تعهدات بتقديم مساعدات إنسانية بقيمة 100 مليون دولار لفنزويلا

واشنطن (أ ف ب) – تعهدت 25 دولة تقديم مساعدات بقيمة 100 مليون دولار لفنزويلا التي تشهد أزمة، وفق ما أعلن مستشار الأمن القومي الأميركي جون بولتون في أعقاب مؤتمر لمنظمة الدول الأميركية حول تقديم الدعم لذلك البلد.

وكتب بولتون في تغريدة “اليوم، تعهدت 25 دولة اجتمعت في مؤتمر لدعم فنزويلا برعاية منظمة الدول الأميركية تقديم 100 مليون دولار من المساعدات الإنسانية”.

وبحسب ديفيد سمولنسكي، منسق مجموعة العمل في المنظمة فإن المبلغ سيذهب مباشرة إلى مراكز تجميع المساعدات التي أقيمت على الحدود مع كولومبيا والبرازيل في جزيرة كوراساو الكاريبية”.

وفي افتتاح المؤتمر في واشنطن، قال ممثل خوان غوايدو زعيم المعارضة الفنزويلية في الولايات المتحدة كارلوس فيكيو، إن الأولوية هي إيصال المساعدات إلى فنزويلا في 23 شباط/فبراير — بعد شهر على إعلان غوايدو نفسه رئيسا بالوكالة.

ويرفض مادورو الذي ينفي وجود “أزمة انسانية”، دخول هذه المساعدة معتبرا أنها خطوة أولى نحو تدخل عسكري للولايات المتحدة و”استعراض سياسي”.

تهز فنزويلا كارثة اقتصادية خطيرة تسببت بنزوح أكثر من 2,3 مليون شخص من سكانها، وفق الأمم المتحدة.

وعقدت منظمة الدول الأميركية مؤتمرها بطلب من الأمين العام للمنظمة لويس الماغرو.

لكن المنظمة نفسها منقسمة حول الأزمة في فنزويلا. ففيما وافقت على قرار يندد بمادورو إلا أن 16 فقط من أعضائها ال34 وقعوا على إعلان يعترف بغوايدو رئيسا بالوكالة.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. لا أفهم، بلدا مصدرا للنفط مثل فنزويلا تهزها أزمة إقتصادية، أجبرت حوالى 3 ملايين شخص على المغادرة!!! من المؤكد أن هناك فساد في إدارة شؤون البلاد. على الرئيس مادورو أن يوقف هذا الهدر الفساد في بلاده حتى يعيش شعبها بأمن وأمان ويستمروا في الولاء له.

  2. عندما يقدم بولتن 100 مليون دولار لفنزويلا ؛ فهو ما زال مدينا لها 29.9 مليار دولار !!!
    فمتى سيؤديها لها!!! لإبراء ذمته ؟؟؟

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here