تقرير يكشف عن عدد القتلى والمختفين والدمار الذي ألحقته عملية “إعادة الإعمار الأمريكية” في أفغانستان خلال 17 عامًا

كابول-(د ب ا)- أصدر مكتب المفتش العام الأمريكي الخاص بعمليات إعادة إعمار أفغانستان تقريرا خلص فيه إلى أن عمليات إعادة الإعمار وتحقيق الاستقرار في أفغانستان أسفرت عن مقتل وإصابة 5135 شخصا.

وكان المكتب قد أصدر تقريرا في وقت متأخر من أمس الاثنين بعنوان” التكلفة البشرية لعمليات إعادة الإعمار” في البلد الذي تمزقه الحرب.

وقد وقعت الخسائر خلال فترة 17 عاما من 2002 حتى .2018

وقال المكتب” إجمالي الخسائر البشرية المرتبطة بعمليات إعادة البناء شملت 2214 قتيلا و 2921 مصابا”.

كما خلص التقرير إلى أن هناك 1182 شخصا جرى اختطافهم أو اختفوا.

وتضمن التقرير الخسائر البشرية التي وقعت خلال القيام بأنشطة متعلقة بالأمن مثل تدريب ومراقبة القوات الأمنية الأفغانية وبلغت 818 شخصا.

كما اشتمل التقرير على الخسائر البشرية المتعلقة بأنشطة الإدارة والتنمية وبلغت 4060 مثل بناء الطرق والبنية التحتية أو تحسين أنشطة الحوكمة المحلية والبشرية مثل تقديم الخدمات الصحية والتعليمية و بلغت 257 .

وأفاد التقرير بأن أكثر من 70% من الذين قتلوا أو أصيبوا و نحو 86% من الذين جرى اختطافهم من الأفغان، ومعظمهم من المدنيين.

وأشار التقرير إلى أن ما لايقل عن 284 أمريكيا، معظمهم كانوا يؤدون خدمة عسكرية، و 100 من جنود الائتلاف و 124 من المدنيين أصحاب الجنسيات الأخرى غير الأمريكية والأفغانية، قتلوا في أفغانستان أثناء القيام بمهام إعادة الإعمار والاستقرار.

وتظهر بيانات التقرير أن أغلبية الخسائر البشرية وقعت في ذروة جهود إعادة الإعمار في الفترة ما بين 2008 و .2011

ولم تدرج الاحصاءات حجم الخسائر البشرية التي وقعت أثناء عمليات القتال غير المرتبطة بإعادة الاعمار أو خلال الهجمات على الحكومة الأفغانية أو المواقع العسكرية.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here