تقرير التشريح الطبي: جورج فلويد كان مصابا بكورونا عند وفاته

واشنطن- (د ب أ)- كشف تقرير تشريح طبي رسمي للأمريكي من أصل أفريقي جورج فلويد، الذي لقي حتفه على أيدي قوات الشرطة في مدينة مينيابوليس الأمريكية، أن فلويد كان مصابا بكورونا عند وفاته.

وأشار التقرير، المؤلف من 20 صفحة، والذي صدر أمس الأربعاء بموافقة أسرة الضحية البالغ من العمر 46 عاما، إلى أن الإصابة لم تكن سببا في الوفاة.

ولفت التقرير إلى أن التشخيص كان معروفا منذ الثالث من نيسان/أبريل، وأن فلويد لم يكن “على الأرجح” لديه أعراض.

وكشف تشريح الجثة أن رئتي الضحية بدت صحية، وكان لديه بعض الضيق في شرايين القلب.

وكان تقرير سابق للطب الشرعي، تم نشره الاثنين الماضي، أظهر أن فلويد توفي نتيجة أزمة قلبية.

يذكر أن وفاة فلويد في الخامس والعشرين من أيار/مايو الماضي صنفت على أنها جريمة قتل.

وتوفي فلويد نتيجة إصابته بالاختناق تبعته نوبة قلبية بعدما ضغط شرطي بركبته على عنقه وهو مستلق على الأرض لمدة تسع دقائق تقريبا.

وكانت الشرطة ألقت القبض عليه بمدينة مينيابوليس بولاية مينيسوتا، للاشتباه في دفعه ورقة نقدية مزيفة من فئة 20 دولارا .

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

2 تعليقات

  1. الشعوب الأمريكية والاوربية تتظاهر ضد العنصرية ، بالطبع هذا شيئا جيد ، ولكن لم نسمعهم أبدا يتظاهرون ضد العنصرية الدينية والعنصرية الصهيونية ، تظاهرهم ما هو إلا تقليد وهم دائما يتبعون ما يحدث في امريكا ويقلدون كل شيء امريكي وما تظاهرهم إلا نفاق ، العنصرية نشأت في بلادهم وصدرت إلي امريكا ، تجار الرقيق كان معظمهم اوربيون ، وعنصرية الديانة مازالت
    تسود قلوبهم فأي شيء يمت للديانة الإسلامية يحاربوة
    فعند بناء جامع في مكان ما يحتجون ومنهم من يلطخ ويحرق الجوامع وسياستهم تعمل علي تنمية كراهية شعوبهم للمسلمين فهم يسنوا القوانين لمحاربة علي سبيل المثال النقاب والبرقع التي ترتدية النساء المسلمات ، فجعلهم الله يرتدونه فبلاهم بمرض جعل منهم نساء يرتدون البرقع ، وعنصرية البشرة ايضا ، إن كانت بشرة ووجه احدا ما غير البشرة الأوربية المسيحية او الالحادية
    فتجد صعوبة في وجود عمل وإن وجدت فستعمل في مهنة اقل مكانة عما كان تخصصك أو شهاداتك ، قصر الكلام من يحيا في اوروبا ممن ليس من ملتهم او لونهم علية أن يتعلم ان يحيا ويعلم أن عندما يضحك جارة ويحية امام وجهة عندما يدير ظهرة له فليعلم أنه يسبة
    وما اكتب ليس بكذب من يعاني من العنصرية التي اضاعت حياتة وجعلته يحيا في فقر مدقع يعلم ذلك ومعظم من يعلم ذلك هم المسلمين ومن كانت بلادة محتلة من قبل احدي الدول الاوربية ،
    إني اسخر عندما رفعت دعوي ضد احد الصهاينة لسبة الإسلام وبرءه القضاة وبحجة سخيفة بقولهم أن الإسلام
    ليس بالمسلمين ، وأتساءل المسيحية ليست بالمسيحيين
    اين تعلم هؤلاء القضاة فهم اللغات ومصطلحانها ، إن كان الإسلام ليس بالمسلمين فما هي ديانة المسلمين ؟،إن كان غباءهم وصل إلي هذا الحد من ألا عدالة لعدم فهمهم اللغة التي ينطقها الناس فأين استاءجرتهم حكومتهم حتي ينطقوا بهذا الحكم الجاءر ، لعن الله كل قاضي قد حكم حكم ظالم لا عدالة فية او منه .

  2. مريض الكورورنا اصلا يعاني من ضيق التنفس ثم يأتي شرطي متوحش مجرم يضغط على عنقه ويمنعه من التنفس !!
    الضحية مسكين فقير احتمال انه لم يكن يمتلك تأمين صحي يمكنه من دخول المشفى للعلاج أو ريما لم يكن يعلم انه مريض بالكورونا

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here