تغريدة غاضبة لتجار عمّان: “قطاعنا ليس الحيط الواطي أو البقرة الحلوب”

عمان- رأي اليوم- خاص

أعلن قيادي اردني بارز في القطاع الخاص وتحديدا التجاري أمام الملأ بان القطاع التجاري والخدمي في المملكة لن يتحول إلى “بقرة حلوب” أو”حيط واطي” في المملكة جراء سلسلة من التخبط في قرارات الحكومة.

ووجه رئيس غرفة تجارة عمان  خليل  الحاج توفيق رسالة “سياسية ” عمليا للحكومة  على شكل نصيحة ونشرها على فيسبوك قائلا بان جلالة الملك وجه الحكومة لفتح القطاعات بطريقة مدروسة وليس اغلاقها بطريقة غير مقنعة.

واعلن الحاج توفيق بغضب ان الحكومة طالبها جلالته بالحفاظ على مخزون آمن من الغذاء وتحقيق الامن الغذائي وتسهيل انسياب السلع وحماية المواطن من إرتفاع الاسعار، ولكن للاسف نجد ان هناك احد المسؤولين لا يعمل على تنفيذ ذلك”.

وأضاف:  “وايضا طالبها جلالته بالتشارك مع القطاع الخاص شراكة حقيقية وليس ابلاغه بالقرارات الصعبة من خلال البيانات الصحفية والتصريحات التلفزيونية”.

وأكد الحاج توفيق، “لا نريد تنفيذ مطالبنا بل كل ما نطلبه هو تنفيذ توجيهات جلالة الملك وهي كثيرة ومهمة وتحمي المواطن وتدعم القطاع الخاص وتشجع على الاستثمار وتكافح الفساد والترهل”.

وقال، إنه لا يعقل ان يستمر التعامل مع القطاع الخاص بمزاجية او بالقطعة او حسب حالة الطقس او العلاقة الشخصية ولا يمكن القبول بحالة الاستقواء على القطاع التجاري والخدمي واعتباره “الحيط الواطي” او البقرة الحلوب.

وشرح “الوضع الاقتصادي صعب بل صعب جدا ورمضان على الابواب وتهميش القطاع الخاص او عدم الاستماع لصوته او الاستماع لصوته ثم اهماله لا يخدم المصلحة العامة و “عدم التواصل” يزيد الفجوة ويضعف الثقة ويقتل الامل”.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

6 تعليقات

  1. يا حاج توفيق اسمعت لو ناديت حيا لكن لا حياة لمن تنادي اتركوكم من هالصناعه ستربحون . يا حاج لا يوجد مصنع في الأردن إلا ويحمل معه العشرات بل و المئات من الرجال الذين لا يريدون العمل و يريدون بالبلطجه رواتب شهريه خاوه و وراءهم الدوله . و اذا ذهبت إلى قطاع المقاولات حدث و لا حرج خاوات و سرقات عينك عينك مثل ما صار مع شركة جاما التي نفذت خط الديسي و غيرها من مئات المشاريع و ليومنا هذا و لا رادع و لا هم بالعكس حتى يكاد هذا البند أن يدرج في ضمن بنود العطاءات . شغله مقرفه و كل واحد بقولك انا الأولى و عشيرته الاهم و قرايبي على رأس القائمه و لا رادع .
    حتى نرتاح و تعرف الناس تشتغل لأنه في الأردن لا يعمل إلا القطاع الخاص و غيره هو عاله على الدوله يجب استنهاض المشاريع من أجل حل مشكله البطاله حيث لا يوجد شواغر لا في الدوله و لا في القطاع الخاص في هذه الظروف الصعبه و الشباب مرميين في الشوارع.
    الان الحيطه الضعيفة هي القطاع الخاص و يأتيك النائب العجرمي ليعتدي عليه دون حسيب و لا رقيب . عليكم بالرحيل ولكم ارحلوا حيث لا حلول في المدى المنظور ممكن بعد ٣٠ سنه اذا بلشوا بكره من الصبح .

  2. طول عمرها الحكومة تعادي القطاع الخاص ما عدا البنوك.
    اتمنى ان استيقظ يوم من النوم فلا اجد حكومة في الاردن…. اتمنى ان يحكمنى زعيم عادل من غير برلمان ومجلس اعيان وهيئات مستقلة وغير مستقلة… لقد مللنا منهم لدرجة القرف من اسماءهم ووجوههم المتكررة المليئة بالترهل والفساد وعدم الكفائة.

  3. الى الأخ المشاكس المحترم،
    – من الذي ينعم بالحليبات؟ فتش عن رواتب رؤساء الوزارات و النواب و الأعيان و الوزراء و المستشارين و سياراتهم وكلف اعاشتهم.
    – فتش عن رواتب العديد في القطاع العام والذين لا يعملون وبعضهم لا يحضروا لمكان العمل الا لقبض الراتب، اما والان أصبحت الحكومه الكترونيه فيتم تحويل رواتبهم للبنك دون أن يحضروا على الإطلاق
    – فتش عن رواتب تقاعد موظفي الدوله اكثر من نصفهم خدم ١٥ – ٢٠ سنه وأصبح عاله على المجتمع في عز شبابه.
    – ماذا تفعل الحكومات المتعاقبه ؟ مساكين ما الهم الا القطاع الخاص و جيوب المواطنين وزياده الضرائب و الجمارك والرسوم.
    – الحكومه طفرانه لأن الحكومات المتعاقبه ضمت العديد من الرؤساء و الوزرء الغير كفؤئين الذين فشلوا بتنفيذ مهامهم و ساهموا بهدر مقدرات البلد و قاموا بتوقيع اتفاقيات كانت مجحفه بحق الأردن مثل امنيه و الكازينو والغاز والطاقه وغيرها. والأردن يستحق أفضل من هؤلاء.

  4. طول عمرة القطاع الخاص ومفرداته ( المواطن ) يعامل ك ” الحيط الواطي ” و ” البقرة الحلوب ” السؤال هو …. مين يللي بنط فوق الحيط ؟؟؟ أيضا مين ياللي بوخد الحليبات ؟؟؟؟؟ .

  5. كم ضربتم في تلاتة أسعار السلع في السوق الأردنية ، وهل رأت عيونكم السلال الفارغة للمتسوقين الا من بعض الضروريات !؟ اسال من يسوق الكاديلاك والروفر والفورد و المرسيدس وغيرها ويملؤ التنك مش اقل من خمسين دينارا مرة واحدة !؟

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here