المليء بالتماسيح عبر المدينة، التي يبلغ عدد سكانها 1.2 مليون نسمة.

وقد أظهر شريط فيديو انتشر على وسائل التواصل الاجتماعي تمساحاً يهاجم كلباً في أحد الشوارع، إلا أن نشطاء من جمعيات الرفق بالحيوان ألقت القبض على ذلك التمساح.

وأوضحت الشرطة أنه تم الإبلاغ عن حادثين آخرين يتعلقان بتماسيح في مناطق مأهولة.

وقد أغلقت العديد من الجسور فوق النهر، ما أدى إلى عزل مناطق بكاملها في المدينة.

وقال مسؤولون إن شخصين تعرضا للصعق بالكهرباء وتوفي عاملان، بعدما سقط عليهما جدار متصدع بسبب الفيضانات. كما عُثر على جثة رجل ستيني تطفو على سطح المياه لكن سبب وفاته ما زال مجهولاً.

وأشار مسؤولون إلى أن فرقاً طبية من مدن أخرى في هذه الولاية الغربية سترسل إلى فادودارا للقيام بعمليات لاحتواء الأمراض والأوبئة.

يذكر أن أكثر من 250 شخصاً لقوا حتفهم في الفيضانات الموسمية في أنحاء الهند خلال الأسابيع القليلة الماضية، علماً أن ولايتي اسام وبيهار الشماليتين هما الأكثر تضرراً.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here