تفجير القدس يرعب الاسرائيليين.. ونفق “حماس” يصيب نتنياهو في مقتل.. هل تحولت انتفاضة السكاكين الى السلاح والاحزمة الناسفة؟ ومن المسؤول عن ذلك.. التنسيق الامني مثلا؟ وهل تآكل الردع الامني الاسرائيلي؟

girl-palestn.jpg888

 

الرعب يعود مجددا الى قلوب الاسرائيليين وعقولهم، والفضل في ذلك يعود الى الانفجار الذي وقع في حافلة في الجانب الغربي من القدس العربية المحتلة، واوقع 21 جريحا، واشعل نارا ضخمة للمرة الاولى منذ عام 2011.

لا الرصاص المصبوب، ولا الجرف الصامد، ولا تواطؤ سلطة الرئيس محمود عباس، ولا تنسيقها الامني، باتت كلها تحقق الامن والامان للاسرائيليين، حتى في قلب مدينة القدس التي ارادوها عاصمة موحدة لدولة احتلالهم، واعتبروها خارج اي عملية تفاوض.

بنيامن نتنياهو الذي كان يتباهى حتى يوم امس بقدراته على منع الانتفاضة الثالثة، من خلال اعداماته الميدانية للشباب الثائر المنتفض ضد اساليب الاذلال والاهانة والغطرسة الاسرائيلية، فوجيء هذا اللنتنياهو بان قبضته الحديدة هذه “قطنية” او “حريرية”، عندما افاق من حلمه الكاذب بتحقيق الامن لمستوطنيه محتلي المدينة على هذا التفجير، مثلما افاق قبلها على نفق اقامة الجناح العسكري لحركة حماس (عز الدين القسام) تحت اقدامه يمتد من قطاع غزة الى مستوطنة اسرائيلية قرب معبر “كرم ابو سالم” على الحدود المصرية الفلسطينية، وكان الهدف منه خطف مستوطنين اسرائيليين على غرار عميلة اسر الجندي جلعاد شاليط، التي هندسها الشهيد جمال ايو سمهدانة، واشرف على تنفيذها.

السيد سامي ابو زهري المتحدث باسم حركة “حماس” قال ان هذا النفق هو “نقطة” في بحر، وان هناك انفاقا اخرى كثيرة، واكد ان عملية القدس هي الرد الطبيعي على الجرائم الاسرائيلية، وخاصة الاعدامات الميدانية، وتدنيس المسجد لاقصى، بينما التزمت فصائل اخرى الصمت.

ربما يجادل البعض بانه ليس هناك اي جديد في اقوال السيد ابو زهري، فخط “حماس” المقاوم لم يتغير، وجناحها العسكري بقيادة المجاهد محمد ضيف، مستمر في العمل فوق الارض وتحتها، لكن الجديد هو ما قاله الدكتور رونين بيرغمان، محلل الشؤون الاستراتيجية، المقرب من المؤسسة الامنية الاسرائيلية في مقال نشره اليوم في صحيفة “يديعوت احرونوت”.

الدكتور بيرغمان بدا غاضبا على غير عادته من جراء هذه الاختراقات الامنية المزدوجة، وقال “اسرائيل بدأت تفقد قوة الردع”، واضاف في مقاله “الفلسطينيون لا يخافون”.

 نحن نستغرب هذا الاكتشاف من قبل الدكتور بيرغمان وغيره من الجنرالات والمحليين الاستراتيجيين الاسرائيليين، العاملين منهم او المتقاعدين، فمتى خاف الفلسطينيون من الاحتلال وقواته وقمعه؟ وهل يعتقد هؤلاء انهم مثل سكان المقاطعة “العجزة” في رام الله؟ واذا كانوا يعتقدون ذلك، ويؤمنون بأن الفلسطينيين رفعوا راية الاستسلام، وتكيفوا مع سياسات التسول والرشوة بالرواتب فهم مخطئون، فهذا الشعب الذي قدم آلاف الشهداء، واكثر من سبعة آلاف اسير في سجون الاحتلال ليس له اي علاقة بـ”فقاعة” اسمها السلطة في رام الله، وشبابه من الجنسين اثبتوا ذلك عمليا منذ ان انطلقت انتفاضة سكاكينهم في تشرين الاول (اكتوبر) الماضي، وقدموا من خلالها 200 شهيد مقابل 28 قتيلا اسرائيليا.

عملية القدس المحتلة ارهبت الاسرائيليين، حكاما ومستوطنين، لانها اعادت تذكيرهم بالانتفاضة المسلحة الثانية التي فجرها الرئيس الراحل ياسر عرفات، بعد تيقنه من فشل رهانه على السلام مع الاسرائيليين، بعد مفاوضات كامب ديفيد، استمرت من عام 2000 الى عام 2004، وعملياتها الاستشهادية واحزمتها الناسفة، تلك الانتفاضة التي دفعت آلاف المستوطنين الى الهرب من فلسطين المحتلة على اول طائرة، ومعها عشرات المليارات من الاستثمارات، واحدثت شللا كاملا في الاقتصاد الاسرائيلي، والقطاع السياحي خاصة، وجعلت العديد من الفرق الرياضية العالمية ترفض اللعب في الملاعب الاسرائيلية خوفا على سلامة ارواح لاعبيها.

الانتفاضة الثانية اجبرت العالم كله على التدخل الانقاذ دولة الاحتلال، وتشكيل اللجنة الرباعية الدولية، ووضع خريطة الطريق، مثلما اجبرت شمعون بيريس رئيس الوزراء الاسرائيلي في حينها الى استجداء الرئيس الراحل عرفات بهدنة اسبوع واحد بدون جنازات، وتفجيرات، وبما يسمح بالعودة الى التفاوض في اطار عملية السلام، وبلع الرئيس الراحل الطعم، وانطلت عليه الحيلة، ودفع حياته ثمنا في نهاية المطاف.

نتنياهو دمر العملية السلمية، ونسف حل الدولتين، وقتل مستوطنوه الاطفال حرقا، واعدم جنوده شبان الانتفاضة الثالثة التي بدأت سلمية، وتحولت الى انتفاضة سكاكين بسبب اعداماته الميدانية هذه، واعطائه الضوء الاخضر للمستوطنين باستخدام السلاح تحت ذريعة الدفاع عن النفس.

حذرنا في هذا المكان من ان هذه الاعدامات الميدانية ستدفع بأبناء الارض المحتلة الى المقاومة بالسلاح، طالما ان من يحمل سكينا او يشبه بحمله سكينا، سيواجه بالرصاص، وشاهدنا بأم اعيننا جندي اسرائيلي يطلق النار من بندقيته على رأس جريح فلسطيني ينزف، وغائب عن الوعي، دون ان يلتفت اليه اطقم ثلاث سيارات اسعاف متواجدة في المكان نفسه.

الرئيس عباس الذي جند رجاله “الميامين” لتفتيش حقائب الطلاب في المدارس، ومصادرة سبعين سكينا، مثلما قال متباهيا امام عدسات التلفزة الاسرائيلية، لابد انه حزين ومكتئب من جراء فشل “فزعته” هذه لنجدة الاسرائيليين، وتطوير الانتفاضة الحالية الى اعمال تفجير، وفي قلب القدس المحتلة، الم يتعهد بمنعها حتى لو جاء ذلك على جثته؟

نتنياهو يتحمل المسوؤلية عن كل اعمال التفجير هذه، لان سياساته، ومن ضمنها تعهداته في الانتخابات الاخيرة، بعدم السماح بقيام دولة فلسطينية، والاستمرار في اعمال الاستيطان، هي التي خلقت حالة الاحباط واليأس التي يعيشها الشعب الفلسطيني حاليا، ودفعته، او بعض ابنائه، للجوء الى التفجيرات.

الشعب الفلسطيني لم يمت، ولم يستسلم، ولم ولن يفرط بحقوقه المشروعه، وسيستمر في المقاومة بأشكالها كافة، فهي حق مشروع مارسته كل الشعوب للتحرر من الاحتلال، واستعادة اراضيها وكرامتها، فماذا بقي له لكي يخسره؟ عملية السلام، ام حل الدولتين، ام سلطة خانعة؟

هذا الشعب جزء من امه اسلامية وعربية، تملك تراثا مشرفا في الثورة على الظلم والاضطهاد والاذلال، ويقاوم بإسمها، ويرفع راياتها، وقطعا سينتصر مثلما انتصرت كل الشعوب الاخرى، والايام بيننا.

“راي اليوم”

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

44 تعليقات

  1. شكرا استاذ عبدالباري عطوان
    على بث الحماسة في قلوب الامة الاسلامية بعد أن تكالبت عليها الامم واعدائها الصهاينة والمتصهيينين العرب…
    باذن الله يوم الميعاد قرب للانتقام من كل سولت له نفسه في الفساد ببلاد المسلمين…
    ساحمل روحي على راحتي
    وألقي بها في مهاوي الردا. .

  2. Dont forget my dear to mention that, PLO has sold out the remained of Palestine forever to Israelis without any shame, if you dont like my comment or you feel that , this too much and not true, in this case I will tell you; watch what is going on in Ramallah, Al-Quds, west bank and Gaza

  3. الذل والهوان والاحساس بالضعف لم يأتي للأمة العربية والإسلامية إلا بعد ضعف مصر إقتصادية وعسكريا وسقوط صدام حسين وتزايد قوة السعودية وتنمرها ع العرب والمسلمين وأموال قطر والامارات

    اللهم رب العرش العظيم رب كل شيء ومليكه أعز الإسلام والمسلمين وأذل أعداء الإسلام والمتآمرين ودمرهم وشتت شملهم وجعل الخوف والرعب في قلوبهم ما داموا يكيدون للأمتين العربية والإسلامية بكل سوء

  4. غزاوي مقهور (غالبا ما تحذف تعليقاته )
    **سبحان الله يا سيد – انا ايضا لم اعلق على هذا الموضوع في الحقيقه لأن الصوره كانت غائمه
    في تخيلي – وبالنسبة لي العمل الثوري لا يمكن ان يكون عملا فرديا ومتفردا – فالثوره منهج
    ولكل عمليه اهداف تصب فيها – اذن العمل الثوري لا ينبغي ان يكون فعل وردة فعل وخصوصا
    اذا ما كان العدو يملك الفعل والفعل المضاد الذي يؤثرتأثيرا سيئا على شعبنا الفلسطيني الذي
    باتت معاناته في تزايد منذ النكبة الأولى حتي اليوم ….!!!!
    وهذه المعاناه كما هي سبب محفز للثوره الا انها ايضا سببا في الإحباط واليأس لدى شريحه لا
    يمكن تجاهلها من الشعب – والثوره تحتاج الأمل في الغد ولا تنمو نموا حقيقيا في بيئة الإحباط
    واليأس والثوره مفجر للحياه والأمل وليس دعايه للموت واليأس..! لذا ارفض اي عمل انتحاري
    من اجل الإنتحار ذاته والشهاده من اجل الله والوطن في قتال العدو تحيي الثوره وتضمن الشهاده
    الحقه في سبيل الله والوطن …!!!! وكما يقال ( الكي آخر العلاج- ولا يجب ان يكون قاعدته )-
    ** رغم انني لست مقتنعا في اوسلو وكل ما تمخضت عنه ولست مؤيدا لمنهج السلطتين في رام
    الله وغزه – الا ان حملات النقد والتخوين التي يلجأ اليها بعض المعلقين للأسف وبدون ادراك
    باتت لا تقتصر على تشويه ونقد الأشخاص بذاتهم – بل اضحت وللأسف تنعكس سلبا على
    تاريخ الشعب الفلسطيني كله – والكل يتذكر السيئه للأسف وينسى الحسنه ودائما اللون الأسود
    يطغى على الألوان الفاتحه المشرقه – وكثيرين هم من بات يتخذ من اي عمل فلسطيني حفلة
    عرس للقذف والشتم والتخوين – واداه لتصفية الحسابات خدمة للتمحور وتعميق شقة الخلاف
    الفلسطيني الفلسطيني وليست وسيله للتقييم النزيه المبني على المصلحه الوطنيه – وهذا بدوره
    يسيء اساءه بالغه للشعب الفلسطيني كله ولقضيته الوطنيه امام من يتصيدون الهفوات ضد
    الشعب الفلسطيني وقضيته الوطنيه …!!! ويصبح حالنا كمن يسلم خصمه الشامت به عيوبه
    وان المشتوم اوصلته الشتائم الى حالة التبلد فاسقط المحاذير ولم يعد يبالي بها واصبحت
    المعادله لديه ما انا حيسبوني حيسبوني اذن لأفعل ما اريد وكلها مسبتين تعودنا عليها فيتمادى
    في اخطائه ولا تعود الشتائم بأي نفع رادع بقدر ما تأتي بالأسوا في ظل تعذر القوه على التغيير
    ** للأسف شعبا وكوادر فشلنا في تحديد هذف مرحلي لكل مرحله من مراحل النضال الوطني
    والثوره اي ثوره تمر بمراحل بين المد والجزروما نقبله في مرحلة المد لن يصلح في مرحلة
    الجزر ( وكما يقال – اذا جاءتك الريح من كل اتجاه لا بد ان تحني رأسك للعاصفه والا اقتلعتك
    من جذورك ) او كما يقال ( لا تكن صلبا فتكسر ولا رطبا فتعصر) ان شعبنا الفلسطيني في
    ظروفه الحاليه الداخليه الوطنيه والظروف العربيه والسياسه الدوليه لا بد له من مناهج مرحليه
    قادره على السير في الطريق الصحيح دون ان تفقد بوصلة الهدف – وان ينوع في العمل الثوري
    بداية من تعميق رفض الأحتلال ولو بالقلب وهو اضعف الأيمان الى البندقيه والنضال الثوري
    ضد العدو- وهذا لن يكون الى بوحده وطنيه حقيقيه تسمو فوق المحاصصهالفئويه التنظيميه
    والمناطقيه في وحده حقيقيه للشعب الفلسطيني في جميع اماكن تواجده –
    وهذا يجعل كل اشكال المقاومه للعدو تصب في اتجاه الهدف بدءا من اضعف الإيمان وانتهاءا
    بالشهاده في ارض المعركه كلها اعمال ثوريه ترفد نهر الثوره على العدو المحتل … وهذا
    ما سيوحد الشعب الفلسطيني خلف هدف التحرير والذي يسبق كل الأهداف وهو الهدف
    الرئيسي وما عداه في هذه المرحله ثانوي لم يحن موعده بعد والقفز الى الهدف الثانوي هو قفزه
    في المجهول لا تحمد عواقبها …!!!
    ** { كثيرا ا غالبا متحذف تعليقاته } – لست انت منفردا بهذا الحذف ايها الفلسطيني
    المقهور- وكما يقال التمس لأخيك عذرا .. وما ندركه نحن القراء غير ما تدركه ادارة
    التحرير والزاويه التي ننظر منها اضيق كثيرا من الزاويه التي تراها ادارة التحرير
    وهي ترى مالا نراه نحناو ندركه – ولأي صحيفه سياساتها القائمه عليها وثم لها
    البيئه التي تعيش فيها وتحكمها قوانينها ولن { يضحي عاقل بجمل من اجل عشوة
    واوي }- كما ان الحريه ليست مطلقه وانما الحريه وحرية الرأي مسؤوليه ضمن
    ايطار النظام العام والا لتحولت الحريه الى مفسده تتسبب بالضرر الشديد – او كما
    يقال الحريه المطلقه مفسده مطلقه – ومره ثانيه يا عزيزنا الفلسطيني المقهور غالبا
    ما تحذف تعليقاته -{ التمس لأخيك عذرا ) مع خالص التحيه وارجو من رأي اليوم
    ان تعذر تطفلي في هذا التوضيح …!!!!

  5. فلسطين امانة الأمة العربية والإسلامية. وما دامت بعض الدول العربية فضلت التطبيع مع العدو الإسرائيلي واخرى راحت تتباهى بإنجازاتها الحضارية والإقتصادية المزيفة وتجاهلت القدس وشعبها. أما علماء الأمة الذين كان من المفروض عليهم جمع الأمة من أجل الهدف المقدس ولو كلف ذلك إندثارنا جميعا فلا معنى للحياة دون الكرمة والعزة ،انصرفوا للبحث عن الغرف المترفة في القصور وغرف الخمس نجوم. والفتوى بجهاد النكاح وقتل المسلم المتمرد والخارج من الصف. فطوبى لكم شباب فلسطين يامن آثرتم الإستشهاد ولو بعد إنجاز بسيط على حياة الكذب والنفاق التي يحياها شباب الأمة وهم يرددون شعارات لا تتجاوز حلوقهم

  6. ” فماذا بقي له لكي يخسره؟ عملية السلام، ام حل الدولتين، ام سلطة خانعة؟ ” ……..!!!؟؟؟؟؟
    من أجمـل أفلام المخرج العالمي السوري الحلبي ” مصطفى العقاد “: هـو الفيلم المدرسة ” عمر المختـار ” ..!!؟؟
    شاهدت هـذا الفيلم طفـلاً صغيـراً ” أمـّوراً ” .. وحفظـت كلماتـه وعباراتـه حفظـا عـن ظهـر فلـب .. ولـم أكـن أعلـم حينهـا أن تلك الكلمـات والعبـارات – في الفيلـم – ستشكـّـل وتكـوّن معالـم فكـري وشخصيتـي لاحقـاً ..!!؟؟؟
    هناك عبارتـان وردتـا فـي الفيلـم نفسـه .. كنـت أرددّهمـا كثيـراً دون تفكيـر أو معرفـة سببــاً لـذلك .. ولكننـي كنـت معجبـاً جـداً فيهمـا وفـي معناهمــا .. حتــى اليــوم ……..!!!؟؟؟؟
    العبارة الأولى :” مـا أردتم السلام أبـداً .. إنمـا أردتـم الوقــت .. وإن شاء الله نحن باقون معكم الى نهايتكـم ” ..!؟
    العبارة الثانية :” نحـن لـن نستسلــم .. ننتـصــر أو نمــوت .. سيكـون عليكـم أن تحاربـوا الجيـل القــادم .. والأجيـال التــي تليـــه …….!!!!!!؟؟؟؟؟؟
    يعني لو قـدر الله سبحانه وتعالى لـي الشهـادة والمـوت فـي سبيلـه تعالــى فـي فلسطيـن الحبيبـة .. لكنـت الآن وبإذن الله مـوجـوداً مـع رسـول الله عليـه الصلاة والسـلام وأجلـس مـع سيـدنـا علـي بـن أبـي طالـب وفاطمـة الزهـراء والحسـن والحسيـن وعمـار بـن ياسـر وجعفـر الطيـار .. وأقابـل والـدي ووالدتـي وأهلـي وأقربائـي وغيرهـم مـن النبييـن والشهـداء والصالحيـن .. رضي الله عنهم وأرضاهم جميعاً ….!!!؟؟؟
    ولم أكـن سأعانـي حاليــاً .. كمـا عانيـت سابقـاً .. مـن رؤيـة ومشاهــدة .. ” البـوز محمـود عبــاس ” .. و” أبـو راس عريقـات ” .. و” الفصاحـة السيســي ” .. و” النابغـة القذافـي ” .. و” الزعيــم مبـارك ” .. و” الحـزم سلمـان” .. و” التغريـدي خلفـان ” .. و” الصمــود بشـار ” …. و ” الحرامــي .. و40 علـي بـــابــا ” ..!!!؟؟؟
    المصيبــة العجيبـة الغريبــة .. أننـا رأينـا ” الأربعـيــن حرامي “…. ولـم نــرى ” علــي بابــا ” ………!!!؟؟؟
    ثم اكتشفـت بذكائـي الخـارق أن ” علــي بــابــا ” ..هـو أيضــاً .. ” حـرامـي ” ..” مـن طـرف آخـر “…!!!؟؟؟؟؟
    رحـم الله ” مصـطـفــى العـقــاد ” … وغفــر الله لـه ما تقــدم مـن ذنبـه ومـا تـأخـّـر ….!!!؟؟؟؟؟
    Abo.qassim.muhammad@gmail.com

  7. مصيبة هذا الشعب الفلسطيني البطل هي عباس وعصابته الذين انحازو الى الدولار وال في اي بي
    لن ننجح الا باستئصال هذه السلطة العميلةالعفنه

  8. الشعب الفلسطيني يناضل ضد اسرائيل والدول العربيه الأسلاميه تنسج علاقات مع اسرائيل وتتأمر على كل من هو مقاوم لأسرائيل ويقتلون الشعب اليمني والسوري والعراقي والليبي ويشترون الذمم . كل هذا يحصل ولم نسمع كلمة حق من مشايخهم الأفاضل الذين بأمرون بلمعروف وينهون عن المنكر

  9. I watched the video about the Natin-Yaho in Golan with his gangs,,ooop sorry the Israeli government , I thought that this man has made last mistake and tomorrow will be arrested by the international powers as a homelands thief, actually he told the entire world that he is a thief without any fear from anybody ? Who made him like this to declare his thievery without the fear from punishment? I think you will think that I will say the West and NA, no, Arab leaders and security structures made him do so, and the Arab nations are outdated and they are not sure if they can eat next day or not. The big revolution must happen; otherwise the thieves will steal everything leaving Arabs as helpless prey for merciless killer predators. I don’t think that Syrians in new Syria will accept to be part of the Arabic or Islamic worlds anymore

  10. How , When Cowards Arab And Muslim Leaders Like ErDOGan,King Of Saudi Arabia,Qatar,Bahrain And Others Are Murdering Arabs And Muslims And Destroying Arab And Muslim Countries ?
    Let’s Be Honest And Frank About Those Coward So Called Arab/Muslim Leaders.
    They All For Israel ,None Really For The Palestinians. They Sold The Palestinian People Many Times In The Past.They Do NOt Care About Palestinians,They Never Really Did.
    Wishing The Best.

  11. رغم أن الغالبية العظمي من تعليقاتي لا تنشر ورغم أن مقالتين كتبتا في هذه الصحيفة هذا الشهر عن فلسطين وكنت قد كتبت تعليقا واحدا علي كل مقالة ولكنه حذف إلا أنني سأكتب هذه الكلمات تعليقا علي هذا المقال لعل وعسي، بالنسبة لعملية الباص فالأمور ليست واضحة، تاريخ صراعنا مع إسرائيل يجعلنا نطرح الكثير من الأسئلة علي هذا النوع من العمليات خصوصا أن العبوة وضعت في باص فارغ إمتص صدمة الانفجار أما الجرحي فكانوا في سيارات مجاورة، التفجير خارج أوقات الذروة والإزدحام كذلك وضع العبوة في منتصف الباص وكمية المتفجرات تعني أن الهدف من التفجير هو إصابات فقط، حتي الساعة لم يعلن أي تنظيم تبنيه للعملية كذلك إسرائيل لم تبحث عن واضع القنبلة، لا يمكن إغفال تزامن التفجير مع زيارة هولاند للمنطقة، أما بخصوص النفق فمن الواضح أن إختراقا أمنيا قد حدث، هناك الكثير من الروايات ولكن المقاومة إلتزمت الصمت وهو الأفضل والأسلم، الغريب هو الإصرار علي وصف محمود عباس بالرئيس الفلسطيني مع أنه من ناحية قانونية فعباس كان رئيسا للسلطة الفلسطينية حسب إتفاقات أوسلو التي علي أساسها أجريت إنتخابات رئاسة السلطة والمجلس التشريعي، في أوسلو إسرائيل لم تعترف بالشعب الفلسطيني وإنما بمنظمة التحرير ممثل شرعي ووحيد للفلسطينيين لذلك يكتب علي جوازات سفرنا السلطة الفلسطينية وليس السلطة الوطنية الفلسطينية

  12. الصورة ابلغ من المقال والعرب والمسلمون غيرتهم على اخواتهم موضوعة على الرف يتكاثر عليها غبار الخزي والعار. ترى لو ان قوى الامن عندنا تعامل مع يهودية بهذا الشكل لقامت الدنيا ولم تقعد

  13. عجباً لهذه الشعب و ارضه الطاهرة تآمرت عليه الأعداء من الداخل و الخارج ومازال صامدا و مناضلاً و لم يغيره الزمان و لا سطوت الأعداء و جبروتهم …والله لعجب !!! حتى اصبح ميزان الحق، لشعوب الارض ..وكل صراع في العالم مشكوك به الا نصرت فلسطين فهيا الحق المبين

  14. ﺟﻬﺎﺩﻧﺎ ﺍﻟﺤﻖ ﻓﻰ ﻓﻠﺴﻄﻴﻦ ﻭﻣﻌﺮﻛﺘﻨﺎ ﺍﻻ ﻡ ﻣﻊ ﺍﻟﻴﻬﻮﺩ
    ﻫﻞ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻤﻜﻦ ﺍﻥ ﻳﻜﻮﻥ ﺟﻴﺶ ﻣﺤﻤﺪ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﺨﺮﺝ ﻣﻦ ﺍﺑﻴﻦ ﻫﻮ ﺟﻴﺶ ﺍﺣﻤﺪ ﻋﻠﻰ ﻋﺒﺪﺍﻟﻠﻪ ﺻﺎﻟﺢ

  15. ليس هناك انتقاضة ولا هم يحزنون وجل هذا الكلام مجرد شطحات إعلامية مل منها الشعب الفلسطيني

  16. الله يحيي اصلك استاذ عبدالباري عطوان…وتحيه لك على هذه الكلمات الصادقه..التي تبعث على أمل يتم الفتك به بإحترافيه عاليه…
    يحكى استاذ عبدالباري قصة سمعناها من الآباء عن مسجد في يافا اعتقد انه مسجد يافا الكبير تعرض ذات يوم لحمه من الاعتدائات على أيادي المستطوطنين..ولم يكن في المسجد سوى المؤذن وعجوز..وذهب هذا المؤذن إلى شارع عامر بالحانات والخمارات .وصرخ مستغيثا..فخرج له هؤلاء السكارى ودافعوا عن المسجد بإستماته.وأصبحوا بالفطرة رواد المسجد ويستمتعون لحمايته حتى اللحظه ورب الأجيال على هذا ..وحرم هؤلاء الغرباء الاقتراب حتى اللحظه…المغزى يا استاذي من هذه الفصه…ان الامه العربيه بجميع اطيافها وأفكارها وتوجهاتها….خلقها الله عز وجل قادره على العوده بلحظات وبطريقه اعجازيه مذهله وتجاوز أصعب الظروف…ولك في شعبنا الفلسطيني الاسطوره الحيه أكبر دليل على ذالك…هذا الشعب كان بإمكانه رفع راية الاستسلام والاندماج ومواكبة العصر…والتمتع بما سيغرقونه من الامتيازات
    وكان لديه الحجه القاطعه وكفاءة الاستسلام….والقول أن هذه الأرض ملك أمة الاسلام…وتسأل عنها …ولكن لا والف لا شعبنا صمد…وبقي محافظا على القضيه يسقيها دمه وينعشها بما يقدمه من تضحيات وأرواح عزيزه غاليه لشباب أكابر اولاد عشائر ووطن وعائلات متجذره الشعب الفلسطيني صامد…وينتظر اللحظه المناسبه ورياح الشرق العاتية وانتصار الشقيقه سوريا…وحرق المرحله ومراقبة إطلالة القمر وبزوغ الفجر الجديد
    فلسطين حره والحمدلله استاذ عطوان وتبعث على الامل

  17. لن يحرر فلسطين الا اهلها الشرفاء ،، والشرفاء من عالمنا العربي والاسلامي ،،
    لن يحرر فلسطين قتلة شعوبهم ابدا ،، فكل من تلطخت يداه بذبح شعبه سيذهب الى مزابل التاريخ ،،،
    حيا الله شبابنا وكل رجالنا ونسائنا واطفالنا في فلسطين الابية ،، فلسطين الصمود ،،،
    سيذهب نتن ياهو وحلفائه وعملائه وممانعته الكاذبة الى مزبلة التاريخ وسيبقى الرجال الرجال ،،،،

  18. وقطعا سينتصر مثلما انتصرت كل الشعوب الاخرى، والايام بيننا.
    +++++++++++++++++++++++++++
    نعم يا أبا خالد سننتصر….نعم أيها القلم المناضل نعدك النصر…نساء فلسطين اللواتي أنجبن عبد الرحيم محمود و عطا الزير و جمجوم و ابو عمار و ابوعياش ما زلن وللآدات للأبطال يرضعنهم حليب البطولة….سننتصر يا أبا خالد و مع أن أسافلنا علينا اليوم حاكمين….تحيا فلسطين من النهر الى البحر و الموت لحارقي الأطفال و أذنابهم في دار عجزة رام الله…..شكرآ لرأي اليوم و للقلم المناضل السيد عطوان

  19. اللهم حرر الاقصى من شراذم الصهاينة ، وحرر اوطاننا من الحكام الصاينة اكثر من بني صهيون انفسهم ، وكل من يزرع الفتن والطائفية في الوطن العربي والاسلامي

  20. هي مقاومة صامدة بدون مواربة الى ان تتحرر الارض كل الارض العربية.
    فالنصر والمجد لهم!!!

  21. مقال أكثر من رائع ، دائما بعدما يئسنا نتفاجأ برجال أحذيتهم تشرف الأمه العربيه وتراب أقدامهم تطهر كل حكام الذل والعار والخيانه والمتآمرين على كل الشعوب العربيه، خدمة لبني صهيون

  22. على الداعشيين استبدال سوريا بفلسطين المحتلة حيث الجهاد الحقيقي

  23. متى سيفهم هذا النتنياهو أن الشعب الفلسطيني ليس عباس ومن لف حوله من ألمنتفعين المستسلمين الذين رضوا بالإهانة اليومية من قبل عدو الله وعدو الإنسانية بنى صهيون. هذا النتنياهو ألذى أصبح يتمخطر كالطاووس ويقوم يوميا بمصادرة أراضى الضفة الغربية لقتل حل الدولتين الذى لا زال المبطح عباس والمطبلين حوله ينعقون به يوميا دون خجل أو ذرة من حياء. عباس الذى بث روح الهزيمة بين شعب الضفة الغربية وجعلهم عبيدا له وللراتب وللألقاب وألإمتيازات، هذا هو العباس، العميل الصهيوني الذى إنفرد بالسلطة حتى يقوم بإتمام المهمة التي تم تعيينه من قبل شارون وبوش لإتمامها وهو تصفية القضية بالكامل. متى سيفهم شعب فلسطين وأخص هنا شعب الضفة القريب جدا من مقاطعة العار في رام الله أن عباس قد فقد صلته منذ زمن بآمال وتطلعات وأحلام الشعب الفلسطيني في الحرية وألإستقلال وتحرير بلده من براثن أحقر شعوب الأرض بنى صهيون؟! عباس الذى يمقت المقاومة والمقاومين حتى لو كانت المقاومة بالحجر أو حتى بالتظاهر. عباس الذى حقر الشعب الفلسطيني وجعل العالم كله ينظر لهذا الشعب العظيم على أنه شعب حقير بائس لا يتطلع إلا إلى عطف العالم عليه ومده بالطعام حتى يعيش كأى متسول!!! عباس الذى جعل من نفسه العين الساهرة على سلامة كل مستوطن حتى لو قام هذا المستوطن بحرق عائلة كاملة كما حصل لعائلة الدوابشة! عباس الذى إختط سياسة المفاوضات العبثية مهما طالت ولا يؤمن بغير المفاوضات. عباس الذى جعل من التنسيق ألأمنى قدس ألأقداس ويرفض إلغاؤه حتى لو جاء هذا ألإلغاء من قبل كل المؤسسات حوله، كاللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير أو اللجنة المركزية لحركة فتح أو المجلس الثورى لها! كلهم يطالبون ولكنه لا يكترث لمطالبهم لأنه يعرف كيف يخرسهم ويدوس على رؤوسهم. عملية القدس بالأمس أعادت ألأمل لشعب فلسطين العظيم الذى ومنذ مطلع القرن الماضى وهو يقدم قوافل الشهداء تلو القوافل ولم يكل ولم يمل وعلى إستعداد لتقديم المزيد المزيد من قوافل الشهداء حتى يحرر بلاده من الصهاينة والمتعاونين معهم من عصابة فتح التي يرأسها عباس الذى قضى على تاريخ فتح النضالى الذى بدأ في الستينيات من القرن الماضى! أريد من شعبنا في الضفة الغربية سواء كانوا فتحاويون أو حمساويون، أن يتساءلوا لماذا تركوا هذا العباس يستبد بالقرار الفلسطيني ويدمر القضية الفلسطينية ويعمل جاهدا على طمس روح المقاومة بين أبناء الشعب! عباس هو الذى أهان فتح وتضحياتها وهو الذى طمس أعمال قادتها الكبار أمثال أبوجهاد وأبوإياد وكمال عدوان وأبويوسف النجار وغيرهم الكثير من القادة العظام!!!

  24. لا اعتراض على ما جاء في هذا المقال ، سوى نقطتين :
    الأولى : أن عرفات ليس من فجر الانتفاضة الثانية ، بل هو من وقع اتفاقية أوسلو ، وهو الذي اسقط في يده عند انبثاق الانتفاضة الثانية التي فرضت نفسها على الجميع ، فحاول ان يركب موجتها ، فقط للضغط على الجانب الصهيوني لاستمرار التفاوض .. اذن هي نفس الاستراتيجية التي يتبناها عباس ورهطه ، استراتيجية الاعتراف بالعدو ، والتفاوض معه الى ما شاء الله .
    الثانية : ان انتفاضات الشعب الفلسطيني بما فيها الحالية الثالثة ، ليست دليلا على يأس وإحباط الشعب الفلسطيني كما جاء في المقال ، بل انها دليل على حيوية هذا الشعب ، وتبنيه لاستراتيجية النضال بجميع اشكاله لا من أجل استمرار التفاوض مع العدو ، ولا من أجل دويلة فلسطينية مسخ ، بل من أجل استعادة كل فلسطين التاريخية .
    وأخيراً ، إذا لم تتوجه الانتفاضات الفلسطينية الراهنة والمقبلة لإسقاط أوسلو ، وسحق سلطتها الخائنة بكل مؤسساتها ورموزها ، فمن الصعب الحديث عن تقدم باتجاه تحرير فلسطين .. انها مهمة مزدوجة : اسقاط السلطة ، والاستمرار بالكفاح المسلح والمقاومة المسلحة أساسا ضد العدو لا الصهيوني فحسب بل والأمريكي الداعم الأساس لهذا العدو .

  25. اكيد محمودبك عباس فاتح بيت عزاء هو واصحاب النياشين جنرالاتة الاشاوس وكبير المفاوضين حزين لتوقف التفاوض العلني اما السري شغال وكان اليوم تصريح علني للفاتنة تسيبي ليفني عن علاقاتها الحميمة مع المناضلين بعض سكان المقاطعة مش كلهم لانة معظمهم يدوب بتحركو ببطء اشي برفع الراس من مقاطعة العجزة برام اللة عراي المثل عدي رجالك عدي والبقية بعرفوها المصديين اصحاب الضمائر الميتة
    فلسطين ولادة رجال شرفاء هؤلاء ليسوا بفلسطينيين بل هم دخلاء سيلفظهم شعبنا وتظل اسماؤهم تماما كانطوان لحد ورجالة يلعنهم الشعب كلما ذكر احدهم عارهم سيلاحق اولادهم واحفادهم

  26. على جميع المقاومين انذار العدو الإسرائيلي باطلاق سراح هذه المرأة في الصورة فورا و الا سيدفع العدو ثمنا باهظا اضعافا مضاعفة .

  27. يا أختاه لسنا في زمن الطهارة وصنع الامجاد … العرب يقتلون بعضهم بعضا !
    أقسم انه لو جمعت كل طهارة الشعوب العربيه والاسلاميه ، فلا ترجح طهارة الدم الذي ينزف من فمك .
    زمن المعتصم بالله ولى ولن يعود !
    أقسم ان نعل حذاءك أكثر طهارة من حلوق كل حكام العرب والمسلمين !

  28. حزب الله مرغ راس العدو الإسرائيلي 25 سنة وفي سنة 2000 و 2006 و تصدى لاندساس العدو الصهيوني و اذنابه في القصير عام 2013 وفي القلمون بكل حزم و الان لديها قوة ردع ارعبت العدو من الحركة . حماس يا هذا ( و بغض عن أخطاء بعض السياسيين بدعم الاخوان المسلمين ) كسرت راس العدو الإسرائيلي في 2009 و 2012و 2014 و ستكسره في كل وقت . لا احد من القاعدين الثرثارين يزاود علي المقاومين .

  29. الشعب الفلسطيني هو الملهم للشعوب العربية فقد تجرع كأس المرارة من كل الكؤؤس وباختلاف الوانها واحجامها ولم يثنه عن عزمه في قدسية فلسطين كل فلسطين بعزة وشموخ اقصاها …. وهو الذي يوحد الشعوب …. نحو الاممية

  30. لقد وصل نتن ياهو إلى الباب المسدود منهكا متعبا فداووا غيبته بالخبط العنيف بيختبئ بجحر شارون

  31. لاستاذ المحترم: بالتاكيد لا ولم ولن يتوقف الفلسطينون عى القتال من اجل حقهم الطبيعي في الحياة، مصرون على انتزاع حياتهم وكرمتهم من بين اسنان الذئب هذا والذي مهما قيل ويقال فانه بدء رحلة الشيخوخة بعوامل واسباب شتى لا مجال الآن للخوض فيها. الفسطينيون العرب مقتلون من اجل الحق والحب والقانون ولالاخلاق والتى باتت في الغرب والعالم الحر بصورة عامة وعاء فارغ بلا محتوى. ليس لأنهم ارهابيون كما يروج الكيان الصهيوني والغرب، كلا والف كلا انه الحاجة الى الحياة والحرية ولارض ذات السيادة الكاملة والعيش الكريم وبكرامة ثم وهذا هو الاهم انها ارضهم وارض اجدادهم: ثم هل سأل العالم الحر كما يدعي ويروج بالزور والبهتان عن حقوق الشعوب بالعيش على ارضهم، ماذا يضع مايسمى بالعالم الحر تهجير شعب كامل عن ارضه واحلال غيرهم من بلدان هذا العالم المجرم بكل ماتعني الكلمة من المعاني: ما حدث للفلسطينيين العرب لم يحدث مثيل له في التاريخ من عصر ما قبل الحجري الى الآن : عصر العولمة. ألآن في هذا العصر، عصر ثورا الاتصالات هو اسوء ما مر على العالم من جميع الجوانب، على الرغم مافيه كثيره لاتحصى للانسانية، حكم الشركات العملاقة في العالم الحر استثمر هذه الثورة باسوء ما يكون عليه الاستثمار. الفلسطينون العرب وفي اللحطة ذاتها وبطريقة الوشائج الكهر مغناطيسية معهم المناضلون العرب من اجل الحرية الحقة والديمقراطية والاستقلال والسياة والامال. يطأ الغرب ان ماهو سائر فيه سوف يكتب له النجاح ان ذلك على درجة كبيرة من الاوهام وخداع الذات، ولو ان ميظهر الآن على سطح الاحداث الدامية والاجرامية والتى هيه اسوء من السوء حتى ان السوء يتبرء من ذلك شرفا. لااكتب ان ما سطح الرماد نار، اكتب العكس وهو الصحيح اكيدا: ان ما سطح النار بركان وهو اي هذا التوصيف ينطبق تمام الانطباق على ما نحن فيه نحن العرب. كم يؤلم النفس غباء العرب من الحاكمين والمعارضة الحالية والتى هيه وفي الداخل منها، ما هيه إلا ادوات العودة الجديدة للاستعمار مستثماره في ذلك الثورة المعلوماتيه وغطاء العولمة. سؤال من بين الاوضاع الدامية ينبثق الى الوجود يريد منا الاجابة اقصد من يوجعه الدم العربي المسال على الارض من اجل مصالح العالم الحر!!!! لماذا؟ : انهم الحاكمون ومن جاء ت بهم العولمة الامبريالية الجديدة، وفي رأسها، رأس الاستعمار الجديد ان ذلك يضمن له مايريد من مصالح ونفوذ كما فعل قبل قرن من الآن، اول الضمانات لتلك المصالح الغير انسانية هو امن الكيان الصهيوني الى الابد لأنه هو البوابة والطريق الى العقول داخل المجتمع العربي والتى ترتبط بمصالح بينيه في الاقتصاد والثقافة والسياسة، خصوصا ان الجل الاكبر اعني الرأس المال الثقيل جدا ، والمالكون للشركات العابرة للحدود والجنسيات، هم يهود متصهينون… من المهم فك هذا الاشتباك ووضع العالم الآن على الرغم ما كتبت قبل هذا السطر، فهو ينسجم تمام الانسجام مع ما كتبت، الامر في متناول اليد لكنه يحتاج الى اخلاص وهو غير للاسف متوفي في الحكام العرب والشجاعة والتخطيط الجيد عبر معرفة ادوات الطرف الاخر اعني الغرب المجرم وقدراته وموازين القوى العظمى والكبرى الفاعلة في مجريات السياسة في العالم، بأستخدام قدرات الوطن العربي بما تحت الارض وفي المياه والجغرافية لأن ذلك ليس صعب في عالم المصالح والارباح ورأس المال، بالعكس، من الممكن فك الترابط الراس مالي باستخدام قدرات العرب بالاضافة الى عوامل وعناصر اخرى لامجال للخوض فيها الآن… في الختام ان جميع قضايا العرب متشابكة مثل ملفات الاسلاك الكهربائيه، من يتصور خلاف ذلك مخطأ، ان كان سليم النية…. مع التحية

  32. كتبنا في هذا الموقع و في مواقع عديدة و سأكرر ما كتبته :
    كرامة ابن آدم فوق كل شئ ، فلا الانتماء لفرقة أو حزب أو حمله لجواز سفر معين أو كونه من عائلة معروفة أو فقيرة يحيل بينه وبين القصاص من الاخرين أو الثأر لمقتل صديق أو أخ أو أم أو ابن أو ابنه .
    تعلم وسائل الدفاع عن النفس وارعاب العدو موجود بعدة لغات على الانترنت ، و اليوتيوب ملئ بالمقاطع والابحاث حول أبسط عمليات التفجير الى أقواها تدميراً و فتكا ً ولا تحتاج الى عدة تجارب ميدانية فعملية واحدة تكفي ، و المواد التي تصنع منها موجودة في الاسواق بكميات كبيرة .
    يكفينا في الخمسة عشر الاخيرة أن ما يسمى بالاستخبارات و غيرها من المنظمات الامنية ما هي الا فقاعة صوتية لتخويف الناس وارعابهم .
    وما الجيش الفلاني …. أو الجيش العلاني …. إلا جيش كرتوني بمعنى الكلمة يريدون تثبيت حكم شخص أو عائلة بقوة السلاح ، و كل شهر تخرج تقارير بأن الجيش الفلاني أقوى جيش أو في المرتبة التالية فقط لطمأنة بعض المنافقين . لكنهم يعلموا علم اليقين بأن الدائرة عليهم ستكون قريبة جدا ً . و ستعاد محاكمتهم و القصاص منهم .
    عندما يطرق الشعب أبواب الحاكم فلن يبقى له حساب ولا اعتبار .
    عباس في حالة يرثى لها و نتنياهو يكاد ينام من شدة الخوف و آخر جلب شركة أمنية لتحميه وتحمى عائلته . وثالث ، يستنجد بأوباما كي يتدخل قبل سقوط حكمه و رابع يهدد بسحب أصول و ممتلكات بالمليارات و خامس لا يحكم الا على كرسي متحرك ، و سابع لا يكاد يأمن حارسه ولا مرافقه الشخصي و ثامن يسجن كل من يتعرض للعائلة الحاكمة وكأنها معصومة عن الخطأ .
    اعلموا يا جماعة حتى بريطانيا لن يدوم حكمها من العائلة المالكة و ستزول مثلما ستزول غيرها من الدول . ولا ينفع لا حاكم الدولة الشقيقة أو الاقليمية أو الكبرى أو المعروفة أي اعتبارات أو تنازلات أو حتى تفكير بسحب أرصدة أو حتى تحكم في مخزونات .
    ولم يخرج من الارصدة وملفات الفساد الا القليل والأكبر سيخرج الى العلن قريبا .

  33. سنحرر فلسطين من الصهاينه من جند الله في اليمن والوطن العربي

  34. WHAT WE NEED IS TO PUT AN END FOR THIS STUPID POLICY FROM OUR CHAOS ILLEGAL Leader ship …………………………………………………………………………………………………………………………………………………yes for the people voice and demands ……………………………………………………………………………………………………………………………………………….OUR ROCKETS IS THE ONLY WAY TO END THE SAVAGE ZIONISM COLONIZER …………………………………………………………………………………………………………………………………………………..FROM GAZA …………………………………………………………………………………………………………….AL NASHASHIBI

  35. كارثة الفلسطينيين، مصيبتهم هي إنهم إنتهى بهم المطاف لأن ” يقودهم ” لنيل حقوقهم المشروعه و نضالهم التحرري محمود عباس الذي لم يخرج يوماً في حياته في مظاهره ضد الكيان الصهيوني الغاصب .

  36. ها حماس.. بندقيتها ضد المحتل.. لم تطلق رصاصة واحدة على عربي.. بوصلتها القدس.. ها هي المقاومة.. لا خطابات ولا عنتريات.. فقط مقاومة.. وهذا يكفي… لوحدها تقلب الطاولة على رؤوس الكل

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here