تَغييرٌ وِزاريٌّ مُفاجِئٌ يُطيح بَوَزِيريّ الدِّفاع والدَّاخِليّة في مِصر.. البَعض يَعتَبِره “انقلابًا أبيض”.. والآخر يَراه خَطوةً روتينيّةً لتَجديد الدِّماء.. والحَقيقة تَكمُن في تَكْريسِ “القَبضةِ الحديديّة” للرئيس السيسي على المَفاصِل الرئيسيّة للدَّولة

يَحْلُو للكَثيرين وَصفْ إقدام الرئيس عبد الفتاح السيسي على إقالةِ وزيرِ الدِّفاع والداخليّة وتَعيين اثنين مَكانِهما في حُكومَة مصطفى مدبولي الجديدة التي تُعتَبر الثالثة مُنذ تولِّيه السُّلطة، بأنّه “انقلابٌ” يُكَرِّس المَواقِع السِّياديّة الأهَم في الدولة بين يَديه وعَبر رِجالِه المُقرَّبين جِدًّا مِنه، بينما يَرى آخرون أنّ هذا التَّغيير عاديٌّ لا يَحتاج إلى تَكهُّناتٍ في هذا الاتِّجاه أو ذاك.

اليوم أقال الرئيس السيسي بِشَكلٍ مُفاجِئٍ الفَريق صدقي صبحي وزير الدِّفاع وعَيَّن مكانه اللواء محمد زكي القائد السابق للحَرس الجمهوري، الذي كان الرئيس محمد مرسي قد عيّنه توليه السلطة، كما جرى اختيار اللواء محمد توفيق وزيرًا للداخليّة ليَحِل محل اللواء مجدي عبد الغفار.

اللافت في هذهِ التَّغييرات، وخاصَّةً تغيير وزير الدِّفاع أنّها أطاحَت برجل (صدقي صبحي) كانَ من أكثر المُقرَّبين للرئيس السيسي ومَوضِع ثقته، وتَولَّى رِئاسة هيئة الأركان قبل أن ينقله الرئيس السيسي لوزارة الدِّفاع خَلفًا له شَخصيًّا، الأمر الذي يَطرَح العديد من التساؤلات حول أسباب عمليّة التغيير المُفاجِئة هذه خاصَّةً أنّ تغيير وزير الدِّفاع يُعتَبر من الأُمور النَّادِرة، ويحتاج إلى مُوافَقةٍ مُسبَقةٍ للمَجْلِس العَسكريّ الأعلَى الذي يرأسه المشير السيسي بطبيعة الحال، فعَلى مدى 27 عامًا لم يَتولَّ هذا المَنصِب إلا ثلاثة وزراء دفاع هم المشير محمد علي طنطاوي، والمشير عبد الفتاح السيسي نفسه، وصدقي صبحي، الأمر الذي يعني أن التغيير لا يُمكِن أن يكون “روتينيًّا” وبِهَدف تَغيير الدِّماء، ولا بُد أنّ هُناك أسبابًا جوهريّةً حتميّةً.

يَعتقِد بعض الخُبراء في مِصر أنّ تعيين الفريق محمد زكي وزيرًا للدِّفاع قد يكون مُكافأةً له لأنّه رفض تعليمات للرئيس محمد مرسي بإطلاق النَّار على المُتظاهِرين أثناء “احتجاجات” 30 حزيران (يونيو) عام 2013، التي يَعتَبِرها أنصار الرئيس السيسي ثَورةً شعبيّةً، بينما يَصِفها أنصار الرئيس مرسي “انقلابًا” أطاح برئيسٍ مُنتَخب، ولكن مُحامي الرئيس مرسي نفى أن يكون أصدَر مِثل هذهِ الأوامِر.

الرئيس السيسي شَخصٌ مُتكَتِّمٌ، ويقود نِظامًا يَحكُم بالقَبضة الحديديّة، ولا يُجامِل في اختياراتِه للمَناصِب الحسَّاسة في الدَّولة، فقد أقال قبل عِدَّة أسابيع الفريق محمود حجازي، رئيس هيئة الأركان، الذي يُعتَبر أحد أقارِبه، مِثلما عيّن مدير مكتبه اللواء عباس كامل رئيسًا للمُخابرات العامّة بالإنابة، فالأمن والوَلاء والخِبرة مُثَلَّث يُشَكِّلُ أولويّةً مُطلَقةً بالنِّسبةِ إليه.

لا نَتَّفِق في هذه الصحيفة “رأي اليوم” مع وِجهَة النَّظر التي تتردَّد في بَعضِ الأوساط المِصريّة، وتقول بأنّ الرئيس السيسي قد يَكون يُحضِّر الفريق صدقي صبحي لخِلافَتِه بعد انتهاء ولايته الثانية والأخيرة، كرئيسٍ للجمهوريّة حسب الدُّستور المِصريّ، لأنّ الخَطوَة القادِمة المُتوقَّعة قد تأتي على الطَّريقةِ الصِّينيّة، أي تغيير الدستور، وإلغاء الانتخابات الرِّئاسيّة وجعل رئاسة السيسي مَدى الحياة، ولا نَعتقِد أنّ النائب مصطفى بكري أحد أبرز الإعلاميين المُقرَّبين من الرئيس السيسي كان يتحدَّث من “عنديّاته” عندما طَرح هذا الرأي في أحد مُقابَلاتِه الصِّحافيّة أثناء الانتخابات الرئاسيّة الأخيرة، فقد قال لهذهِ الصحيفة أثناء أزمة جزيرتي صنافير وتيران أنّهما ستَعودان للسِّيادة السعوديّة وأنّ البَرلمان سيعتَمِد قرارًا قَضائيًّا في هذا الصَّدد، وهكذا كان.

في عَهدِ الرئيس السيسي أبوابُ الاجتهادِ مُغلَقةٌ، ولذلك ربّما لا يكون الانتظار مُفيدًا لمَعرِفة أسباب هذا “الانقلاب” المُفاجِئ وتغيير أهم مَنصِبَين سِياديين في الدَّولةِ المِصريّة.

“رأي اليوم”

Print Friendly, PDF & Email
مشاركة

9 تعليقات

  1. نفس غلطة مرسي ،، وكما قال الاخ باسل الكبيسي وزير الدفاع الجديد هو الرئيس القادم ، وبدون (تفويض)

  2. الى الاخ العزيز احمد عزت – مصر
    كل عام وانتم بخير
    في فلسطين نقول الي في بطنه عظام بتكركع
    كلامك سليم يا اخي ابن مصر الشريف

  3. من قبل تم وضع حصانة لوزير الدفاع من التغير او الاقاله لمدة 8 سنوات فهل تم تغير الدستور

  4. ببساطه واختصار لكلام كتير العسكر متمثل في السيسي يتخبط في قراراته وهو خاءف ومرعوب.فهو يضيق على المصريين بقوه ويصعب عليهم حياتهم المعيشيه وبالمقابل يرفه وينزه على حاشيته وحامينه في الجيش والقضاء والداخليه والاعلام لذلك يشعر بأن المصريين سيتحركون ويثوروا عليه قريبا لذلك يحاول جاهدا الحؤؤل دون وقوع ذلك.اللهم ثوره تطيح بالخونه العسكر الذين مصوا دم مصر طيله عقود.ادعوا معي.انشر لو سمحت

  5. As long as the stupid, non educated, and ignorant people rule Egypt, no way it will be modern country. Without being modern, have reliable modern education, Rules of law and real democracy, result is more misery, hunger and poverty.

  6. رائحة أي منهما تفوح ..؟ كان من المتوجب على الوزير الدفاع الجدي أن يقدم نفسه منبطحا ً وليس على بعد ثلاثة أمتار منحنيا ً خوفا ً أن يسقط على وجهه .. الصرخة العسكرية تقول ارفع رأسك يا عسكري أنت رجل الوطن قنابلكم بوزير للدفاع عندما يشعر بأنه مهزوز أو وزير الداخلية الذي يحرس و يحرص على أمن المواطنين .. الله يساع هذه الأوطان الكئيبة.

  7. — الهذا السبب ظهر السيسي عابس الوجه متجهما ومكفهرا في حفل افطار الاسرة المصريةيوم امس الاول متذرعا بانه “لا في اليد حيلة ولا وسيلة يستطيع من خلالها ان يقدم للشعب ما يحتاجة ليوفر له بهجة عيد الفطر السعيد لفراغ ذات اليد وكما يقول المثل ” العين بصيرة واليد قصيرة “؟
    —الهذا السبب وهو عذر اقبح من ذنب ان يزعم السيسي بان تغيير وزير ي الدفاع والداخلية هو امرعسكري روتيني مع انهما كاتا من اقرب المقزبين اليه واكثر الموالين له واشدهم اخلاصا والذين ساندوه في انقلابه العسكري على السلطة الشرعية التي كان يرأسها الدكتور محمد مرسى الذي اودعه السيسي وراء قضبانه الحديدية ظلما وزورا وبهتانا ؟
    —-الهذا السبب الكاذب جيئ باللواء محمد زكي القائد السابق للحرس الجمهوري للرئيس محمد مرسي تحت زعم انه رفض اوامر الرئيس مرسي بأطلاق النار عل المتظاهرين في احتجاجات 30حزيران 2013 مع ان الرئيس مرسي لم يصدر على الاطلاق مثل هذه الاوامر وانالزعم السيسي بهذا القول افتراء يوازي الكاذب الاشر ؟
    —ما وراء هذه التغييرات يشير بنذر خطيرة يصدق فيهاالمثل ماوراء الاكمة ماوراءها واول الغيث قطرة يتبعها قطرات تنهمر كسيل العرم الجارف !
    فقد جاءك الموت ياتارك الصلاة ؟ فلقد ضاق الشعب ذرعا بالوعود الورقية البراقة التي تتقاذفها الرياح وضاق ذرعا بالاصلاحات الوهمية والخيالية وحلت الألام بدل الامال التي ثبت انها برنامج فارغ المضمون والمعنى “علشان تبنيها ” ا
    يامشير العسكر:
    تقول الحكمة المأثورة “قدتستطيع ان تخدع بعض الناس بعض الوقت ،وقدتستطيع ان تخدع كل الناس بعض الوقت ،لكن لن تستطيع ان تخدع كل الناس كل الوقت “!
    فرئيس ادول
    ليس فقط الجلوس على الكرسي مثل الحاكم الذي يوصف “رويبضة” وانماهو منصب علم ومسئولية عظمى وواحب مقدس وخدمة امة بأكملها، وأن فاقد مثل هذا الشيئ لا يعطيه ولاقدرة له للقيا به ، ولما كنت لاتملك لاخبرة ولا دراية ولا مؤهل ولاكفاءة ولاتجربة في واجب رئيس الامة فلم تتبوأ منصبا هو لغيرك الاكثر علما ودراية وخبرة ؟ولماذا تمردت وحنثت بالقسم على المصحف الشريف ثم غدرت بالرحا الذي إئتمنك ووضعك في هدا المنصب ووثق بك ثم اطاحت به قدرتك العسكرية وتبوأت الكرس مكانه وسجنته ظلما دون ان تحسب لنقمة من الله لمن يخون الامانة ويحنث باليمين والذي جاء في القران الكريم قوله تعالى (وهو قسم لوتعلمون عظيم ) صدق الله العظيم.
    غدا يذوب الثلج ويبين المرج فمابطن تحت الثلج سوف يظهرللعيان حينها سوف يتردد على كل لسان قوله تعالى “وقل ظهر الحق وزهق الباطل إن الباطل كان زهوقا “! والايام بيننا ؟
    وعيد واعد لشعب الكنانة الصامذ ؟
    احمد الياسيني المقدسي

  8. اخواني المصري
    كلام عام وانتم بخير
    انني أتفهم لا اخوان انا معكم و السيسي يلبي مطالب الشعب شئ جميل اما السيسي يلبي مطالبة هذه مرفوض اين الفائدة؟

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here