تقرير أميركي: تزويد دول البلطيق أسلحة غير تقليدية قد يحول دون غزو روسي

واشنطن ـ (أ ف ب) – افاد تقرير اميركي نشر الاثنين ان تزويد استونيا وليتوانيا ولاتفيا اسلحة غير تقليدية قد يتيح لهذه الدول منع روسيا من غزو منطقة البلطيق الواقعة على حدودها الغربية، على غرار ما قامت به في القرم.

واورد التقرير الصادر عن مركز “راند كوربوريشن” للابحاث بناء على طلب وزارة الدفاع الاميركية ان هذه الدول الصغيرة الثلاث “تستهدفها يوميا عمليات بروباغندا وتضليل روسية” بهدف تقويض ثقة السكان بمؤسساتهم واثارة اضطرابات واشعار هؤلاء بانهم غير آمنين رغم وجود حلف شمال الاطلسي.

واوضح احد ابرز معدي التقرير ستيفن فلاناغن ان قدرات غير تقليدية “يمكن ان تتمم الجهود التقليدية الراهنة وتحسن انظمة الانذار في حال وقوع هجوم وتعزز الدفاعات الاساسية وتمنح الحلف الاطلسي مزيدا من الوقت للرد في شكل تقليدي”.

وتعمل دول البلطيق الثلاث على تعزيز قواتها الخاصة منذ ضمت موسكو شبه جزيرة القرم واندلع النزاع مع الانفصاليين الموالين لروسيا في شرق اوكرانيا.

وذكر التقرير ان الولايات المتحدة وحلف الاطلسي والاتحاد الاوروبي تستطيع مثلا تعزيز التعاون على صعيد ادارة الازمات والاستخبارات والمقاومة ومكافحة التضليل الاعلامي.

وتقضي الخطة بان يستند الدفاع في كل بلد الى هذه المحاور الاربعة، مع تكليف وحدات من القوات الخاصة والاحتياط والجنود نصب كمائن وتحرير اسرى، على ان يدعم المدنيون المقاومة عبر جمع معلومات والاهتمام بالجرحى وتأمين امدادات غذائية للمقاتلين.

ولتحقيق كل ذلك، اوصى التقرير بتزويد دول البلطيق مناظير ليلية وهواتف تعمل على الاقمار الصناعية وحواسيب وكاميرات نقالة وسيارات رباعية الدفع واسلحة من عيارات خفيفة. وتقدر كلفة هذا البرنامج ب125 مليون دولار.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. هههههههههههههه قمة المسخرة .. اعتقدنا بأنكم ستدعموهم برؤوس نووية وطائرات شبح وصواريخ غير تقليدية وليس مناظير ليلية وهواتف تعمل على الاقمار الصناعية وحواسيب وكاميرات نقالة يمكن شرائها من أي سوق صيني.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here