تعيين “أوليفر تسيبسه” مديرا تنفيذيا جديدا لـ “بي إم دبليو”

ميونخ  (د ب أ) – أُعِلنَ الخميس اختيار أوليفر تسيبسه خلفا لهيرالد كروجر في منصب المدير التنفيذي لشركة “بي إم دبليو” الألمانية لصناعة السيارات الفارهة، وذلك بعد اجتماع للمجلس الإشرافي للشركة اليوم الخميس.

وسيتولى تسيبسه 55/ عاما/ المنصب في 16 آب/ أغسطس. وكان تسيبسه عضوا في المجلس التنفيذي للشركة، المسؤول عن الإنتاج طوال السنوات الأربع الماضية في 31 مصنعا حول العالم.

وجاء الإعلان بعدما عقد المجلس الإشرافي غير التنفيذي، والمسؤول عن اتخاذ القرارات الاستراتيجية والتوظيف والفصل لمدراء الشركة، اجتماعا في أكبر مصنع للشركة بالولايات المتحدة، في سبارتانبرج بولاية ساوث كارولاينا.

ووصف نوربرت رايتهوفر، رئيس المجلس الإشرافي” تسيبسه في بيان بأنه “قائد حاسم واستراتيجي وتحليلي”. وأضاف أنه “سيقدم لشركة بي إم دبليو جروب زخما جديدا في الشكل والحركة مستقبلا”.

ويعرف تسيبسه داخل الشركة بأنه هادئ وحازم وجيد فيما يتعلق بتحقيق مطالبه.

وسيغادر كروجر 53/ عاما/ منصبه بعد أربع سنوات في قيادة الشركة التي تتخذ من ميونخ مقرا لها. وصرح كروجر قبل أسبوعين بأنه لا يسعى للحصول على عقد جديد بمجرد أن ينتهي عقده في نيسان/ أبريل عام .2020

وولد تسيبسه في عام 1964 بمدينة هايدلبرج ودرس علوم الكمبيوتر والرياضيات في الولايات المتحدة وكذلك الهندسة في دارمشتات. وانضم للعمل كمهندس في شركة بي ام دبليو في عام .1991

وبعد أن عمل في ميونخ وجنوب أفريقيا، قاد تسيبسه مصنعا صغيرا في أوكسفورد عام 2008 قبل أن يصبح رئيس وحدة التخطيط الفني للشركة والمسؤول عن استراتيجية الإنتاج والتخطيط بها.

وفي عام 2015، انضم إلى المجلس التنفيذي، وفي ذلك الوقت أيضا، خلف كروجر الذي كان مسؤولا عن الإنتاج قبل أن يصبح مديرا تنفيذيا.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here