تفصيلات “أضخم قرض” دولي للأردن لا تزال “لغزا”

 عمان- رأي اليوم- خاص

تتجنب  وزارة المالية الاردنية حتى اللحظة الاعلان عن تفاصيل ما سمي بالاعلام الرسمي ب”أضخم قرض ” للأردن في تاريخ البنك الدولي.

 وكان رئيس الوزراء عمر رزاز ووزير المالية عز الدين كناكريه قد اعلنا عن تمكن وفد رفيع زار واشنطن مؤخرا من الحصول على قرض هو الاضخم للأردن لمعالجة أزمة مالية خانقة في المملكة.

 ورغم ان الحكومة اعلنت خطة لإنفاق القرض الضخم وقيمته مليار وربع المليار إلا ان تفصيلات هذا القرض لم تتضح بعد وبصورة اثارت حيرة وتساؤل الخبراء الاقتصاديون  حيث تحولت التفاصيل إلى “لغز” حتى اللحظة.

 ولم تعلن الحكومة نسبة الفائدة على القرض ولا كيفية السداد وخطته بعد خمس سنوات سماح ولا قيود الانفاق ولا الفوائد المقتطعة الاضافية وسط تأويلات متعددة في هذا الاتجاه تقدر بان نسبة الفائدة هي 4% وتصل إلى أكثر من 5% في المحصلة.

Print Friendly, PDF & Email

6 تعليقات

  1. حلول القروض وزياده المديونيه والفوائد عليها ما هي الا المزيد من اغراق البلد فيما تعاني منه أصلاً والأدهى ان تسرق او تصرف هذه الديون بما لا ينفع الناس وبما لا يزيد الانتاجيه والتطوير وفرص العمل

  2. هذا الشاطر عمر ما تنسو انو كان ولا زال من اقطاب البنك الدولي
    اكتر ما بقدر تحكي وبقول ربنا يحمي الاردن ملكا وشعبا
    والله غالب

  3. لا يهم. الشعب سيلتهي بالشغل و التأمل و الامل بمشاريع إعمار سوريا و العراق و الاستمرار بسياسة بدنا نعيش مبسوطين بلا وجع راس و نضل نتفشخر و نتفاخر و نكايد بعض بما نملك من مال و عقار و تأشيرات سفر و جوازات أجنبية…الخ. سيشعر الشعب بلاستقرار فتعود الاختلاسات و السرقات و بالتالي سيدفع الشعب المسكين القرض في السنوات القادمة عندما تشتد أزمة اقتصادية و تتحجج الحكومة بالوضع المتأزم و الظروف المحيطة. أعتقد أن من الافضل أن نهاجر فأنا لا أريد لأولادي و بناتي أن يدفعوا القرض بفوائده من عرق جبينهم. لعنة الله و غضبه على كل متكبر فاسد جبار يريد اغراق البلد و شعب البلد بالديون و لعنة الله على كل شيطان أخرس.

  4. الله يستر ما يكونوا وقعوا على مطالب العدو الصهيوني المتمثلة في صفقة محمد سلمان وأمثاله.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here