تل أبيب تؤكّد عودة الوطن البديل للواجِهة والأردن لن يصمد أمام المُظاهرات ضدّ إسرائيل.. مصادر رفيعة بالمملكة لـ”هآرتس”: تفاصيل الصفقة ستكشِف للملك الفخّ الخطير الذي نصبه له ترامب

الناصرة-“رأي اليوم”- من زهير أندراوس:

يُستشّف من مُواكبة ومُتابعة وسائل الإعلام العبريّة، وهي المرآة الصحيحة والصادِقة، لآراء وأفكر صُنّاع القرار في تل أبيب، يُستشّف وبالعين المُجردّة أنّ طرح “خطّة السلام الأمريكيّة”، التي غدت تُعرَف إعلاميًا بـ”صفقة القرن” يُستغّل إسرائيليًا وأمريكيًا، وربّما عربيًا، من أجل جسّ نبض المملكة فيما إذا كانت على استعدادٍ لتقبّل فكرة الدولة الواحدة في الأردن، للشعبين الأردنيّ والفلسطينيّ، وعن طريق “الخيار الأردنيّ”، يتّم التخلّص من القضية الفلسطينيّة ومن الشعب الفلسطينيّ على حدٍّ سواء، أيْ أنّ تل أبيب وواشنطن تستغِّلان “صفقة القرن” لتكون بمثابة بالون اختبارٍ لحلّ القضيّة الفلسطينيّة عن طريق الأردن.

ولكن قبل الخوض في سبر غور هذا التطوّر الدراماتيكيّ، يجب التوقّف عند ما قاله المُستشرِق إيهود يعاري، من القناة الـ12 بالتلفزيون العبريّ حول سماح إسرائيل لمُواطنيها بزيارة المملكة العربيّة السعوديّة، حيثُ شدّدّ نقلاً عن مصادره الرفيعة في تل أبيب، على أنّ التقارب الأخير بين الرياض وتل أبيب يحمل في طيّاته بُعدًا دينيًا خالِصًا، إذْ أنّ المملكة السعوديّة، تسعى من وراء هذا التقارب، أضاف المُستشرِق يعاري، إلى إبعاد الأردن عن الوصاية على المُقدّسات الإسلاميّة في القدس المُحتلّة، وفي مُقدّمتها المسجد الأقصى، لافِتًا في الوقت عينه إلى أنّه في البيان الرسميّ الذي صدر عن وزير داخلية كيان الاحتلال جاء أنّه سيُسمح لحاملي الجوازات الإسرائيليّة بالسفر للسعودية لتأدية الشعائر الدينية أثناء الحّج والعمرة، وهذا يشمل اليهود أيضًا، على حدّ تعبيره.

في السياق عينه، قال المُستشرِق د. تسفي بارئيل، الذي يعمل مُحلِّلاً للشؤون العربيّة في صحيفة (هآرتس) العبريّة، قال إنّه مرّةً أخرى يقوم الأردن بالبحث عن ملجأ سياسيٍّ، مُضيفًا أنّه عندما سيستمِع رئيس الوزراء الإسرائيليّ، بنيامين نتنياهو، إلى تفاصيل “صفقة القرن”، سيشعر الملك الأردنيّ، عبد الله الثاني، بالفخّ الخطير الذي نصبه له الرئيس الأمريكيّ، دونالد ترامب.

وتابع قائلاً إنّه بحسب المصادر الأردنيّة الرفيعة فإنّ المملكة ما زالت لا تعرف أيّ شيءٍ عن خطّة السلام الأمريكيّة بشكلٍ رسميٍّ، وتحديدًا ماذا سيكون دورها في “عملية السلام”، مُضيفًا أنّ الأنباء التي تُنشر عن الموضوع مصدرها وسائل الإعلام العبريّة، مُشدّدًا في الوقت عينه على أنّ أكثر ما يقُضّ مضاجع الأردنيين ويؤرّقهم هو تحويل الأردن إلى الدولة الفلسطينيّة البديلة، أيْ تطبيق الخيار الأردنيّ، على حدّ قول المصادر الرفيعة في تل أبيب.

ونقل المُستشرِق الإسرائيليّ عن مُحلّلٍ أردنيٍّ كبيرٍ قوله للصحيفة العبريّة إنّه ماذا يعني ضمّ غور الأردن للسيادة الصهيونيّة بعد أنْ اعترف الرئيس ترامب بالقدس عاصمةً للدولة العبريّة، ومنحها أيضًا رخصةً لضمّ هضبة الجولان لسيادتها، وماذا يعني أيضًا الاعتراف الأمريكيّ بأنّ المُستوطنات الإسرائيليّة في الضفّة الغربيّة المُحتلّة هي قانونيّة؟ وأضاف المُحلّل الأردني إنّ ذلك يعني أنّ ال{دن توقّف عن كونه عاملاً رئيسيًا في عملية السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين، مُضيفًا أنّ “صفقة القرن” تدفن عمليًا حلّ الدولتين لشعبين، بالإضافة إلى أنّها تُزعزع الأساسات لمُبادرة السلام العربيّة من العام 2002، والتي كانت دائمًا حجر الأساس في كلّ حلٍّ سياسيٍّ، على حدّ تعبير المُحلِّل الأردني في حديثه للصحيفة العبريّة.

وتابع المُحلِّل الأردني قائلاً للمُستشرِق الإسرائيليّ إنّ “صفقة القرن” تمنع منعًا باتًا حقّ العودة للاجئين الفلسطينيين وتُجبِر الأردن أنْ تستوعِب مئات الآلاف من الفلسطينيين، وحتى الملايين من هذا الشعب، كما أكّد، وتابعت (هآرتس) قائلةً إنّه وفقًا لمصادر أردنيّةٍ رفيعة المُستوى فإنّ النتيجة الحتميّة كانت يجب أنْ تكون إلغاء معاهدة السلام بين الكيان وبين المملكة، ولكنّ الأردن لن يُقدِم على خطوةٍ من هذا القبيل، لأنّها تخدِم المصلحة الإسرائيليّة وتضُرّ بالأردنيّة، ولكنّ المصادر الرفيعة في عمّان، شدّدّت بحسب المُستشرِق بارئيل، شدّدّت على أنّه الآن قد تتغيّر الظروف، وعلى الرغم من أنّ الأردن يعتبر اتفاق السلام مع إسرائيل عاملا جوهريًا بالنسبة له، لا بلْ وجوديًا، فإنّه من غير المعروف كيف ستكون ردّة الفعل الأردنيّة في حال اندلعت مظاهراتٍ عنيفةٍ من قبل فئاتٍ، ترى في نشر “صفقة القرن” فرصةً لا تُعوّض لتصفية الحساب مع النظام الحاكم، ومع العاهل الأردنيّ بشكل خاصٍّ، لأسبابٍ أخرى، على حدّ تعبير المصادر واسعة الاطلاع في المملكة الهاشميّة.

من ناحيته رأى مردخاي نيسان، أستاذ دراسات الشرق الأوسط في الجامعة العبريّة بالقدس، أنّه عندما تُقام الدولة الفلسطينيّة في الأردن يستطيع الفلسطينيون حلّ قضيتهم، ووضع حدٍّ لمعاناتهم، ويتوقفون عن استخدام العمليات المُسلحّة ضدّ إسرائيل، لأنّه منذ العام 1988 بات بإمكان فلسطينيي الضفّة الغربيّة الحصول على جوازات سفرٍ أردنيّةٍ مؤقتةٍ، الأمر الذي ساهم كثيرًا في ازدياد وتعاظم الجالية الفلسطينيّة في الضفّة الشرقيّة، وأصبح لها وجودٌ فعليٌّ ونفوذٌ متزايد، كما قال.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

25 تعليقات

  1. الصفقة تمرر من خلال الحكام العرب
    الجزائر و سوريا و لبنان و تونس كان قرارهم واضح
    باقي الدول العربية ستشارك في تنفيذ صفقة العار

  2. منذ عام ١٩٣٦ وإسرائيل تتمدد عل حساب الارض والشعب الفلسطيني والعرب تشاهد بدون اي ردة فعل. لذا انا لا اعول اي ردة فعل مشرفة من اي نظام عربي… بل على العكس أعلنت الصفقة بحضور بعض السفراء العرب.
    ومادام ان الاردن بدأ بتشديد الحماية للسفارة الأمريكية والإسرائيلية من الصباح ، إذن والأمور محسومة…سيري يا امريكا واسرائيل والعرب موافقين لكن نرجوكم ان نبقى على كراسي السلطة مستبدين شعوبنا…..

  3. الاردن بلدالصمود بقياده عبدالله بن الحسين وفلسطين بالقلب والقدس مهد الديانات والدفاع عنها واجب شرعي لكل مسلم ..

  4. كنا نستغرب هل للخلافة المقدسية اي ملامح علي ارض الواقع و بما حصل اليوم تاكدت قناعاتنا بها و اول خليفة لها هو فاتح القدس الجابر و يتوالي الخلفاء السبعة و اخرهم المهدي باذن الله و كلهم خلفاء مهديين صالحين و هذا ليس هروب من الواقع بل هو استقراء للاحاديث الصحيحة و ما هو علي ارض الواقع , اللهم استعملنا و لا تستبدلنا

  5. لا شك ان حربالاستنزاف تعمل على هروب الصهاينة من ارض فلسطين وعودتها لشعبها بشكل يقين وصفقة العصر تعمل على تقريب ذلك المشوار على العرب اجمعين وشعب فلسطين باكمله مشروع شهادة فلم لا نلجا لهذا الحل الثمين

  6. اخي Al mugtareb
    إن وصلت السياسة الامريكية للتطرف، وهذا حال عموم الغرب، فراجع لتخبطها في الاقتصاد والمالية ومشاريع مواجهة الصين وروسيا.

    صحيح ترامب بتطرفه لا يعبر عن deep state الامريكي ما يسمى منظومة السلاح والسياسة (وليس الصهيونية المالية الٱفلة التي ولى زمانها، فلم يعد المال يفعل فعلته)، لكن امريكا فشلت في استراتجيتها في المنطقة المتمثلة بضرب السنة بالشيعة، وضرب العلمانيين بالاسلاميين في الاوطان، ونفس المنهجية على مستوى العشائر.

    ومن مؤشرات هذا الطرح توجه ايران مؤخرا ورغما عنها نحو العرب (لعجزها عن الدخول في حرب امريكا وخاصة انتفاضة الشعب العراقي )، فيما يبدو كاستراتجية جديدة لها لمواجهة الغرب.

    اذن، ترامب لا يمثل امريكا ولكن امريكا لا تحسن غير سياسته، الٱن.

  7. رب ضارة نافعة…بيجوز من وراء هالاعلان تقوم الدنيا وما تقعد…بلكن صلينا في القدس…..الله اعلم

  8. فلسطين والمسجد الأقصى لكل مسلمين أهل الأرض .
    فلسطين ستبقى وإسرائيل ستمحى
    لن يسمح اي عربي بمرور صفقة العار ولن يقبل أهل فلسطين بمغادرة فلسطين فهي اراضي مقدسة .
    منذ مئة عام والاحتلال الإسرائيلي قائم ومع هذا بقي أهل فلسطين ولم يغادروا .
    سأعود يوما وسيعود أبنائي الى الأراضي المقدسة أرض المسجد الأقصى وكنيسة القيامة .

  9. أليس هذا باعتراف منهم بانهم قد سرقوا ارض شعب فلسطين وان فلسطين وطن الفلسطينيين وليس بوطنهم وقد فعلوا ذلك بمساعدة الغرب المستعمر .

  10. الغريب ان ٩٠٪؜ من المعلقين لجئوا للادعيه
    والاستنجاد بالله وعدم ذكر اي خطط او
    ممارسات يمكن للاردن ان يعملها ، الأدعيه
    وعدم التحرك هذه اسلحه الضعفاء الادعيه
    وردت في كل الاديان وهذا شيء طبيعي ولكن
    الذي يجب ان يحصل هو ان على الشعب الذي يهمه الامر والذي سيكون تحت النار عليه ان يسأل صاحب
    القرار ما انت فاعل وما هي خططك لكي يعرف الناس ما القادم لهم.
    beem me up Scotty!!

  11. انهم يروجون لفكرة الوطن البديل أي انهم يعترفون بان فلسطين وطن الفلسطينيين الأصلي وانهم وبقوة السلاح قد سلب الغرب الوطن الفلسطيني وادخل أخبث من خلق الله من عبادة ارض فلسطين وهذا يعني ان ثائر الفلسطينيين لن يكون فقط ضد الصهاينة المحتلين لصوص الارض بل أيضا ضد الغرب باكملة والله قد اعطي الشعب الفلسطيني الحق في الثاءر لحقه المغتصب .

  12. هذا المقال لا يقصد منه الا دفعع الناس الى عدم التظاهر خوفا على مصير المملكة بمعنى اخر تقبل الامر بصمت

  13. وعد من لا يملك لمن لا يستحق، ان مجرد التفكير في تطبيق نكبة القرن على أرض الواقع يصطدم بالكثير من الوقائع على الأرض والتي لا يمكن ان تمر هذه الصفقة من خلالها وأولها الرفض القاطع للشعب الفلسطيني الذي يقاتل منذ ١٩٤٨ ويقدم التضحيات من اجل قضيته ان تحل على حساب الاردن الشقيق وثانيًا وعي الشعب الأردني و رفضه الحل الأحادي الجانب..

  14. لا يغير الله بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم ونعم بالله يحفظ الأردن وكل بلاد المسلمين ولكن على الاردن ان يقوم حيي على الجهاد لاستعادة الحقوق والمقدسات

  15. رب ضارة نافعة قد تكون صفقة القرن هاته السبب الرئيس لزوال الكيان الغاصب لو تمكنت المقاومة من استغلالها لتعبئة الشارع العربي والاسلامي ولما لا توجيه جميع بنادق الاخوة المتصارعين على طول الجبهات الملتهبة بالعالم الاسلامي ولااستثني هنا حتى الجماعات التي استغلها الاعداء لتمرير مخططاتهم لعل الله سبحانه وتعالى يكفر لهم بها عن ما ارتكبوه من قتل وذبح في حق اخوانهم

  16. الاردن ما زالت لديه اوراق اللعبة يتعلق فيها مصير الكيان الصهيوني فيما لو قرر مثلا اعادة العمل بخطة الشهيد الراحل وصفي التل لتحرير فلسطين

  17. .
    — صفقه القرن ليست خطه أمريكيه بل خطه ترامبيه اعلاميه لا قيمه لها ويتم تضخيمها لصناعه ابطال يطرحونها وابطال يرفضونها ،
    ،
    — الخطر ليس فيها بل في ما يجري تنفيذه على الارض وهذا لا علاقه لترامب او اي رئيس امريكي به لانه جزء من مخطط الدوله الامريكيه الذي يتخطى الروساء ويقوم على أعاده تركيب المنطقه لضمان ادامه الصراع فيها وادارته .
    .
    .
    .

  18. لتكون بمثابة بالون اختبارٍ لحلّ القضيّة الفلسطينيّة عن طريق الأردن…….

  19. من كان مع الله فإن الله مولاه ادعو لجلالة الملك ان يعطيه الله القوه لتحمل كل هذه الضغوط سواء الخارجيه او الداخليه

  20. مجرد توقعات لا الفلسطينيه ولا الاردنيه رح يسكتو لانه القدس للجميع

  21. احلام صهيونيه سوف تقبر باراده الله الواحد القهار وباراده الشرفا من الشعب الاردني والفلسطيني

  22. الله وحده من يحفظ الاردن من المخطاطات الصهيوامريكية والاخطر العرب المتصهينين.

  23. اذا فتحت حدود الأردن ضد ما يسمى بإسرائيل فإنها ستكون جهنم عليهم .حمى الله الأردن ومليكه من كل شر

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here