تلويح رئيس الوزراء الإثيوبي بسَيف الحرب بسبب تَفاقُم الخِلاف حول سد النهضة يُصيب مِصر بالصّدمة.. لماذا وصلت الأمور إلى هذه الدرجة من التّصعيد؟ وكيف سيكون الرّد المِصريّ؟ وهل تنجح الوِساطتان الروسيّة والأمريكيّة في تطويق الأزَمة أم تزيدها اشتِعالًا؟

التّنافس الأمريكيّ الروسيّ على النُّفوذ ينتقل هذه الأيّام من سورية والخليج والعِراق إلى عُمق القارّة الإفريقيّة، وبالتّحديد إلى سد النهضة، موضِع الخِلاف المُتصاعد بين مِصر وإثيوبيا تَحديدًا.

الرئيس المِصري عبد الفتاح السيسي طالب أمريكا بالتوسّط لحَل الخِلاف بعد أن وصلت المُفاوضات بين الدول الثّلاث، مِصر وإثيوبيا والسودان، إلى طريقٍ مسدودٍ في جولتها الأخيرة في الخرطوم، بحُضور وزراء الرّي، مُنتَصف الشّهر الماضي، ولكن أمريكا لم تستجب لهذه المطالب بضُغوطٍ إسرائيليّةٍ، ولكن بمُجرَّد أن أعلن الجانِبان الإثيوبي والمِصري عن ترحيب الرئيس فلاديمير بوتين بعقد لقاء قمّة تحت رعايته بين الرئيس المِصري ونظيره آبي أحمد، رئيس الوزراء الإثيوبي، على هامِش القمّة الروسيّة الإفريقيّة التي بدأت أعمالها في سوتشي اليوم الأربعاء، سارعت الإدارة الأمريكيّة إلى توجيه دعوةٍ لوزراء خارجيّة الدول الثّلاث في واشنطن لبحث الخِلاف حول سد النّهضة برعاية مايك بومبيو، وزير الخارجيّة.

الجانبان الروسيّ والأمريكيّ ما كان لهُما أن يتَدخّلا لولا إدراكهما أنّ التوتّر يتصاعد بين البَلدين، أيّ مِصر وإثيوبيا، ويتّجه نحو الحرب بسبب إصرار كُل طَرف على مطالبه.

إثيوبيا تُريد المُضي قُدُمًا في بِناء السّد ومَلء خزّانه من المِياه في غُضون خمس سنوات، وتخفيض حصّة مِصر السنويّة بحواليّ خمسة مِليارات متر مُكعّب من النّيل الأزرق فقط (مجموع حصّتها 55.5 مليار متر مكعّب)، ومِصر تعتبر هذه الخطوة بمثابة تجويع لملايين الفلّاحين المِصريين، وتخفيض إنتاج السّد العالي من الكهرباء بسبب انخفاض ارتفاع منسوب المِياه اللّازم لتشغيل توربيدات توليد الكهرباء.

التّصريحات التي أدلى بها السيد آبي أحمد أمام البرلمان الإثيوبي التي هدّد فيها بإعلان الحرب على مِصر إذا لَزِمَ الأمر، كان لها وقع الصّدمة على الحُكومة المِصريّة، فلن تتوقّع من شَخصٍ فاز للتَّو بجائزة نوبل للسّلام أن يُلوّح بالحرب وبهذه الطّريقة الاستفزازيّة.

مِصر هي التي يجب أن تلوح بالحرب لأنّها المُتضرّر الأكبر من سد النّهضة، ولكنّها تميل إلى التّهدئة، واللُّجوء إلى الحِوار كطَريقٍ أنجع لتجنّبها، والوصول إلى تَسويةٍ سلميّة، ولكن إذا فشِلَت الوِساطتان الروسيّة والأمريكيّة في التوصّل إلى حلٍّ مُرضٍ للطّرفين، فإنّه من غير المُستعبد أن تكون مِصر هي البادِئة بالحرب، لأنّ قطع المِياه من قطع الأعناق.

المُؤلِم أنّه بينما تَقِف القارّة الإفريقيّة كلها، بِما في ذلك السودان، خلف إثيوبيا، وتُقدِّم لها الدّعم الكامل في خِلافها، تجِد مِصر نفسها وحيدةً، ومُجرّدةً من أيّ دعم عربيّ، خاصّةً من حُلفائها في مِنطقة الخليج الذين التزموا الحِياد، ومسَكوا العَصا من الوَسط.

السيّد آبي أحمد، رئيس وزراء إثيوبيا، كان استِفزازيًّا في تلويحه بالحرب ضِد مِصر، وتعبئة الشّعب الإثيوبي خلفه، وينسى أنّ مِئة مِليون مِصري يُمكن أن يُضحّوا بأرواحهم من أجل الحِفاظ على حِصّتهم المشروعة من مِياه النّيل، والمُوثّقة في مُعاهداتٍ دوليّة.

لا أحد يُريد الحرب، ولكن من يُجوّع ملايين الفلّاحين المِصريين، وتخسر مِصر ثُلث طاقة السّد العالي الكهربائيّة، فإنّ هذا أمرٌ لا يُمكن السّكوت عنه، بل لا يجِب السّكوت عنه، فإثيوبيا تستطيع مَد فترة مِلء خزّان سد النّهضة من خمس إلى سبع سنوات، وربّما لا يُعرّض مِصر لأيّ ضرر، ولكنّ التّحريض الإسرائيليّ لإثيوبيا، هو الذي يدفع بالأُمور إلى المُواجهة العَسكريّة.

نأمل أن يكون التّنافس الروسيّ الأمريكيّ على النّفوذ في إفريقيا، وسد النهضة، من أجل السّلام وليس الحرب، مِثلَما نأمل، في ظِل هذا التّهديد الإثيوبي الوجودي لمِصر وأمنها المائي والغذائي، أن يلتف جميع المِصريين خلف دولتهم، ويدعموا موقفها، كما أنّ هذه الدولة مُطالبةٌ في الوقت نفسه بتغيير نهجها المُتشدّد، ووقف أعمال القمع، وتفتح أبواب الحِوار مع جميع خُصومها ومُعارضيها، وصولًا إلى المُصالحة، وتعزيز الوحدة الوطنيّة.

القرن الواحد والعشرين هو قرن حُروب المِياه في الشّرق الأوسط خاصّةً، ويبدو أنّ زُعماء المِنطقة هُم آخِر من يعلم، وهُنا تَكمُن قمّة المأساة.

مِصر يجب أن لا تقف وحدها في مُواجهة هذا الخطر الذي يُهدّدها، وأن تحظى بدعم كُل العرب لأنّ مطالبها مشروعة في تأمين لُقمَة عيش الملايين من أبنائها، فهل يأتي الرّد بعقد قمّة عربيّة لبحثِ هذا الخَطر؟

“رأي اليوم”

Print Friendly, PDF & Email

34 تعليقات

  1. إخواني قراء جريدة رأي اليوم الإلكترونية الحق بين والمؤامرة واضحه والتآمر على مصر واضح وضوح الشمس ولا يحتاج إلى براهين …
    مصر العمود الفقري للجسد العربي والدماغ الفاعل والمفكر والموجه للأمه العربيه…… بدليل ما حدث للأمه العربيه من تشتيت وتفرقه وضعف مهين منذ أن وقعت مصر إتفاقية كامب ديفيد وخروجها من حلبت الصراع العربي الإسرائيلي وأعتقادها بأنها سترتاح من تبعات الصراع مع إسرائيل….
    ولكنها وللأسف لم تقرأ المخطط الإسرائيلي جيدا ولم تبحث عن أبعاده …
    فإسرائيل تخطط وترسم وتدرس لإبقاء مصر
    ضعيفه وخارج حلبة الصراع وإضعافها داخليا عن طريق خلق مشاكل إقتصادية وتعليمه وأجتماعيه….
    وعن طريق خلق علاقات ضعيفه ومتوتره بين النظام والشعب حتى يبقى النظام خائف وحذر من الشعب وتحركاته…
    هذا يجعل النظام موجه الأنظار للداخل ويقلل إهتمامه للخطر الإسرائيلي والرجعية العربي اللذي وجد الفرصه سانحه وتحرك لتصفية حساباته مع انظمه عربيه كانت تناصبه العداء لفتره طويله من الزمن ففعل وتآمر ودمر دول مثل العراق وسوريا وليبيا واليمن وحاول جهده في تونس وحتى في مصر ذاتها فدويلات الخليج تعلم علم اليقين أنها لا تستطيع فعل ما فعلت من مؤامرات لو أن مصر القوميه العربيه قويه وفي موقعها القيادي الطبيعي ….
    فعليه على مصر إن أرادت الخروج من كل أزماتها الإقتصادية والإجتماعية والتعليميه والثڨافيه والمعيشية ….
    أن تلفظ وحرق إتفاقيات كامب ديفيد وإلغاء إتفاقيات الغاز مع إسرائيل وإلغاء إتفاقات إستغلال إسرائيل لأرض سيناء …..
    وفي مقابل دعم إسرائيل لإثيوبيا فى التخطيط لإنشاء وتمويل وبناء سد النهضه
    واللعب في الساحه السودانيه لتحشيد الرأي العام والأحزاب السودانيه ضد مصر ومصالحها الوطنيه والقوميه وهذه السياسه
    الإسرائيليه واضحه وعلنيه وسريه احيانا ….
    على هذا على مصر إن تعيد تشكيل وزاره سياديه تعنى بشئون أفريقيا وتحسين العلاقات معها إقتصاديا وثقافيا وتعليمية
    ثانيا أن يتم فتح المعابر مع قطاع غزه وبأسرع وقت ودون تأخير ….
    ثالثا أن يتم دعم المقاومه الفلسطينيه بالإقتصاد والسلاح وعلنا لتعلم إسرائيل بأن مصر قادره على رد الصاع صاعين وبطريقه مألمه ومباشره على أعدائها ….
    أن تعمل مصر على إقناع المقاومه الفلسطينيه على تحويل طريقة المقاومه إلى عمل فدائي يومي وليس مرحلي….
    خامسا على مصر إن تعمل وبقوه وإصرار على تغير القيادات في الساحات العربيه التابعه الأمريكان وإسرائيل وخاصه ما يسمى بالسلطة الفلسطينيه فزوال هذه السلطه الضعيفه سيسهل قيام وحده عربيه وطنيه في عموم الوطن العربي وهذا مطلب عربي شعبي فلقد شاهدنا وسمعنا الهتافات الشعبيه في تونس والجزائر والمغرب ولبنان واليمن والأردن وفي السودان وهذا إن دل على شيئ فإنما يدل على أن لا سلام لإسرائيل وأمريكا والرجعية الخليجيه بقيادة السعوديه والإمارات إنما هي مرفوضه عربيا شعبيا ….
    وأكتفي بهذا فالموضوع يحتاج مجلد لإتمامه
    وعاشت مصر عربيه أبيه حاميه الأمه العربيه
    ولقد وجدت مصر لتقود لا أن تقاد …..
    أرجو النشر

  2. Mr Atwan and some will not like my facts: It is the lack of vision of Nasser who let Sudan split from Egypt. It is the lack of vision of general Mubarak who helped south of Sudan to split from Sudan. Instead of making a federal unity between Ethiopia, Sudan and Egypt, the Egyptian army ignorant generals created the reason of this disaster.

  3. صديقي محمود الطحان المودة والتقدير السياسة فن الممكن ..
    المخطط كبير وكبير جداً وهذا المشروع وضع ليكون الشق المصري في صفقة القرن أو مؤامرة القرن وهي ليست تخص الفلسطينين وحدهم مؤامرة القرن هي تقسيم المقسم وتفتيت المفتت ومصر وأهلها أدرى حالاً بشانهم ولكن حبنا لمصر وشعبها وأرضها ودائماً نتمنى لها الخير والأستقرار الدائم ..؟ ياعزيزي لاياتي شي بالتمني …وحدة التراب المصري فوق الجميع وأكبر من الجميع ونخب الشعب العربي المصري عليها أن تقرر ماذا تريد وليس احمد موسى وعمرو أديب ومصطفى بكري هم من يقرر ولا يمثلون نخب الشعب العربي المصري مشروع سد النهضة هو الركن الرئيسي في مؤامرة القرن وتحديداً الدولة المصرية ..في النهاية نحن مع مصر ظالمة ومظلومة…حفظ الله مصر ..

  4. إلى محايد

    جاء في تعليقك التالي: (( ربما هو عقاب الاهي لما لعبته السينما المصرية والثقافة المصرية في المجتمعات العربية))، هذا حكم تعميمي وسطحي وغير مبني على أساس علمي متين. السينما المصرية فيها الجيد والرديء، وفيها التجاري والطليعي، وعلى العموم فإنها لعبت في وقت سابق دورا كبيرا في التقريب بين الشعوب في الوطن العربي، وتوحيد آمالها وتطلعاتها، ونفس الأمر ينطبق على الثقافة المصرية، فيكفي مصر فخرا أنها أعطت في الأدب للثقافة العربية طه حسين عميد الأدب العربي، وتوفيق الحكيم رائد المسرح العربي، ونجيب محفوظ الحاصل على جائزة نوبل للآداب، وأعطت للصحافة العربية العملاق محمد حسنين هيكل، ناهيك عن محمد عبدالوهاب ورياض السنباطي وزكريا أحمد وكوكب الشرق أم كلتوم في مجال الموسيقى والغناء.. فضل مصر على الوطن العربي، وعلى العالم أجمع، منذ عصر الفراعنة إلى اليوم، لا ينكره إلا جاحد وحاقد..

  5. 1- ان افتراض السيد عبد الباري عطوان أن الرئيس المصري شرعي بشكل لا مباش من خلال مطالبة العرب الوقوف الى جانبه هو غير صحيح ، وان ضعف ووهن الدوله المصريه هو ناتج لتسخير القياده كل امكانت مصر لقمع الشعب من أجل الحصول على مشروعيه غير مستحقه .
    2- وقف الرئيس المصري الى جانب اسرائيل بكل ما يملك، فكافأته بنصب نظام دفاع صاروخي لحماية سد النهضه .
    3- طلب من الولايات المتحده أن تتوسط لحل النزاع فرفضت .
    4- لو اندلعت أي حرب بين مصر واثيوبيا ، لا سمح الله ، ( وهذا لن يتم في عهد السيسي أبدا ) ، فإن الجيش المصري سينهزم هزيمة قد تكون أمر وأقسى من هزيمة 1967 ، حيث أن عقيدة هذا الجيش أصبحت محاربة المواطنين المصريين ليس الا اضافة الى بيع الفلافل وغزل النسيج وحفر الترع …….
    عليه لا نلوم آبي أحمد بتنمره على النظام المصري ، ونسأل الله أن يعود الشعب المصري الى رشده ويزيل عبيء النظام عن كاهله ، عندها فقط تعرف كل دولة مقامها أمام مصر العربيه .

  6. منذ ثمينات جريدة الوطن الكوتية تنقل عن مركز دراسات ان الحرب القادمة في الشرق الوسط هي حرب من أحل الماء . ومصر اول الدول التي سوف تعاني لوجود مخططات اسرائيلية لبناء سدود علي نهر النيل . ومن ثم الأردن وسوريا والعراق تباعا

  7. ستنفخ مصر ريشها كما فعلت في 67 …
    ربما هو عقاب الاهي لما لعبته السينما المصرية و الثقافة المصرية في المجتمعات العربية…
    أو ربما نتيجة اتفاقية كامب ديفيد ….
    أو ربما نتيجة وجود عدو لمصر على أعلى مستوى في السلطة المصرية

  8. الأخ الكريم العزيز محاضر واستاذ جامعي فلسطيني تحيه طيبه وبعد
    مداخلتك دائما غنيه بالمعاني لكن في هذا اليوم هل تظن ان ما طرحته قابل للتنفيذ ولو جزء يسير منه في ظل هذا العداء المستحكم بين فئات الشعب المصري الشقيق ؟؟؟ يحزننا رؤية أي الم يصيب شعب مصر العظيم كم نتشوق لعودة مصر التي عرفناها في الخمسينيات والستينيات وبداية السبعينيات لانها بمثابة عامود الخيمه العربيه !!لكنها وبعد زيارة الرئيس المؤمن الي القدس تغيرت مصر لكن شعبها لم يتغير ابدا
    هل تعلم يااخي الكريم ان اثيوبيا خاليه تماما من أي شكل من اشكال الفساد ؟؟؟ لقد سمعت الكثير من أصدقاء لي عن اثيوبيا وان القوانين هناك تجرم الفاسدين باشد العقوبات مهما كان منصبه الفساد جريمه تعادل الإرهاب والقتل في اثيوبيا !!!نتمني ان يتم التفاهم في موسكو بين الرئيس المصري وابي احمد لان مايصيب مصر يصيبنا جميعا !!مع تحياتي وتقديري

  9. تعليق حضرتك أستاذ عبد البارى فى مقالك القادم بأسلوب تحليلي على إعلان المبادئ وهل تريد إسرائيل خنق مصر مائيا فقط أم توصيل المياه لها بالضغط على مصر وفى حال وصل الأمر إلى حرب ما تباعيتها وهل ستعيد مصر خريطة تحالفتها

  10. الى السيد ياسين باسل
    تعم انت اصبت عين الحقيفة الملاحظ في سياسات الدول العربية مجازا الواقعة في شمال افريفيا تتناسى انها تقع في قارة افريقيا وان عمقها الاستراتيجي هو افريقيا ولكننا نلحظ تعاملها مع اادول الافريقية بنوع صارخ من الفوقية برغم انها نفسها تعاني من مشاكل اقتصادية وسكانية واجتماعية وهي اصلا لا تملك شيأ لتقدمة للدول الافريقية الاغنى منها من حيث الموارد الطبيعة وكل ما كانت تملكة هو سيساسة حسن الجوار والتعامل بأحترام حتى هذه لم تعرف هذه الدول استغلالها لانها متأرجحة لا هي عربية خالصة او افريقية حتى اروبا تود ان يكون بينها وبينهم سد منيع لوقف تدفق البائسين منها اليها
    السودان يبدوا انه بعد العهد الجديد اخذ يتلمس عمقه الافريقي وهناك محاولات جادة للمغرب في هذا المجال
    الدول الافريقية مجتمعة عام ١٩٧٣ قامت بقطع كافة العلاقات الدبلوماسية مع اسرائيل انتصارا للقضايا العربية وعلى رأسها موضوع فلسطين بالمقابل ماذا قدم العرب لهم غير الجحود والنكران والاحتقار فعادت اسرائيل لهم بعد اربعة عقود بقوة ولسان حالها يقول ماذا قدم العرب لكم

  11. لو ممكن منع إقامة دولة لسدود على أنهار تنبع بأراضيها لمنعت العراق وسوريا تركيا من بناء سدود ضخمة على نهري الفرات ودجلة تسببت بجفاف وأضرار لهما، فالأفضل لمصر تحصيل ما يمكن من إثيوبيا بالمفاوضات بدون استعداء وبدون خلق صراع عسكري يستحضر دول استعمار تدخل لإدامة الصراع واستنزاف الجميع، وبالتوازي يجب عدم إضاعة الوقت بل تحسين إدارة مصر لمياه نهر النيل الواصلة لها ووقف الهدر وتطوير زراعة حديثة ومنع تلويث مصانع ومعامل ومزارع واستعمال الغاز التريليوني المكتشف لتوليد الكهرباء وتحلية المياه بسواحلها الطويلة

  12. التحريض الإسرائيلي لإثيوبيا بالضغط على مصر لم يكن هذا في الحسبان من المسئولين المصريين ولو نفذت اثيوبيا تهديداتها بالنسبة للسد ما معناه القضاء على دولة كاملة وشعبها ومن يتطرق إلى تحلية المياه فهو واهم وليس لديه اى أدنى فكرة عن تكاليفها ومصاعبها على شعب مصر وكيف يتخلى من دعموا الانقلاب عن قائد الانقلاب الجواب سهل جدا انهم متعاونون مع إسرائيل للقضاء على مصر لانه لا يوجد مصدر مائي اخر لهم على قائد الانقلاب أن يعترف بفشلة ويتناول عن حكم مصر مشكلة السد ستبقى مصرية وان تدخلت امريكا والعالم كله منذ البداية كيف للحكومة المصرية أن تصمت طوال هذه المدة واين كانت.

  13. الحل بيد مصر
    1- إلقاء إتفاقية كامب ديفيد إلى الشارع ليدوسها الشعب العربي المصري بإقدامه
    2-إحتضان المقاومة الفلسطينيه وإعتبارها ورقة ضغط
    3- دعم حركة التحرير الوطنيه الصومالية لتحرير إقليم أوغادين المحتل
    4- دعم السودان بكل الوسائل الممكنه وقطع الطريق على الرجعية العربيه في ملفات السودان الساخنه
    5-إستئناف العلاقات الدبلوماسية والتجارية وفتح سفارات لأيران وتوقيع إتفاقيات شراكة
    6- المصالحة الوطنية والأفراج الفوري عم عن معتقلي الراي ومعتقلي الأخوان وفتح صفحة جديدة ؟

  14. التهديدات المصرية والتكبر والمتجبر على الأمة الإثيوبية بسبب وبدون سبب هو الذي يجلب المصائب للمصرين .
    يجب ان يعلم المصريون ان إثيوبيا لها كل الحق في الدفاع عن سيادتها وإذا الأمور بالإعداد كذلك إثيوبيا هي مائة مليون نسمة ولم تكن نزهتا لمن أراد ان يعاديها وليتكم تفيدونا بالدول التي غزت إثيوبيا وطاب لها المقام. كإيطاليا مثلا!!؟
    انسوا اسرائيل هذه إثيوبيا تبعد مئات الاميال ولها طبيعة وعرة وشعب مقاتل كالشعب اليمني واشد باسا.

  15. – والله ،، والله ،،، والله ،، لن نقوم باي ضررفي مياه مصر ،، ( بالله عليكم هذه لغة حاكم مصر العظيمة )
    – كل ما يحصل الان من جعجعة اعلامية فارغة هدفها استكمال بناء السد الذي قام السيسي بالتوقيع على بنائه ،،
    * السادة اسرة تحرير راي اليوم المحترمين :
    – اليس غريبا الفقرة الاخيرة من هذه الافتتاحية والتي تقول :
    (( مِصر يجب أن لا تقف وحدها في مُواجهة هذا الخطر الذي يُهدّدها،
    وأن تحظى بدعم كُل العرب لأنّ مطالبها مشروعة في تأمين لُقمَة عيش الملايين من أبنائها،
    فهل يأتي الرّد بعقد قمّة عربيّة لبحثِ هذا الخَطر؟ ))
    – مطالب ماذا يا سادة !!! ربما تقصدون المطالب التي تنازل عنها السيسي مثلا !!!!!!!!!!!
    – على كل حال ،، شيئ مخزي ان تصل مصر لحالة الذل والهوان التي وصلت اليها ،،،
    – رحم الله الرئيس الشهيد الدكتور محمد مرسي ،،
    – لا حول ولا قوة الا بالله ،،،

  16. النظام المصري ليس له وقت لإتيوبيا أو سد النهضة هو مهتم ببناء القصور و العاصمة الجديدة و تطويق على الإخوان و برمجة حفلات ننسي و هيفاء

  17. الخليج مع مصر وان قامت حرب لا قدر الله ستقوم السعودية والإمارات والكويت بالوقوف ماليا مع مصر كما وقفت تلك الدول في جميع أزمات الدولة الكبرى مصر هل تعلم بان البترول يذهب لمصر من السعودية لمدة خمس سنوات دون مقابل فان حدث لا قدر الله حرب سترون كيف ان تلك الدول المسلمة تضحي بالغالي لأجل مصر

  18. 1 ) اذا تم تطويق النزاع سيكون على حساب مصر لانها الحلقة الاضعف .
    2) العويل المصري الاعلامي يدل على العجز التام على حماية امنها القومي .
    3 ) الرآسة المصرية ليس لها رؤية واضحة .

  19. كل المصرين سيضحون بارواحهم من اجل بلدهم
    ومصر قادره باْذن الله على خنق اثيوبيا وعلى السودان ان ينحاز الى مصر لانه في حاله الحرب سيكون السودان اول من يتضرر وسيتقسم بعدها الى دويلات متصارعة
    الشعب المصري مسالم بطبيعته وليس عدواني كالشعب الإثيوبي الذي كان دائما في صراع مع جيرانه ومع شعبه
    ولكنه شعب عندما يواجه تحديا مصيريا فانه صاحب معجزات

  20. هذا ما جناه السيسي على مصر و هذا جزاء من ينقلب على الديمقراطية و رغبات الشعوب. السيسي الآن لا يجرؤ على فعل أي شيء فقد تورط في العديد من الجرائم خلال الإنقلاب العسكري الذي قاده ضد الرئيس المنتخب، و أية محاولة للقيام بأي حركات مسرحية و الظهور بمظهر البطل سيقابله فتح جميع ملفات الإنقلاب وما قد يعنيه ذلك من محاكمة السيسي عسكرياً، و من هتف للسيسي منذ أيام سيكون أول من يهتف ضده في حال تخلي أمريكا و الغرب عنه و هناك العديد من قيادات الجيش السابقة التي تتحين هذه الفرصة و من بينهم سامي عنان و أحمد شفيق على سبيل المثال.
    عندما نصرخ و نصيح إصطلحوا مع الشعوب فإننا ننظر لمثل هذا اليوم حينما يتخلى عنك الغرب أو يحشرك في الزاوية كما يحدث مع السيسي الان، فلا يستطيع ان يلجأ لشعبه بعدما زج نصفه بالسجون و النصف الآخر يعاني من الفقر بسببه، و لا هو يستطيع ان يوقف أثيوبيا لأن الغرب يقف خلفها، فما العمل؟ يبدو أن السيسي قد وصل لنهاية الطريق المرسوم له و قد حان وقت التضحية به و التخلص منه، و من الواضح جداً أن رئيس وزراء أثيوبيا يعلم هذا تمام العلم لذلك فهو يتحدث من منطق قوة إدراكاً لضعف موقف السيسي.

  21. طلب السيسي من امريكا ان تتوسط في النزاع القاءم حول مياه النيل خطا جسيم على مصر ان تتفاداه لان امريكا تاتمر باوامر اسراءيل. وهذه الاخيرة هي صاحبة فكرة اقامة سد النهضة للضغط على مصر وايصال حصة من مياه النيل الى اسراءيل فحذار من السقوط في الفخ.

  22. اثيوبيا تريد ان تملئ خزان السد خلال 5 سنوات بينما مصر تطلب تمديد هذه الفترة لتصبح 7 سنوات ، اي ان الخلاف هو حول سنتين فقط ومن هنا يظهر التعنت الاثيوبي ، فاثيوبيا تعيش منذ مئات السنين دون سد النهضة ولن يضيرها ان تنتظر سنتين فقط ، فهل اصبحت هذه السنتين مصيرية لاثيوبيا الى درجة استعدادها للدخول في حرب ؟؟.
    من هنا يظهر ايضا ان المسألة لم تعد تتعلق بحقوق اثيوبيا وانما هناك تدخل خارجي “امريكي اسرائيلي” خلف تعنت اثيوبيا بهدف الضغط على مصر ، وهو ما يفسر ايضا الموقف الحيادي لدول الخليج الذي يهدف الى اتاحة الفرصة لاسرائيل لممارسة ضغوطها ضد مصر.

  23. نتمنى ان تكون صدمة تعيد الوعي للاعلام المصري السادر في اوهام الادعاءات التي لايوجد لديها ذرة ماصدق الواقع والعلم والمعلومة والتحليل العميق .
    وان المحروسة اليوم ليس لديها اي تأثير قانوني او اقتصادي او عسكري على محيطها الاقليمي .. وان مصر كما تنبا جمال حمدان ستكون مشغولة بهمومها الداخلية لزمن طويل .

  24. والله انا بدي اذكر حادثة بتتعلق بالنيل واذا في حدا من جيالي بتذكرها او في ارشيف رأي اليوم يساعد … بالسبعينات حصل انقلاب بدولة افريقية من دول نهر النيل فأمر الرئيس السادات بارسال قوات محمولة جوا لافشال الانقلاب . المهم فشل الانقلاب . وسألو السادات واحنا مالنا فيهم اجاب دا النيل , ما بتذكر تفاصيل اكثر ,,

  25. وماذا عن اجتماع الرئيسين المبجلّان ومعاهدتهم التي خلصت صوت وصورة وحالة من الإنسجام والإنشكاح وامام عدسات التصوير ومستر سيسي يلّقن مسترآبي أحمد القسم مرددا من خلفه أقتبس ” والله ثلاثة لن نقوم بأي ضرر في مياه مصر” ؟؟؟؟؟؟ ومع جل احترامي لراي اليوم الغراء منبر الإعلام المعرفي وبلج الحقيقة بحلوها ومرّها وماذا من دعم تقدمه غالبية الحكومات القطريه العربيه (ياطبيب اطب لنفسك ولاتجمعها سوى اللغة والأنكى لاتستل سيوفها الصدئه سوى في الإقتتال مابينها (وظلم ذوي القربى) وإخماد طفرات الشعوب المطالبه بوحدة الأمه هدفا ومصيرا وثروات والأشد خطورة مخرجات جامحة (الوحدة) عفوا جامعةالدول العربيه التي لاتتعدى الشجب والإستنكار ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ الا حانت الصحوة “ان الله لايغير مابقوم حتى يغيروا مابأنفسهم “

  26. اذا عمت هانت!
    مصر دفعت بنفسها للانزواء و التطرف منذ اتفاقيات كامب دفيد اللعينة التي قزمت من دورها سواء على المستوى العربي او الأفريقي او الدولي و سمحت بذلك لاسراءيل بالاستقواء عليها و ضربها في خاصرتها: مياه النيل؛
    هذه الاتفاقات هي من اهم الأسباب التي أوصلت مصر لهذا المأزق السياسي الخطير و المتجلي في الفساد المستشري والانقلاب ضد الشرعية و ما نتج عنه من طغيان و استبداد و تغول ضد ابناء شعبها؛
    كعربي مساندتي لمصر في الاحتفاظ بمياهها في النيل مساندة مطلقة، لكنني لا الوم المسوءول الأثيوبي في تلويحه بالحرب دفاعاً عن وطنه، لان من لوح الاول هم المصريون عكس ما قلته سيد عطوان، و هذا منذ زمن بعيد، فالمسوءول الأثيوبي يدرك جيداً ان مصر غير قادرة تماماً عن شن حرب لتدمير السد، لا سياسياً و لا عسكرياً، فمصر لن تلقى اي دعم حتى من اقرب المقربين و ربما اي محاولة للهجوم على إثيوبيا سيكون نتاجها عكسي تماماً، اما عسكرياً فيلزمها أسلحة قادرة على ذلك و هي طبعاً لاتمتلكها؛
    الحل الوحيد هو المفاوضات و لاشيء غير المفاوضات و نتمنى ان تتوج وساطة بوتن بالنجاح؛
    اما مصر فيجب عليها ان تصوب بوصلتها نحو الاتجاه الصحيح وهو العودة الى حاضنتها العربية و الأفريقية بالدفاع عن قضايا الامة و على رأسها القضية الام، سبب كل الويلات التي نعيشها، و مساندة القضايا الافريقية عربياً و دو لياً في المقابل ستحصل على دعم عربي و أفريقي قوي و سيصبح حل هذا المشكل بدون عناء؛

  27. قالها “مبارك” اللي متغطي بأمريكا بردان. وكذلك المتغطي بدولة الإغتصاب” إسرائيل” بردان أيضآ.
    هل من متعض؟

  28. غياب العداله الاجتماعيه وتحكم مجموعه بالمال والسلطه في الوطن العربي الكبير وتخريب الاسره بجعل الراقثه الام المثاليه والمكافحه والصابره في السجون وغيباب برامج تنمية المجتمع حقق مشروع بن غورين الصهيوني

  29. يتجرا رئيس وزراء إثيوبيا ابي احمد بتهديد مصر بتجنيد مليون مقاتل اذا ما سعت مصر للحل العسكري في قضية سد النهضه الإثيوبي…
    ليس من حق إثيوبيا ان تتخذ قرارا منفردا بحجز مياه النيل وتحرم السودان ومصر من حقهما في المياه..
    إن وراء بناء هذا السد تفكير استراتيجي للتاثير على مصر والسودان.. وعلى مصر بوجه الخصوص..
    النيل هبه الله لمصر.. وجفاف النيل يعني تدمير الاقتصاد والحياة في مصر فمهما بذلت الحكومة المصرية لإيجاد البديل كتحلية المياه واستخراج للمياه الجوفية لن يغني عن مياه النيل الذي أنشأ الزراعة وانشئ السد العالي الذي زود مصر بالكهرباء
    لهذا تواجه مصر مازقا حطيرا جراء سد النهضة والخيارات أمام مصر محدودة وقد تكون معدومة…
    إن استعداد روسيا للتدخل بين مصر واثيوبيا سوف يعقد الأمور كثيرا لان أمريكا وإسرائيل تقفان مع إثيوبيا بهدف تزويد إسرائيل بالمياه..
    ماذا يمكن أن يكون حل غير اقتناع كل الاطراف بالاتفاقات المعقودة في توزيع مياه النيل وهي القضية التي ازمت الموقف كثيرا حيث أن ملء سد النهضة قد يحتاج إلى مدة تقارب عشر سنوات وهو ما ترفضه مصر كليا والسودان جزئيا…

  30. على مصر العودة الى الحضن العثماني، توطيد العلاقات مع تركيا والمصالحة مع قطر و الإبتعاد عن التحالف العدواني على اليمن وتقوية علاقاتاتها مع إيران وايضاً بدء حر من الجيل الخامس على اثيوبيا ودعم المعارضة هنا وعلى حلفائها في القرن الإفريقي. كما ان على المصريين إعمار الصحاري وإستصلاح اراضيها للزراعة وتحلية مياه البحر الأحمر والمتوسط وإنشاء محطات تكرير مياه المجاري حتى تعد صالحة للزراعة وخلق فرص وظيفية لشبابها.

  31. كان الاداء النظام المصري القائم حاليا ضعيفا جدا وقامت اثيوبيا بتنفيذ ما يحلو لها حتى الان. هل تصبح اتفاقات مصر وإثيوبيا مثل اتفاقات اوسلو بين السلطة الفلسطينية و الكيان الصهيوني ؟ اتفاقيات بلا وزن مع مرور الزمن و فرض الامر الواقع على الارض من الطرف القوي.
    للاسف فان اغلب حلفاء مصر العرب يدعمون مصر حين يكون الخصم حركة الاخوان المسلمين ولكن يساهم الاثرياء منهم في مشروع سد النهضة ليبقى سيفا على رقبة مصر اذا جاء نظام حكم على غير هواهم.

  32. للآسف يوجد حقد تاريخي من بعض قبائل جزيره العرب ، رغم كل ما قدمته مصر علي مر التاريخ !
    وياليت أولاد الأرياف المصريه يفيقوا من حاله السذاجه المدمره ، ويعوا مصالحهم وامنهم القومي !

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here