تقطع السبل بآلاف الركاب على متن باخرتين سياحيتين بسبب فيروس كورونا (صور)

بكين- طوكيو- (د ب أ): تقطعت السبل بآلاف الركاب على متن باخرتين سياحيتين في اليابان وهونغ كونغ الأربعاء، وسط تقارير بشأن وجود إصابات بفيروس كورونا المتحور الجديد على متن الباخرتين، مع استمرار دول العالم في إجلاء رعاياها من بؤرة تفشي الفيروس.

وفي البر الرئيسي الصيني، ارتفعت الحصيلة الرسمية للوفيات بسبب المرض إلى 490 شخصا الأربعاء، مع وجود 24324 حالة إصابة مؤكدة. وتوفي شخص واحد في هونغ كونغ وآخر في الفلبين.

وأكدت اليابان أن عشرة أشخاص على الأقل على متن إحدى الباخرتين السياحيتين، أصيبوا بفيروس كورونا الجديد. وكان المرضى، من بينهم تسعة ركاب وفرد واحد من الطاقم، من اليابان وهونج كونج وأستراليا والولايات المتحدة والفلبين.

وتم نقلهم إلى مستشفى في مقاطعة كاناجاوا، طبقا لما ذكره وزير الصحة كاتسونوبو كاتو في مؤتمر صحفي.

وسيبقى حوالي 3700 راكب وأفراد الطاقم على متن السفينة “دياموند برنسيس” لـ14 يوما آخر “كقاعدة عامة”، طبقا لما قاله الوزير.

وقالت وزارة خارجية الفلبين إنها “تراقب صحة 538 فلبينيا على متن السفينة.

وتأكدت إصابة راكب من هونغ كونغ بالفيروس يوم السبت الماضي بعد أن نزل من السفينة هناك، مما رفع العدد الإجمالي للإصابات في اليابان إلى 33 ، وقال منظمو دورة الألعاب الأولمبية المقررة في العام الجاري إنهم “يشعرون بالقلق الشديد” بشأن تأثير تفشي الفيروس على البطولة.

ويجري الآن احتجاز باخرة سياحية على متنها أكثر من 1800 راكب في محطة “كاي تاك” للبواخر السياحية في هونغ كونغ، بعد أن أبلغ مسؤولون في الصين الشركة المشغلة للباخرة بأن الاختبارات أثبتت إصابة ثلاثة ركاب بفيروس كورونا.

ووصلت السفينة إلى هونغ كونغ صباح الأربعاء، بعد أن رفض مسؤولون تايوانيون دخولها ميناء كاوهسيونج، طبقا لما ذكرته قناة “آر تي إتش كيه” التلفزيونية المحلية.

واستمرت عمليات الإجلاء من مركز تفشي الفيروس، مدينة ووهان وسط الصين، حيث أخلت الولايات المتحدة وروسيا المئات من مواطنيهما من المدينة.

وغادرت رحلتان جويتان أمريكيتان ووهان إلى قاعدة عسكرية في ولاية كاليفورنيا ليرتفع عدد الأشخاص الذين تم إجلاؤهم في الأسبوع الماضي إلى أكثر من 500 شخص، وفقا لمتحدث باسم السفارة الأمريكية. ومن المقرر أن تغادر رحلة أخرى ووهان غدا الخميس.

كما غادرت طائرة روسية تقل 80 مواطنا روسيا مدينة ووهان اليوم، ومن المقرر أن تتوجه الرحلة إلى منطقة تيومين في غرب سيبريا، حيث سيتم وضع المبعدين بشكل مؤقت في منشأة طبية، حسبما ذكرت وكالة أنباء “تاس”.

وتعهد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم الأربعاء بتقديم “كل المساعدة اللازمة” إلى بكين للمساعدة في مكافحة كورونا.

ووصلت رحلة للخطوط الجوية النيوزيلاندية مساء الأربعاء إلى أوكلاند قادمة من ووهان وعلى متنها 180 راكبا من نيوزيلاندا و11 دولة أخرى.

كما كان للفيروس تأثير اقتصادي، حيث قررت شركات دولية إغلاق مراكزها في الصين. وأعلنت شركة اديداس الألمانية للملابس الرياضية إغلاق العديد من متاجرها في الصين كما أعلنت شركة نايكي الأمريكية عن إجراءات مماثلة.

وأعلنت تايوان اليوم أن جميع المواطنين الصينيين من منطقة البر الرئيسي سيتم منعهم بدءا من غد الخميس من دخول الجزيرة التي تتمتع بالحكم الذاتي.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here