تفاصيل في الظل على هامش معركة الغوطة.. علوش لم يسمع النصيحة.. والآن وحده أمام الروس.. كيف سبقت قطر عبر تركيا السعودية في إنجاز اتفاق في الغوطة.. ولماذا خفت الزخم الإعلامي المناصر لفصائلها

 

بيروت ـ “راي اليوم” ـ كمال خلف:

لو دققت قليلا في تفاعل ما كينات الإعلام الخليجي مع أحداث الغوطة الشرقية لوجدت الخط البياني التالي، حملة اعلامية مرتفعة الوتيرة مع بداية العملية العسكرية، استدعت حشد كافة الطاقات والاذرع من حسابات السوشل ميديا إلى الفضائيات والصحف والمواقع، مشهد يحاكي بداية الأحداث في سوربا قبل أكثر من سبعة أعوام انقضت.

ثم انحسرت الحملة إلى النصف تقريبا فجأة، مع أن الجيش السوري زاد من وتيرة قتاله في الغوطة وتقدم برا إلى عمقها، ثم انحسرت أكثر في الفترة الأخيرة لتعود الحملات ضد ما يسمونه النظام السوري إلى وتيرتها المعتادة.

لكل ظاهرة سبب حسب قانون الطبيعة، فماذا كان يدور في الظل على هامش الأحداث اليومية  التي تنقلها وكالات الأنباء؟

من المعروف أن خارطة سيطرة الفصائل على الغوطة الشرقية تنقسم إلى أربعة أقسام، دوما ومحيطها  تخضع لجيش الإسلام المدعوم من السعودية، حرستا غربا تخضع لحركة أحرار الشام المدعومة من تركيا  القريبة من الإخوان المسلمين، وفيلق الرحمن السلفي المدعوم مباشرة من قطر المسيطر على مع يعرف بالقطاع الأوسط (عربين، زملكا، سقبا .. وبلدات أخرى، وهناك تواجد محدود لجبهة النصرة يقدر ب 800 مقاتل يتمركزون في جوبر ومدعومون من قطر أيضا.

في الأسبوع الأول من القتال وكما نشرنا في حينها في “راي اليوم” استنادا إلى مصادرنا حضر محمد علوش مندوب جيش الإسلام إلى جنيف للقاء مسؤولين روس للتفاوض على مصير الغوطة، عرض الروس ستة نقاط على علوش “نشرنا بنودها في حينها” وكانت في جوهرها تقع في ضمان بقاء جيش الإسلام في دوما وإدخال قوات روسية لنشر نقاط عسكرية فيها، والإفراج عن المعتقلين لدى جيش الإسلام في ما يعرف “سجن التوبة”، وإخراج الحالات الحرجة إلى مشافي دمشق، بينما يقوم جيش الإسلام بمساعدة الروس في القضاء على الفصائل الأخرى وإخراجها من الغوطة.. الخ.

خفت الزخم الإعلامي من طرف إعلام السعودية قليلا على وقع التفاوض، خفت الزخم كذلك لدى ماكينة إعلام الإخوان “القطري التركي”، بعد أن تأكد عدم دخول الجيش السوري إلى عفرين وبعد أن تقدم الجيش التركي فيها وفق اتفاق مع الروس.

ما حدث بعد هذا اللقاء كان مفاجأة للروس إذ أغلق علوش خط التفاوض معهم بناءا على نصيحه أمريكية طلبت منه الانتظار لأن ثمة وقف إطلاق نار تسعى إليه واشنطن مع شركائها عبر مجلس الأمن، وضغط أمريكي متواصل من داخل المجلس الدولي وخارجه سيوقف الحملة العسكرية . كنا قد وجهنا نصيحة لعلوش حينها في مقال منشور في هذه الصحيفة تحت عنوان “الغوطة أما قاتل أو مقتول” بعدم وضع بيضه في سلة امريكا وان يعجل بالتفاوض مع الروس.

 انتظر علوش الوعد الأمريكي، لكن الأمور كانت تسير بسرعة والجيش السوري أسقط البلدات في الغوطة الواحدة تلو الأخرى حتى بعد قرار مجلس الأمن، وتهديدات واشنطن بعمل عسكري ضد دمشق، عاد علوش إلى طلب التفاوض، حدد الروس موعدا بعد أسبوع . ثم حصل لقاء جديد. علوش كان امام الروس بوضع يفاوض فيه عن الغوطة الشرقية كلها، لتحديد مصير كل المناطق التي تخضع لسيطرة كافة الفصائل.

كشف المبعوث الدولي ستفان ديمستورا عن هذه اللقاءات وقالستفان علوش يفاوض الروس منذ أسابيع، وذلك بعد أسبوع على نشر “راي اليوم ” تقريرا مفصلا عن هذه اللقاءات وعن طلب علوش عودة التفاوض .

تفاجأ علوش كما تفاجأ قادة جيش الإسلام في الغوطة، باتفاق لفصائل الغوطة المدعومة من قطر وتركيا والتي حسب التصنيفات أكثر تشددا من جيش الإسلام، وكانت رفضت المفاوضات و أبدت التزامها بالقتال، حسب تسجيل بالصوت والصورة لقائد فيلق الرحمن “عبد الناصر شمير” الذي توعد فيه كل من يمد  يده  للنظام أو يطالب بالتفاوض معه بالضرب عليها وعلى رؤوس المطالبين، وهذا الخطاب نشرناه في حينه، فكيف يتم الاتفاق بهذه السرعة وتخرج الفصائل وتترك جيش الإسلام ويغدو علوش في جنيف يفاوض عن دوما فقط لأن الآخرين أبرموا اتفاقهم.

إذا أردت التأكد من صحة هذا المشهد فما عليك إلا أن تتابع مواقف هذه الفصائل الآن حيث يتهم جيش الإسلام  فيلق الرحمن واحرار الشام بالتخاذل والتخلي عن الغوطة  الخروج، وإبرام اتفاق منفرد مع الروس والجيش السوري، بينما يرد الاخرون عبر صفحاتهم وحساباتهم بالإشارة إلى مفاوضات علوش مع الروس منذ الاسبوع الاول للعملية العسكرية السورية في الغوطة الشرقية.

في نهاية المطاف خرج الجميع من الغوطة، ستبقى دوما معقل جيش الإسلام الذي سوف يسلم دوما سلما أو حربا، هو  بالطبع لا يستطيع الخروج لأي مكان، هذا يعني أن آخر الأوراق السعودية في سوريا وقعت.

Print Friendly, PDF & Email

12 تعليقات

  1. عمر من الجزائر
    عاشت الجزائر من 1992 إلى 1999 قتلا و ذبحا و سلخا و تقطيعا للعبادو نهب لأموالهم و خطف بناتهم باسم إقامة دولة الإسلام. الحمد لله أن دول الخليج ذيل أمريكا و الصهاينة كان دورهم محدودا و إلا فعلى الجزائر اللسلام.
    ما حدث لسوريا منذ 2011 هو نفس سيناريو الجزائر لكن للأسف تفاهم الأعداء و تصالحوا و اتفقوا على التدمير.

  2. بعد النصر المؤزر والذي استغرق سبع سنوات عجاف وبعد ما انكشف الدمار الهائل الذي لحق بالغوطة من جراء استخدام أعتى الأسلحة التي جربت لأول مرة على رؤوس المدنيين الأبرياء والتي قتلت ودمرت الأخضر واليابس مطبقة شعار قائد الوطن الأسد أو دمار البلد وبعد انسحاب الإرهابيين وانكشاف مالديهم من أسلحة متواضعة هزيلة ليست بمجال المقارنة مع الصواريخ والدبابات والطائرات التي حولت الغوطة إلى أرض محروقة ويتمت ورملت أبناؤه الابرياء يحق لنا أن نتساءل ألم يكن بالإمكان لقائد الوطن الحنون أن ينهي هؤلاء الخونة والذين لايملكون مثل أسلحته دون تدمير غوطتنا بهذا الشكل المريع!

  3. مبروك للشعب والجيش العربي السوري النصر ومبروك لأهالي الغوطه المناضلين بتحرير الغوطه من الإرهابيين والتكفيريين والقتله والعملاء وهنيئا لفرحة اهل الغوطه الابطال وهم يهتفون للجيش والشعب السوري وللدكتور بشار الاسد بعدما لاقوا الوحشيه والجوع والقتل والإغتصاب على يد سفلة وخنازير الجيش اللاحر وبقية خنازير النصره وفقايل الإرهاب والخونه بعدما بان حقدهم وإجرامهم بإسم الإسلام والإسلام منهم براء.

  4. مرة اخرى التحيه لابطال الجيش السوري ومن معهم الذين بذلوا ارواحهم في سبيل تحرير ارضهم وتوفير الامن للمواطنين

  5. ل. لله ما اعطى و لله ما اخد في سوريا من نظام و معارضة و شعب و قيادة و جيش .

  6. الخلاصة ؛ أكدها أوباما : عساكر الخليج ؛ وعصابات الخليج : “نمر من ورق” قالها بعد احتكاك وتجربة ؛ وليس لمجرد “تحقير”
    فطالما ردد الجبير “سقوط النظام “سلما أو حربا”
    وردد وراءه “الببغاء علوش” “بمحفل دولي” “ضرورة “تصفية” الرئيس الدكتور بشار الأسد”
    وفي الأخير وجد علوش نفسه “وحيدا في الميدان” هو “ضحية” قد يكون ؛ لكنه نموذج “عريس غفلة” !!!

  7. قسموها وافترسوها لكن المحزن ان الاموال والدماء هده المرة كانت عربية ليست متل العراق لهدا يسمونهم بالدول المتطورة ونحن بالدول المتخلفة استفادو و تطورو من تجربة العراق والعرب ازدادو سفها وغباء اكتر بعد تجربة العراق

  8. ماشاء الله
    دول شقيقة ودول إسلامية ترعى الإرهاب لتدمر بلد مسلم
    هذه الأموال التي انفقت على الإرهاب بأمكانها ان تبني مدارس ومصانع ومشافي
    ان غدا لناظره قريب وستتجرعون من الكأس التي شربها الشعب السوري

  9. .
    — انه صراع القوى الدوليه عبر أدواتها الاقليميه ودخول قطر الى جانب السعوديه في سوريا أمس كدخول الامارات الى جانب السعوديه في اليمن اليوم ولكلا الحالتين الدخول من باب احباط الجهد السعودي وافشال أهدافه .
    ،
    — وما يجري اليوم من كشف لخاصره سعوديه في الغوطه سبقه حالات كثيره من اتباع قطر بسوريا والعراق ولبنان وهو شبيه لما يجري في اليمن من تسليم اليمن الجنوبي بشكل مبرمج من قبل الامارات لحراك الانفصال وارباك الموقف السعودي بشده في الجبهه اليمنيه .
    .
    — الأتراك لهذا الموسم عادوا هم وحلفائهم من الاخوان المسلمين لحمل المظله الدوليه البريطانيه مما يؤدي الى تنسيق مع قطر وإيران وروسيا ومهادنه مع النظام في سوريا .
    .
    — وبسبب العلاقه الجيده دوما ما بين النظامين الاردني والسوري خلافا للمعلن فانه ليس من مصلحه الاردن إطلاقا انتقال مقاتلي جيش الاسلام السعودي الى درعا لتتحول الى عفرين سعوديه لذلك قد يلمح الاردن للجانب السوري بتفضيله حلا اخر يخدم الطرفين .
    .
    — الجانب السعودي مع الاسف يعيش نشوه خادعه سببها ترامب لذلك يفقد الكثير من قدرته على تقدير واقعي لما بجري على الارض في كافه الجبهات التي تورط فيها .
    .
    .
    .

  10. السعودية ليس لديها ما تخسره في سوريا بل فقدت ما كانت تدمر به سوريا

  11. محمد علوش وقواته سيخرجون الى درعا وللعلم التنظيمات الاخرى المدعومه من تركيا وقطر خرجت الى عفرين وليس الى ادلب وهذا يعني ان كل طرف يثبت ميليشياته على الارض وذلك قبل التسويه النهائيه والامريكان اكدوا بانهم لن يتخلوا عن شرق الفرات ولا عن عفرين

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here