تل أبيب: ترامب وضع أسس التحالف الجديد مع إسرائيل وتشكيل “الناتو الشرق أوسطي” يسمح للدول الإسلاميّة بالانضمام إليه دون الخجل من التعامل مع “الصليبيين”

 TRUNP-SALMAN-12.06.17-(1).j

الناصرة-“رأي اليوم”- من زهير أندراوس:

رأت دراسة جديدة صادرة عن مركز الدراسات الإستراتيجيّة “بيغن-السادات” في تل أبيب أنّ  الحلفاء الغربيين السُنّة، السعودية، الإمارات العربية المتحدة، الأردن، ومصر أصبحوا أكثر قابلية للوحدة في الدفاع النشط ضدّ “المتطرفين الإسلاميين”. كما أنّهم يتقاسمون العدو الإيرانيّ، والذي له مخالب بالعراق، وسوريّة، ولبنان، واليمن، وعمان، والبحرين، والكويت، فضلاً عن تاريخ غير موات مع كوريا الشماليّة وباكستان.

وتابعت أنّ الآفاق تشير إلى احتمال أنْ تتشكّل منظمة جديدة تشمل المنطقة الممتدة بين شرق المتوسط، بما في ذلك إسرائيل، والبحر الأحمر، وإذا ما تحققت مثل هذه المنظمة، فإنّها قد تُسهم إسهامًا جيدًا في إتباع نهجٍ جديدٍ لحلّ الصراع الفلسطينيّ الإسرائيليّ، لافتةً إلى أنّ زيارة ترامب إلى المنطقة كانت بمثابة ضربة رئيسيّة.

وتابعت أنّ الرحلة حققت عدّة أهداف حاسمة، وفي مُقدّمتها إعادة التنظيم الاستراتيجي الذي يقوم على تحالف على نطاق المنطقة بأنّه ليس أمرا مرغوبا فيه فحسب بل هو ممكن أيضًا، مُوضحةً إنّ هذا البرنامج الطموح تجنب تفاصيل مفصلة، ​​معتمدًا على الالتزام الصارم بالكتابات الجاهزة.

وشدّدّت الدراسة على أنّه من خلال الذهاب إلى الرياض أولاً، نقل ترامب الانطباع بأنّه يعتبر السعوديين أولوية قصوى، وهكذا نسي آل سعود خيبتهم التاريخيّة من إدارة سلفه أوباما.

ورأت الدراسة أنّ إصرار ترامب على زيارة الهيكل المزعوم بدون مرافقة إسرائيليّة هو أيضًا رسالة، وتجنب الكنيست، ولقاء عبّاس في بيت لحم وليس في رام الله، أوضح الرئيس الأمريكيّ أنّه في هذه المرحلة، لن يسمح للرمزية المسيسة بإلقاء ظلال من الشك على حياده الأنيق، وخطاباته في الرياض وتل أبيب والقدس وبيت لحم كانت متسقة في وئامها، على حدّ وصف الدراسة.

وتابعت أنّ ترامب لاحظ بشكل مقنع أنّ ليس فقط أولئك الذين يرتكبون جرائم عنيفة، ولكن أيضًا أولئك الذين يحرضون على العنف من خلال مكافأة الإجرام باسم قضية أعلى يجب أنْ تتوقف مرة واحدة وإلى الأبد، أيْ المكافآت التي تمنحها السلطة لعوائل الشهداء. ومن خلال عدم الإشارة إلى خارطة طريق جديدة أوْ الإشارة إلى ذلك، وبإلغاء هذه المسألة بشكل لا لبس فيه إلى الأطراف، فإنّه يحتفظ بدور لواشنطن كوسيطٍ مناوبٍ.

ولفتت الدراسة إلى أنّ إدارة ترامب مصممة على عدم اقتراح، ناهيك عن فرض، أيّ غايات أوْ وسائل أوْ أساليب أوْ أسلوب، مُوضحةً أنّ هذا النهج الجديد، مع تركيزه على “الحاجة الجماعية إلى تفكير أمني واقعي”، يسمح لجميع أصحاب المصلحة الإقليميين توسيع تفكيرهم .

وتابعت: يُمكن أنْ يشمل هذا التفكير مستقبلاً بديلاً واحدًا مثيرًا للاهتمام على وجه الخصوص، ومن الممكن تصور إعادة تصميم أمنية شاملة للمنطقة: منطقة واحدة من شأنها أنْ تشمل إسرائيل، فضلاً عن كيان فلسطيني مستقل يزدهر في سلام وازدهار إلى جانبه. ولا يمكن تصور هذا السيناريو إلا بعد أنْ تتفق الفصائل الفلسطينيّة على العيش في ظلّ وجود إسرائيل الديمقراطيّة.

ولفتت إلى أنّ “الربيع العربي” إلى انفجارات متفرقة أدّت بدورها إلى ظهور العديد من الدول الفاشلة: سوريّة دمرت داخليًا، اليمن في مأزق، في حين طورت إيران شهية للهيمنة الإقليمية، مع اللجوء إلى الميليشيات في الخارج. ولا يزال العراق وليبيا يشهدان مظهرًا من عدم الاستقرار. فيما يزال لبنان في معضلة وجودية أبدية. أمّا تركيا الإسلامية فقد طورّت بشكل متزايد طموحاتها في المنطقة عبر وسائل استقطبت سكانها، ولا تزال الدول الأفريقية المتاخمة للبحر الأحمر تعاني من الاضطرابات الداخلية، لم يتم بعد إعادة توحيد قبرص، ولا يزال مصير الأكراد في تركيا والعراق وإيران وسوريّة غير محدد .

وفي الوقت نفسه، أضافت الدراسة، القوى العالمية الأولية والثانوية الأجنبية للمنطقة نشطة في شؤونها من خلال الاستثمار واستغلال الموارد، واستخدام القواعد البحرية والبرية وفقا للحساب الجيوسياسية الخاصة بها.

وشدّدّت الدراسة الإسرائيليّة على أنّه من شأن إتباع نهج أمنيّ جماعيّ جديد أنْ يُبرر قيام منظمة معاهدة الشرق الأدنى، على شاكلة حلف (الناتو) التي من شأنها أن تقضي على حاجة أيّ شريكٍ مسلمٍ بشكلٍ علنيٍّ لفرك الكتفين مع “الصليبيين” أو “المستعمرين السابقين”، وبعضهم من أعضاء الناتو الرئيسيين، على حدّ تعبيرها.

Print Friendly, PDF & Email

10 تعليقات

  1. على. السعودية ان لل تفرح كثيرا سينقلب. السحر على الساحر ذونلاد ترامب بن يعمر طويلا في البيت الأبيض وهناك قانون. مخصص. لي السعودية. في دعم الارهاب جهاز. وستدفع. الثمن سياسية اقتصاديا وعلى كل الواجهة.

  2. تل أبيب: ترامب وضع أسس التحالف الجديد مع إسرائيل وتشكيل “الناتو الشرق أوسطي” يسمح للدول الإسلاميّة بالانضمام إليه دون الخجل من التعامل مع “الصليبيين”
    على كيان بني صهيون أن يعرف بأن مصطلحاته الطائفية البغيضة قد انكشفت للشعوب والأجدى أن يقول
    “يسمح لزعامات ومشيخات عميلة لقوى الإستعمار والصهيونية من دول الإسلاميّة بالانضمام إليه دون الخجل من التعامل مع “الصليبيين”أو اليهود” ضد إخوانهم بالعقيدة ومصيرهم مثل عميلكم لحد وجيشه الذي لبس زي”الحر”.

  3. The Saudi Arabia cybernetic and policy it’s humiliate itself
    And the people voice and choice is coming very soon

  4. الخوف من إيران لأنه نظام ديمقراطي حتى ولو جزئى وهذا يهدد الأنظمة الديمقراطية في الخليج العربي فهذا اساس المشاكل كلها .

  5. هيا ي قوم العربان ستسوقكم اسراءيل كالخرفان ،لا تخجلوا كلكم خونة مند حرب اكتبر 67 -والزعما ء يتاءمرونبينهم Times of Israel” صرح جنرال Shlomo Ghazit ان الفضل في سحق الجيوش العربية والنصر الكبير يعود لزعيم عربي ،سهل لا سراءيل مراقبة اصخاب الفخامة العضمة رؤساءوملوك وامراء ومقدسين عرب وهم في اجماع مغلق تحت مراقبة اسراءيل.

  6. الفشل الحتمي لهذا الحلف الأميركي الصهيوني مع مشيخات الرمال كما أفشل حلف بغداد الرجعي وكان سببا رئيسيا بثورات عربية متتالية ضد أنظمة الخنوع العميلة .

  7. الاحلاف التى تدوم التى تعقد مع الشعوب لان الشعوب هى الباقيه اما الحكام فالى زوال هى واحلافها , هل هناك حلف او سلام مع الشعب المصرى او الاردنى الاجابه لا .

  8. لقد قرأت المقال الأصلي لهوزيه سيبروت و من الواضح أن الكاتب معجب بأسلوب الرئيس ترامب في التعامل مع الشرق الأوسط من أجل تحريك الأزمة الراكدة منذ اتفاقية أوسلو. بعكس سلفه أوباما الذي كان منطويا و منسحبا من المواجهات و تعامل مع الشرق الأوسط بطريقة نظرية خالية من التجربة من خلال فكرة “الربيع العربي” الذي أدى إلى دمار عدة بلدان عربية فإن ترامب لم ينصاع لضغوط نتنياهو أو أي أحد في بداية عهده الرئاسي و أصر أن يكون مستقلا في تفكيره و استنتاجاته.
    فكرة الحلف الجديد نيتو NETO = Near East Treaty Organization الذي سيسمح باحتواء اسرائيل سيرجح فرصة نجاح حل القضية الفلسطينية بطرق تختلف عن المتبعة حاليا و التي لاقت حائطا يمنعها من التقدم. لا أدري ما هي مكونات المنهاج الجديد.

  9. مصير هذا الحلف سيكون كمصير حلف بغداد . اطراف حلف بغداد كانت عدنان مندريس من تركيا اعدم نوري السعيد من العراق قتل وسحلت جثته في شوارع بغداد شاه ايران ازيح من الحكم ومات متشردا في العالم لا يجد مكان يقبل ايواءه الى ان قبلت مصر دفن جثته في مصر لدوافع انسانيه.

  10. إنا لله وإنا إليه راجعون
    يضعون أيديهم بأيدي الصليبيين والصهاينة للتآمر على بقية المسلمين .
    ماذا سيخسر الملك سلمان لو وضع يده بيد المسؤولين الايرانيين . فإن لم تعتبروهم مسلمين فهم دولة جارة لكم ولا يمكن لأحد إنكار ذلك .
    قال الله تعالى : ((رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْإِيمَانِ وَلَا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلًّا لِّلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَءُوفٌ رَّحِيمٌ )) الحشر : ١٠ .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here