تفاصيل جديدة في قضية هجوم رجل اعمال فلسطيني على عارضة أزياء روسية

دبي ـ متابعات: قضية عارضة الأزياء الروسية يكاتيرينا ستيتسيوك أخذت بالتطور بعد إلقاء القبض على الرجل المشتبه به في القضية في مطار دبي.

المشتبه به وهو من الجنسية الفلسطينية ورجل أعمال عرض تقديم الدعم المالي للفتاة للقيام بمشروعها في مجال التجميل.

ودعاها إلى غرفته في الفندق الذي يقيم به، ليقوم بعدها بتهديدها بقوة السلاح، مستعينا بسكين من أجل أن تخلع ملابسها بحسب رواية الفتاة، التي أطاعت أمره.

وفي لحظة غفلة من الرجل حاولت الفتاة الهرب ليمسك بها من شعرها ويسقطها أرضا.

لتقاوم الفتاة وتجرحه بالسكين الذي كان في يده، الأمر الذي سمح لها بالتوجه باتجاه الشرفة لطلب النجدة والقفز من الطابق السادس.

وألقت الشرطة القبض على رجل الأعمال الفلسطيني أثناء محاولته مغادرة البلاد، ليستدعي محاميه ولينكر جميع التهم الموجهة إليه ويدعي على الفتاة بأنها هي من هاجمته مستخدمة سكين.

شهادة الرجل كانت كافية لنقل الفتاة من المشفى إلى السجن، وماتزال السفارة الروسية تعمل جاهدة على إخراج الفتاة من هناك، بحسب موقع “لايف رو”.

يذكر بأن الفتاة تعاني من إصابة في العمود الفقري وتعجز عن الحركة، وتحتاج إلى العلاج وإعادة التأهيل.

Print Friendly, PDF & Email

3 تعليقات

  1. لا أدين أحد قبل ثبات التهمة…و لكن إذا ثبتت صحة التهمة عليه فيجب إنزال أشد العقوبات على من وسخ سمعة بلده قبل أن يوسع سمعة نفسه فقد ذكرت الميديا أنه فلسطيني قبل ذكر إسمه…و أما إذا ثبتت براءة الرجل فعى الميديا الإعتذار الى الشعب الفلسطيني….و شكرآ

  2. كل بيت وله سلة مهملاته. يجب وضع هذا المجرم في السجن ولكن هذا هو قضاء دول الموز…

  3. قضاء عظيم وعادل جداً , شهادة المتهم كانت كافية لنقل الضحية من المشفى الى السجن ؟؟!!

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here