تغريم دار عرض سينمائي في روسيا بسبب عرضها فيلم “وفاة ستالين” المحظور

موسكو – (د ب أ)- ذكرت وسائل إعلام رسمية، اليوم الخميس، أن السلطات الروسية غرمت دار عرض سينمائي في موسكو، بمبلغ 100 ألف روبل (1700 دولار)، بسبب عرضها للفيلم الساخر المحظور، “وفاة ستالين”.

وكانت وزارة الثقافة الروسية، سحبت الشهر الماضي الاذن بعرض الفيلم البريطاني في دور العرض، قبل أيام فقط من موعد عرضه الأول المقرر في روسيا.

وذكرت وسائل الاعلام المحلية أن دار عرض “بايونير”، المتخصصة في عرض الافلام الاجنبية، قررت عرض فيلم “وفاة ستالين”، قبل تلقيها اشعارا رسميا بحظر عرضه.

ويشار إلى أن الزعيم السوفيتي السابق، جوزيف ستالين، الذي وصفه خليفته بأنه المسؤول عن عمليات تطهير وقمع إجرامية، يحظى باحترام كبير في روسيا الحديثة، بوصفه الزعيم المنتصر للبلاد أثناء الحرب العالمية الثانية.

ويشار إلى أن أكثر من خمس الروس يعتبرون ستالين رمزا للقرن العشرين، وذلك وفقا لنتائج استطلاعات للرأي صدرت الشهر الماضي عن أكبر المراكز المعنية بإجراء استطلاعات الرأي في روسيا، وهو المركز الروسي لابحاث الرأي العام.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here