تعيش مع أطفالها 34 يوماً تائهين في الغابة

لندن- متابعات: نجت أم وأطفالها الثلاثة في غابة كولومبية لمدة 34 يوماً عاشوا خلالها على الفواكه والتوت البري بعد أن تاهوا أثناء عطلة.

وكانت وسائل الإعلام المحلية في كولومبيا قد أعلنت عن وفاة الأم البالغة من العمر 40 عاماً وأطفالها الثلاثة، الذين تبلغ أعمارهم 14 و12 و10 أعوام، لأول مرة في 19 ديسمبر (كانون الأول) الماضي.

وقال قائد القوات البحرية لجنوب كولومبيا، الجنرال سيرجيو ألفريدو سيرانو للصحفيين “لقد كانوا في عطلة في المنطقة، وذهبوا للقاء والد الأطفال عندما تاهوا، وظلوا مفقودين لمدة 34 يوماً، واعتقدنا أنهم فارقوا الحياة”.

وقال سيرانو إنه تم العثور على أفراد الأسرة بالقرب من قرية لا إسبيرانزا في قطاع يوبينيتو بشمال بيرو على الحدود مع كولومبيا، وكانوا يتبعون نهر بوتومايو عندما عبروا الحدود إلى بيرو.

وقالت وسائل إعلام محلية إن المجموعة المفقودة عثر عليها أفراد من مجتمع سكويا الذين اتصلوا بسلطات بيرو.

وبعد أن تم إنقاذها مع أطفالها، قالت الأم التي لم تكشف هويتها لوسائل الإعلام المحلية “لقد أمضينا وقتاً طويلاً دون شرب الماء ثم أغمي علينا. كان علينا شرب الماء طوال الوقت، وكان الأطفال غير قادرين على المشي”.

وتم جمع شمل أفراد الأسرة الأربعة مع الأب عندما وصلوا إلى المستشفى، حسب ما نقلت صحيفة 24.ae عن صحيفة (ديلي ميل) البريطانية.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here