تلفزيون إسرائيلي: أمريكا ستقترح دولة فلسطينية على معظم الضفة وجزء من القدس الشرقية لا تشمل الأماكن المقدسة.. والرئاسة الفلسطينية تعتبر أي خطة سلام لا تتضمن إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة مصيرها الفشل

رام الله ـ (د ب أ) – قالت الرئاسة الفلسطينية مساء اليوم الأربعاء إن أي خطة سلام لا تتضمن إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها كامل القدس الشرقية على حدود عام 1967 سيكون مصيرها الفشل.

واعتبر الناطق الرسمي باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة في بيان أن “استمرار بث الاشاعات والتسريبات حول ما يسمى بملامح صفقة العصر التي تتحدث عنها الإدارة الأمريكية، إضافة إلى الاستمرار في محاولة ايجاد أطراف إقليمية ودولية تتعاون مع بنود هذه الخطة هي محاولات فاشلة ستصل إلى طريق مسدود”.

وقال أبو ردينة إن “العنوان لتحقيق السلام العادل والدائم، هو القيادة الفلسطينية التي تؤكد أن أية طروحات تتعلق بالمسيرة السياسية، يجب أن تكون على أساس الشرعية الدولية، ومبدأ حل الدولتين لإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية”.

وأضاف أن “طريق تحقيق السلام في المنطقة واضح، يمر من خلال الشرعية الفلسطينية، وأية مشاريع تهدف للالتفاف على آمال وتطلعات الشعب الفلسطيني بالحرية والاستقلال لن يكتب لها النجاح وستنتهي، وسينتصر شعبنا مهما كان حجم هذه المؤامرات والتحديات على القضية الفلسطينية وثوابتها”.

وذكرت قناة تلفزيونية إسرائيلية اليوم الأربعاء أن خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للسلام في الشرق الأوسط ستقترح إقامة دولة فلسطينية على ما يصل إلى 90 في المئة من الضفة الغربية المحتلة على أن تكون عاصمتها في القدس الشرقية ولا تشمل الأماكن المقدسة.

وقالت الإدارة الأمريكية إن إعلان الخطة ربما يتم بعد شهور وحذرت من تخمين محتواها.

وذكرت محطة ريشيت 13 التلفزيونية الإسرائيلية أن أمريكيين أبلغوا أحد المصادر بأن الخطة ستتضمن ضم إسرائيل لتكتلات استيطانية يهودية في الضفة الغربية في حين سيتم إخلاء أو وقف بناء المستوطنات المنعزلة.

وأوضح التقرير أن ترامب يرغب في استكمال الإجراءات الإسرائيلية المقترحة بتبادل للأراضي مع الفلسطينيين وأن تكون المدينة القديمة التي تحيط بها الأسوار في القدس الشرقية، ويوجد بداخلها المقدسات اليهودية والإسلامية والمسيحية، تحت السيادة الإسرائيلية لكن بإدارة مشتركة من الفلسطينيين والأردن.

وأضاف أن “معظم الأحياء العربية” في القدس الشرقية ستكون تحت السيادة الفلسطينية وستكون بها عاصمة الدولة الفلسطينية في المستقبل.

وتقول إسرائيل إن القدس “عاصمتها الأبدية الموحدة” وهو ما لا يحظى باعتراف دولي، بينما يريد الفلسطينيون أن تكون القدس الشرقية، بما في ذلك مجمع المسجد الأقصى في المدينة القديمة، عاصمة لدولتهم المستقبلية.

ولم يشر التقرير إلى مصير اللاجئين الفلسطينيين الذي يعد أحد نقاط الخلاف الكبرى في الصراع الممتد منذ عشرات السنين، كما لم يتناول وضع قطاع غزة في هذه الخطة. وتسيطر حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس) التي تعارض السلام مع إسرائيل على هذا القطاع.

واكتفى مسؤول كبير في البيت الأبيض بقول “مثلما كان في الماضي، التخمين بشأن محتوى الخطة غير دقيق”.

وفي سياق منفصل، توقع داني دانون سفير إسرائيل لدى الأمم المتحدة في تصريحات للصحفيين بألا يتم الكشف عن خطة ترامب قبل الانتخابات الإسرائيلية المقررة في التاسع من أبريل نيسان.

Print Friendly, PDF & Email

13 تعليقات

  1. لن نتخلى عن ذرة رمل لا وان طال الزمن … نصر او استشهاد …هذا طريق الشرفاء … سنقاوم ونجاهد بكل امكاناتنا

  2. كل ما يتعلق بقضية فلسطين فهي تتعلق بكل شعب فلسطين الذي يجمع الجميع بكل الفصائل وكل فلسطيني ,, والشعب الفلسطيني مجتمعا لن يقبل ما طرحه ترامب عميل الصهاينة فطبيعي انه لن يكتب نجاح

  3. ماذا يقول عني البعض من الاخوه قراء راي اليوم لو قلت ان دوله فلسطينيه من النهر الي البحر أي 27350 كيلو متر مربع يحكمها محمود عباس ورجاله المحنطين أي سلطة أوسلو لن تكون صالحه للحياه فيها الا للفاسدين المنتفعين الفاقدين لكرامتهم لانها ستكون عباره عن مزرعه خاصه يملكها عباس وشركاؤه والجميع يعرف هذا الكلام بانه صحيح مائه في المائه يكفينا أوهام يكفينا اذلال واستجداء هؤلاء لا يمثلون شعبنا البطل المناضل هؤلاء لا يمثلون الا انفسهم ومصالحهم الخاصه

  4. بإمكان أمريكا حل مسألة اليهود جذرياً لو كانت تريد مصلحتهم فعلاً وليس استغلالهم بأن يصدر الكونغرس قرار بالإجماع بتخصيص مساحة مساوية لفلسطين على سواحل أمريكا ذات مناخ شرق أوسطي لإقامة دولة إسرائيل فيها مع تمويل لإقامة بنية تحتية للمدن والمساكن ونقل 7 مليون يهودي من فلسطين إليها خاصةً أن نصف يهود العالم موجودين أصلاً بأمريكا، والحل الثاني بقيام أمريكا بفرض إعادة اليهود من فلسطين لمدنهم الأصلية بالعالم العربي والإسلامي وشرق اوروبا وروسيا مع ضمان أمنهم وعرضهم ومالهم وإعادة عقاراتهم ووكالاتهم وورشهم.

  5. This freaking country whose end is hopefully coming on the hands of China thinks that the 14 million Palestinians are Rohyngia ( with all due respect to the Rohyngia Moslems ! These 14 Million Palestinians have over 4000 years of civilization ! not like the 350 year cowboy thugs who stole the land of Indians in America or even more than what the jews claim they had. I say to Abbas , if you do not know that Palestine is all for the 14 million Palestinians then you must be doomed. These 14 million are the elite of the elite of the Arab World you idiot. No bargaining on lands . If you were still a legal president ( which I doubt ) just tell America , Europe and the bastards crawling Arabs that nothing will work with Palestinians except all Palestine even if there will be an Armageddon that swallows the whole world especially this region. Because without the Palestinians and Palestine who are the forebears of Jesus Christ and the family of the prophet Sahaba there is no peace and there is no region.

  6. موضة مهاجمة عباس اصبحت “هوس” لدى الكثيرين…فرعم ان التقرير لا علاقة له بعباس ولم يشر اليه من قريب او بعيد.. الا ان كثير من المعلقين لم يجدوا شيئا سوى مهاجمة عباس…اصبحنا نجد مهاجمة عباس حتى في التعليق على اخبار الرياضة!!!….

  7. هرطقات عباس تبقى هرطقات شقيقة و بنفس الأنغام التي تُهرطِق بها في الفاضي هذه التي سماها اترامب ب “”هرطقة العصر”” !!…
    من الذي فوض لك يا السيد عباس بأن تعلن و تطالب ثم تقبل بربع الإستقلال و تقتنع بإقامة دولة فلسطينية على حدود 67 ؟؟!!… هل شاورت أُول الأمر و استفتيت الشعب الفلسطيني و هل طبَعَت لك المقاومة و تشاورت مع كامل أطياف الشعب الفلسطيني في الضفة و في غزة و في فلسطين المحتلة و في الشتات أم أنت نصَّبت نفسك ناطقا رسميا فوق العادة عن كل هؤلاء لتتربع غدا على كرسي الرآسة في أبو ديس عاصمة فلسطين الغد التي أعلن عليها بن سلمان!!…

  8. اتمنى منكم ان تفيدونا ياجماعة اوسلو أين ستقام الدولة الفلسطينية المستقلة ؟؟؟ الاحتلال صادق من يومين على توسيع مستوطنة في بيت لحم ولم نسمع منكم احتجاج اصبحت الضفة الغربية كلها مستوطنات يسكنها اكثر البشر اجراما وعنصرية ووحشية وانتم لا حياة لمن تنادي اين هى الارض التي ستقيم عليها دولة الأحلام هذه ؟

  9. دوله فلسطینیه بولوسیه تابعه لاسراٸيل وعمیله لاسراٸيل٠٠دوله فلسطینیه مشوهه معادیه للشعب الفلسطیني مهمتها خنق الشعب الفلسطیني٠ شو الفرق بین مستعمر اسراٸيلي وخاٸن عربي٠٠٠

  10. وماذا عن غزة ؟؟؟؟؟ يا ابا مازن انت مازلت تصدق الاحتلال الصهيوني الذي سرق منكم كل شئ سرق الصهاينة كل فلسطين وانتم تتصارعون على من يمثل الفلسطينيين لماذا مازلت تقوم بحراسة مستوطنات هى غير شرعية ؟؟؟ أليس هذا عارا عليكم ؟؟؟ لماذا انتم بهذا الخنوع والضعف مع انكم اصحاب الحق واصحاب الارض ؟؟؟ هل مازلت تؤمن بسلام مع عدو عنصري عدو طماع عدو كذاب شرد شعبك ومازال يقتل ويعتقل ويحاصر الشعب الفلسطيني الذي قدم ومازال يقدم تضحيات كبيرة ؟؟؟ اسحبوا اعترافكم بدولة الاحتلال وسلموا المفاتيح للاحتلال كما قال صائب عريقات على قناة الميادين قال انه في حال اعترف ترامب بالقدس عاصمة لاسرائيل فإن سلطة اوسلو ستقوم فورا بتسليم المفاتيح للكيان الصهيوني ليقوم بمهامه في اسكان وإطعام وإغاثة الفلسطينيين الذين سرق الاحتلال ارضهم وشردهم منها لماذا اذا تهددون كثيرا ولا تفعلون شئ من هذا التهديد ؟؟؟ لذلك العدو الصهيوني يستخف بكم لأنكم تهددون على شاشات التلفزيون وفِي الواقع ان التنسيق الأمني بينكم وبين الاحتلال مستمر حتى في عز العدوان الصهيوني على غزة بجد عيب عليكم يا سلطة رام الله هذا الانبطاح وهذا الهوان والخنوع ياأخي تعلموا من ايران او مِن ماليزيا كيف تقولون لا للتطبيع مع العدو الصهيوني

  11. كلام فارغ ولعن الله كل إنسان يتخلى عن ذره تراب من حقنا التاريخي في وطننا الغالي فلسطين.
    الحل المنطقي والعادل هو دوله واحده ثنائية القوميه
    لشعبين الإسرائيليين والفلسطينيين على أرض فلسطين التاريخية. وكل شخص يعود له حقه فيما يملك قبل النكبه عام ١٩٤٨.
    غير ذلك ستبقى المنطقه تدور بحلقه من العنف والحروب التي لن تنتهي أبدا.

  12. لم أصدق كلمة وردت في هذا التقرير! أن تكن خطة ترامب إعطاء الفلسطينيين معظم الضفة الغربية، فهذا محض خيال سلطوى لبيع ألأوهام للفلسطينيين أن ألقيادة (ألشرعية) ستحقق قريبا إقامة الدولة الفلسطينية على معظم الضفة الغربية والقدس الشرقية عاصمة لها. ترامب لن يحيد قيد أنمله عما يريده نتنياهو، وهذا ألأخير لن يتنازل عن أي بقعه في الضفة الغربية أقام عليها مستوطنة. لماذا صدر تصريح الرئاسة على لسان أبوردينة؟ إنه بيع ألأوهام ألكبير الذى يريد عباس إطلاقه هذه ألأيام حتى يثبت أنه لا زال على العهد وأنه أجبر نتنياهو ومن وراءه ترامب على ألإمتثال لمعظم تطلعاته. ألشعب الفلسطيني وخصوصا ألمتواجد في الضفة لن تمر عليه هذه ألتصريحات لأنه يعلم علم اليقين، أن سياسات عباس ألتى سار بها طيلة فترة حكمه الغير شرعى، لن تجلب إلا الدمار للقضية وتصفيتها تصفية كاملة وتهجير أهل الضفة حتى تصبح إسرائيل دولة يهودية نقية لليهود فقط. وألأيام بيننا على رأى أستاذنا عبدالبارى عطوان.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here