مشادات ومناقشات ساخنة في البرلمان المصري حول اتفاقية تيران وصنافير.. وتقرير حكومي يؤكد ان نقل السيادة لصالح السعودية على الجزيرتين لا يمنع مصر من ممارسة حق الإدارة عليهما ولا حاجة للمصريين الحصول على تأشيرة للذهاب اليهما

tiran-sanafeer.jpg888

القاهرة ـ (أ ف ب) – الاناضول: بدأ البرلمان المصري الاحد مناقشة مشروع اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين مصر والسعودية المثيرة للجدل والتي تمنح الرياض حق السيادة على جزيرتي تيران وصنافير وشهد مجلس النواب مشادات ومناقشات ساخنة بين مؤيدي الاتفاقية ومعارضيها.

تصدر المشهد تكتل 25-30 المعارض الذي تساءل حول مدى قانونية مناقشة الاتفاقية من عدمه امام البرلمان وقام احد نوابه بتمزيق الاتفاقية، بحسب موقع صحيفة الاهرام الحكومية.

وقال النائب كمال عامر رئيس لجنة الدفاع والامن القومي بالبرلمان لوكالة فرانس برس وهو عضو في ائتلاف دعم مصر الذي يتمتع بالاغلبية في مجلس النواب “ان اللجنة التشريعية بدأت اليوم مناقشة الاتفاقية بحضور اساتذة التاريخ والجغرافيا واعضاء من لجنة ترسيم الحدود البحرية حتى تتضح الصورة امام اعضاء البرلمان”.

من جهته اكد النائب المعارض خالد يوسف لفرانس برس “فوجئنا بان الامور مرتبة سلفا وبحضور وزير الخارجية وخبراء قانونيين ودستوريين واخرين من وزارة الدفاع رغم ان المفترض ان تجتمع اللجنة التشريعية وتناقش اولا ثم تطلب هي استدعاء خبراء او مسؤولين”.

وتابع “اعترضنا في البداية على مناقشة مشروع الاتفاقية في البرلمان بعد ان اصدرت المحكمة الادارية العليا حكما باعتبارها باطلة وقلنا ان طرحها على مجلس النواب يخل بمبدأ الفصل بين السلطات”.

واوضح “انه تم اقتراع داخل اللجنة التشريعية ووافقت الاغلبية على مناقشة البرلمان للاتفاقية فشهدت الجلسة جدلا واسعا ومشادات عديدة خصوصا عندما اتهمنا رئيس المجلس النواب علي عبد العال باننا نقبض ثمن مواقفنا”.

واضاف “طلبنا خلال الجلسة احالة رئيس البرلمان للتحقيق بسبب هذه الاتهامات التي وجهها للنواب” المعارضين للاتفاقية.

واوضح ان “اللجنة التشريعية ستواصل المناقشات الاثنين والثلاثاء”.

وكانت مصر والسعودية وقعتا في نيسان/ابريل 2016 اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بينهما التي تحصل بموجبها السعودية على حق السيادة على جزيرتي تيران وصنافير الواقعتين في البحر الاحمر عند مضيق تيران المؤدي الى خليج العقبة.

واثار توقيع مشروع الاتفاقية احتجاجات وتظاهرات غير مسبوقة العام الماضي ضد الرئيس عبد الفتاح السيسي قمعتها الاجهزة الامنية.

وفي 16 كانون الثاني/يناير الماضي اصدرت المحكمة الادارية العليا حكما باعتبار مشروع الاتفاقية “باطلا” الا ان محكمة القاهرة للامور المستعجلة قررت في نيسان/ابريل الماضي اعتبار مشروع الاتفاقية ساريا.

وأكد تقرير حكومي لمجلس النواب المصري أن اتفاقية تعيين الحدود البحرية مع السعودية تنهي فقط الجزء الخاص بالسيادة ولا تنهي مبررات وضرورات حماية مصر لجزيرتي تيران وصنافير.

وأشار التقرير إلى أن نقل السيادة لصالح السعودية على الجزيرتين لا يمنع مصر من ممارسة حق الإدارة عليهما لظروف الأمن القومي المصري السعودي. منوهاً بأنه لا حاجة للمصريين الحصول على تأشيرة للذهاب إلى تيران وصنافير.

وقال التقرير الصادر عن مجلس الوزراء المصري إن اتفاقية تعيين الحدود البحرية التي وقعتها مصر مع السعودية العام الماضي وتضمنت نقل تبعية جزيرتي تيران وصنافير بالبحر الأحمر للمملكة تنهي فقط الجزء الخاص بالسيادة ولا تنهي مبررات وضرورات حماية مصر للجزيرتين.

وقال مصدر لوكالة “رويترز” إن الحكومة أرسلت التقرير أمس السبت لمجلس النواب الذي بدأت لجنته التشريعية اليوم الأحد مناقشة الاتفاقية.

وجاء في التقرير الذي يحمل تاريخ حزيران/يونيو 2017 وحصلت “رويترز” على نسخة منه أن “الاتفاقية تنهي فقط الجزء الخاص بالسيادة ولا تنهي مبررات وضرورات حماية مصر لهذه المنطقة لدواعي الأمن القومي المصري السعودي في ذات الوقت.”

وأضاف: “قد تفهم الجانب السعودي ضرورة بقاء الإدارة المصرية لحماية الجزر وحماية مدخل الخليج وأقر في الاتفاقية ببقاء الدور المصري إيماناً بدور مصر الحيوي في تأمين الملاحة في خليج العقبة، وهذه الأسباب كانت وما زالت وستستمر في المستقبل”.

Print Friendly, PDF & Email

11 تعليقات

  1. انا ارى ان الحل فى يد الاخوة السعوديين فعليهم ان يتصرفوا بروح الاخوة والمحبه وان يتم التازل نهائيا عن التفكير بهذين الجزيرتين لان وضع الحكومه المصريه لايحسدوا عليه فهم بين نارين نار الشعب الذى ضحى وقاتل من اجدل الحفاظ على الجزيرتين ونار الاتفاق المتسرع والغير مدروس بالاتفاق برد الجزيرتين للسعوديه فنحن ننتظر رد الاشقاء السعوديين برد اجمل من رد الحكومه المصريه

  2. سبحان الله مع أن المملكة العربية السعودية مساحتها كبيرة وجزرها أكثر من جزر مصر و تحاول أن تنفع الاخوان في مصر بربطهم بجسر من أجل الاستيراد والتصدير وسهولة التواصل الا أن هناك من يتهمها بالخيانه مع اسرائيل الله وأكبر على كلامكم ولكن أنا اتحداكم تجيبون صوره لشخص اسرائيلي واحد بالسعودية ولا اطالبكم بمبنى للسفاره الاسرائيليه كما هو في بعض الدول العربيه قطر مصر الاردن لبنان وغيرها من المتخاذلين العرب اللي لم يحرروا اراضيهم من اسرائيل
    للاسف بلدي وبلد ملايين المسلمين الشرفاء هي الوحيده اللي تطبق شرع الله وسنة رسول ﷺ واتحداكم اذا فيه بلد من بلدانكم يطبق الشريعة الاسلامية الان وبعد ١٤٣٨هجريه
    للاسف اثار الاستعمار قلبت جلودكم ومخالطة الصهاينة زرعت بقلوبكم الخبث
    اتمنى ما يحذف كلامي

  3. الى الاخ الكريم هيكل : تحية رمضانية مقدسية
    وصفك هذا انه قول فصل لاهزل !
    وقد قلت فأحسنت ! وصوّبت فاصبت !
    وكان عليك ان تفتتح الوصف وتختتمه بنشيد المشير العسكري المعهود :
    (وتحيا مصر !)
    بالأضافة (مانبقاش رجاله ان فرطنا بحدود مصر عفوا ( بجزر مصر : صنافير وتيران ) !
    فهما مصدر امن وامان وضمان ! فحب الرز لن ينقطع على مدى الازمان مثل سالف العصر وبالذات في هذا الأوان ! وتحيا مصر كمان كمان ؟؟؟؟
    والسجن للزعلان او الحردان
    ومياه قناة السويس الجديدة تروى العطشان
    وعطشان ياصبايا دلّوني عالسبيل / هاذي (القناة ) قدّامك يا ملطّم ياحزين ؟؟؟؟؟

  4. اتوقع ما يلي
    لن يدخل مصري هذه الجزيره عندما تصبح تحت سياده السعوديه
    سيباشر بإنشاء جسر بين اسرائيل و السعوديه و سيتم بذلك تجاوز قناة السويس و خليج العقبه
    وكل ما هو مرتبط بذلك
    و راحت ع الشعب المصري

  5. إنني عل قناعة تامة ودون اي شك بان البرلمان المصري سوف يصوت انلم يكن بالاجماع وألا باللغلبية السحقة ان االجزيرتين ملك لشعب مصر العظيم وجزء لايتجزأ من ارض اليل العظيم لان اي نائب في المجلس هو قلعة قلعة حصينة للحفاظ علًى الوطن المصري أرضا وشغبا لان هذه هي الامانة التي وضعها الشعب علىكاهل ممثليه في البرلمان واسم النائي غير حانث على القيام بها استجابة لارادة الشعب كل الشعب ؟؟؟
    ونقطة هامة اخرى وهي انه لو فرضناجدلا ان مصرقدتستمر في ادارة شؤن الجزيرتين فهذ سيكون بصفة مؤقتة كوسيلة لف ودوران ومخادعة مناجل ان يحقق الاعراب غايتهم ! فمن يطمئن لهم وهم يعضون بعضهم بعضا مع انهم طبقة اعرابية واحد وملة الاعراب ملة واحدة فمن يضمن ان ال سعود هم جسر لليهود ؟فيهاتين الجزيرتين ! !!!

  6. يقسمو البيدر بنص جزيرة تيران لمصر وصنافير للسعودية وفكها الله سيرة

  7. اتهموا مرسي بيع أرض المصرية بدون تقديم أي دليل مجرد إشاعة نشرها الاعلام السيساوي الانقلابي الممول الإماراتي السعودي هو السيسي يبيع أرض المصرية علانية الصوت والصورة الحقيقة لا إشاعة بيع السيسي الجزر تمهيدا صفقة القرن التي يخطط لها ترامب وااسراءيل

  8. “الاتفاقية تنهي فقط الجزء الخاص بالسيادة ولا تنهي مبررات وضرورات حماية مصر لهذه المنطقة لدواعي الأمن القومي المصري السعودي في ذات الوقت.”
    =============================
    وقاحة زعماء الأعراب تعدت كل الخطوط الحمر و أصبحوا على يقين أننا جهله….السيادة لجلالة خادم الحرمين و لشعب مصر الحراسة و الدفاع !!!

  9. الله، ما تفهم بقى يا جدع انتا وهوه:
    الدين لله
    والوطن للجيش
    والنيل لأثيوبيا
    والجزر للسعودية
    والغاز لاسرائيل
    والسجن للي مش عاجبه

  10. بمعنى آخر ان السعوديين سيتملكون الارض ويبنون فنادق ومطاعم ويمكن للمصرين ان يعملوا ويخدموا السعوديين.
    لم اعرف بحياتي حكومة ورئيس يحاربون شعبهم وقضاءهم للتخلي عن جزء من اراضيهم وهم الذين عملوا المستحيل لعدم التخلي عن فندق في طابا
    هذا الفرق بين الرؤساء. ولعنة الريال

  11. نقل السيادة لصالح السعودية على الجزيرتين قد يكون مرتبط بمحاولة ترحيل الفلسطينيين إلى سيناء. حيث أن مهلكة آل سعود أكثر موثوقية لدى الكيان الصهيوني في فلسطين من مصر ذاتها. اذ يمكن ان يقوم ال سعود بمراقبة ومحاصرة اي تجمع فلسطيني في سيناء من الجنوب. فهم أشد واحرص على وجود الصهاينة في فلسطين من الغرب المتصهين نفسه. ولنا في حصار قطر عبرة.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here