تل أبيب: وفد عربي يزور إسرائيل الأسبوع الجاري يضم صحافيين من السعودية والعراق وجنسيات أخرى

تل ابيب ـ الاناضول: أعلنت وزارة الخارجية الإسرائيلية، الأحد، أنها ستستضيف، خلال الأسبوع الحالي، وفدًا من 6 صحفيين عرب، تعد السعودية والعراق من بين جنسياته.

ولم يتسن على الفور الحصول على تعقيب من السلطات في الرياض وبغداد، اللتين لا تقيمان علاقات رسمية معلنة مع إسرائيل.

وأضافت الخارجية الإسرائيلية، في بيان، أن الوفد الصحفي العربي سيزور مركز تخليد ذكرى “الهولوكوست” (ياد فاشيم)، والكنيست (البرلمان)، والأماكن المقدسة في القدس.

كما سيعقد الوفد العربي لقاءات مع أعضاء في “الكنيست” ومسؤولين في الخارجية، إضافة إلى أكاديميين إسرائيليين.

وتابعت الخارجية أن جولة الوفد الصحفي ستشمل شمالي إسرائيل، إضافة إلى كل من حيفا والناصرة وتل أبيب.

وأوضحت أن استضافة الوفد الصحفي العربي جاءت بمبادرة من القسم العربي في الوزارة، بهدف إطلاع الصحفيين، القادم بعضهم من دول لا تقيم علاقات دبلوماسية مع إسرائيل، على موقف إسرائيل من قضايا سياسية وجيوسياسية، والتعرف على المجتمع الإسرائيلي بكافة فئاته.

وتعتبر مثل تلك الزيارات “تطبيعية مرفوضة” مع إسرائيل، من وجهة نظر فلسطينية ومن وجهة نظر منظمات عربية كثيرة وحتى بعض الحكومات العربية.

وباستثناء مصر والأردن، اللتين ترتبطان بمعاهدتي سلام مع إسرائيل، لا تقيم أي دولة عربية أخرى علاقات رسمية معلنة مع إسرائيل.

لكن مسؤولين إسرائيليين أعلنوا، أكثر من مرة خلال الأشهر القليلة الماضية، عن تحقيق اختراقات نحو تحسين العلاقات مع دول عربية، فضلًا عن مشاركة وفود إسرائيلية في فعاليات عربية متنوعة، وهو ما يواجه برفض شعبي عربي.

ويأتي ذلك رغم رفض إسرائيل، منذ عام 2002، لمبادرة السلام العربية، وهي تنص على إقامة علاقات طبيعية مع إسرائيل، مقابل انسحابها من الأراضي العربية المحتلة عام 1967، وإقامة دولة فلسطينية، عاصمتها القدس الشرقية، وإيجاد حل عادل لقضية اللاجئين.

ويتهم الفلسطينيون دولا عربية بمساعدة الولايات المتحدة على تمرير خطة السلام الأمريكية المرتقبة للشرق الأوسط، والمعروفة إعلاميا بـ”صفقة القرن”.

ويتردد أن تلك الخطة تقوم على إجبار الفلسطينيين، بمساعدة دول عربية، على تقديم تنازلات مجحفة لصالح إسرائيل، خاصة بشأن وضع مدينة القدس المحتلة وحق عودة اللاجئين وحدود الدولة الفلسطينية المأمولة.

Print Friendly, PDF & Email

7 تعليقات

  1. يبدو ان اسرائيل تطمن نفسها على انها مقبوله لدى العرب وها ان التطبيع قادم وهي تؤنس نفسسها بقولها ان صحفيين عرب سيزوروا اسرائيل كم العدد ا؟ اربعه وكم عدد الامه العربيه التي تعادي اسرائيل؟ مائتان وخمسون مليون وبناء على هذه المعادله اطلب من القارئ الكريم ومن الاكادميين الاسرائيليين المقارنه واعطاء المعادله حقها .وعليه اكرر واقول لحكام اسرائيل لا تفرحوا انكم الان اقوياء وحققتوا ما جاء باحلام الصهيونيه وباحلامكم في برتوكلات حكام صهيون بل ااتعضوا من التاريخ ومن الماضي لتعيشوا حياه كما هي الشعوب فالحروب ليس خيار الشعوب مهما علوتوا

  2. كيف يتجرأ مثل هؤلاء انت ينسبوا أنفسهم إلى العرب؟ من هؤلاء القوم؟ فليتم إستضافتهم بأسمائهم الشخصية أو المهنية أو حتى بأسماء دولهم إن كانت تسير على نهجهم لا بإسم العرب، فإسم العرب ليس حكراً على هؤلاء الشواذ اللذين لا يمثلون أكثر من إثنين من بين كل مائة مليون عربي؟ على النظام العراقي إلغاء الجنسية عن هؤلاء وليذهبوا للبحث عن الجنسية اليهودية بعيداً عنا، أما النظام السعودي فلا نطلب منه شيء لأن فاقد الشيء لا يعطيه، وإن لم تتحرك السلطات العراقية فنرجوا من غيارى العراق الوثوب على هؤلاء بالصرامي بعد عودتهم كي يكونوا عبرة لمن لا يعتبر.

    كافي خيانة وقلة أصل

  3. وهل كل ما يذكره إعلام اسرائيل الرسمي صحيحا؟ من يجرؤ في العراق من الصحفيين على الذهاب الى اسرائيل؟ وان ذهب البعض اليسير فهل يجرؤا على العودة الى العراق؟ حدث العاقل بما لا يعقل فان صدق فلا عقل له!

  4. حثالة الأمة العربية . بل جواس رخيصين كانوا متخبين و ظهروا ليسقطوا بنذالتهم امام شعوبهم الحره

  5. لو ان الصحفيين من بلاد تحكم بشرع الله ودينها الاسلام فعلا كان تمت محاكمتهم بتهمة الخيانة العظمى لكن مادام ولاة الامر بالدف راقصين فشيمة صحافييهم الرقص على الواحدة ونص
    اين شيوخ وثوار الناتو وشيوخ جهاد النكاح في سورية وليبيا واليمن من خيانة ولاة امرهم وتواطئهم مع العدو الصهيوني الذي يحتل ارض مقدسات العرب والمسلمين ؟

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here