تل أبيب: الأمريكيون غيّروا “صفقة القرن” بناءً على طلبات نتنياهو والخطّة تشمل دولةً فلسطينيّةً منزوعة السلاح على 80 بالمائة من الضفّة والقطاع وبقاء جميع المُستوطنات

الناصرة-“رأي اليوم” من زهير أندراوس:

أجمع المُراقبون والخبراء والمُحلِّلون في كيان الاحتلال الإسرائيليّ، أجمعوا على أنّ “خطّة السلام الأمريكيّة”، التي باتت معروفة بـ”صفقة القرن”، هي من أفضل “خطط السلام”، التي طُرِحت على الأجندة منذ ٌامة الدولة العبريّة في العام 1948 لافتين في الوقت عينه إلى أنّه تمّ تفصيل جميع بنود الخطّة وفق مقاسات رئيس حكومة تسيير الأعمال، بنيامين نتنياهو، لنتكون بمثابة هديّةٍ له من الرئيس الأمريكيّ، دونالد ترامب، عشية الانتخابات التشريعيّة التي ستجري في كيان الاحتلال في الثاني من آذار (مارس) القادم، ويتبيّن من التقارير والتحليلات في الإعلام العبريّ أنّ واشنطن وتل أبيب تقومان بإدارة الصراع، وليس العمل على حلّه، إذْ شدّدّ المُراقبون بتل أبيب على أنّ واشنطن غيرُ آبهةٍ بالرفض الفلسطينيّ للخطّة، بل على العكس، الرفض من طرف الفلسطينيين سيُثبت مرّة أخرى أنّ الشعب الفلسطينيّ لا يُفوِّت أيّ فرصةٍ لرفض السلام، على حدّ تعبير المصادر بتل أبيب وواشنطن.

وفي هذا السياق، كشف المُحلِّل السياسيّ البارِز في قناة (مكان) التلفزيونيّة العبريّة، شبه الرسميّة، يارون ديكيل، كشف النقاب عن أنّ نتنياهو اطلّع على الخطّة كاملةً قبل أنْ يقوم الأمريكيون بصياغتها بشكلٍ نهائيٍّ، لافتًا في الوقت عينه إلى أنّ الرجل القويّ في واشنطن، سفير تل أبيب، رون ديرمر، اطلع هو الآخر على الخطّة، وأبدى مع نتنياهو ملاحظاته حولها، الأمر الذي دفع صُنّاع القرار في واشنطن إلى تغيير عددٍ من البنود لتكون مقبولةً على الجانب الإسرائيليّ، وتابع المُحلِّل قائلاً إنّ الخطّة ستشمل المفاجآت الكبيرة، أيْ الإيجابيّة لكي تُرضي اليمين الإسرائيليّ، على حدّ تعبيره.

وكان موقع صحيفة “إسرائيل هيوم” كشف النقاب، نقلاً عن مصادر وصفها بالـ “رفيعة” في الولايات المتحدة وكيان الاحتلال، كشف النقاب عن أنّ الرئيس الأمريكيّ دونالد ترامب سينشر البند السياسيّ والأساس لـ”صفقة القرن” الأسبوع المقبل، وبحسب الترجيحات الإسرائيليّة الرسميّة، سيتّم نشر هذا الأمر يوم الأحد أوْ يوم الاثنين القادميْن.

وبحسب الموقع المذكور، فإنّ هدف زيارة مستشار ترامب جاريد كوشنر والمبعوث الخاص للبيت الأبيض آفي بركوفيتش والمبعوث الأمريكيّ إلى إيران براين هوك للدولة العبريّة هو إبلاغ القيادة الإسرائيليّة عن التطورات التي من المتوقع أن يكون لها دلالات كبيرة على كيان الاحتلال والمنطقة، كما أكّد الموقع المُقرّب جدًا من رئيس الحكومة الإسرائيليّة، نتنياهو.

وتحت عنوان “في الطريق نحو تطوّرٍ سياسيٍّ هامٍّ”، قال محلل الشؤون السياسية في القناة الـ12 بالتلفزيون العبريّ، عميت سيغل، قال نقلاً عن محافل رفيعة في كلٍّ من تل أبيب وواشنطن، إنّ الأمريكيين سوف يبلِّغون قريبًا رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو ورئيس حزب “أزرق-أبيض” بني غانتس عن “صفقة القرن”، ووفق المصادر في تل أبيب فإنّ نتنياهو وغانتس سيصلان إلى واشنطن بدعوةٍ رسميّةٍ من البيت الأبيض يوم الثلاثاء القادم. وأضاف المُحلّل سيغل أنّ الإدارة الأمريكيّة لن تنتظر نتائج جولة الانتخابات الإسرائيليّة الثالثة بعد أقّل من شهرين، على حدّ تعبيره.

وكان لافِتًا جدًا أنّ نائب الرئيس الأمريكيّ مايك بينس، الذي زار كيان الاحتلال بمناسبة منتدى “الكارثة” الدوليّ، قد اجتمع مع نتنياهو، وخلال الاجتماع الذي تمّ فتح أمام وسائل الإعلام، وجّه بينس دعوةً لنتنياهو لزيارة واشنطن للاطلاع على “صفقة القرن”، عندها بدأ نتنياهو يتكلّم وقال إنّه وجد من المُناسِب أنْ يُوجَه دعوة لرئيس حزب (كاحول لافان) غانتس لزيارة واشنطن في نفس اليوم لأنّ الحديث يدور عن قضيّة وطنيّةٍ من الدرجة الأولى، على حدّ تعبيره. وكشفت وسائل الإعلام العبريّة اليوم الجمعة النقاب عن أنّ غانتس كان على تواصلٍ مع الإدارة الأمريكيّة وتلقّى تباعًا تفاصيل عن خطة السلام الأمريكيّة، بحسب المصادر واسعة الاطلاع في كيان الاحتلال.

بالإضافة إلى ما ذُكر أعلاه، أوضحت القناة الـ12 بالتلفزيون العبريّ أنّه في الأسبوع الأخير أجرى الاحتلال نقاشات كثيرة درس خلالها سيناريوهات مختلفة لتداعيات إعلان “صفقة القرن” التي قد تشعل المنطقة، لذلك قرّر رفع مستوى الجهوزية والتأهب في المنطقة بشكلٍ فوريٍّ.

إلى ذلك، قال وزير الحرب نفتالي بينت مُعقبًا على صفقة القرن: “لن نسمح بتسليم الأرض للعرب ولن نسمح بإقامة دولةٍ فلسطينيّةٍ”، وفي هذا السياق قال مُحلِّل الشؤون السياسيّة في القناة الـ13 بالتلفزيون العبريّ إنّ الحديث يدور عن إقامة دولةٍ فلسطينيّةٍ منزوعة السلاح على مساحة 80 بالمائة من أراضي الضفّة الغربيّة المُحتلّة وقطاع غزّة، مُشدّدًا، نقلاً عن المصادر في تل أبيب وواشنطن، على أنّ المُستوطنات ستبقى كما هي، ولن يتّم هدم أيّ مستوطنةٍ بالضفّة الغربيّة.

يُشار إلى أنّ طرح خطّة السلام الأمريكيّة في هذا الوقت بالذات، أفادت وسائل الإعلام العبريّة، تخدِم ترامب ونتنياهو على حدٍّ سواء، فترامب يُريد أنْ يظهر أمام الرأي العّام في بلاده، عشية الانتخابات الرئاسيّة على أنّه زعيم العالم الحُرّ (!)، فيما يُريد نتنياهو صرف الأنظار عن قضايا الفساد المُتهّم فيها، وخصوصًا أنّه يوم الثلاثاء القادم من المُقرر أنْ تعقد الكنيست جلسةً خاصّةً من أجل رفض طلبه لنيل الحصانة لكي لا يُحاكم، كما أكّدت المصادر في تل أبيب.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

19 تعليقات

  1. خطه سلام هههه عجوز خيبر اخبرتناوبني قريظة علمتنا الم نتعلم من أسلافنا اللهم عليك باليهود فلسطين باقيه ولنا عوده وعد الله لايخلف الله وعدة

  2. إعملوا وقرروا ماشئتم من برامجكم الخبيثة
    فأنتم وقراراتكم زائلون لا محالة
    وفلسطين هي الباقية
    بمشيئة الله
    .

  3. بعدما تعاونت الامارات والسعودية مع امريكا واسرائيل على تنفيذ مخططات تدمير العراق وسوريا وتحجيم الدور المصري العربي بافتعالهم أزمة الحكم فيها وتحريك قائد الانقلاب لمصالحهم بدأت صفقة القرن بالظهور العلني وكل زعامات هذه الدول لديها العلم التام بمخططات هذه الصفقة المهينة التي ستضع شعوب هذه المنطقة في دوامة المعاناة والأشد قسوة ما فعلته هذه الدول بتقربها من إسرائيل على حساب الشعوب العربية وخاصة اهل فلسطين والأردن سيجعل لهم تاريخا اسودا وستلعنهم شعوبهم وشعوب الدول الإسلامية جميعها أن القدس وفلسطين هي امانه في رقاب حكام الأمة العربية جمعاء ومن منهم من يخون الأمانة فقد خان الله وخان شعبه .

  4. أنا أتفق مع طرحك الصحيح.اضيف دون حق العودة من حيث هجر الشعب الفلسطيني بالضبط،والتعويض وحقي بغازي لا يوجد ولن يكون حل.

  5. وزير خارجية امريكا في مؤتمر مدريد صرح عند افتتاحه بالنسبة لقضية فلسطين حكم ذاتي اكثر و اقل من دولة فلسطينية . ان الخطا الكبير الذي وقعت فيه مصر تهميش قضية فلسطين اساس الصراع العربي الاسراءيلي قي معاهدة كمب ديفيد . المعاهذة اضعفت القضية فكان خروج المنظمة من لبنان و فرض غزة اريحا اولا و اخرها القدس موحدة عاصمة اسراءيل انها اخطاء قاتلة .

  6. افضل وسيلة في مقاومة ذلك الطرح هي حرب الاستنزاف ضد قوات العدو الصهيوني وطالما ان كل فرد فلسطيني يعتبر نفسه مشروع شهادة ينبغي علينا ان لا نتررد ولت نتأخر في المواجهة الحتمية اذا كنا نريد لارضنا ووطنا ان يعود لسابق عهده فلسطينيا طاهرا ونقيا

  7. طيب يا سيد ترامب، الصفقه تكون بين طرفين او اكثر. انت واسرائيل وحكومات العرب الطرف الاول، طيب مين الطرف الثاني..!! هذا اولا، ثانيا لشو موجع راسك وراسنا بصفقه ما بتغير شي على الارض. ما هي الفلسطينيه عندهن دوله فارطه فاشله ومنزوعة السلاح بدون هالصفقه..

  8. حلم ابليس بالجنة . لو كان باستطاعتهم تجاوز المقاومة و الشعب الفلسطيني لفعلوا ذلك من زمان و لما احتاجوا الى صفقة قرن . لكن يمنون انفسهم و هم يعلمون ان الارض الفلسطينية خط احمر

  9. والسلطة الفلسطينية اما نايمة في العسل او تكتب بيانات احتجاج واستنكار.

  10. فعلا نفس المسرحية ، كما يقول المثل العربي ليس في القنافذ املس. كلهم يبحثون على مصالح بلدهم، لكن للانصاف فقط، ليست هناك اي مقارنة بين الرئيس جاك شيراك و الطفل الشرير مَقْرون، الأول لم يواقف على ارسال قوات فرنسية الى العراق و تدرج في سلم السياسة حتى إستوى على مهل، أما الطفل الشرير فهو عبارة عن شخص بدون شخصية، إنتهازي، يحلق داخل جميع الاسراب، ليس لديه ماضي سياسي عريق مثل شيراك، لقد تمت تسويته على طريقة النودلز، وجبة معكرونة سريعة!😉👍

  11. لا شئ جديد في الخطة الامريكية الصهيونية بما يسمى بصفقة القرن والصناعة لهذه الصفقة هي صناعة إسرائيلية ١٠٠٪ والاخراج لها سيكون امريكيا ترامبيا يخدم كلا الطرفيين في الانتخابات القادمة ءكما اورد – كاتب المقال!
    لكن السؤال المطروح الآن فلسطينيا وعربيا وإسلاميا ماذا أعددنا نحن ومنذ التوقيع على إتفاقيات أوسلو ومرورا الى إتفاقيات وادي عربة وآخرها صفقة القرن الاولى؟
    عذرا للاجابة بلا شئ!!!
    بل نجد الاجابات السلبية الاتية:
    أ) فلسطينيا:
    ١) إزدياد الانقسام الفلسطيني في ظل تثبت السلطة الفلسطينية بالحل السلمي (إتفاقيات أوسلو) رغم فشلها وإنسحاب الكيان الصهيوني علانية من هذه الاتفاقية بل نبذه على ألسن القادة الاسرائيليين وتماديهم بشرعية المستوطنات الاسرائيلية في الضفة الغربية وإعلان القدس عاصمة موحدة لهم وبمباركة امريكية.
    ٢) منذ أوائل عام ٢٠٠٥ أُنتخب محمود عباس رسميا رئيسا للسلطة الفلسطينية إستكمالا لدوره بالتفاوض مع هذا المحتل منذ عام ١٩٨٩ بواسطة هولندا (كمهندس لاتفاقيات أوسلو وما تلاها) وعلى أساس حل الدولتين والقدس ولاجئي عام ١٩٤٨ وحقهم بالعودة الى مدنهم وقراهم٬ وقد عاصر الطاغية شارون والداهية نتنياهو وأسرف معهم من حيث التنسيق الامني والاستخباراتي والذي كان وبالا على شعبنا وثورته المجيدة والتي أريق من أجلها آلاف الشهداء والجرحى والمعتقلين والمهجرين.
    ٣) وكان من نتيجته أيضا تآكل حركة فتح العملاقة وإنغماسها في التآمر على شعبنا وكثرة المتعاونيين مع جيش الاحتلال الاسرائيلي.
    ٤) الاستجداء لزوار السلطة الفلسطينية بالاعتراف بالشعب الفلسطيني كصاحب حق شرعي!
    ٥) وضع العراقيل (أو القبول بالوصايا الاسرائيلية) بعدم الالتقاء مع حركو حماس والجهاد الاسلامي رغم ان هاتين الحركتين أثبتتا للعالم أجمع (وليس للاسرائيليين فقط) انهما الامل في دفن مل المؤمرات الصهيونية والامريكية على شعبنا الفلسطيني.
    ٦) وأخيرا٬ لن تحرر فلسطين بالعلم الفلسطيني٬ ولا بالثوب الفلسطيني ولا بالأغنية والمهرجانات الفلسطينية، ولا بأكلة المُسخن أو المجّدرة٬ ولا بغصن الزيتون٬ ولا بالسيارات الفارهة التي تحمل العلم الفلسطيني بل ستحررها السواعد التي تحمل البندقية الإجبارية الإجبارية الإجبارية على شعبنا الفلسطيني في الداخل والخارج!
    .
    ب) عربيا:
    ١) إزدياد النزاعات العربية داخليا وخارجيا٬ ولا أريد الخوض في التفاصيل لانها معروفة لدى الداني والقاصر٬ فحرب سوريا والعراق واليمن وليبيا لازلنا نعاني منها لتاريخ كتابة هذه السطور ناهيك على المؤامرات العربيةـالعربية وزرع الفتن الطائفية بالعراق والسودان ولبنان
    ٢) خروج دول عربية كان لها الوزن في القضية الفلسطينية مثل العراق وسوريا ومصر والسعودية!
    ٣) الهرولة نحو الكيان الاسرائيلي (والمعلن أحيانا بلا إستحياء) إرضاأ للولايات المتحدة!
    ٤) محاولة إستمالة بعض الدول المعتدلة في قرارها الحكيم والصائب مثل الاردن والكويت وتونس والجزائر والمغرب الى هذا المستنقع العربي الوسخ!
    ٥) بروز قيادات عربية هزيلة يحركها قادة الدول الكبرى كيفما شاءوا ووفقا لمخططاتهم الدنيئة لعالمنا العربي والاسلامي!
    ٦) الفساد الاداري والحكومي الذي لم نسمع مثله من قبل٬ ونشوء الطبقة الفقيرة واتساعها ونشوء الطبقة الفاحشة الثراء واضمحلال الطبقة الوسطى.
    ٧) التدهور الاقتصادي في كافة الدول العربية (حتى المنتجة للنفط) نتيجة لتلك الحروب والمؤامرات!
    .
    ج) إسلاميا (ومسيحيا):
    ١) زرع الفتنة الدينية الطائفية الاسلامية (سنيءشيعيءكردي) وقد بدات بالتلاشي في العراق ولله الحمد!
    ٢) زرع الفتنة الطائفية الاسلامية المسيحية ولم تأتي بأُكلها في مصر والعراق ولله الحمد!
    ٣) خلق كيانات إسلامية متطرفة مثل داعش والقاعدة (أمريكية الصنع) ليسوءوا للاسلام والمسلمين بشكل عام والمناداة بان هذا معتدل وهذ متطرف!
    ٤) محاولة خلق محاور إسلامية جديدة بعيدا عن القيادات العربية المعتادة (حيث وصل زعماء وممثلون لنحو 20 دولة إسلامية إلى العاصمة الماليزية كوالالمبور في ديسمبر الماضي، لمناقشة القضايا التي تثير قلق المسلمين حول العالم وبرئاسة كل من تركيا وإيران وماليزيا وبحضور عربي تمثل في دولة قطر).
    ٥) خلق كيانات عربية ليس لها مرجع ديني أو قومي أو عرقي!

  12. ارض فلسطين العربية ليست ملكا للامريكان ولا للصهاينة ولا ال سعود
    من يعشق الصهاينة ويشفق عليهم يعمل لهم دولة على ارضه ويأخذهم عنده هذه امريكا قارة تتسع لاكثر من ثلاثة مليار انسان وهذه السعودية بحجم قارة وعدد سكانها قليل مقارنة بمساحتها اما فلسطين فهى لسكانها الاصليين لقد بلغ عدد الفلسطينيين حوالي ٧ مليون عربي فلسطيني وعددهم الان يفوق عدد الصهاينة اليهود بالرغم من الملايين التي تم تشريدها من الفلسطينيين وبالرغم من ملايين اليهود الذين يتم استيرادهم من اوروبا وامريكا وافريقيا ليسكنوا أرضا ليست لهم أرضا سرقوها من سكانها العرب الاصليين
    تحية لكل انسان مهما كانت ديانته يدعم الحق ويقف ضد الاحتلال الصهيوني والاستعمار الامريكي ويدعم اصحاب الارض الاصلييين الحق واضح والباطل واضح
    واي انسان محسوب على الاسلام ويدعم او يتحالف مع المحتل الصهيوني او يدافع عن وجوده فهو ليس الا متأسلم منافق وتاجر دين

  13. سلاح المقاومة خط أحمر، و الحرب القادمة على قطاع غزة ستغير موازين القوى ليس فقط على المستوى الفلسطيني او منطقة الشرق الاوسط فحسب، بل على المستوى العالمي، و الايام بيننا.😉🤣

  14. تم استدعاء نتنياهو وجانتيس لامريكا لمناقشة صفقة القرن ووجوب اي تعديلات عليها مستنكرا أن يكون للزعماء العرب اي دور بهذه الصفقة المهينة وعليهم الموافقة عليها مهما كانت شروطها من إذلال للزعماء العرب لو كانت امريكا تعتبر للزعماء العرب أي قيمة لهم لتم استدعائهم والنظر في طلباتهم لقد أهان الزعامات العربية أمام شعوبهم وشعوب العالم اجمع وان كانوا متفقين معه اليس من الواجب احترامهم أمام شعوبهم واستدعائهم لأخذ رأيهم فكيف تم استدعاء زعامات الصهاينة لأنه يحترمهم وبحتقر العرب والمسلمين.

  15. الشيء اللافت في الامر كما قالها ذات يوم المقبور شيمعون بيريس _نحن في مرحلة ما نتفاوض مع انفسنا_ ان المفاوضات تجري بين ادارة ترامب وبين الاحتلال دون الالتفات حتى ل م.ت.ف بقيادة عباس والاردن .فما علينا سوى تلقي المبادرة للموافقه او الرفض وهناك بالضبط سنرى كيف تتخلخل المواقف سواءا من سلطة عباس او الاردن المعني مباشرة بالقضيه والحديث عن المليار وثمان ماية مليون التي بتلقاها الاردن دعم سنوي من امريكا .

  16. يقول بنيامين فريدمان ( يهود اليوم ليسوا يهودا) ، انهم خزريون ، وبلاد الخزر تمتد من بحر قزوين الى البحر الاسود واوكرانيه ، فليذهبوا هناك يبحثون عن وطنهم ، وحتى قدماء اليهود وبني اسرائيل فإنهم لم يعرفوا فلسطين في تاريخهم ، حتى انها لم يرد لها ذكر في كتاب العهد القديم مطلقاً . لقد ورد فيه اسم فلشتيم فترجموه الى فلسطين للتقارب اللفظي وهؤلاء ليسوا الفلسطينيين . لنأخذ ملكهم داود الذي كثيراً ما يذكر المؤرخون التوراتيون ومن نقل عنهم انه كان ملكاً في مدينة القدس في فلسطين : لننظر الى مسرح حروبه ضد الملك شاول ( طالوت)وضد الفلشتيم ، وهذا المسرح يشمل ما ينيف عن الثمانين موقعا ً وردت في سفري صموئيل واخبار الايام الاول ، وكان منها : بترون ، صهيون ، أدوم ، يريحو ، معكه ، طوب ، وادي حبل ، حضور ، صور ، جبأ ، عزة ، أوبن ، السكب ، أرض ، الثني ، الحبال ، عك ، جوب ، بون ، جشور ……..وهذه المواضع جميعاً في ارض اليمن القديم دون استثناء . فهل كان داود يسكن في فلسطين ويذهب صبيحة كل يوم للحرب في اليمن ؟ اترك الاجابة لرئيس الشعب الفلسطيني محمود عباس وزمرته . الذين سيهللون لصفقة القرن ما دامت تضمن لهم دولة فلسطينية على ثمانين بالمئة من الضفة الغربية ركز معي من الضفة الغربية حتى ولو كانت دولة حبر على ورق ما دامت تحفظهم في مناصبهم وامتيازاتهم . لكن ماذا يقول الشعب الفلسطيني ؟

  17. أفضل جواب على هاته الخطة البائسة هو مثل شعبي تونسي يقول: “اللي يحسب وحدو يفضلوا”
    بما معناه : “من انفرد بحساب القسمة حصل على نصيبه وزيادة.”
    لنتنياهو ولكل الأوغاد الذين على شاكلته أقسم لكم برب العزة أنه ما ضاع حق وراءه طالب وأن فلسطين كل فلسطين ستعود لأهلها الأصليين وأن يوم الفرج قريب إن شاء الله.

  18. خلي محمود عباس ومن قبله ياسر عرفات وأذنابهم من المطبعين والمستسلمين كيف يكون جزاء المتعاملين مع العدو تحت حجة السلام . و…..
    ما يبقى إلا خيار إحدى الحسنيين إما النصر أو الشهاده

  19. As long Abbas and his PA occupation forces till have a salary and job the rest is not important. maybe he is waiting for the American ,Trump is the best he basically declared it on the open what these traitors being lying about for ages. for measly few millions they sold the blood of hundred of thousands of martyrs to have golden showers

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here