تل أبيب: نصر الله عدوٌّ مرٌّ وقائد جبهة الكاتيوشا ومُحلّلٌ للخطوات العسكريّة ومُحلّلٌ مُراقِبٌ للمجتمع وللجيش الإسرائيليين… بعمامته وطلعته هو أكبر أسرار حزب الله على الإطلاق

الناصرة – “رأي اليوم” – من زهير أندراوس:

لم يحظَ أيّ زعيمٍ عربيٍّ باهتمامٍ واسعٍ من قبل كيان الاحتلال، قيادةً وشعبًا، كما حدث ويحدث مع الأمين العّام لحزب الله، سيّد المُقاومة الشيخ حسن نصر الله، الذي كان وما زال وسيبقى، وفق كلّ المؤشرات والدلائل والقرائن، يقُضّ مضاجِع الإسرائيليين ويؤرقهم.

وبحسب إعلامهم المُتطوِّع لصالح الإجماع القوميّ الصهيونيّ أرادت إسرائيل خلال حرب يوليو (تموز) 2006، أيْ حرب لبنان الثانيّة، استهداف السيّد نصر الله ظنًّا منها أنّ ذلك يؤدي إلى إضعاف حزب الله، فصوبت عليه بمستوى غير مسبوق في سجلات الحروب النفسيّة الإسرائيليّة.

ولكن السيد، وباعترافٍ من قادة الكيان، من سياسيين وعسكريين، عبر ظهوره المتكرر، مارس حربًا نفسيّةً صادقةً، ففرض الردع من خلال تهديداته التي استخدم فيها مراحل تصاعدية، ونفذّ هجومًا ضخمًا على مستوى الوعي لدى الجبهة الداخليّة الإسرائيليّة.

بالإضافة إلى ذلك، في محصّلة بحثٍ مُعمَّقٍ قام به الباحث المحاضر في علم النفس السياسيّ في جامعة بن غوريون ببئر الشبع، د. اودي ليفل حول علاقة الجمهور الإسرائيليّ بالسيد نصر الله خلص إلى أنّه بدلاً من أنْ يعتمد الجمهور الإسرائيليّ على مرجعيّةٍ قوميّةٍ تطلعه وتبيّن له مجريات الأحداث يوميًا خلال حرب تموز، أولى الجمهور ثقته لزعيم حزب الله (العدو).

وكتب ليفل حرفيًا أنّه: كان هناك زعيم واحد للجبهة الداخليّة الإسرائيليّة في الحرب: حسن نصر الله، لأنّ مواطني إسرائيل يرون في الرجل صاحب العمامة السوداء شخصًا صادقًا وكفؤًا أكثر من زعمائهم، على حدّ تعبيره.

وبحسب استطلاع الرأي الذي قام به ليفل بين تموز وآب 2006، سأل فيه المُستطْلعين عن المرجعية التي تُوفِّر لهم الخبر اليقين بشأن مجريات القتال والأعمال العسكريّة ومَنْ هو الشخص الذي حظي بثقتهم المُطلقة، وكان على صدقيةٍ عاليّةٍ، جاءت النتائج قاطعةً ومُثيرةً، فقد اعتُبِر السيّد نصر الله أكثر مصداقيّةً وأكثر موثوقيّةً من سائر القادة الإسرائيليين.

وفي تحقيق بعنوان “الخبراء داخل رأس نصر الله”، كشفت “يديعوت احرونوت” عن تشكيل السلطات الإسرائيليّة لطاقمٍ مؤّلًفِ من 15 خمسة عشر فردًا بين محلل استخباراتي ومستشرق وعالم نفس لتحليل شخصية نصر الله، و”إعداد بروفيل متجدد له”، حيث استند فريق الخبراء هذا إلى جملة معطياتٍ، من بينها لغة الجسد وحركة اليدين وتعابير الوجه.

ووفقًا للصحيفة، فقد كانت أولى ملاحظات أحد الخبراء في الفريق الإسرائيليّ أنّ نصر الله هو شخص يستعد جيّدًا لظهوره، الملاحظة الثانية تُعزِّز ما أعلنه السيد بخصوص أنّ حزب الله لم يكُن ليأسر الجنديين لو علم أنّ حربًا ستحصل بسبب هذا الأمر،.

من جملة الخلاصات التي خرج بها الخبراء النفسيون الإسرائيليون أيضًا أنّ: نصر الله هو رجل فهيم على نحو مُدهشٍ. ليس لدى نصر الله مؤشرات خوف من الموت. نصر الله مقتنع بأنّ لديه مستقبل، ولكنْ عليه أنْ يتصدى للتحدّي الذي وقع عليه بالمفاجأة. نصر الله لا يستعّد لبقاءٍ طويلٍ في مقرّه تحت الأرض.

يُشار إلى أنّ مراكز الدراسات الأمريكيّة والغربيّة خصصت بدورها مساحاتٍ واسعةٍ للإضاءة على شخصية السيد، إذْ اختصرت صحيفة “واشنطن بوست” ما نشر في هذه المراكز بأنّه بعمامته وطلعته، نصر الله هو أكبر أسرار حزب الله على الإطلاق، على حدّ تعبيرها.

وفي السياق عينه، أشارت صحيفة “هآرتس” العبريّة، إلى أنّ نصر الله أرغم دائمًا كلّ مَنْ يُتابِع المعركة، ولا سيّما من يُغطي أخبارها ويحلّلها، على الالتصاق بشاشة التلفزيون، وإسكات أيّ ضجةٍ حوله، وإعداد قلم وورقة وآلة تسجيل، وقطع خطّ الهاتف، وتكريس جسده وروحه للإصغاء إلى الأمين العام، على حدّ تعبيرها.

وتابعت الصحيفة العبريّة قائلةً إنّ الظهور الإعلاميّ لنصر الله بالغ الأهمية إلى درجةٍ أنّه عندما يغيب عن السمع أكثر من يومين، تبدأ مباشرة الشائعات والتكهنات عن مصيره، وليس أقل من ذلك عن مصير الحرب. وعندما كان يظهر، كان يجري تحليل كلّ نقطة عرق على جبينه، وتسريحة شعره ولونه، والأثاث الذي يجلس عليه، والصورة التي تظهر من خلفه، كما أكّدت الصحيفة العبريّة.

وفي تقرير للصحيفة نفسها، كتب خبير الشؤون العربية في الصحيفة، المُستشرِق د. تسفي برئيل، تحليلاً عن نظرة الإسرائيليين إلى نصر الله، مؤكّدًا أنّه مثّل في نظر وسائل الإعلام الإسرائيليّة، وفي نظر الجمهور الإسرائيلي أيضًا، ثلاث شخصيات مختلفة: عدوّ مرّ وقائد جبهة الكاتيوشا، ومُحلّل للخطوات العسكريّة، ومُحلّل مراقب للمجتمع وللجيش الإسرائيليين، كما أكّد د. بارئيل.

Print Friendly, PDF & Email

23 تعليقات

  1. خير شهادة؛ ما شهدت بها الاعداء
    ماذا نقول لمن تخلى عن عروبته وتاريخه وتصهين وناصب هذا القائد العربي الاصيل العداء وتآمر مع العدو الصهيوني للقضاء على هذا القائد العربي الاصيل وتنظيمه في عدوان الصهاينة تموز٢٠٠٦ على جنوب للنان
    كلنا يتذكر قمة شرم الشيخ لاشباه الرجال على ما وصفها الفارس العربي الرئيس السوري بشار الاسد
    قمة المخلوع حسني مبارك وضيفيه وخاصة عبدالله ابن عبد العزيز ال سعود نصرة لحليفهم الصهيوني اولمرت
    ولكن صدق القائل
    ولينصرن الله من ينصره
    حفظ الله سماحة السيد وحزبه ومقاومته من كيد الاعداء وكيد خونة الاعراب

  2. شر البلية ما يضحك فعلا .. إلى من يدعي بأنه عربي
    لم تكن إسرائيل يوما بحاجة لأي شخصية عربية لتدعمها أو تساندها أو تسوق لسياساتها أو حتى تفيدها بأغراض الدعاية المضادة .. فهي أي إسرائيل تتعامل مع الشعوب العربية عموما على أنهم مجرد مجموعات همجية عاطفية لاتمتلك العلم ولا المعرفة ولا الوعي ولا الحس الوطني .. وترى بأن الحكام العرب ليسو أكثر من مجرد لصوص ومرتزقة وانتهازيين يبيعون ارضهم ومقدساتهم ودينهم وشرفهم مقابل حماية عروشهم. ومانراه اليوم من المؤامرات والمؤتمرات لحكام الخليج التي تلهث خلف أمريكا والكيان الصهيوني لأقوى دليل على ذلك ..
    هذه النظرة للعرب كانت منذ احتلال فلسطين إلى أواسط التعسينيات من القرن الماضي حيث بزع نجم حزب الله .. واستطاع بتطور خطواته المتسارعة فرض وجوده في الساحات العربية والإسلامية والدولية .. وما يتحدث عنه كاتب المقال الأستاذ زهير وفقه الله إنما يعكس عين الحقيقة وليست إسرائيل بحاجة للإعلام المضاد بعد ان انكشفت عورات الحكام العرب والخليج تحديدا واستعدادهم الوقح للانخراط بخطوات التطبيع المذلة الخيانية .. وما نراه من انتقاد للسيد نصر الله يأتي تأكيد على الحقد الأعمى لأتباع التيار السعودي الصهيوني ومحاولات بائسة للتضليل عن المشاريع الخيانية التي تقودها السعودية في المنطقة.

  3. والغطاء الجوي الذي كان يحمي الميليشيات الإيرانية في العراق كان من من؟ ومن الذي مرغ أنف الامريكان في التراب ونحن رأينا الفيديوهات كيف أن ضابط أمريكي واحد كان يشتم ويصيح في كبار ضباط الميليشيات ويهددهم بجنود صدام.. فعلا شر البلية ما يضحك.

  4. حسام من العراق
    اي شعب هذا الذي فوضك بوثيقة مختومة بالدماء!!!! القدس يا عزيزي لن يحررها الا اهلها في فلسطين ((( والشرفاء))) من أمتنا الإسلامية.

  5. بدون مقدمات. فإن رأي في هذا الرجل المسمى سيد المقاومة هو أخطر شخص على فلسطين والأمة الإسلامية. فهنيئا للكيان الصهيوني بهذا الرجل!!!!

  6. بسم الشعب العراقي المجاهد نرسل وثيقه عهد مختومه بدمائناان نكون جنود اوفياء الى حضرة السيد حسن نصرالله وسنكون اول الجنود الذين سيحررون القدس الشريف من دنس الصهائنه الانجاس فتحيى للى سيد المقاومه

  7. بعض المعلقين الكرام حملوا كلام الاسرائيلين على انه سياسة نفخ وهذا غير صحيح اولا ان المتحدثين هم ليسوا وزراء وقادة عسكريين بل هم. أساتذة وأعلاميون وهؤلاء يتحدثون بشكل مهني ثانيا ان السياسيين والقادة الإسرائيليين حين يتحدثون عن سماحة السيد يحاولون انتقاصه والتقليل من شانه ولا يمدحونه اصلا ثالثا ان مايقولونه عن السيد ينطبق عليه بشكل واضح وواقعي جداً وليس فيه مبالغة حتى نقول هو نفخ فمن تتبع خطابات السيد يرى انه من حيث التحليل السياسي والمعرفة بأهل زمانه قد وصل مراحل عالية جداً بحيث لا يرقى اليه اي فيلسوف سياسي او مفكر استراتيجي حتى الذين تعتمد عليهم كبرىات الجامعات العالمية ًًً نحن نفتخر بالسيد ونعتقد انه متميز حتى من الناحية الروحية وهذه قضية لا يدركها الا من عرف حقيقة معنى قوله تعالى واتقوا الله ويعلمكم الله والله بكل شيء عليم …. وتحية من عراق المقاومة لكل ام فلسطينية قادمون يا أمي.

  8. تحية خاصه الي القائد العظيم و المؤمن السيد علي الخامنه ايي و تلميذه الشجاع السيد حسن نصرالله الذين مرغوا انفوف الأمريكان و الصهاينه بل تراب اللهم احفظهم بحفظك يا رب العالمين

  9. الصراع لیس فقط مع السید وحزب الله، صحیح ان حزب الله قادر علی مواجهه اسراٸيل لوحده وقادر علی حمایة لبنان من اي عدوان. وصحیح ان السید قال للحکام الفاشلین انه لا یرید قلوبهم ولا سیوفهم. لکن هل یجوز ایها الشاب العربي المسلم والمسیحي ان تتخلی عن واجبك وترکن علی السید واخوانه..!! طبعا لا. اذا لم تستطع المساعده فی میدان المعرکه، فعلیك المشارکه بالمال وبالقلم وباللسان…عیب تترکها کلها علی ظهر السید

  10. يأمل اليهود باستدراج سيد المقاومه من خلال التهويل بالحديث والتمجيد للسيد لعلا وعسى ان يدخلوا الكبر والغرور لنفس السيد. ،، ولكن نعم سيد المقاومه شخصيه ذكيه وقيادي بتحرك من خلال جهاز حزبي يدرس كل المعطيات ،،،
    ايدك الله ايها السيد المقاوم البطل السيد حسن نصر الله ،،،
    اللهم اجعل له نصيباً من اسمه الحسن والنصر المؤزر بإذن اللـه ،،،

  11. لكل امرؤ من اسمه نصيب،
    اللهم انصر حزب الله وانصر المقاومه
    بشتى فروعها اللهم انصر من نصر دينك
    اللهم ابق سبد المقاومه شوكه في حلق اعدائه
    من ظهر منهم وما بطن.

  12. السيد نصرالله يعمل بصدق ويفكر بصدق وقبل كل ذلك هو مؤمن بالله و يراقب نفسه ان اخطأت فيصلح الخطأ ويتبع قول الله فيها فد افلح من زكاها وقد خاب من دساها.

  13. تحية للكاتب الكريم و تنبيه الى ان اسم مدينتنا في فلسطين هو بئر السبع و ليس الشبع كما يلفظها الصهاينة. تحية لسيد المقاومة الشيخ حسن نصرالله. تحية لكل بطل في حزب الله يناضل من اجل امتنا العربية التي رفعوا رأسها ببطولاتهم. تحية لشعبنا العربي من شرق الخليج الى غرب المحيط و هو يحتضن المقاومة في صميم االقلب. لقد استعادت امتنا العربية بالمقاومة وعيها و عزتها بعد ان كان اسم اسرائيل مرعباً و صار مسخرة. تحية لكل المناضلين في العالم من اجل الحرية و القيم الانسانية النبيلة و تحية لكل من يساند امتنا العربية.

  14. حفظ الله لنا وللامة الإسلامية بطل المقاومة وسيدها، وأرشحه خليفةً لرسول الله في عالمنا الحالي.

  15. سماحة الشيخ حسن نصرالله سيبقى رقما صعبا في المعادلة في زمن الخنوع والخيانة وبيع القضية المركزية للأمة العربية

  16. حفظ الله سيد المقاومة سماحة السيد حسن نصر الله مذل الصهاينة والصهاينة العرب وقوى الإستكبار سنصلي خلفك بالمسجد الأقصى بإذن الله

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here