تقرير: “سويد بنك” السويدي أجرى معاملات مصرفية مشبوهة بقيمة 10 مليارات دولار

ستوكهولم- (د ب أ) – ذكر تقرير إعلامي أن حجم التعاملات المشبوهة التي قام مصرف “سويد بنك” وهو أقدم بنك في السويد، في إطار فضيحة تبييض الأموال المتورط فيها مصرف “دانسك بنك” الدنماركي تفوق التقديرات السابقة.

وبحسب قناة “إس.في.تي” التلفلزيونية السويدية فإن مراجعة داخلية أجراها “سويد بنك” بشان فضيحة “دانسك بنك” في العام الماضي أشارت إلى إجراء معاملات مشبوهة قيمتها 95 مليار كرون سويدي (2ر10 مليار دولار) وهو ما يتجاوز بواقع الضعف التقديرات الأولية لحجم تورط أقدم بنك في السويد وأحد أكبر البنوك في دول منطقة البلطيق في فضيحة “دانسك بنك”.

وأشارت وكالة بلومبرج للأنباء إلى أن هذه ليست المرة الأولى التي يتضخم فيها حجم الاتهامات الموجهة إلى أحد أكبر بنوك دول شمال أوروبا. وكان “دانسك” بنك قد اعترف العالم الماضي بقيام فرعه الصغير في دولة إستونيا بمعاملات مشبوهة قيمتها 230 مليار دولار، رغم أن التحقيقات بدأت نتيجة الشك في تعاملات قيمتها 200 مليون دولار فقط.

من ناحيته قال مصرف “سويد بنك” في بيان موجه إلى البورصة السويدية اليوم الجمعة إنه “يمارس كل مسؤولياته بجدية من عمليات تبييض الأموال”.

وأضاف البنك أن الأرقام التي نشرتها القناة التلفزيونية تمثل إجمالي قيمة جميع المعاملات المشكوك فيها والتي ظهرت عندما قام بمراجعة حركة الأموال “دانسك بنك” و”سويد بنك” خلال الفترة من 2007 إلى 2015 وذلك استنادا على عدد من مؤشرات المخاطر.

وأضاف أن عملية المراجعة تضمنت أيضا مراجعة أكثر عمقا لتعاملات حوالي 2000 عميل، لكنه لم يكشف عن الرقم الإجمالي للتعاملات التي تمت مراجعتها في أعقاب تفجر فضيحة “دانسك بنك”.

وقال البنك “في حالات كثيرة لم تكن هناك حاجة إلى اتخاذ خطوات إضافية، وفي بعض الحالات قمنا بخطوات أخرى ومنها إبلاغ شرطة الجرائم المالية”.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here