تليغراف: باراك يعود إلى العمل السياسي لمحاولة هزيمة نتنياهو

الديلي تليغراف نشرت تقريرا لمراسلها في القدس راف سانشيز تناول فيه إعلان إيهود باراك رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق العودة إلى العمل السياسي لمحاولة هزيمة رئيس الوزراء المنتهية ولايته بنيامين نتنياهو وإبعاده عن رئاسة الوزراء.

ويضيف سانشيز أن باراك البالغ من العمر 77 عاما قال في تصريحاته إنه يرغب في تخليص إسرائيل من حكومة نتنياهو “الفاسدة والمتطرفة”، مشيرا إلى ان باراك لم يخدم في منصب رئيس الوزراء منذ عام 2001.

وينقل الصحفي عن باراك قوله خلال المؤتمر الذي أعلن خلاله أيضا تدشين حزب سياسي جديد يقوم على تحالف أحزاب الوسط واليسار الإسرائيلي “يجب ان يتم التخلص من حكومة نتنياهو لا إنقاذها، أما نتنياهو نفسه فقد وصل إلى النهاية”.

ويوضح سانشيز أن هذه الخطوة تأتي لتضيف المزيد من الفوضى إلى الساحة السياسية الإسرائيلية، مشيرا إلى أن نتنياهو الذي فاز بالانتخابات العامة قبل بضعة أسابيع لم يتمكن من تشكيل حكومة ائتلافية جديدة خلال الفترة المسموح بها دستوريا، وبالتالي لم يكن امامه خيار إلا الدعوة لانتخابات مبكرة جديدة في شهر سبتمبر/ أيلول المقبل وهو الامر غير المسبوق في تاريخ البلاد.

ويضيف سانشيز أن نتنياهو لمح قبل أيام إلى رغبته في إلغاء الانتخابات وتشكيل حكومة وحدة وطنية بالتعاون مع تحالف أزرق وأبيض المعارض لكن الامر باء بالفشل ولم يتوصل الطرفان إلى اتفاق وبالتالي يستمر التحضير للانتخابات.

ويوضح أن “باراك خلال فترة توليه رئاسة الوزراء شارك في اجتماعات كامب دافيد مع الزعيم الفلسطيني ياسر عرفات بوساطة من إدارة الرئيس الأمريكي السابق بيل كلينتون فيما عرف بأنه كان اكثر المفاوضات بين الجانبين على الإطلاق قربا من إنجاز اتفاق سلام”.

كما نشرت الفاينانشيال تايمز تقريرا عن نفس الموضوع لمراسلها إيلان بن صهيون يقول فيه إن باراك تعهد بتشكيل تحالف حوبي موسع بين الوسط واليسار بحيث يتمكن من الإطاحة بنتنياهو في الانتخابات.

ويشير بن صهيون إلى تغريدة كتبها المتحدث باسم البرلمان الإسرائيلي (الكنيسيت) المنحل قال فيها “لقد زارني عشرات البرلمانيين من أعضاء الكنيسيت من مختلف الأحزاب، سعيا لإيجاد طريقة لإنهاء حل البرلمان” وأضاف أن “هناك بالتأكيد طريقة لإلغاء أكثر انتخابات لاحاجة لها في تاريخ البلاد”. (بي بي سي)

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. ولن يبدو ان النتن سيلغي الانتخابات كونه يدرك انه سيخسرها ويصبح موضاعا للقضاء في قضايا الفساد ضده.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here