تغييراتٌ غامِضَةٌ في المشهد السودانيّ: لماذا استَقال الجنرال بن عوف “فجأةً” وحلّ محلّه الجِنرال برهان بعد 24 ساعة فقط؟ وما علاقة العُقوبات الأمريكيّة وحرب اليمن في هذا التّغيير؟ ولماذا أيّد حزب المهدي الجِنرال الثّاني؟

‏حتّى كتابة هذه السطور يبدو أنّه من الصُعب على المُتابع لتطوّرات الأحداث المُتسارعة في السودان معرفة الأسباب التي أدّت إلى استقالة الفريق الأوّل عوض بن عوف بعد يومٍ واحدٍ من تولّيه رئاسة المجلس العسكري، أو تنازله للفريق أوّل أيضًا عبد الفتاح برهان، وقبل اكتِمال 24 ساعة من تولّيه هذا المنصب.

لا نُجادل مُطلقًا في أنُ الإطاحة بالرئيس عمر البشير كان استجابةً للحِراك الشعبيّ، وليس تفضّلًا ‏من المؤسسة العسكريّة، ولكن لماذا هذا التّغيير المُفاجِئ الذي أدّى إلى الإطاحة بالفريق بن عوف والإتيان بنائبه برهان، فهل يعود ذلك إلى أنّ الأوّل، أيّ بن عوف، كان وما يزال مُدرجًا على لائحة العُقوبات الأمريكيّة، وتولّى وزارة الدفاع، وكان نائبًا للرئيس البشير، أم أنّ هُناك أسبابًا أُخرى يبدو أنّها من أهم ألغاز المشهد السودانيّ الحاليّ، ونتمنّى التعرّف عليها.

سُؤال آخر لا يُمكننا تجنّبه وهو عن ترحيب حزب الأمة المُعارض الذي يتزعّمه‏ السيد الصادق المهدي بالتّعاون مع الفريق برهان ومجلسه العسكريّ الذي قرّر تشكيل حكومة مدنيّة، واختصار المرحلة الانتقاليّة في أربعة أشهر فقط، وأبعد رئيس جهاز المُخابرات من السّلطة؟

لا نملُك معلومات مُوثّقة، ولكن من خِلال قراءة لما بين السّطور، يُمكِن القول بأنّنا نشُم رائحة تدخُلًا أمريكيًّا والحُلفاء الخليجيين في الأزَمَة السودانيّة، وخاصّةً المملكة العربية السعوديّة من خلف سِتار.

نشرح أكثر ونقول أنّ الفريق أوّل برهان كان قائدًا للقوّات البريّة، ومن أكثر الجنرالات قُربًا من الرئيس البشير، وتأييدًا لإرساله قوّات سودانيّة للقِتال ‏في الحرب اليمنيّة بقيادة التحالف السعوديّ الإماراتيّ وإدارته.

التّأييد الأمريكيّ للمجلس العسكريّ انتقل من مرحلة التردّد إلى التّأييد الواضح بعد الإقالة “الغامِضة” للجنرال بن عوف واستبداله بالفريق أوّل عبد الفتاح برهان، فهل هذا يعني أنّ السودان القادم سينال الرّضا والمُباركة الأمريكيّة، ويخرُج من دائرة العُقوبات في الأيّام القليلة المُقبلة؟ وهل سينضم إلى حِلف “النّاتو العربي” الذي هو في طَور التّشكيل؟

تجمّع المهنيين طالب باستمرار الاحتجاجات حتى يتم تسليم السلطة إلى حُكومة مدنيّة وعودة العسكر إلى الثّكنات، ‏وأكّد “أنّ الانقلابيين ليسوا أهلًا للتّغيير”، وهو موقف مسؤول يعكس تخوّفًا من وجود أجندات غير معروفة لقيادة المؤسسة العسكريّة حتى الآن.

موقف القائد الجديد للمجلس العسكري، الفريق أوّل ركن عبد الفتاح البرهان من حرب اليمن ومُشاركة قوات سودانيّة فيها، سلبًا أو إيجابيّةً، هو الذي سيُجيب عن كُل التكهّنات والأسئلة التي طرحناها في بداية هذه الافتتاحيّة، وسيُسلّط الأضواء على الهُويّة السياسيّة والأيديولوجيّة للمجلس العسكريّ الجديد.. واللُه أعلم.

“رأي اليوم”

Print Friendly, PDF & Email

27 تعليقات

  1. الواقع والحقيقه ان المليشيات والجيوش العسكريه النظاميه المرتزقه للدول الصغرى والناميه وغير المتقدمه صناعيا وتكنولوجيا قد انتهى دورها .. بل ان وجود مثل هذه المليشيات والجيوش يمثل عامل سلبي و ثقل يرهق الدوله ويحجمها ويعيق تطورها .. خذ مثلا .. الجيش المصري وهزائم ال 67 وال 73 .. خذ مثلا اخر .. الجيش السوري نفس الهزائم زائد هزيمتة في لبنان وهزيمته السريعه جدا في الربيع العربي على يد كتائب ثوار المجتمع المدني (من عمال وفلاحين ومدرسين ومهندسين واطباء …الخ) لولا تدخل السياسه والمال والطيران الروسي والسلطان والملالي واﻻمراء والملوك وطيران روسيا .. خذ ايضا مثلا .. الجيش العراقي هزيمته وخسارته المشتركه مع جيش الملالي في الثمانينات ومن ثم هزيمته في الكويت وبعدها هزيمته بلمح البصر في بغداد .. خذ الجيش الليبي هزيمته في تشاد ومن ثم هزيمته ايضا السريعه جدا بالربيع العربي في بني غازي وطرابلس على يد كتائب ثوار من المجتمع المدني بدعم من طيران فرنسا .. خذ الجيش السوداني وهزائمه … جيوش ومليشيات مرتزقه لا تستطيع لوحدها مواجهة حتى ثوار من المجتمع المدني .. جيوش ومليشيات مرتزقه لا دور لهم الا ارهاق اقتصاد البلدان الناميه والعربيه وشراء الخرده واكل وشرب واوسمه وشارات وجاهه وحماية للملوك والزعماء من غضب المجتمع المدني ..

    الان .. بالنسبه لحراك السودان وهؤلاء المرتزقه .. اصحاب الخرده والشارات وزي الحراثين والضفادع .. فالاكثر ترجيحا ان ابن عوف جاء الخميس هو وبيانه لينتهي دوره مساء الجمعه .. تغير مدروس ومعد ومسبق وقد لا يتوقف عند هذا الموظف العسكري الجديد .. فما زال هناك جمع .. نرى ونعمل و نناور .. يجب ان لا يتوقف التغير عنده .. فهو ايضا احد ضفادع وحراثين الفشل والخيبه والهزائم في اليمن ظاهريا وغير اليمن جوهريا في ذات السودان ..

    نعم .. لا باس من اللعب مع هؤلاء الموظفين الفاشلين .. ولكن بذكاء وحركة ..

    نعم .. لا باس من شق صفهم لصالح الشعب .. فيستحيل ان يكون كل افراد الشرطه والامن والجيش مرتزقه و جبناء وفاشلين .. لهذا .. يجب مطالبة المجلس الانتقالي العسكري ان يكون ذو قياده انتقاليه ايضا اي كل جمعه يجب ان يتزعم المجلس ضفدع اخر ..

  2. للمغترب،
    فرضا ما تقول صحيح،
    فاز شارب بالجولة الاولى للثورات العربية،
    وربما، ربما سيفوز بالجولة الثانية في الجزائر والسودان،
    ورب السموات السبع لن تكون له الجولة الثالثة…

    الله سبحانه لم يخلق الكون عبثا،
    ولن يضيع مجهود شعوب خرجت غفيرة وبسلمية، تقول لا لحكام الذل و المهانة مع الغرب واسرائيل، لا للرشى والاختلاسات في اقتصاديتها، لا للمحسوبية في اداراتها، لا للعصبية والقبلية في سياساتها الداخلية. لا للحكام الرويبضة.

    هذه النظرية ابسط من نظرية شارب.

  3. برهان وبرهان السيناريو القادم
    —————————-
    لا احد فى مصر كان يتوقع ان يتم عزل عمر حسن البشير بمثل هذه السرعة ، وصدور اول بيان بفيد باعتقال البشير من الفريق اول عوض بن عوف واعلانه عن تحقيق مطالب الجماهير بشكل او باخر. ثم استقالته من منصبه وتعيين الفريق اول عبد الفتاح برهان خلفا له ولى هنا عديد من النقاط الهامة :
    اولا: ان اهتمامنا بالسودان اهتماما شديدا لان السودان ومصر دولة واحدة وشعب واحد ونعتبر نحن اهل الشمال والسودان اهلنا فى الجنوب وبيننا تاريخ طويل وعريق .
    ثانيا : تحية تقدير للفريق اول عوف والفريق اول برهان ولكل اعضاء المجلس الامنى والعسكرى المصغر وتحية للقوات المسلحة السودانية ، اهم نقطة عندما اعلن عن عدم ارسال البشير للمحاكمة فى الخارج وااعلان عن ربما محاكمته فى الداخل طبقا للقيم والاعراف السودانية الاصيلة وتلك نقطة غاية فى الاهمية وتستحق التقدير والاحترام .
    ثالثا : سواء البيان كان من عوف او برهان او غيره فان السودان الان يواجه تحدى خطير وهو الوصول بالدولة والشعب السودانى الى بر الامان .
    الفريق اول الفتاح برهان يحتاج الى برهان على ارض الواقع مع القوات المسلحة والاجهزة الامنية والاحزاب والقوى السياسية ورموز الفكر للوصول بسيناريو كامل وشامل بتوقيتات محددة لاختيار لجنة وضع الدستور الدائم بالانتخاب المباشر ، وتشكيل حكومة مدنية من غير الحزبيين لتعبر عن كافة اطياف الشعب السودانى ” حكومة تسيير الاعمال ” وحتى يتم تشكيل البرلمان ورئيس الدولة .
    كل التقة فى الشعب السودانى الشقبق ” اهلنا فى جنوب الوادى ” انه مع قواته المسلحة ومع توحيد الرؤية للوصول فى خلال عام على اقصى تقدير وبعد وضع الدستور الدائم للسودان الشقيق لانتخاب رئيس الدولة والحكومة التى تعبر عن برنامج يلبى طموح الشعب السودانى .
    وفى كلمة اخيرة هنا لمن يتحدث عن انقلاب حدث فى السودان نقول له انه ما كان عمر البشير ليرحل لولا ضغط الشعب السودانى والقوات المسلحة عليه ، وفى النهاية لن يحقق احلام الشعب السوداني نفسه الا الشعب السودانى فى توحد الرؤية والعمل والانتاج وحسن الاختيار للقيادة الرشيدة والتى تمتلك القدرة والكفاءة السياسية والاقتصادية .

  4. سيناريو الثورة المضادة
    اذا ابتدأنا في تجميع بعض الاجزاء المتفرقة للصورة الضبابية الماثلة أمامنا يتضح حقيقة ان إنقلاب القيادات العليا للجيش، والتي هي جزء أساسي من نظام الإنقاذ، هو تغيير صوري وهو عبارة عن هجمة مرتدة خطيرة لقوى الثورة المضادة وفي تصوري ان الاسلاميين قد حبكوا سيناريو غاية في الخبث لاجهاض الثورة بعد ان فشلوا في ذلك، طيلة أربعة شهور، بالحلول الامنية التقليدية وهو سيناريو كالآتي:
    • اولا الاتيان، كتكتيك مرحلي، بمجلس غير مقبول للثوار من نفس عناصر النظام السابق حتى تشتد الثورة ضدهم وذلك هو مجلس ابن عوف وعبد المعروف… يعني هم كانوا يعرفون رد فعل الثوار وعملوا على تهيئة الظروف لخلق رد الفعل الذي رأيناه من رفض لمجلس إبن عوف…
    • المرحلة الثانية من التكتيك الخبيث هي إمتصاص غضب الثوار بمسرحية الخضوع لرغبة المعتصمين والاتيان بمجلس عبد الفتاح البرهان والذي لم يأت بما توقعه الناس من حل في المقام الاول للمؤتمر الوطني ومن ثم تعطيل آلياته العديدة التي قد تستخدم في الحراك المضاد للثورة… والغرض من هذه المرحلة في التكتيك الخبيث إضافة إلى إمتصاص غضبة الثوار وعرقلة زخم الثورة هو الترويج لتعنت تجمع المهنيين والمعارضة وخلق انشقاق بين فئات المعارضة المختلفة على وجه العموم والمنضوين تحت لواء تجمع المهنيين على وجه الخصوص….
    • كل تلك المراحل يصحبها عمل دؤوب في وسائل التواصل الاجتماعي، من قبل الكتائب الالكترونية، ترمي الى خلق الانشقاق وترويج الاشاعات وخلق جو من التشكيك والضبايبة والبلبلة
    • إدخال العديد من عناصر الفلول، يبلغ عددهم ثمانية عشر ألفا، كما قال عبد المعروف في تسجيل منتشر، الى داخل المعتصمين لاحداث البلبلة والانشقاق والمساعدة في مرحلة لاحقة لفض الاعتصام…
    • مع كل ذلك تأتي في هذا السيناريو مرحلة خلق الفوضى والعنف وهو ما اظهره الحديث عن حادثة إطلاق النار في محيط جامعة الخرطوم..

    مرحلة خلق الفوضى الهدف منها التعامل بالقوة مع المتظاهرين، بحجة حفظ الامن وايقاف الانفلات…. بعد ذلك يتم فض إعتصامهم بالعنف كما حدث ذلك في ميدان رابعة العدوية بمصر… وتكون الثورة حينها قد اجهضت تماما وقد أحكمت فلول النظام سيطرتها التامة على الوضع للحفاظ على مكتسباتها. فلول النظام لم يعد لها خيار آخر وهي مستعدة للمضي الى حد بعيد لاجهاض الثورة لانها الوسيلة الوحيدة لتفادي المحاسبات والتي لا اشك بأنها ستكون عسيرة عليهم لو نجحت الثورة…
    بدأت النتائج السلبية هذا السيناريو الخبيث ظاهرة لمن يدقق في الامر في النواحي التالية:
    أولا: بوادر التباين في الرأي بين من خدعوا بمسرحية البرهان وبين من يتمسكون بالمضي بالإعتصام حتى نهايته المنطقية بحل المؤتمر الوطني، تعطيل أجهزته الموازية لمؤسسات الدولة، إعتقال قادته وعلى رأسهم رئيس النظام والإجراءات الأخرى لتسليم السلطة لحكومة مدنية إنتقالية تهيئي الأرضية للإنتقال السلمي للسلطة
    ثانيا: من نتائج السيناريو الخبيث ظهور بوادر خلق الفوضى، الحديث عن إطلاق النار مثال، الآن وهي في طريقها للتفاقم وهي الخطوة قبل الاخيرة لاستعمال القوة لفض النظام وضرب الثورة في مقتل….

    لو لم يتنبه الناس الي ذلك، ولو انساقوا خلف الدعوات الداعية الى فض الإعتصام فعلى الثورة السلام ولات حين مندم وذلك هو تحليلي وحدثي الذي اتمنى من الله ان يكون خاطئا تماما وان ينصر الله ثورتنا على القوم الظالمين ويجنب بلادنا الفتن.

  5. ألم يتعلموا من الشعوب السابقة
    الثورة ليس اعتصام وإسقاط النظام فقط
    يجب ترتيب لما بعد إسقاط النظام
    ولا يترك شيء من مصير الشعب لكي يقرر مصيره دول أخرى تسعى لمصلحتها

  6. علي ما اعتقد ان محور مصر السعودية والامارات والامريكوصهونية هم وراء الحراك في الشارع السوداني وتواطؤ اليسار وحزب الامة .
    البترودولار كان له اثر كبير في هبوط الجنيه السوداني وخنق الاقتصاد السوداني مما حرك الشارع الكترونيا .
    الضباط الصغار لهم دور فاعل في حماية مظاهرة يوم ستة ابريل مما دفع الناس للذهاب الي التظاهر امام القيادة العامة
    .

  7. تواجد قوات سودانية ضمن التحالف الاسلامي لاعادة الشرعية في اليمن ليست قضية محورية في الحراك السوداني ولا اعتقد انها يجب ان تكون المعيار لتقييم نجاح حراك..
    الشعب السوداني له مطالب كثيرة من ضمنها وعلى رأسها القضاء على الفساد وعودة الحياة السياسية وانتخابات نزيهة

  8. حسب متطلبات الإدارة الأمريكية ونتنياهو بأموال خليجيه تخرج الشعوب ضد الظلم والاستبداد بدعم قطري ثم تأتي الإمارات و السعوديه وتحصد كل شئ وهذا ماحصل في مصر والآن في السودان وليبيا

  9. أزمة السودان والجزائر
    هذه هي دروس من تاريخ المنطقة العريبة حين أثارت متظاهرات شعبية مخططة من المطالبة لسقوط الأنظمة االسابقة في الإدارة وفكرتنا ليس المشكلة كراهية من الشعب فقط بل من الممكن لسياسة خارجية وأجنبية وخاصة إسرائيلية وغربية وبعض من الدول العربية أن تلعب دورا في دفع تكاليف العملية وإثارة الشعب وتخطيط المشكلة ويشير بنا تحليل الوضع الراهن السياسي أن شعب الجزائر والسودان أن لايسير أي خطوة تشبه حالة الصومال واليمن وليبيا والعراق وسوريا وأفغانستان بل أن يراعي كل من شعب الجزائر والسودان نظام الحكومات والمؤسسات في البلاد لتهيئة المناخ السياسي والإنتقالي والسماح بالحكومات الإنتقالية مرة أخري في الإدارة والإستقرار.
    عبد الرزاق شيخ علي زياد
    صومالي

  10. .
    — من لا يعرف عن البروفيسور ” جين شارب ” فليقرأ عنه لانه اخطر شخصيه على الارض الان فهو من وضع نظريه” من الدكتاتورية الى الديموقراطيه” وواضع القواعد التسعه وتسعون لاسقاط الانظمه بالحراك السلمي ، وهو قريب جدا من ال CIA وعبر برنامجه الذي نجح في دول عديده من جورجيا الى بولندا الى وصربيا واوكرانيا الى مصر تم توظيف اراده الشباب السلميه للتغيير والحريه لتغيير الانظمه لقيدات جديده ارشق وأقرب للدور المطلوب منها أمريكيا . وفِي الحالات التي تمسكت الانظمه بالسلطه تم تطوير النهج الى صدام اهلي مسلح كما في سوريا واليمن .
    .
    — هنالك معلومات في يوتيوب والإنترنت عن البروفيسور ” جين شارب ” والفريق الذي يعمل معه ،،، اقترح على الجميع ان يشاهدوا ويقرأو عنه وسيصيبهم الذهول من دقه تفاصيل ما ينفذ على الارض بواسطه حراكات سلميه تسقط قيادات وانظمه قويه دون ان يكون لها زعامات لان المحرك هي غرفه عمليات خارج تلك البلدان تستعمل الموبايل في توظيف شباب نقي يظن انه سيحصل بحراكه السلمي على العداله والديموقراطية لكنه يصبح جسرا لتغيير انظمه او تجديد قياداتها .
    .
    .
    .

  11. السودان الشقيق حمل دهرا وولد فاءرا حاله حال كل ما يسمى الربيع العربي تدخل البترودولار القذر واجهض تطلعات اجيال الامه للتحرر وبناء المستقبل

  12. القضية السودانية برمتها أصبحت نهباً للتدخلات الإقليمية والدولية ، فاللاعب الرئيس فيها هو اليانكي الأمريكي والمحور السعودى الأماراتى المصري ومحور تركيا قطر والتنظيم العالمي للأخوان المسلمين مع بعض الدور غير المؤثر بشدة لدول الجوار في جنوب السودان واثيوبيا ويوغندا وتشاد.

    الفريق أول عوض إبنعوف منسوبا للمحور التركي القطري والتنظيم العالمي للأخوان المسلمين لذا وجدت معارضة من المحور السعودي فضلا عن إنه لا يجد قبولا داخل المؤسسة العسكرية السودانية ، فالعوامل الخارجية والداخلية وتوازنات القوي في المحاور المختلفة هي التى قادت إلي إبعاده عبر الإستقالة.

    أما فيما يتعلق بالفريق أول عبد الفتاح برهان تربطه علاقة بالسعودية وهو من المشرفين والداعمين لإرسال قوات مرتزقة سودانية للقتال في اليمن بجانب التحالف السعودي ، ويبدو أن السعودية أرادت مكافئته لدوره السابق وتأثيره علي الرئيس المخلوع عمر البشير لإرسال قوات لليمن.

    أما يخص الصادق المهدي فهو من حلفاء السعودية ، فالحزب الذي يقوده له علاقات راسخة مع أنظمة الحكم في المملكة فضلا إرتباطاته مع نظام البشير وتشابك مصالحهما وهو من أكثر قادة المعارضة السودانية الداعمين للنظام وبقائه والحيلولة دون محاكمة رموزه ، فالجبهة الإسلامية القومية التى نفذت إنقلاب الإنقاذ في 30 يونيو 1989 هم حلفاء حزب الأمة في فترة حكم الديمقراطية الثالثة التى جاءت بعد إنتفاضة 6 أبريل 1985 التى أطاحت بالرئيس الأسبق جعفر نميري ، وحاول مرات عديدة في إقناع الحركات المسلحة السودانية بترك أسلحتها والدخول في تسوية وشراكة مع النظام ، وظل خميرة عكننة في كل التحالفات السياسية السودانية وساهم في تفكيكها لصالح النظام بدءا من تحالف التجمع الوطنى الديمقراطي الذي اتخذ العاصمة الاريترية اسمرا مقرا له في تسعينيات القرن الماضي ، ومن ثم وتوقيعه مع النظام وثيقة تسوية في جيبوتي عاد بموجبها الي الخرطوم ثم توقيعه ايضا ميثاق التراضي الوطني وشراكة سياسية واقتصادية ظاهرة او خفية تم بموجبها اعادة ممتلكاته التى صادرها النظام وتعويضه ملايين الجنيهات وإستيعاب نجليه في السلطة احدهما ضابط في جهاز الامن الوطنى والاخر مساعدا لعمر البشير ، ومباركة المهدي تأتي في إطار دعمه لحلفائه السعوديين والاسلاميين الحاكمين في الخرطوم.

  13. تحيه الى اهلنا في السودان احذروا ثم احذروا. دول الخليج
    لآياتي منهم غير الشر. وتطلعوا الى الدول المتقدمة مثل ماليزيا
    واندنيسيا. ولا يخدعونكم بالمساعدات فهي الطعم الذي يكلفكم
    الكثير. هؤلاء. لايعرفون. مساعدات دون ثمن ابتعدوا عن العرب
    تصحوا كونوا صبورين تحملوا السعوديه لانريد الخير لكم
    الن ارضكم منخفضه اكثر من ارضهم وهذا يعني إنكم قادرين ع سحب النفط منهم لذالك لايردون لكم الاستقرار

  14. اخوان السودان يحاولون ايجاد واحد منهم لم يطله الادراج على لوائح المطلوبين لمحكمة العدل الدولية، فقط لا غير.

  15. ماالخيط الرابط بين عبد الفتاح في مصر وعبد الفتاح في السودان ؟ هل يكون لوقع الاسم اثر في إخماد الثورة؟

  16. الاكثر ترجيحا انها تغيرات مدروسه ومعده ومسبقه وقد لا تتوقف عند هذا الموظف العسكري .. ويجب ان لا تتوقف عنده .. فهو احد قادة الفشل والخيبه والهزائم في اليمن ظاهريا وغير اليمن جوهريا .. اذا كانوا يريدون اللعب مع الحراك .. فلا باس من اللعب مع هؤلاء الموظفين الفاشلين ولكن بذكاء وحركة ..

  17. الى لؤي عمر
    جنرالاتك الذين تتغزل فيهم حولوا الجيش السوداني الذي تفتخر به الى مجرد مرتزقة وزجوا بهم الى اليمن ليكونوا وقودا لحرب لا ناقة لهم فيها ولا جمل حتى امتلأت شعاب اليمن وجباله بجثث جنودكم وكل ذلك من اجل ارضاء امريكا والحصول على حفنة من الريالات السعودية .. جنرالاتك لم يبيعوا دماء اليمنيين فقط وانما هم يبيعون دماء الجنود السودانيين .

    العجيب انك في نهاية تعليقلك تطلب من العرب ان يتركوكم وشأنكم !! .. انتم يا رجل من يجب ان يترك اليمن وشأنه .. تتدخلون “عسكريا” في دول اخرى ثم تقولوا “اتركونا وشأننا” !! .. حقا ان شر البلية ما يضحك

  18. لا غامضة ولا غيره، دخل محور الشر في جزيرة العرب مرحلة اجهاض جهود الشعب السوداني من خلال حصان الشيوعيين . انهم مجرمون لن يتورعوا عن القيام بأي شيء لتدمير الأمة واجهاض نهضتها

    الشعب السوداني ليس أمامه من خيار سوى اخراج العسكر من السلطة القضاء على اذنابهم وبكل الوسائل المتاحة.

  19. أ. عطوان تحياتي.. ولك إجابات الأسئلة التي طرحتها..
    ما حدث من تغيير هو نتيجة تفاعلات داخلية بحتة، وليس للخارج أي دور فيها، لسبب بسيط وهي أنها حدثت بسرعة، ولم تعط فرصة للاعب الخارجي التدخل فيها. هذا التغيير المفاجيء بتنحي الفريق أبنعوف ونائبه عبدالمعروف جاء بسبب الرفض الواسع الذي أحسه الإثنان لنفسيهما داخل القوات المسلحة وفي الشارع، وأن الأوامر التي يصدرانها لا تجد طريقها للتنفيذ، وأن إستمرارهما على رأس القوات المسلحة سيوسع الإنقسام الحاصل أصلاً داخلها، كما لا أستبعد أن يكون الضباط من الرتب الوسيطة والصغرى هم من فرضوا عليهم التنحي..

  20. رجل السعودية ……..والخليج…….هيك بانت الامور …..فهو قائد القوات السودانية المشاركة في حرب اليمن والباقي عندكم

  21. انظمة المودكنترول شعوب جائعة منتفضة تفرش الشارع وتتغطى بالسماء مند اربعة اشهر مما اسقط الديكتاتور لكن الغرب وعملائه العربان ضد حصاد الحرية للشعب السوداني فقدموا كرسي الحكم للمخابرات الامريكية لتختار له من ينفد اوامرهم بدون نقاش اما الديموقراطية وحرية الشعوب فهي بعد خطهم الاحمر الدي يمنع على العرب والمسلمين تجاوزه افقوا ايتها الشعوب والفظوا كل مندس وعميل

  22. في الحقيقة لا يوجد تغييراتٌ غامِضَةٌ في المشهد السودانيّ لماذا استَقال الجنرال بن عوف “فجأةً” وحلّ محلّه الجِنرال برهان بعد 24 ساعة فقط ؟؟ تلك هي أوامر الامارات والسعودية ودائما فتش عن الامارات والسعودية خلال ثوارات الربيع العربي بالدول العربية !!! الرجل طيلة السنتين من 2017 وحتى الان مقيم بشكل دائم بين الامارات والسعودية لمتابعة وقيادة قوات التحالف التي تقتل اليمنين من سنوات.

  23. نحن لانقبل اي أملا من الخارج الشعب السوداني شعب واعي وقادة قواتنا المسلحة شرفاء لانقبل التشكيك فيهم هم رمز سيادتنا وقادتنا وعزتنا نحسب للفريق عوض بن عوف موقفه الوطني بتنازله عن رئاسته المجلس العسكري طواعية كذلك الشكر موصول الي سعادة الفريق كمال عبد المعروف لتجنيبهم السلام الفتنة وهم ابناء الفريق معاش سوار الدهب عليه رحمة الله وبركاته ابناء الشعب السوداني غير جميع الشعوب فهم شجعنا وكرماء ابناء القوات المسلحة السودانية نسيج وحدهم السودان قادم اتركونا ياعرب وشئننا

  24. عبد الفتاح برهان عبد الرحمن برهان الشعب السوداني معظمه يقف الي جانبه وكثير من قوي الحرية والتغير ومعظم الأحزاب السياسية في السودان ايدته فهو شخصية مقبولة المحبوبة وسط الضباط حتي الذين وقفوا مع الثوار فهو منفتح علي الجميع وهو رجل المرحلة

  25. مع الأسف سوف يتم سرقة ثورة الشعب العظيمة علي مراحل من قبل المجلس العسكري والمجلس العسكري أداة في يد السعودية والامارات حاليا ومن خلفهم أمريكا والسيسي … الأيام بيننا .

  26. بدون إبداء رأي أو تحليل أو تخمين نصل إلى نتيجه مؤداها أن جنرالاتنا ما دون مستوى الحضيض فهما وإدراكا.
    كيف ستنتصر دول هؤلاء هم جنرالاتها؟
    أعاد قضية الفتره الإنتقالية لسنتين كأقصى حد، وهذا ما لا يمكن الشعب قبوله وقد رفضه الشعب من سابقه، فهل يظن قاتل أهلنا في اليمن أن مصيره سيختلف عن سابقه لأن الصادق المهدي وحكام الجزيره العربيه يوأيدونه؟
    الشعب السوداني سيلفظك ولن يقبل أهلنا في السودان ذبح إخوانهم في اليمن.
    فاذهب وأسيادك إلى للكيان الصهيوني وتقدم بطلب للجوء هناك وما لحد عنك وعن أسيادك ببعيد.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here