تفجير منازل رموز “فتح” في غزة عمل يهدف الى اشعال فتيل حرب اهلية.. واذا كانت “حماس” تنفي صلتها فمن يقف خلفها.. ولماذا لا تكشف الحقيقة كاملة؟

 gaza-hope66

 

 

ما قاله الدكتور موسى ابو مرزوق نائب رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الاسلامية “حماس” السبت من ان الحركة هي اكثر المتضررين من سلسلة التفجيرات التي طالت منازل عدد من القيادات في حركة “فتح” في قطاع غزة صحيح مئة في المئة.

فاذا كانت حركة “حماس” تقف خلف هذه التفجيرات فعلا، فان هذا الوقوف يعني نسفا للمصالحة الفلسطينية، وحكومة الوفاق التي انبثقت عنها، اما اذا كانت فعلا ليس لها علاقة بها، لا من قريب او بعيد، مثلما افادت تصريحات الناطقين بإسمها فإن هذه التفجيرات تؤكد ان حركة حماس لم تعد تسيطر على الامن في القطاع، وتحكم السيطرة على الفصائل الاخرى المتواجدة على ارضه.

الانجاز الاكبر الذي حققه حكم حماس للقطاع هو السيطرة التامة على الامن، ووضع حد لفوضى السلاح التي كانت سائدة في زمن السلطة الفلسطينية حتى عام 2007، وضبط الشارع، والغاء “زعرنة” بعض العائلات المسلحة، والبلطجية، وتقليص الفساد الى ادنى درجاته، ولا نبالغ اذا قلنا ان الكثير من ابناء قطاع غزة كانوا قلقين من عودة السلطة وتولي مسؤولياتها في القطاع خوفا من عودة الفوضى والممارسات التي ارتبطت بسيطرتها على الامن قبل تولي حكومة حماس المسؤولية والحكم.

الدكتور ابو مرزوق اكد ان حركة “فتح” تسرعت بتوجيه الاتهامات الى “حماس” بالوقوف خلف هذه التفجيرات، وطالب الدكتور رامي الحمد الله باعتباره وزير الداخلية بالقدوم الى القطاع والتحقيق في هذه الجريمة، وهذا كلام جميل، ولكنه لم يقل لنا من هي الجهات التي تقف خلفها، خاصة ان امن حركة حماس هو الذي يسيطر على القطاع بمقتضى اتفاق المصالحة، لا بد انه اجرى تحقيقاته، وتوصل الى النتائج في هذا الخصوص، مضافا الى ذلك غزة ليست نيويورك او لندن او بكين، فمساحة القطاع كله لا تزيد عن 150 ميلا مربعا، ولا يمكن اخفاء اي سر من اسراره.

اعمال التفجير هذه لمنازل قيادات حركة “فتح” في قطاع غزة وقبل يوم من زيارة مقررة للدكتور الحمد الله رئيس الوزراء الهدف منها الترويع والارهاب، واشعال حرب اهلية بين الفصيلين الكبيرين في المعادلة السياسية الفلسطينية، اي حركتي “فتح” و”حماس”، وهي حرب ربما تكون الاخطر على الشعب الفلسطيني في مثل هذا التوقيت الذي تتعرض فيه مدينة القدس المحتلة لابشع المخططات الاسرائيلية لتهويدها وتقسيم المسجد الاقصى.

الخلاف، اي خلاف، مهما بلغت حدته، يجب ان يظل في اطره السياسية، وان يتم حلة بالحوار، وليس من خلال التفجير او اللجوء الى السلاح، لان الشعب الفلسطيني في امس الحاجة الى الوحدة الوطنية هذه الايام.

تفجير المنصة التي كان من المقرر ان تكون عنوان احياء الذكرى العاشرة لاستشهاد الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات عمل مدان ايضا، فهذا الرجل استشهد لانه رفض التنازل عن الثوابت الفلسطينية وابرزها عروبة القدس، وحق العودة، واقامة الدولة المستقلة، ولذلك يجب ان تكون “حماس” وجميع الفصائل الاخرى اول من يحيي هذه الذكرى، لانه لم يكن رئيسا لحركة “فتح”، وملكا لها، وانما للشعب الفلسطيني بأسره.

الشعب الفلسطيني يجب ان يعرف كل الحقائق ومن خلال تحقيق مستقل، حتى لا تتكرر مثل هذه الجريمة في المستقبل.

“راي اليوم”

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

26 تعليقات

  1. لماذا لا يكون الفاعل هو الضحية نفسه ، عمل مخابراتي لتوريط الخصم

  2. عذراً أخي الكاتب وأخي القاريء..لا اعلم من اي منظور
    تنظر الى ما يحصل في قطاع غزة منذ عشرة أعوام ..
    حماس عندما وجدت شعب غزة قد وصل به الحال
    الى مرحلة الفقر والإهمال والانشغال من قبل دول
    عربية كانت حريصه ولو بالكذب على القضية
    الفلسطينية نجدها اليوم تتحالف علناً مع الكيان
    الصهيوني ضد ما يهدد مصالحها بِغض النظر
    عن كمية الخسائر التي سوف تلحق بالقطاع..
    حماس هي الخاسر الأكبر من هذه التفجيرات
    لكن انا متيقن ان الله معهم وهو حسيبهم ،
    نعم هو إهمال من الناحية الامنيه وعلى
    الحركة معرفة ملابسات التفجيرات والإعلان
    عن ذلك في القناة الرسمية للحركة ومعاقبة
    الفاعلين حتى لو كانت إسرائيل ، ولكن استغرب
    منك أخي الكاتب حيث ان الوضع في غزة
    متأزم والناس قرفانه حالها وانت جاي تولعها
    بدل ما نلم الموضوع وخلص (سمننا في دقيقنا )
    ونهدّي النفوس عشان خاطر العجايز والأرامل،
    ياراجل بكفّي والله صارت حماس بدافع عن كل
    المسلمين والشعب الفلسطيني هو اللي قاعد
    يدفع الفاتورة تبعت الحرب..
    لكن اللي إيدو في الميه مش زي اللي إيدو في النار

    الكاتب لا ينتمي الى اي حركة او فصيل ولا يدافع
    عن اي حركة بل ينظر الى الأمور من منظورها
    الصحيح والواقعي.

  3. لا فائده لحماس من هذه العمليه و المستفيد الوحيد هو عباس و إسرائيل اللذين يملكون الإمكانيه أكثر من حماس خاصة الأن و رجل عباس الحمد لله من يدير غزه بأمنه الوقائي اللذي ينسق مع إسرائيل مباشره و يمنع حتى مظاهرات القدس السلميه و نتنياهو يدنس الأقصى و يعتدي عليه و هذا الأمن العباسي الوقائي نفسه اللذي إستطاع زرع الشرائح الداله على قيادات المقاومه في سياراتهم و موتورسيكلاتهم و مساكنهم كي تقصفها إسرائيل بطائراتها كتنسيق أرضي جوي عباسي صهيوني و غزه كانت تحت حكم حماس فكيف الأن و هي تدار من عباس مباشره؟!! و هو نفسه الأمن الوقائي اللذي دل على قيادات المقاومه أثناء الهجوم الأخير على غزه أثناء تفاوض عباس و زمرته نيابة عنهم في مصر بوفد مشترك إتفق على وقف إطلاق النار لتحويل هزيمة إسرائيل البريه إلى نصر سياسي بعد فضيحتها الدوليه كرابع جيش في العالم على يد أبطال مقاومة فلسطين اللذي مرغوا بالتراب أنف أهم ألويتهم بقياداته و جنوده رغم تسليحهم الأمريكي الحديث و المتقدم و الثقيل!!
    ليس لهم خيار للعيش إلا بالخيانه و الدعم للعدو و الإحتماء بالخارج خاصة أمريكا و حلفائها العرب ، الشارع يغلي الأن و موحد بسبب إعتداءات إسرائيل على المسجد الأقصى فصدرت الأوامر لهم لتدمير هذه الوحده بالإنقسام لإضعاف المواجهه لذا نفذوا هذه العمليه و إتهموا حماس لتقتتل مع فتح لصالح إسرائيل!!
    كسلطه فلسطينيه أنتم لا يهمكم إحياء ذكرى ياسر عرفات فأنتم من تأمر مع #إسرائيل لقتله كي تقدمون التنازلات اللذي رفضها عندما كانت تحاصره إسرائيل بحماية أمريكيه عربيه و تقصف مقر حكومته في غزه!! هدفكم من المهرجان هو إستغلال إعلامياً الحشد اللذي سيحظر من جميع الفصائل و الحركات الفلسطينيه للإحتفال بقائد الشعب الفلسطيني و مقاومته اللذي لم يرضى بخيانة قومه لذا تم حصاره و قتله و سحب الحكومه منه بأوامر خارجيه و تم تسليمها لعباس التنازلات!! نعم أنتم لا تحبون ياسر عرفات تريدون فقط خلق كذبه إعلاميه مصوره من هذا المهرجان لإيهام العالم الخارجي بأن الأغلبيه معكم رغم أنكم خسرتوها بصندوق الإنتخاب الشرعي مثل الفيلم الهليودي الأمريكي اللذي حدث في ميدان التحرير في مصر تماما قبل أن ينقلب السيسي و من معه الخاسرين في الإنتخابات على الشرعيه و حقوق الشعب المصري!! أنتم و السيسي من مدرسة واحده و تتلقون الأوامر من مصدر واحد و هو أمريكا و حلفائها الصهياينة العرب!! و إستغليتم هذا الحدث أيضاً لتخفيف الضغط الفلسطيني و الإتحاد ضد نتنياهو اللذي يهاجم الأقصى و أغضب الجميع، لذا خلقتوا هذه الفتنه بين أهم فصيلين فلسطينيين مقاومان فتح و حماس لكي يقتتلا و يفوز نتنياهو بالقدس!!
    لن يضركم من خذلكم كما قال رسول صلى الله عليه وسلم فمن إلتحق بكم له الشرف و من قعد و خلف له الْخِزْي و الخسران!! عليكم فقط أن تثقوا بالله و تتوكلوا عليه وحده لا شريك له لأن الله يحب المتوكلين و الحرص على إتحادكم مع كل شريف تقي يخاف الله منكم و هداية الضال منكم و أبشروا بالنصر فالله وعد به في سورة الإسراء و تحرير بيت المقدس و ما عليكم إلا تأهيل أسبابه و أهمها طاعة ما قال الله وحده لا شريك له لا عباس و لا رؤوساء عرب أو غرب مهما قل العدد و العده!! قال الله: ” يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ حَسْبُكَ اللَّهُ وَمَنِ اتَّبَعَكَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ (64)”. صدق الله العظيم.

  4. هل هذه مؤامره من عباس بإسم فتح لإتخاذ إجراءات أمنيه و سياسيه لصالح #إسرائيل ضد المقاومه الإسلاميه الشريفه كي يقصيها بإشعال فتنة داخليه بإحداث تفجيرات لأعضاء فتح أهم فصيل مقاوم بعد حماس، مثلما يفعل السيسي بقتل جنوده في سيناء كي يتخذ ذلك ذريعة أمام شعبه لحصار مقاومة #فلسطين في غزه و يهدم الأنفاق رئتها الوحيده اللتي يتنفسون بها لمقاومة عدوهم؟!! و من هو رئيس الوزاء الحمد لله كي لا يحظر لغزه كإحتجاج على هذه التفجيرات قبل إتضاح التحقيقات، فبلا شك أن تصرفه هذا يدل على أنه من ضمن المتأمرين اللذين وراء تلك التفجيرات فهذا ليس بجديد فهذه هي مؤمراتهم المعتاده ضد شعبهم لصالح المحتل فهم خونه غير منتخبين مفروضون من الخارج و يحتكرون مال شعب فلسطين اللذي تبرع به المسلمين ليصمدوا في أرضهم و لا يستحقون قيادة هذا الشعب الجبار المذكور في القرأن!! المقاومه الإسلاميه صادقه لا تفعل إلا شيء يستحق و ضخم و أمام أعين الجميع و تعلن عن مسؤوليتها عنه بكل فخر و الدليل طرد عباس و دحلان و المتأمرين سابقاً من غزه بقوه السلاح و تغيير كافة الحسابات الدوليه!!
    على ماذا تتفاوض يا عباس فهذه خيانة مهما حاولت إخفائها، لذا تكرر بإستمرار بأن ليس لديك إلا التفاوض و ستمنع أي إنتفاضه أو مقاومه ضد المحتل؟!! لقد رفض #نتنياهو بنفسه السلام و أنت مصر على قمع المقاومه و إتهامها و شق الفلسطينين لإضعافهم و إستمرار التفاوض لتقديم التنازل!! أوقف التفاوض أيها الصهيوني #مصطفى_عباس فلن ينفعك الخونه من الملوك و الرؤوساء و الإمراء العرب حلفاء #إسرائيل و #أمريكا!! لقد صرح نتنياهو اليوم ١١-٧-٢٠١٤ وفقاً لقناة بي بي سي البريطانية باللغة العربيه أن المسجد الأقصى بيت المقدس و المستوطنات اللتي تم بنائها في الضفة الغربيه لن تعود للفلسطينيين و أن القدس لن تكون عاصمة موحده بل عاصمة دولة إسرائيل فقط و لهم الحق وحدهم بالتصرف بها!! إذاً على ماذا تتفاوض أيها الخائن و من يأمرك و يدعمك من خونة العرب حلفائك علناً و حلفائهم سراً!! لا سلام بدون عودة #بيت_المقدس و جميع الأراضي المحتلة عام ١٩٦٧م أو يجب أن يتم قتلك قبل أن يتم تفجير المقاومة من جديد و الجهاد الإسلامي المقدس الحقيقي اللذي لا تعرفه أنت و #فتح بإنتفاضه لن تتوقف حتى يتم تأديب عدو صهيوني يحتل أراضي المسلمين و مقدساتهم بإسم الدين اليهودي!! إذا بداء الجهاد الإسلامي على شكل حرب عصابات بقيادة المقاومه الإسلاميه فلن نقبل لوقفها عودة أراضي عام ٦٧م و بيت المقدس فقط بل سنطالب بحدود التقسيم الدولي اللذي صدرت له قرارات من الإمم_المتحده تعترف به عام ١٩٤٧م و اللذي إحتلت إسرائيل ما يخص الفلسطينيين منه عام ١٩٤٨م و أكملت على الباقي عام ١٩٦٧م، و إذا إستمرت حكوماتهم في عنادها و غطرستها المعتاده و تمسكها بالباطل و رفض الحق و الحقوق فلن نقبل إلا بشحنهم بالسفن و هجرتهم عن طريق البحر مرة إخرى للمناطق اللتي جاءوا لنا منها معاملة بالمثل كحق في القانون الدولي مثلما فعلوا بإخواننا الفلسطينيين اللذين قاموا بتهجيرهم بالقوه في مخيمات الشتات و جميع أنحاء العالم!! لقد قتل نتنياهو السلام بهذا التصريح و أثبت أن تفاوضكم العقيم المدعوم عربياً بقوه خلال العشرين عام الأخيره هدفه فقط كسب الوقت لتوطين المهاجرين اليهود و بناء المستوطنات و تهويد القدس اللتي يطالب بضمها جميعاً لإسرائيل الأن و اللذي ساعدهم في هذه الجريمه عباس و زمرته و من يدعمه من حلفائهم الخونة من العرب الفاسدين المفسدين في الأرض مثل حكام إسرائيل رغم إسلامهم!! أوقفوا التفاوض لقد جاء دور أمر الله بالجهاد اللذي تم تعطيله سنوات طويله و ليس أوامركم الضاله يا خونة الله و رسوله و عباده!! قال الله تعالى: ” وَاقْتُلُوهُمْ حَيْثُ ثَقِفْتُمُوهُمْ وَأَخْرِجُوهُم مِّنْ حَيْثُ أَخْرَجُوكُمْ ۚ وَالْفِتْنَةُ أَشَدُّ مِنَ الْقَتْلِ ۚ وَلَا تُقَاتِلُوهُمْ عِندَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ حَتَّىٰ يُقَاتِلُوكُمْ فِيهِ ۖ فَإِن قَاتَلُوكُمْ فَاقْتُلُوهُمْ ۗ كَذَٰلِكَ جَزَاءُ الْكَافِرِينَ “. صدق الله العظيم.

  5. ليس لحماس مصلحة في هذا الظرف الحساس القيام بالتفجير .. التفجير لن يخرج منفذوه عن ثلاث جهات
    مصر … اسرائيل .. الامارات ودحلان
    هم من لهم مصلحة بضرب حماس ونسف المصالحه !!

  6. ابحث عن المستفيد الاول من هذا العمل الهمجي تجده العدو الصهيوني ثم اليس من العيب الاتهامات السريعه لأي كان عندما تشاهد احد أعضاء فتح جاهز يحمل صورة تشوه صورة المناضل ياسر عرفات اثناء لقاء في ألجزيره والله عيب وحرام هااللي بيصير والاقصى يدنس من قبل الصهاينه في كل الاوقات الاشرار من اي فئه كانت لا يريدون لغزه العزه الهدوء ولا الاستقرار ولا الأمن المميز اللتي تحظى به يريدون لها الفساد والافساد ونسوا رب العباد اللذي لهم بالمرصاد يوم لا ينفعهم احد لا مال ولا بنون ولا فتات الموائد اللتي يلهثون ورائها والله عيب وحرام ناس ضحت بأنفسها واموالها في سبيل الله وناس جاعصه على الكراسي وتتآمر وتسرق وتنهب وتعيش على حساب الغلابه في غزه الان بشر دافعوا عن كرامة الامه يعيشون في اسوأ الظروف لا سايبينهم ولا بدكم رحمة ربنا تنزل عليهم والله خسرتم وخسئتم رحمات الله تتنزل ليل نهار على عباده وهو حافظهم انشاء الله ولكن العملاء للصهيونيه معميه ابصارهم زادكم الله عما وحفظ الله غزة واهلها وفلسطين كلها وكل خسيس خائن حتما الى مزبلة التاريخ قرفتونا

  7. المخابرات الاسرائيلية هي المسؤولة عن هذه التفجيرات وبواسطة عملاءها المزروعين في القطاع وهم مدربون على صناعة العبوات الناسفة والمتفجرات وهدف اسرائيل يعرفه الجميع

  8. الی الاخ هاشم اظن انک اخطات کتابه فی کلمه حماس ثلاث مرات بدلا من کلمه الفتح فی جملتک “ﺃﻥ ﻣﻦ ﻗﺎﻡ ﺑﺎﻟﺘﻔﺠﻴﺮﺍﺕ ﻫﻲ ﺣﻤﺎﺱ ، ﺃﻭ ﻣﻦ ﻟﻬﻢ ﻋﻼﻗﻪ
    ﺑﺤﻤﺎﺱ ، ﺃﻭ ﺃﻥ ﺣﻤﺎﺱ ﺃﻏﻤﻀﺖ ﻋﻴﻨﻴﻬﺎ” فان رجال الفتح لم یقتل منهم واحد ولم یکلم لا بد انهم کانوا علی علم بل انهم ارادوا تشویه صوره حماس فی حکمه بتفجیرهم کهذه

  9. يا محمد من مصر هناك عمليات قتل في مصر راح ضحيتها كثير من الابرياء ولم تستطع الاجهزه الامنيه كشف الفاعل وهذا يحدث في معظم الدول وشئ عادي ان لا تستطيع حماس كشف الفاعل
    غزه ليست مرتع للارهابين وهذه مقولة اسرائيل وعملاؤها فلا تكن منهم

  10. جواسيس إسرائيل في غزة هم من قاموا بهذا العمل الصبياني … ومعروف من هم عملاء العدو الصهيوني ف “السلطة” تعرفهم جيدا فهم من كوادرها! الله المستعان – ربنا أفرغ علينا صبرا وثبت اقدامنا وانصرنا على القوم الكافرين. آمين

  11. إلى محمد من مصر: يكفي تحريضاً على حماس وعلى غزه الحبيبه. عيب!! في طرف واحد إله مصلحه بتنفيذ هذا العمل. القصه ما بدها شطاره

  12. يا سيد hashem يا رجل اتقي الله احسستنا بأنك تملك اقمارا صناعيه واجهزة تجسس مزروعة في الفضاء ترصد كل صغيرة وكبيرة !!! يا رجل لا تجعل احقادك تحيد بعقلك عن المنطق وكما صببت جاك غضبك على الصحيفة لفرضها تبني وجهة نظرك الفجه وطلبك من الصحيفة اتهام حماس قصرا بالواقعة اقول لك انت اين دليلك بذلك وما الذي يجعلك تجزم بأن حماس التي نأت بنفسها مؤخرا عن هذه المشاحنات وراء هذا العمل الغبي وخاصة انها تدرك انها اصلا متهمه لمجرد تمسكها بالثوابت ومن السهولة بمكان اتهامها بمثل هذه المؤامرات المفتعله من فئة منتفعة متجردة من ادنى مفاهيم الحس الوطني والمسؤولية النضاليه !!! اي نوع انت من الفلسطينين انت ان كنت كذلك!! لم لا تكن اسرائيل التي فعلت هذا او عملائها !! لم لا يكن الفاعل احد خصماء عباس وتأتي في اطار زرع الفتنة بين حماس وفتح لتحصد اسرائيل وهؤلاء المتعاونين معها ثمار هذه الفتنه !!!
    ومن حقي انا ايضا ان اعترض على اسلوبك وطريقة تفكيرك السوداء التي لا تخدم الوحدة ولا تبشر بمستقبل فلسطيني مشرق عنوانه الزحف معا لاجل الاقصى الذي يستغيث ولم نجد من يدافع عنه الا حماس وشبابها الذي انتهج طريقة الدهس للثأر للقدس والمقدسات ، استغفر الله العظيم لانتم في نظر الامه اشد خطرا من اؤلائك الذين يقتحمون الاقصى بهذا التحريض وهذا الحقد الذي اوصل قضيتنا الى الحضيض .

  13. ما حصل في غزه من تفجيرات عمل مدان وجبان ولا يخدم الا الصهيونيه ويجب على حماس وجميع الفصائل التعاون لاظهار الحقيقه للشعب…ويجب ان يقدموا الى المحاكمه….ونحن في المنافي ننتظر.

  14. السلطة واسرائيل هم من وراء الذي حدث لانه يصب في مصلحتهم, ليس من مصلحة حماس فعل ذلك او التغاضي عنه
    انها اصابع يهود من خلال عباس يريدون نسف المصالحة وحركة فتح على اهبة الاستعداد لنسف فلسطين كلها في مفابل الاحتفاظ بمصالحهم الشخصية والفئوية, الا لعنة الله على الذين يريدون كيدا بعباد الله الموحدين السائرين على نهجه سبحانه.

  15. الشعب الفلسطيني يجب ان يعرف كل الحقائق ومن خلال تحقيق مستقل حتى لاتتكرر مثل هذه الجريمه مستقبلا – ( اقتباسا من كلمة رأي اليوم )
    1- هل ستقبل حماس اي طرف في التحقيق المستقل …؟ ثم لماذا لا يتم فتح
    كل الملفات لتحقيق مستقل ، ولماذا لا يتم فتح ملف الإنقلاب وضرب الوحده
    الوطنيه الفلسطينيه في اسوأ اجهاض للعمل الفلسطيني الواحد – والدم الفلسطيني الذي اريق على مذبح المصالح الخاصه والتنظيميه من المسؤول
    عن هذا ولينطق القضاء المستقل كلمته الفصل واحقاق الحق حتى لاتتكرر امثال هذه الجرائم –
    2- بصراحه اي اتفاق يقوم على المحاصصه في ادارة الداخل المحتل لا يستفيد منه سوى العدو الإسرائيل – اي مصالحه هذه التي تجعل الأمن في غزه بيد حركة حماس – فالطبيعي ان هناك حكومه تخضع لها كل اجهزة السلطه بغض النظر اذا ما كانت الحكومه فتحاويه ام حمساويه او اي طرف فلسطيني – ومثل هذه الأجهزه يجب الا تمثل اي تنظيم وكوادرها فقط يمثلون القانون العام للسلطه ويعملون على تنفيذه …!! وليس لأهواء هذا التنظيم او ذاك .. وكشرط ملزم يجب ابتعاد موظفي الأجهزه العامه عن الإنتماء السياسي
    للتنظيمات اي كانت –
    3- الحكومه يتم انتخابها تنظيميا والمجالس التشريعيه وبناءا على برامج تتبناها وكذلك المجالس التشريعيه ومن يتولى الحكومه يضع السياسه العامه للفتره سيحكمها ويتحمل نتائج هذه السياسه – اما الوظائف العامه والقضاء فيمتع على من يتولى الوظيفه الإنتماء التنظيمي وانما يخضع لقانون الوظائف العامه ولا يحق لأحد ان يحاسبه على السياسه بل للقانون الإداري والوظيفي وحده حق محاسبة هذا الموظف ومحاكمته كما للموظف الحق برفع تظلمه للقضاء ليفصل به ووقف اي تعدي على حقوقه المكتسبه .- واستقلال القضاء يفرض ان يكون هناك قانون للقضاء يضمن استقلال هذا القضاء واجهزة القضاء وحدها لها الحق في رفع الحصانه عن القاضي ليحاكم امام القضاء اذا اخطأ لضمان النزاهه .
    4- منظمة التحرير الفلسطينيه – هي البيت الفلسطيني الذي يمثل الكل الفلسطيني في الداخل المحتل او الشتات ويمثل فيها كل القوى الوطنيه الفاعله
    وينبثق عنها المجلس الوطني الذي يكون ممثلا فيه جمع التنظيمات والنقابات المهنيه والمؤسسات الوطنيه في الدخل المحتل والخارج -وممنوع على اي كان تولي اكثر من موقع فيها كما حدث سابقا وحاليا بتركيز رئاسة المنظمه
    ورئاسة السلطه الوطنيه ورئاسة الوزراء في شخص واحد – وقراراتها ملزمه
    لكل الأطراف ولها الحق بسحب الثقه من اي مسؤول في السلطه ينحرف عن اهداف الشعب الفلسطيني –
    5- البندقيه الفلسطينيه مقننه فلسطينيا وملزمه بالقرار الإجماعي الفلسطيني
    ولا يحق لأحد انشاء تنظيم جديد الا بموافقة مجالس المنظمه منعا للتشرذم
    والعبث في الداخل الفلسطيني – والإنتماء الوطني الفلسطيني هو القاعده الأساس دون الحجر على الفكر الأيدولوجي لأي تنظيم الا اذا خالف التوجه العام للفلسطينيين ومرحلة التحريرالتي يمر بها الشعب الفلسطيني –

  16. حين يتعلق الامر بحماس نرى الهدوء والموضوعية والتريث من استاذنا الكبير عبد الباري …نرى الاتهامات والتحيلات البهلوانية كتعليق اخونا تشي جيفارا (يا خسارة عليك يا تشي جيفارا الاصلي )..نرى الصراخ والزعيق من البعض وكأن كل الكرة الارضية متأمرة على الحركة الربانية حماس ..!!
    نعم والف نعم المستفيد الاول من التفجيرات التي حدثت هو الكيان الصهيوني , لا شك في ذلك ولا جدال .. لا شك ايضا ان من قام بهذه الجريمة المدانة هو عناصر من حماس ..لا يختلف اثنان على ذلك … السؤال هل ما حدث هو قرار حمساوي ام ان حماس اصبحت ( حماميس ) وبها اتجاهات متمردة ؟؟ ..
    يتحفنا البعض متهما العالم كله بالتأمر على حماس ويتجاهل ان المتأمر الاول على حماس هو حماس نفسها ..الرعونة السياسية التي مارستها قيادة حماس في السنوات الاخيرة حقيقة لا ينكرها الا عتاة الاخوان المؤدلجين …الانحياز الاخواني ومعاداة النظامان السوري والمصري لمصالح اخوانية ابعد ما تكون عن المصلحة الوطنية الفلسطينية هو الخطأ والخطيئة الكبرى ..هذه الرعونة دفع ثمنها اهل مخيم اليرموك في ضواحي دمشق (لا تنكروا ذلك )..دفع ثمنها اهل غزة حصارا واغلاقا لمعبر رفح ..
    النتيجة التي لا جدال فيها ان هناك تيارات في حماس تتضرر مصالحها من الوحدة الفلسطينية ..هذه التيارات تتلاقى مصلحتها مع الكيان الصهيوني في تخريب الوحدة الفلسطينية …دورنا كوطنيين فلسطينين فضح هذه التيارات وتعريتها ودور حركة حماس اذا ارادت ان تبرء ساحتها ان تعلن عن الفاعلين وتقديمهم للمحاكمة ..

  17. عليكم ان تستفتوا الشعب الفلسطيني بأكمله بشأن حماس والسلطة ، وستكون الصدمة لكم ان اكثر من 90% من شعب فلسطين في الداخل والشتات يريدون حكم حماس ،، فحماس لا تفرض نفسها على انها الدولة الفلسطينية ،، ولكنها ارادة شعبية ،، ومن هنا تستطيوا وصف الشعب الفلسطيني بأنه شعب ارهابي لانه اختار من يمثله كما حصل في بعض الدول وعوقبوا واتهموا بالارهاب لاختيارهم من يمثلهم ،، فلا داعي لاتهام حماس بأي امر تخريبي وعدم السيطرة على حدود القطاع ،، فالحقيقة واضحة لاكثر من 90% من الشعوب العربية بهذا الشأن ،، والافضل الابتعاد عن لغة الاعلام الهدام والمغرض .

  18. الحقيقة هى ان قطاع غزة اصبح مرتع للتكفريين الذين يجدون دعما من حماس على أقل تقدير. اذا كنا نفترض بسذاجة نيه ان حماس ليس لها يد فى الموضوع فما المانع من كشف المتورطين و تقديمهم للمحاكمة !!! . نفس المنطق مع مصر وحدودها . مباركة حماس لهذا الاعمال التكفرية الارهابية واعطاء الغطاء لها يجعلها فى مرمى النيران من الجميع. المشكلة ان الكاتب دائما يلتمس العذر لحماس. اكرر اذا كانت حماس تريد ان تفرض نفسها على انها الدولة الفلسطنية فأى دولة فى العالم يجب عليها ضبط حدودها و عدم السماح أو المباركة بعمل عدائى ضد اى من جيرانها والا اصبحت عدو للجار ( كما على الحدود الفلسطنية الاسرائلية ) وقريبا مصر اذا لم تتحمل مسئولية الارض التى تسيطر عليها. شكرا

  19. اذا كانت حماس تسيطر على قطاع غزة وتفرض الامن في كل القطاع فهذا لا يعني انها ومن خلال هذه التفجيرات ان الامن في القطاع مخترق ،،، بضعة قنابل يدوية الصنع ترمى على منازل قيادات فتح ويتم التفجير ،،، فليس الامر بذلك الصعوبة لمن يريد . الجميع يعلم تماما ان حركة حماس ليس لها مصلحة في وجود فتح على ساحة القطاع ،، وايضا حركة فتح تعلم انها لا تستطيع فعل اي شيئ في قطاع غزة بوجود حركة حماس ،، ولكن المؤامرة كبيرة على حركة حماس يريدون الخلاص منها بأي شكل من الاشكال ،، يريدون القطاع يدخل في فوضى ،، يريدون الغزاويين ان ينقسموا على بعضهم ، وخصوصا في ظل الاوضاع الصعبة التي يعيشعا شعب القطاع ،،، ثلاث حروب قامت بها اسرائيل على القطاع من اجل انهاء وجود حركة حماس ولم يحصلوا على مرادهم ،، مصر تخنق القطاع من جهه والعالم من جهه واسرائيل من جهه وسلطة عباس من جهه ،، فالامر واضح هي فوضى تعم القطاع في ظل الاوضاع المأساوية فيه ومن ثم انهاء وجود الحركة في القطاع وغير القطاع ،، ولكن ندعوا الله ان يكون لهم بالمرصاد وان لا يحقق لهم غاية وان يكون تدبيرهم في نحورهم ،،، اللهم امين ،، اللهم امين .

  20. أفرع المافيا في السلطة الفلسطينيه تتقاتل فيما بينها وما دحلان عن المشهد ببعيد وهناك الكثير ممن يخدمون في ال اجهزه الامنيه الفلسطينيه من يعملون مع الموساد بشكل مباشر ولهم لو اسراءيل المصلحة العليا في ان تحدث حرب اهليه فلسطينيه للتغطيه على ما يدور في القدس من احداث جسام واسراءيل شنت حربها الاخيره على غزه من اجل طحن الجناح المقاوم في طرفي المعادله التصالحيه بين فتح وحماس وهناك الكثير من الأشخاص داخل حركة فتح وخاصة ممن يسمون انفسهم بالقيادات من هو موءيداً ليحلان ومن هو موءيداً لعباس يفتعلون هذه الأحداث حتى لا يكون وفاقا وطنيا داخل المجتمع الفلسطيني لان مصلحتهم ان يبقى الشعب متناحر ومحارب فيما بينهم لانه مصلحة عليا لآسيا هم من الصهاينه لو ان للعمالة مع اسراءيل رائحة نتنه لأصيب الشعب الفلسطيني بالدوران من كثرة وشدة هذه الراءحه فالعمالة لاسراءيل في هذه الأيام تسمى تنسيقا أمنيا مقدسا ..!سلام

  21. مضى على نشر هذا المقال ما يتجاوز اليوم الكامل ولم اجد اى تعليق بخصوصه على الرغم من أهميته وان دل على شئ فانما يدل على تراجع القضية الفلسطينية للمرتية الالف لا لعدم اهميتها وانما بسبب عبيد السلطة والمال والجاه من ارجعها وحولنا الى حفنة من المتسولين كالايتام على موائد اللئام اقولها بكل امانة أن الشعب الفلسطيني فقط وفقط مع من يبقي بندقيته مشرعه عدا عن ذلك فلصوص رام الله هم يظنون أنهم يحسنون صنعا وانما هو عار ووبال على قضيتنا الا سحقا لهم اجمعين

  22. لا استطيع أن أفهم لماذا لا تكونون مره واحده على الحياد وتقولون الحقيقه كما هي بصوره مهنيه وكما هو متوقع من الصحافه الحره المحايده والموضوعيه ، علما انكم توجهون النقد وتقومون بالهجوم على الجميع يسارا ويمينا ادعاء بنشر الحقيقه بامانه ، وخصوصا اذا ما كان الموضوع يتعلق بالسلطه الفلسطينيه والقائمين عليها . من المفروض انكم كصحافه ومطلعين على الأمور السياسيه وهذا من ضمن عملكم أن تكونوا أكثر معرفه ومعلوميه من الرجل العادي المتابع للامور . هل يستطيع أن ينكر أي انسان عادي ومتابع لما يحصل على الساحه الفلسطينيه أن من قام بالتفجيرات هي حماس ، أو من لهم علاقه بحماس ، أو أن حماس أغمضت عينيها لانها لا تود رؤيه ومعرفه ذلك الطرف . ورد في المقاله أعلاه أن حماس استطاعت أن تضبط القطاع من جميع النواحي الأمنيه ، فهل فعلا نجحت تماما في هذا الأمر عدا ما حصل في هذه المره . طبعا الحجه عندكم انكم لا تودون التسرع واتهام أي طرف كما قال السيد أبو مرزوق ، ووافقتم على ما قاله بصوره غير مباشره كما هو متوقع . اقل ما يقال عن ذلك أنه ليس حق ويراد به باطل والف باطل . انكم تدعون نشر الحقيقه بحريه وموضوعيه ومهنيه ، لكن هذا غير صحيح ، فمن يمكنه الحكم عليكم هو القارئ العادي المحايد والذي يبحث أو يحاول البحث عن الحقيقه . اذا لم يتم نشر هذا التعليق فكفايه أن احد القائمين على الصحيفه سوف يطلع عليه . للعلم أن كاتب هذا التعليق فلسطيني غاضب على الوضع بصوره عامه ،محايد ،لا ينتمى ألي إي جهه ولا علاقه له من بعيد أو قريب بالسلطه الفلسطينيه أو العاملين فيها.

  23. الشعب الفلسطيني يجب ان يعرف كل الحقائق ومن خلال تحقيق مستقل، حتى لا تتكرر مثل هذه الجريمة في المستقبل
    How you want this to happen ? In Gaza, the power of gun is the ruling , while in Ramallah , the power of mafias is ruling.
    More over , it seems that both mentioned groups are planning to no future as per the Israeli accurate plan, does both groups realizing the Israeli Plans ? definitely no

  24. هدف هذه التفجيرات هو تحويل الانظار عما يحدث للمسجد الاقصى ونسف المصالحة الوطنية…اذن الاطراف الواقفة وراءها معروفة.

  25. والله ان يقع ١٥ تفجير ولم يقع اي اصابة في جميع التفجيرات هنا يجب ان يبدآ التحليل والسؤال ، كما حصل سابقا في تفجير ابراج التجارة العالمية ولم يتواجد اي يهودي في ذلك اليوم ونسبة الجريمة الى راعي من الصحراء !!!!!!

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here