تل أبيب الصيف سيكون حاميًا جدًا: التوتّر مع حزب الله وصل لذروته وقد تُوعِز إيران لنصر الله بتوجيه ضربةٍ قاسيّةٍ لإسرائيل انتقامًا لتخريب منشآتها النوويّة بنتانتز

الناصرة- “رأي اليوم” – من زهير أندراوس:

قارب مراسل الشؤون العسكريّة في موقع القناة الـ13 بالتلفزيون العبريّ، أور هيلر، قارب الأوضاع عند الحدود اللبنانيّة الإسرائيليّة، وذلك بعد جولة ميدانية هناك، مُعدّدًا مجموعة من الحوادث قد تؤدي إلى تفجّر الجبهة الشماليّة، وفي مقال مطوّل له، قال هيلر إنّ منطقة مزارع شبعا على الحدود اللبنانية، تُعتبر ساحة اللاعبين الدائمة للجيش الإسرائيلي ولحزب الله، وخاصّةً الآن، إذ إنّ إيران تُهدّد بالانتقام ردًا على التفجيرات التي تُنسب لتل أبيب، كما قال.

ومضى قائلاً إنّ الشعور في الجيش الإسرائيلي في صيف 2020، في ظلّ الضربات المُتبادلة بين إسرائيل وإيران، بحسب تقارير أجنبية، في الأيام الأخيرة، وبعد عملية الاغتيال المدوية لقاسم سليماني من قبل الأمريكيين، في شهر كانون الثاني (يناير) من العام الجاري، هو أنّ الأمين العام لحزب الله السيّد حسن نصر الله عزّز مكانته كثيرًا أمام الإيرانيين، وهذا ما جعل حزب الله يرفع بشكل محكم التوتر على الحدود، على حدّ قول المصادر العسكريّة والأمنيّة التي اعتمد عليها المُراسل العسكريّ الإسرائيليّ.

ونقل هيلر عن قائد الكتيبة 13 في لواء غولاني، المقدم آفي مرتسيانو، نقل عنه قوله إننّا ندخل إلى صيف مع عدم يقين في الطرف الثاني.. نحن لا نعلم ماذا سيحصل هناك، سواء من ناحية اقتصادية أوْ من ناحية دول أخرى تتدخل في الشرق الأوسط، وكل شيء هنا هو خليط واحد، مُشدّدًا على أنّ الجيش الإسرائيليّ سيبذل ما بوسعه لضمان الأمن لسكان هذه المنطقة، كما قال.

ورأى هيلر، المعروف بصلاته الوثيقة مع المنظومتيْن الأمنيّة والعسكريّة في الدولة العبريّة، رأى أنّ هذا الأمر يتطلّب من مقاتلي وحدة النخبة (غولاني) والمدرعات على خط الحدود مع لبنان الكثير من التأهّب، لأنّ إيران قد توعز لحزب الله بالرد على الهجمات التي تنسبها لإسرائيل، مثل منشأة تخصيب اليورانيوم في نتنز-عبر الحدود اللبنانية، وفق ادّعائه.

وتابع المراسل العسكريّ قائلاً إنّه هكذا يبدو روتين وحدة (غولاني) على الخط الحدودي مع لبنان، حيث يمكن رؤية لبنانيين يأتون مع قطعان الماشية تمامًا حتى السياج، ليس ببراءة، من خلال الأفلام التي قامت بتصويرها مراصد الجيش.. يمكن رؤية رايات حزب الله على السياج، طبقًا لأقواله. وبحسب هلر، يتطلّب هذا الأمر من الجيش تعزيز نشاطاته في الجيوب والأراضي الواقعة خلف السياج، وكلّ حادثةٍ كهذه تستدعي أيضًا الجيش اللبنانيّ.

المقدم إيتمار ميخائلي، قائد كتيبة المدرعات 75 في اللواء السابع، أشار إلى أنّه يوجد هنا إمكانية كبيرة جدًا لتفجر الوضع، لافتًا في الوقت عينه إلى أنّه يعتقد أنّ هذا التوتّر يتطلّب دمجًا جوهريًا للقوات.

وخلص هيلر إلى القول إنّ ظاهرة السودانيين هي ظاهرة جديدة نسبيًا على الحدود اللبنانية، معتبرًا أن الحادثة التي تسلّل فيها سوداني نجح باجتياز الحدود والدخول إلى مستوطنة شلومي، التي أُقيمت على أراضي قرية البصّة الفلسطينيّة، التي دُمّرت وهُجّر سكانها في النكبة عام 1948، أربكت الجيش، وختم: عندئذ نحن ذاهبون إلى صيف آخر ساخن على الحدود اللبنانية، صيف يأمل المعنيون في الجيش ألّا يؤدي إلى الاحتراق الكبير، كما نقل عن مصادره في قيادة المنطقة الشماليّة في جيش الاحتلال.

إلى ذلك، كشفت صحيفة (يديعوت أحرونوت) العبرية، النقاب نقلاً عن مصادر أمنيّةٍ رفيعةٍ وعليمةٍ في كيان الاحتلال، كشفت النقاب عن أنّ جيش الاحتلال الإسرائيلي أجرى مؤخرًا مناورة كبيرة لم يجرِ مثلها في تاريخه.

ونقلت الصحيفة العبريّة عن قائد لواء الإخلاء والإنقاذ في الجبهة الداخلية المنتهية ولايته، العقيد يوسي بينتو، قوله: أجرينا مؤخرًا مناورةً كبيرةً لم يجرِ مثلها في تاريخ الجيش الإسرائيليّ حيث تمّ استدعاء 500 مقاتل من وحدات الإخلاء والإنقاذ من خلال مروحيات وطائرات النقل العسكرية من طراز هيركوليس.

وتابع قائلاً، بحسب الصحيفة العبريّة، إنّ المناورة تحاكي التعامل مع عمارتين سكنيتين في مدينة تل أبيب أصيبتا إصابة مباشرة من صواريخ دقيقة، وحدوث دمار مضاعف وشديد وخراب لم نشهد مثله منذ سنين طويلة، مُوضِحًا أنّ المناورة حاكت أيضًا حصار العشرات تحت الركام بينهم قتلى، وذلك بفعل صواريخ دقيقـة تحمل رؤوسًا حربية تزن مئات الكيلوغرامات من المـواد الناسفة موجود مثلها حاليا في قطاع غزة ولبنان، على حدّ تعبيره.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

8 تعليقات

  1. بالامس لم تحول حصون خيبر بينكم و بين المؤمنين الفاتحين و اليوم لا شيء يقف امام الفتح المبين.

  2. على إسرائيل أن تنتظر الرّدّ الإيراني بفارغ الصبر، و الرّدّ سيكون قويّاً لا محالة و لَرُبّما سيكون من أحد أطراف ( جبهة المقاومة ) التي تسير في فلك الجمهورية الإيرانية، لأنَّ جريمة تخريب المنشآت النووية الإيرانية ليس بالأمر الهيِّن الذي يمكن أن تتغاضى عنه ، فإذا كانت أمريكا قد أعطت الضوء الأخضر للكيان الصهيوني فإنَّ إيران هي الأخرى ستعطي الضوء الأخضر لإحدى الفصائل التابعة لها للردّ على العُدوان الإسرائيلي ، فانتهاك حرمة دولة ذات سيادة و الاعتداء عليها يعتبر جريمة نكراء و تحدٍّ لكلّ القوانين و الأعراف الدولية و كأنَّ الكيان فوق كل القوانين .

  3. حلف المقاومة و على رأسه حزب الله يستعد لتحرير فلسطين و المنطقة من رجس الصهاينة و نصيحتي للجنود الإسرائيليين الجبناء الذين لا يستقوون إلا على النساء و الأطفال العزل أن يقوموا بمناورات في البحر لتعلم السباحة لأن مصيرهم إما الهروب و إما الموت و السلام عليكم ورحمة الله تعالى و بركاته

  4. هذا عبارة عن متمنياتهم
    يتمنون هفوة من ايران لتذمير لبنان و الصاق التهمة بحزب الله الذي يحمل اجندة ايرانية
    لكن يبدو ان ايران لها نفس طويل لا علاقة له بعنتريات العرب الاغبياء
    كل خطوة مدروسة

  5. إن كفاءة ومهارة حزب الله هي مواجهة الأحرار في العالم العربي.

  6. الفرار على طريقة المشي على سطح البحر سيكون افضل و اسرع فرار للصهاينة من حيث اتوا ههههههههههههه

  7. يا سيد ” هيلر” أو هتلر لست أدري، كل تحركات حزب الله نابعة من قرارات داخلية مستقلة يتخذها تماشيا مع مصالحه الإستراتيجية والأمنية والعسكرية . أما عن إشعال فتيل الحرب لمجرد الرد على عدوان محدود ومن أجل تسجيل نقاط تحتسب لصالحه فأعتقد أن الحزب قد تجاوز هذه المرحلة منذ زمن طويل بإعتبار أن عوامل الردع ما زالت قائمة تلزمكم عند حدودكم القدراتية.
    حزب الله يهيأ ويحضر لساعة الصفر الحقيقية التي تهدف لتحرير فلسطين بالكامل.
    نصيحتنا يا سيد “هيلر” أن تتدربوا على سبل الإخلاء والفرار والإجلاء الكامل عن طريق الموانئ والمطارات.

  8. I hope this happens soonest possible with all the resistance factions in Lebanon , Syria , Iraq and of course Palestine strike the big one on Israel and tea it a lesson and let this spark reach other neighboring countries and those who crawl to normalize with israel and those who believe that Libya is their enemy and Israel

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here