تقرير إسرائيلي: إيران ستمتلك يورانيوم يكفي لصنع قنبلة بحلول نهاية 2020

 

 

تل أبيب ـ (د ب أ)- أفاد تقرير لصحيفة هآرتس الإسرائيلية اليوم الثلاثاء نقلا عن تقديرات للجيش الإسرائيلي بأن إيران ستمتلك ما يكفي من اليورانيوم المخصب بحلول نهاية عام 2020 لصنع قنبلة نووية.

وتخصب إيران اليورانيوم عند مستوى 4 بالمئة وسوف تصل إلى مستوى 20 بالمئة بحلول منتصف العام الجاري، حسبما أفادت هآرتس، مشيرة إلى أنه وفقا للمعدل المتوقع، فإنها ستحصل على ما يكفي من اليورانيوم لصنع قنبلة بحلول نهاية 2020 .

ومع ذلك، ستحتاج طهران إلى عامين على الأقل لتطوير القدرة على إطلاق مثل تلك القنبلة على صاروخ، وفقا للتقديرات.

كما قالت المعلومات الاستخباراتية إن إيران مهتمة بالعودة إلى الاتفاق النووي المبرم عام 2015 .

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. هذا واجب وطني على الدول العربية والإسلامية مثل السعودية ومصر والجزائر وأيران وماليزيا وتركيا ولدينا باكستان امتلاك قنابل نووية تكتيكية قدرة 1 ميجا طن لحماية الامن القومي من تهديد الاوغاد الصهيونية والدول الاستعمارية مصاصي دماء الشعوب مثل الامريكان والانجليز والفرنسيين ونجد هنا مثال كوريا الشمالية لا تسطيع دولة في العالم الان ضربها او غزوها نهائيا وكذلك باكستان بعكس سوريا والعراق وليبيا لو كانت تمتلك القدرة النووية لما تحركت دولة على غزوها وضربها الردع النووي واجب وطني الان لحماية الشعوب العربية والإسلامية وثروات المسلمين التي تنهب في العراق وليبيا وسوريا من سنوات.

  2. عندك يا اسرائيل اكثر من مائتي قنبلة ذرية تكفي لتدمير العالم العربي كله واداة تهديد للعرب حتى تبقي يا اسرائيل في موقف المتفوق على الشرق الأوسط يجب ان لا يكون لدى اَي دولة تهددكم سلاحا قويا وتبقون انتم المسيطرون. علمًا بأن ايران فارسية ولكنها تدافع عن حقوق ام العرب في فلسطين. لو تخلت ايران عن تهديدها لاسرائيل فسوف ترفع عنها عقوبات ترامب ويكف العالم عن مهاجمتها.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here