تل أبيب: قرار ضمّ الأغوار الذي يُخطّط له اليمين الإسرائيليّ لن يتِّم دون إسقاط الملك عبد الله وزعزعة النظام بالأردن مشروع مُشترَك للمُستوطنين والمسيحيين الإنجيليّين وداعمي ترامب

الناصرة – “رأي اليوم”- من زهير أندراوس:

بعد أنْ بات ضمّ غور الأردن للسيادة الإسرائيليّة محّل إجماعٍ صهيونيٍّ من قبل قادة الأحزاب الكبرى، وفي مقدّمتها حزب (ليكود) بقيادة رئيس حكومة تسيير الأعمال، بنيامين نتنياهو، ومُنافسه، الجنرال بالاحتياط بيني غانتس، زعيم حزب (أبيض-أرزق)، بات الخبراء ومراكز الأبحاث وكوكبة من المُحلّلين يُناقِشون الثمن الذي ستدفعه الدولة العبريّة لتنفيذ هذا المُخطّط، حيثُ قدّر كاتبٌ إسرائيليٌّ بارزٌ، أنّ ضمّ الاحتلال الإسرائيليّ للمناطق “C” في الضفة الغربيّة المحتلة، يحتاج بشكلٍ ضروريٍّ إلى إسقاط النظام الأردنيّ الحالي الذي يقف على رأسه ملك الأردن عبد الله الثاني.

وأوضح الكاتب الإسرائيليّ، روغل ألفر، في مقال بصحيفة “هآرتس” العبرية، أوضح أنّه تبينّ لليمين في الكيان عدم وجود حلٍّ لمسألة حقوق المواطنين الفلسطينيين في الضفة الغربيّة بعد عملية الضمّ المخطط لها، سوى إسقاط النظام الهاشميّ في الأردن، على حدّ تعبيره.

وأضاف ألفر أنّه بالتالي، لا يمكن أنْ يسري قرار الضمّ الذي يخطّط له اليمين دون إسقاط النظام في عمّان وتحويل الأردن إلى فلسطين بديلة، وعليه إذا ما بقي الملك عبد الله متربعًا على عرشه، هناك خطورة بأنْ يؤدّي قرار الضمّ إلى ولادة دولةٍ ثنائيّة القوميّة يتمتّع بها الفلسطينيّون بحقّ الاقتراع والترشح للكنيست، لذا فالبديل الوحيد هو دولة أبرتهايد (عزل عنصريّ)، لافتًا في الوقت عينه إلى أنّ اليمين الإسرائيليّ يفترض، وبحقّ، أنّ العالم سيُفضّل التضحية بالملك عبد الله بدل إدانة دولة الأبرتهايد الإسرائيليّة، مُضيفًا أنّه من المتوقّع أنْ يكون مخطط زعزعة النظام بالأردن مشروعًا مشتركًا للمستوطنين، آيات الله في إيران، الإنجيليّين وداعمي ترامب.

وختم بالقول: كما ترون، إنّه نفس حلّ عام 1947 الذي أفسح المجال لإقامة “دولة اليهود” بدلاً من إقامة دولة ثنائيّة القوميّة. إنّه نفس الحلّ الذي ولّد لاحقًا أيضًا نوع العنصرية الذي تفوه بها مؤخّرًا الحاخام الأكبر يتسحاق يوسف، تجاه “القادمين الجدد غير اليهود” من الاتّحاد السوفييتيّ سابقًا، طبقًا لأقواله.

وقدّر الخبير العسكريّ الإسرائيليّ، عاموس هرئيل، أنّ الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الذي يفعل كلّ ما في استطاعته لتحطيم الفلسطينيين، سيُساعِد اليمين الإسرائيليّ على تحقيق خطة الضمّ، مشددًا على أنّ إسقاط النظام الحاليّ في الأردن، هو شرطٌ ضروريٌّ لتطبيق خطة الضمّ الإسرائيليّة، كما قال.

ورأت الكاتبة الإسرائيلية، كارني الداد، في صحيفة (ماكور ريشون) اليمينيّة-المُتطرّفة، رأت أنّه في حال ضمّ الضفّة الغربيّة للسيادة الإسرائيليّة، سيكون على الفلسطينيين الاختيار، مَنْ يريد البقاء بهدوء، عليه أنْ يكون لطيفًا، ويجب أنْ يتنازل عن طموحاته القوميّة، ومَنْ يريد يحلم بفلسطين الكاملة سيتّم طرده وطرد عائلته، أيْ ترانسفير وتطهير عرقيّ، وجاءت هذه الأقوال العنصريّة في مقالٍ للكاتبة جاء تحت عنوان: “اسمحوا للفلسطينيين في القدس الشرقيّة بالتصويت في انتخابات السلطة”.

وتساءل المُحلِّل ألفر: بأيّ انفتاحٍ وعفويةٍ تتّم مناقشة الترانسفير؟، فشرعيته مفهومة جدًا بحدّ ذاتها في نظر اليمين حتى درجة عدم وجود حاجة إلى تبريرها، مُضيفًا في الوقت عينه: ماذا بشأن من يريد البقاء بهدوء ويتنازل عن طموحاته القومية، بحسب تعبير الداد، التي تدرك الخطر، بأننا إذا قمنا بضمّ الضفة الغربيّة، فسنجد أنفسنا أقليةً في الدولة اليهوديّة، على حدّ تعبيره.

وتابع المُحلِّل قائلاً إنّه لا توجد أيّ فائدة للضم الذي يخطط له اليمين الإسرائيلي، دون إسقاط النظام في الأردن وتحويله إلى فلسطين، وتابع: إليكم يا سادة، يتمّ نقاش موضوع الترانسفير علنًا، وأنّ شرعنة تناول الترانسفير كحلٍّ مطروحٍ على الطاولة، مفهوم ضمنًا لدى اليمين لدرجة أنّ لا حاجة لتبريره.

وتساءل: وماذا بشأن من “يريد أن يبقى هنا هادئًا ولطيفًا وأن يتخلّى عن طموحاته القوميّة”- بلغة السيادة الاستعماريّة التي استخدمتها إلداد؟ وردّ: تعي إلداد  جيدًا الخطر الكامن وراء ضمّ يهودا والسامرة حيث تقول: إذا ما قمنا بضمّ يهودا والسامرة، قد نجد أنفسنا أقليّة في دولتنا، لذا فالحلّ بحسب أقوالها كالتالي: عندما يحدث الانقلاب المطلوب في الأردن، سيصبح الحكم بيد أقليّةٍ بدويٍّة تحكم السكّان الذين هم بأغلبيّتهم فلسطينيّين، عندها سيقوم الفلسطينيّون في يهودا والسامرة بالتصويت للبرلمان الأردنيّ، لافتةً إلى أنّه طالما بقي الملك عبد الله على كرسيه، هناك خطر أنْ يؤدي الضمّ لدولةٍ ثنائية القومية، فيها يحظى الشعب الفلسطينيّ بحقه في أنْ ينتخبوا ويُنتخبوا للكنيست، والبديل الوحيد سيكون دولة أبرتهايد (فصل عنصري)، مُشيرةً إلى أنّ اليمين الإسرائيليّ يفترض أنّ العالم يُفضِّل التضحية بالملك الأردنيّ، عبد الله الثاني، على الاعتراف بشرعية دولة أبرتهايد إسرائيليّة، على حدّ قولها.

Print Friendly, PDF & Email

34 تعليقات

  1. الأغوار الاردنيه ليست هي المشكله في ان تضم أو لا تضم إلى الأراضي المحتله (فلسطين) المشكله التي تؤرق الصهاينه وحلفاءهم ومؤيديهم هي وجود العائله الهاشميه من جد الجد حتى الحفيد لأنهم يعلمون كل العلم ان الهاشميون خنجر في خاصرتهم وشوكه في حلقهم حتى زوال الكيان الصهيوني

  2. خلال الثلاث سنوات القادمات، سيغير التاريخ ميلاديتة… هذا ما يحكم به سياسة اتجاه العالم. ولكن هجرة الأسود مع تغير المناخ الإقليمي، سيكون ثورة بركان الغضب الإسلامي من سلالة أخرى…. ¿

  3. لن تحرر فلسطين الا باستفزاز الأردن… فكلنا هاشميون وكلنا عبدالله… لتستعجل تل أبيب نهايتها… فهذا وعد الله ورسوله… وسيسطر التاريخ ما اقول

  4. هل ماقدمه جمال عبد الناصر من جهاد ونضال و طموحه التربوي التثقيفي و التعليمي والوطني وصلوا إليه الزعماء الحاليين ولو بعشرة بالمائة. كفانا إنتقادات وتعليقات و حقد لأناس ومواضيع بدون أدلة وبراهين وفكر منطقي وعقلاني و تشخيص وتحليل مقبول. عيب وعار وعلينا أن ندخل على الخطوط ونتجاوز المسموح به و الخط الأحمر و التطبيل والرقص والفن شبيه لالة ومالي.

  5. الأخ الكريم الفاضلalmugtareb تحياتي وتقديري لشخصك الرائع و بعد
    أسمح لي أن أختلف معك تماماً برايك عن الزعيم الخالد جمال عبد الناصر رحمه الله.. لأنني ترعرعت ونشات فترة العز والكرامه التي تربينا عليها بزمن العزه والوطنية عهد الرئيس عبد الناصر هو من ازهي العهود التي عشناها بعصرنا الحديث..كان العالم بأسره يحاربون عبد الناصر لوطنيته ونزاهته ولم يؤخذ عليه لا من أعداؤه ولا اصدقاؤه أنه فاسد أو ارتشي أو له مغامرات أخلاقية ولا أي شيء آخر بل كان رجلاً وطنيا بامتياز لا زال يعيش في قلوبنا نحن جيل عبد الناصر
    كل الاحترام والتقدير لشخصكم رغم اختلافي معك في هذا الموضوع بالذات واعذرني علي ذلك

  6. عبد الناصر قامه عالميه و زعيم
    حرر مصر من عصر ملك فاسد
    كان بلاطه مليء باليهود والطليان
    و كان همه الوحيد هو البذخ والليالي
    الحمراء .نال عبد الناصر احترام زعماء
    دول عظمى من بينهم جون كندي ولكن
    التآمر عليه لم يفتر من منذ ازمه السويس
    لانه طرد الانجليز وامم قناه السويس ،مع
    احترامنا للآراء الاخرى السعوديه لم تكن ابداً
    تتآمر مع زعيم قال في احدى خطاباته عن ملكها
    ” جزمه جندي مصري احسن من تاج ملكها “

  7. اذا كان الصهاينه يعلنون للملأ عن نواياهم
    العدوانيه باتجاه الاردن وقيادته فالسؤال لماذا
    نعقد الاتفاقيات الاقتصاديه معهم و نفتح لهم المصانع
    في البلد ونجعل البلد ممراً لمنتوجاتهم لباقي
    الدول العربيه؟ ما اللذي تنتظره القياده والى متى التلميح والهمس في آذان الاروبيين الذين هم اصلاً سبب الكارثه التي حلت بهذا البلد؟
    الاردن ظهره مكشوف وعمقه الاستراتيجي المتمثل بالعراق شرقاً و سوريا شمالاً ممزق ومنهك و لا يستطيع حتى حمايه نفسه ولا يوجد اي امل بوقوف اي دوله عربيه الى جانب الاردن فكل يغني على ليلاه، الموضوع لا يحتمل التريث، كيف لدوله وقعت معاهده سلام مع دوله اخرى ان تهدد قياده البلد وارض البلد. يجب ان لا ننتظر لا قدر الله حتى تتكرر كارثه عام ٦٧ فهم عندهم عيونهم واذنابهم ويعرفون الكثير عن البلد.

  8. الله يحمي الأردن من كل سوء. هذا كله كلام فارغ إذا ذهب الملك عبد الله لم ينعموا بالسلام بعدها أبدا وهم يعرفوا ذالك جيدا لا تقلقوا هذه كلها خزعبلات

  9. منذ اكثر من سبعة عقود ونحن فقط نصرخ ياقدس نحن قادمون ولم نتقدم شبراً واحداً نحو القدس بل أصبحنا (مللاً وطوائف ) نقاتل بَعضُنَا البعض ونتآمر الى بَعضُنَا ، والصهاينه يتزائرون ويفعلون ما يخططون نحو دولتهم العظمى من (الفرات الى النيل ) …. وهاي هي القدس ( عروس عروبتنا) اصبحت عروس صهيونيتهم وتم ضمها ونحن ها هنا جالسون ….والجولان تم ضمها ونحن ها هنا جالسون ….وغور الاْردن سوف يتم ضمه ونحن ها هنا جالسون …..
    وغداً ليس ببعيد، إن لم نستفيق من نشوة قتالنا بَعضُنَا البعض ، ان يتم صهينة مكة والمدنية …..
    ياخير أمةً اخرجت للناس ….متى تستفيقي والسيل الجارف قادم إليك !!

  10. الى Al-mugtareb اعرف تماما ماذا تعني بتعقيبك
    وماذا فعل حزب التحرير خلال 62 عاما غير تصنيف الناس الى قسمين عملاء لامريكا وعملاء لبريطانيا, وهل كان عبد الناصر عميلا امريكيا وكيف كان ينسق مع السعودية وخاض حربا في اليمن شرسة ضدها خسر فيها 20 الف جندي مصري, وهل اسرائيل كانت تتعاون مع عبد الناصر

  11. بالنيابة عن جميع ابناء بني قيس بالضفتين نقول للعالم أجمع بأن الملك عبد الله الثاني ابن الحسين والمملكة الاردنية الهاشمية خط أحمر وسد منيع يصعب على أمثال الصهاينة الخنازير اختراقه وكلنا رهن اشارة من سيدنا ابو حسين
    الله…الملك …الوطن

  12. من يعتقد اننا سوف نتخلى عن فلسطين مجنون أو عن دعم جلاله الملك عبدالله غير مدرك لما يقول زعزعة استقرار الأردن خطير جدا ولا اعتقد ان الأمور بهذه البساطة الأردن للأردنيين وفلسطين لنا تاريخيا ومن ليس له تاريخ ليس له وطن وإذا لعبت إسرائيل في استقرار الأردن تكون عجلت في نهايتها والله اعلم

  13. واضحة درجة سعار حكام العرب الذين تيقنوا ان موعد الاستغناء عن خدماتهم قد حان.

  14. اذا ما بتخريب ما بتعمل. واللي صار ب_٤٨ مش راح يتكرر .(نقطة سطر جديد ) .

  15. اذا اطحتوا بالملك عبدالله
    فستكون بداية تحرير الاردن وفلسطين باذن الله

  16. الفلسطينيون لن يقبلوا اي وطن بديل في الكرة الارضية ولا في الكواكب الاخرى غير وطنهم فلسطين
    الكيان الصهيوني المصطنع عباره عن بيت العنكبوت الوهن وأيام زمان ولت
    قل ما يقال هراء لا قيمة له
    دولة مثل لبنان استطاعت ان تكسر شوكة الاحتلال الآن لا يستطيع أن يسير طائرات في أجواءها ولا يستطيع ان يعتدي على أبار الغاز والنفط في البحر الابيض ضمن مياه لبنان الاقليمية التي يدعي بملكيتها
    مقتل هذا العدو اقترابه واعتداءه على الاردن

  17. من المخجل ومن الخيانة العظمى أن لا تقف الزعامات العربية مع الأردن الذي يدافع عن شرف الأمة العربية ويكون وحيدا أمام الغطرسة الصهيونية وقوف الملك عبدالله بوجه المؤامرات العربية الصهيونية وقفة عز وشرف للأمة كلها واليوم الاردن وبعدها يعلم الله أن بقي هذا ترامب اللعين ستحتل اسرائيل الوطن العربي في اقل من سنه .

  18. سيبقى الأردن صامدا بقيادته أمام جميع مؤامرات الكيان العنصري وسيزول الكيان ويبقى الملك عبد الله رابضا فوق قلوب من تبقى من الصهاينة.

    سيبقى الأردن وسيبقى الملك وستسقط صفقة القرن وستعود فلسطين إلى أصحابها وسيشارك الجيش العربي الأردني في تحريرها وهزيمة الكيان العنصري.

  19. لن يمر هذا المخطط الشيطاني، وسوف يبطله الأشاوس والنشامى وعلي رأسهم الزعيم الأوحد الملك عبدالله الثاني سدد الله خطاه. وبالتالي سوف يرتد كيدهم الي نحورهم وتنقلب مخططاتهم عليهم.

  20. .
    — كان الأمريكيون سعداء بحكم الرئيس عبد الناصر الذي كان يحاربهم بالخطب الرنانه ويمرر فعليا مخططاتهم بمصر وبالمنطفه بالتنسيق الكامل من الباطن مع الحكم السعودي عبر خط المنسقان ( كمال ادهم – أشرف مروان ) .
    .
    — وكان كلما اشتدت الأزمات في مصر بسبب سوء الاداره والفساد والاعتقالات في عهد الرئيس جمال عبد الناصر وعلت أصوات المطالبين بالإصلاح يطلب الأمريكيون من الاسرايليين ان يعلنوا ان عبد ناصر هو عدو إسرائيل الاول وان سقوطه هو الهدف الإسرائيلي الاستراتيجي الاهم بحيث يصنف كل مصري ضد تفرد وطغيان وفساد الحكم الناصري كعميل لإسرائيل.
    .
    .
    .

  21. نواياهم يفصحون عنها جهارا ليلا ونهارا فماذا نحن فاعلون شعوبا وقادة

  22. سيبقى الاردن عربيا وستبقى فلسطين عربيه وسيبقئ الهاشميون عنوان لنا والامه العربيه وعلى جثثنا …….

  23. تآمر القوميون. تآمر الاسلاميون. تآمر منافقين الداخل. لكن تماسك الشعب الاردني مع القيادة الهاشمية افشل الجميع وهل تآمر ترامب والإسرائيليون يهز كيان الاردن.. اقوال فارغة واحلام… سيظل بني هاشم بناة الاستقرار واهل العدل والتسامح والحكمة والارث الديني منارا وخلودا بإذن الله.. عاش الاردن عاشت فلسطين عاش الحكم الهاشمي

  24. كنا ذكرناها من قبل ونعيدها… خطة الكيان الصهيوني للشرق الأوسط وخصوصا الأردن حسب نظام شارون وايتان الاستراتيجي….. ما يلي….
    الأردن هدف استراتيجي مباشر ولكنه على المدى القريب… وهذا الهدف يقوم على تصفية نظام الحكم الهاشمي في الاردن وذلك يجب أن يتم في السلم أو الحرب….
    التحضير لتصفية النظام الهاشمي يجب أن يرافقه جمود اقتصادي سكاني يترتب عليه فرض شروط تضمن تهجير الفلسطينيين في الضفة الغربية الأردن ليترافق معه بعد ضم الضفه البدء بتنفيذ استراتيجية التوزيع السكاني اليهودي من الساحل باتجاه يهودا والسامره وأعالي الجليل….

    يا صاحب القرار…. انهم يريدون تصفيتك سياسيا في ظل عملهم الدؤوب لتصفيتك شعبيا… من حولك منافقون… الوطن يأن والشعب يأن والدولة ترى نفسها سفينة تغرق….
    الحل عندك فلا أحد يعلم ببواطن الامور حيال الوطن والدولة أكثر منك…. هم بالعلن ينادون بإسقاط نظامك… وهؤلاء قوم اذا قالوا وخططوا فعلوا ما لم يروا مقاومة حقيقية تكسر شوكتهم…
    يا صاحب القرار… خاطب الناس واكشف لهم الحقيقه… فالكل يحبك ويريدك… فلا تجعل لصاحب مشورة فاسد رأي عندك …. ابحث عن الصادقين النزيهين الوطنيين …. فالأردنيات أنجبن الكثير منهم حتى لو لم يحملوا شهادات هارفرد واكسفورد والبنك الدولي

  25. كل العرب و المسلمين مستهدفون و على لائحة الإعدامات السوداء.
    مهما انبطح المنبطحون و اعتقد البعض أن خيانتهم ستشفع لهم عند بني صهيون فهم مخطئون.
    مصر مستهدفة (سد النهضة). إيران مستهدفة. السعودية و دول الخليج مستهدفة. المغرب العربي تحاك له الدسائس. الأردن و لبنان. الجميع دول فاشلة عند منظري الكيان الصهيوني و هم فقط العرق الوحيد المختار و الجدير بالبقاء.

  26. قال الله تعالى: وَيَمْكُرُونَ وَيَمْكُرُ اللَّهُ وَاللَّهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ. صَدَقَ اللَّهُ العَظِيم

  27. ليس بالتمني تحل الأمور ولكن بالقوة ولم يبق للدول العربية أية قوة فهم منهمكون في تدمير ما تبقى من بلادهم والتي لم تدمرها امريكا وبريطانيا مجتمعة.
    اذا كان هذا ما تخطط له اسرائيل وجامعة الدول العربية على علم به ولم تجرك سكنا فمعنى هذا انها غير قادرة على التصدي لمثل هذه المخططات وضمنا اذا لم تتحرك موافقتها على ذلك فهيا غير فعالة سوى بالكلام الذي لا يسترد ما فقد من فلسطين وما سيفقد منها الآن وهو غور الاردن.

  28. نتيجة الهوان العربي أصبح لشذاذ الأرض وحثالتهم صوت يرتفع..لكن القوه الرئيسيه التي يتمتع بها هذا الكيان هو الدعم من بعض العرب الذين باعوا ضمائرهم وتخلوا عن مبادئهم ومقدساتهم مقابل حماية عروشهم…صفقة العار قادمه خلال أيام قليلة
    حفظ الله الأردن بقيادته وشعبه الأصيل من تآمر الحاقدين والمتصهينين وليخسا المتآمرين علي أوطاننا..فلسطين من النهر إلى البحر ستعود لأصحابها كامله وليس جزء مسخ كما جاء به ديناصورات اوسلو

  29. أحلام أكل عليها الدهر و شرب .. لا امريكا و لا الكيان الغاصب ستجعلنا نتنازل عن الاردن و ملك الاردن .. و هذا لسان حال الفلسطينيون كذلك و فلسطين وقف لا احد مخول بالتنازل عنها … حدودنا 104 كم مع الكيان و ليجرب العبث معنا ؟؟

  30. هم يخططون لانهم يملكون الإرادة والسيادة….. فهل نملك نحن الإرادة والسيادة.
    إذا كان الجواب نعم …. فلتكن خطتنا جاهزة… ولنبدأ بتنفيذ خطة استباقية للرد الحاسم على الصهيوني المحتل الذي كذب الكذبة وصدقها.
    وان كان الجواب لا…. فسحقا لمن اوصلنا لهذا الحال وكل من ساهم في ذلك من عملاء وفاسدين.

  31. فلسطين ستبقى فلسطين والأردن ستبقى الأردن والملك عبدالله زعيم وسيبقى زعيم وليخسأ الخاسؤون

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here