تعليقا على مقال الامير هشام بن عبد الله العلوي: هناك اسلام واحد يقوده من اسماهم هنتنغتون بالمسلمين الجدد وهؤلاء قادمون من غزة وطهران ولبنان.. والعداء الغربي للاسلام هو صراع ايديولوجيات وحضارات

 د. عبد الحي زلوم

لعلها بادرة خير أن ينبري اميراً من امراء عصرنا الرديء للخوض في عصف فكري لتحديد مشاكل وهموم الامة. لكن أول ما وجدته مثيراً في العنوان هو (اسلامي سياسي واسلام نير ). فكان اول سؤال بدرني هو ما هو الاسلام السياسي وما هو الاسلام (النير)؟  فكما ارى هناك اسلامٌ واحد مصدره القران الكريم وما ثبت من الحديث الشريف واعادة فتح بابي الاجتهاد والقياس اللذان اقفلهما شيوخ الافك والسلاطين.

بداية أقول انه لا يوجد شيء اسمه اسلام سياسي . وخير من يعبر عن ذلك  ما كتبته كارين آرمسترونغ (Karen Armstrong)، الراهبة التي تحولت إلى باحثة، كيف أن الإسلام مختلف عن غيره من الديانات لأنه ليس ديناً فحسب، بل هو منهج حياة أيضاً كما جاء في صفحة 6 من كتابها “الإسلام : ” أما في الإسلام، فإن المسلمين …  قد أوكل لهم كتابهم المقدس، القرآن، مهمة تاريخية تتمثل في إيجاد مجتمع عادل متساو في كل أركانه، بحيث يعامل الضعفاء بكل احترام، وسيعمل بناؤهم لمجتمع كهذا واستقرارهم فيه على منحهم صلة حميمة بكل ما هو مقدس في حياتهم لأنهم سيعيشون وفقاً لوصيته وإرادته  … وهذا يعني أن شؤون الدولة لم تكن معزولة عن الروحانيات، ولكنها كانت تمثل مادة العقيدة نفسها. “

ولنزيد الشعر بيتاً نقتبس ما جاء في دراسة لمنظمة التعاون والتنمية الاقتصادية وهي مؤسسة رسمية غربية اعضاءها هم الدول الرأسمالية على ضفتي الاطلسي. جاء في الدراسة :

“تختلف المفاهيم الاسلامية عن الرأسمالية في أنها تعارض كنز الثروات، وعن الاشتراكية من حيث أنها لا تنكر حقوق الملكية، بما فيها ملكية وسائل الإنتاج. فالمجتمع الاسلامي الصحيح ليس بأي حال من الأحوال حلبة تتصارع فيها المصالح المختلفة وتناحر، بل إنه مكان تسوده العلاقات المنسجمة التي يمكن تحقيقها والوصول إليها من خلال الإحساس بالمسؤوليات المشتركة. ولا بد لحقوق الأفراد أن تكون متوازنة مع مصالح المجتمع بأكمله على نحو متساوٍ”

اذا فالغرب يعترف بأن الدين الاسلامي هو ليس دين عبادات وطقوس فقط وإنما هو ايضا ايدولوجية واضحة بشأن ألامور السياسية والاجتماعية و الاقتصادية وهي مخالفةٌ تماماً لتلك النظم الرأسمالية . وهنا اشدد أن الغرب الغير متدين في هذا العصر يحارب ايدولوجية الاسلام لا طقوسه . عن ذلك كتبت كارين آرمسترونغ قبل عشر سنوات من إعلان جورج دبليو بوش ما اسماه بالحروب الصليبية  قائلة: ” يبدو الآن أن الحرب الباردة ضد الإسلام ستحل محل الحرب الباردة ضد الاتحاد السوفييتي. ويربط المسلمون اليوم الإمبريالية الغربية والحملات التبشيرية المسيحية بالصليبيين، وهم ليسوا على خطأ فيما ذهبوا إليه. فعندما وصل الجنرال اللنبي (Allenby) إلى القدس عام 1917، أعلن أن الحملات الصليبية قد استكملت، وعندما وصل الفرنسيون إلى دمشق، سار قائدهم في موكب إلى ضريح صلاح الدين في المسجد الكبير وصرخ قائلاً بالفرنسية ما معناه بالعربية ( يا صلاح الدين – لقد عدنا)”.

كذلك كان صامويل هنتنغتون صريحاً وواضحاً كما جاء في كتابه  صراع الحضارات اكثر صراحة ووضوحاً حيث كتب : “إن المشكلة بالنسبة إلى الغرب ليست مشكلة الأصوليين الإسلاميين ، بل المشكلة بالإسلام نفسه،  الذي يمتلك حضارة مختلفة يؤمن أصحابها بتفوقها ….والمشكلة للمسلمين هي ليست وكالة المخابرات المركزية أو وزارة الدفاع الأمريكية ، المشكلة في الغرب نفسه ذي الحضارة المختلفة، والتي يؤمن أصحابها بتفوقها وصلاحيتها كنظام عالمي ، يرغبون في فرض هذه الحضارة على العالم “

وقد صرح السكرتير العام لحلف شمال الأطلسي (الناتو) عام 1995 أن الإسلام السياسي كان “خطراً بمقدار خطورة الشيوعية على الغرب على الأقل.”

ثم جاء جورج دبليو بوش ومحافظيه الجدد حيث اعلن أن الرأسمالية الغربية والتي اسماها (طريقتنا في الحياة) هي صالحةٌ لكل زمان ومكان وأن على العالم أن يكون معها ومن لا يكون فهو ضدها . وبانهيار المنظومة الاشتراكية في الاتحاد السوفياتي كان العائق الاكبر لمبدأ بوش هذا هي الايديولوجية الاسلامية فتم اعلان حرب عليها تحت مسمى (الحرب على الارهاب ) . ولا داعي هنا ان نكرر أن الارهاب الحديث هو صناعة امريكية ممزوجة ببترولارات عربية .جاء في كتاب  (حروب الاشباح): “مابين عامي 1984 و 1986، دفع السعوديون 525 مليون دولار للمقاومة الأفغانية. وفي عام 1989، وافقوا على دفع 61% من إجمالي مبلغ 715 مليون دولار، أي حوالي 436 مليون دولار.” وقامت باكستان بتوفير القواعد الخارجية اللازمة للمقاومة والدعم اللوجستي والاستخباراتي وغيرهما. وأما منظمات الارهاب الحديثة ومن مولها وباسم الاسلام بمليارات الدولارات . فمعروف اصلها وفصلها وانتمائاتها وطرق تمويلها، فإذن هناك ايضاً اسلامٌ تكفيري فأي اسلام هو اسلامنا ؟

كان جيمس وولسي المدير الاسبق لوكالة المخابرات الامريكية (CIA)هو الاكثر صراحة ووقاحة في اعلان أن ما يسمى الحرب على الارهاب هي حرب اجيال ضد العالم الاسلامي وذلك لخلق اسلام رابع هو الاسلام الامريكي الذي يحصر الاسلام في طقوسه بعيداً عن ايديولوجيته المنافسة للايديولوجية الرأسمالية.   كان ذلك  بتاريخ 3 ابريل 2003 أمام جمع من طلبة جامعة كاليفورنيا  U.C.L.A ، عندما قال بأن “الولايات المتحدة مقبلة على خوض الحرب العالمية الرابعة )أي ما يسمى اليوم الحرب على الارهاب) ، أما الهدف هذه المرة فهو العالم الإسلامي وصولاً إلى إعادة رسم خارطته ، وبأن هذه الحرب مرشحة للاستمرار سنوات طويلة”. وهنا يعتبر وولسي أن الحرب الباردة كانت الحرب العالمية الثالثة . لاحظوا أن وولسي قال  قبل 15 سنة  أن الحرب ستكون طويلة وان الدول الاسلامية سيعاد  تشكيل حدودها . أليس هذا ما يحدث هذه الأيام بالضبط؟

كيف وصلنا الى ما نحن فيه؟

حسب مقال الامير كان انهيار الدولة العثمانية  مفصلاً ما بين عصرين .

جاء في مقال الامير: “إلى حدود انهيار الإمبراطورية العثمانية (1299-1924)، التي كانت تجسد آخر “خلافة إسلامية” كبيرة، كان  المسلمون  يبنون هويتهم على ازدواجية بين  الدين والسياسة يعبر عنها مفهوم الأمة. …وثم شمل كل جوانب الدين الإسلامي وتجلياته  البشرية حتى أصبح فكرة عابرة للزمن تتضمن ماضي المسلمين وتتطلع إلى مستقبلهم ولم تكن له حدود جغرافية بل كان يستوعب كل أنحاء العالم المعروف آنذاك.

ثم تغيرت هذه الرؤية للعالم  تغييرا جذريا مع ظهور طموحات الهيمنة الغربية وسقوط الإمبراطورية العثمانية وما تبعها من إلغاء الخلافة… في عام 1924. من خلال الإمبريالية و تداعيات الحرب العالمية، اخترقت المناهج الغربية في التفكير مجموع  العالم الإسلامي، وبخاصة بلدان الشرق الأدنى …  في حين تم دمج البلدان المستعمَرة في الدورة الغربية للإنتاج  الاقتصادي ….. وتأسيس قانوني نظامي أضيفت إلى مضامين الشريعة الإسلامية.”

اتفق تماماً مع هذا التحليل التاريخي العميق . واضيف اليه أن محاولة اعادة تكوين (اسلام جديد) بدأت قبل سقوط الدولة العثمانية عبر الحركات التبشيرية وشبكاتها التعليمية والجمعيات السرية كالماسونية . ولاختصر : بعدما فشلت المؤسسات التبشيرية في تنصير المسلمين وبناء على دراسة اعدها القس دانيل بلس منتصف القرن التاسع عشر واعتمدها المجلس التبشيري الاعلى في الولايات المتحدة بأن الطريق المفيد هو اعادة تشكيل الهوية الاسلامية وتفتيت مفهوم الامة عبر بث الروح القومية والطائفية في ارجاء الدولة . فأسس القس دانيل بلس الكلية البروتستانتية السورية والتي اصبحت الجامعة الامريكية في بيروت وتحمل بناية ادارتها الرئيسية اليوم اسم القس بلس . وكان بث روح القومية العربية هي الهدف الاساس لتأسيسها كما كان هدف بث روح القومية الطورانية في روبرتس كولج في تركيا للهدف نفسه والتي انشأت قرابة الوقت نفسه .  كما تم انشاء شبكة من مئات المدارس التبشيرية التي خرجت اكثر من تم تسميتهم بالنخبة والذين كانت الجماعات السرية والماسونية من خريجيها .

كانت الثورة على الدولة العثمانية يقودها الماسون كما جاء في تقرير سري للسفير البريطاني لوثر في اسطنبول  كتبه الى وزارة الخارجية بتاريخ 29 مايو 1910. “ان جمعية الاتحاد والترقي كانت تدار من اليهود في سالونايكا عبر شبكات ماسونية منتشرة في ارجاء الدولة العثمانية.”  وقد يفاجئ الكثيرون حين يعلمون أن اكثر قادة الحركات السرية العربية  والتي تعاونت مع الاستعمارين البريطاني والفرنسي ضد الدولة العثمانية كانوا من الشبكات الماسونية التي ذكرها السفير البريطاني . وان اكثر من تـبَـوّءوا الحكم في عهود الانتداب و في دول النظام الرسمي العربي الذي اسسه الاستعمار كانوا من الماسون .

 وكتب الامير عن جمال الدين الافغاني ومحمد عبده وتلاميذهما أنه  :

“في محاولتهم لإنقاذ الإسلام حسب منظورهم، انخرط هؤلاء المصلحون في حركة ثقافية وسياسية ودينية سُمّيت “النهضة” ولكنهم ربما عن غير قصد ساهموا في نوع من الانحراف التاريخي لأن مفهوم الأمة والأفكار الرئيسية للإسلام لم تعد هي المعيار الأول والمرجعية الكبرى للمسلمين بل أصبح الحُكم على إنجازات الحضارة الإسلامية يعتمد فقط على قدرتها على مسايرة التطورات الغربية  والتشبه بها.” لكن ما اشير اليه هنا أن ذلك كان عن قصد وليس عن غير قصد فالاثنان كانا من اتباع الحركة الماسونية والتي تدعي “ان هدفها الاعلى هو اعادة بناء هيكل سليمان  على (جبل الهيكل ) وهي التسمية اليهودية للمسجد الاقصى .

اعتقد إن الصواب قد جانب الامير في ما كتبه عن الاخوان المسلمين وحزب الله . لا اعتقد باننا يمكن أن نحكم على جماعة الاخوان المسلمين (وانا لست منهم أو من اي حزب آخر)بانها كانت حركةً فاشلة . فكان لها مزايا ايجابية كما كان لها اخطاء . ولعل اهم اخطاءها كان ما ذكره الامير عن تعاون قياداتها مع الانظمة الاستبدادية . لكنها كونت محاولة للخروج من عصر الانحطاط  وكونت كوادر جيدة هي اليوم طاقة كامنة تنتظر من يقودها . ولعل ما قام به شباب غزة المنتمين لهذه الجماعة من قدرات تحت اقصى الظروف في سجنهم الكبير الذي يحاصره الصهاينة العرب واليهود وخصوصاً بعد أن استلم القيادة اناس من اهلها وتركوا قيادة الخمس نجوم في الخارج . كذلك فلهم منجزات دعني أترك صامويل هنتغتون ليسردها كما جاء في كتابه صراح الحضارات :كتب هنتنغتون “إن جماعة الإخوان المسلمين كانت تدير في مطلع التسعينيات في الأردن، تلك الدولة الصغيرة التي يبلغ تعدادها 5 ملايين نسمة، البنية التحتية التي تكونت من مستشفى كبير،وعشرين عيادة، وأربعين مدرسة إسلامية ومئة وعشرين مركزا لتحفيظ القرآن الكريم. وفي الطرف الآخر من الأردن، في الضفة الغربية وقطاع غزة، قامت المنظمات الإسلامية بتأسيس الاتحادات الطلابية والمنظمات الشبابية والجمعيات الدينية والاجتماعية والثقافية وتشغيلها وإدارتها، بما في ذلك المدارس، بدءاً بمدارس رياض الأطفال وانتهاءً بالجامعة الإسلامية، والعيادات، ودور الأيتام، ودور رعاية المسنين، ونظام قضائي وتحكيمي إسلامي.”

وكذلك نختلف بشدة عن وصف الامير لحزب الله .فتقاطع اهدافه مع ايران  لا يجعله ايرانياً فهو وقادته ومنتسبيه عرب مسلمون اقحاح يشرفون كل العرب والمسلمين .  والحزب يجب أن يكون مثالاً لما يمكن للقيادة الواعية المخلصة من تفجير طاقات شعبها كما استطاعت هذه الفئة القليلة أن تفعل ما لم تستطع فعله جميع جيوش النظام الرسمي العربي . وتمنيت على الامير المثقف ان لا ينجرف الى المذهبية والطائفية النتنة .

بعد الظلام الطويل فالمسلمون الجدد قادمون

لعل صامويل هنتنغتون وهو من المحافظين الجدد قد اقتبس بناء على ذلك مصطلح المسلمون الجدد . وقبل ان اقتبس ما كتبه هنتنغتون اقول ان في ميزان التقييم الصحيح نقول أن هؤلاء المسلمون الجدد هم انتاج الحركات الاسلامية والتي كان لها وما عليها كتب هنتنغتون:” في الوقت الذي يأتي فيه المسلمون الجدد من فئات الشباب الأصغر سناً ذوي الإتجاهات المعاصرة والذين يشكل الطلاب والمبدعون ركيزتهم الأساسية فقد  وجدت إحدى الدراسات حول قادة الجماعات الإسلامية في مصر من أن لهؤلاء القادة خمس ميزات رئيسة يبدو أنها النمط السائد للإسلاميين في الدول الأخرى. فمعظمهم من الشباب، والأغلبية الساحقة منهم في العشرينيات والثلاثينيات. وكان 80% منهم من طلاب الجامعات أو خريجيها. وأكثر من نصفهم انحدر من جامعات وكليات النخبة أو درس مجالات تتطلب قدراً عالياً من الذكاء والفطنة في كليات التقنية مثل الطب والهندسة. وكان أكثر من 70% منهم ينحدرون من الطبقة الوسطى… وكانوا من الجيل الأول الذي تمكن من استكمال دراسته العليا في عائلاتهم. وأمضى هؤلاء طفولتهم في مدن صغيرة أو مناطق ريفية، ولكنهم انتقلوا فيما بعد ليقطنوا المدن الكبيرة.”

يعترف هنتنغتون أن معظم الحكومات الإسلامية “كانت تفتقر المبرر لحكمها سواء أكان ذلك وفقاً للنظام الإسلامي أو الديمقراطي أو الوطني”، ولكن ما يقضّ مضجع هنتنغتون والغرب بأكمله هو دراساتهم التي يقومون بها والتي تظهر أنه في حالة انهيار أي نظام من هذه الأنظمة في “كل دولة خلال منتصف التسعينيات، فإن النظام الذي سيجيء بعده مباشرة سيكون نظاماً إسلامياً.”. ووفقاً لهنتنغتون، فإن الصراع بين الغرب والإسلام هو أمر مفروغ منه. “فطالما بقي الإسلام هو الإسلام (وهو ما سيحدث) والغرب هو الغرب (وهذا أمر مشكوك فيه) حسب قول هنتنغتون، فإن الصراع الرئيس بين حضارتين عظيمتين وطريقتين مختلفتين في الحياة سيبقى يميز علاقتهما في المستقبل…”. ولقد اختار النظام الرسمي العربي أن يكونوا مع الطرف المعادي لحضارتهم ودينهم وشعوبهم وهكذا وقفوا ضد التاريخ ومسلماته .

ما يقوم به بعض الانظمة العربية هذه الايام من تطبيع فهي انظمة فقدت مبررات وجودها حسب هنتنغتون وهذه كما يقال في العامية للكبش المذبوح بانها (حلاوة الروح).

بالاضافة الى المسلمين الجدد هناك المسيحيون الجدد وعلى راسهم البابا فرانسيس الذي يحث ويحرض ضد النظام الراسمالي الظالم . ومما قاله في خطابه في سانتا كروز عن النظام اليهوبروتستنتي الرأسمالي :” نحن بحاجة إلى التغيير، بل نحن نريد التغيير بل أنا أصر أن نقولها بدون خوف وبأعلى صوت: نريد تغييراً حقيقياً في هيكلية النظام الحالي . إن النظام الحالي أصبح لا يطاق .  نحن بحاجة إلى تغيير النظام  على مستوى العالم حيث أن الترابط بين الشعوب في عصر العولمة  بحاجة إلى حلول عالمية”. هذا البابا خير عند الله من كل وعاظ السلاطين مجتمعين .

 ولعل هذه نقطة بداية  جيدة تجمع ما بين 1.5 مليار مسلم ومثلهم من المسيحين الجدد من الكاثوليك .

مستشار ومؤلف وباحث

a

Print Friendly, PDF & Email

42 تعليقات

  1. الاخ مشفق علي حال امته
    قال الله تعالى في سورة هود
    وَإِلَىٰ ثَمُودَ أَخَاهُمْ صَالِحًا ۚ قَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُم مِّنْ إِلَٰهٍ غَيْرُهُ ۖ هُوَ أَنشَأَكُم مِّنَ الْأَرْضِ وَاسْتَعْمَرَكُمْ فِيهَا فَاسْتَغْفِرُوهُ ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ ۚ إِنَّ رَبِّي قَرِيبٌ مُّجِيبٌ (61)
    وقال تعالي
    وَإِلَىٰ مَدْيَنَ أَخَاهُمْ شُعَيْبًا ۚ قَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُم مِّنْ إِلَٰهٍ غَيْرُهُ ۖ وَلَا تَنقُصُوا الْمِكْيَالَ وَالْمِيزَانَ ۚ إِنِّي أَرَاكُم بِخَيْرٍ وَإِنِّي أَخَافُ عَلَيْكُمْ عَذَابَ يَوْمٍ مُّحِيطٍ (84)
    الله ارسل الرسل لعبادة الله وحده والكفر بغيره ،
    ولم يرسل الله الرسل كما قال اخينا ( جاءوا لتعمير الأرض ورفع الظلم عن المقهورين واسعادهم وليعلموا الناس الحياه الصالحه !!) فقط بل هذا تحصيل حاصل ياسيدي . فرعون والكفار والطغاة علي مر العصور رفعوا هذه الراية ، ولكن كفروا بالله ولم يعبدوه وحده .
    ودعوة الرسل هي التوحيد اولا ياقوم اعبدوا الله. …..
    هذا هو الذي من أجله خلق الله الأرض والسماوات وأرسل الرسل .

  2. إلى الراجحي:
    كلمة مسلم ليست حِكراً على أمّة مُحمّد (صلعم) بل كل البشر يلدون مسلمون إذا كان مرجعنا القرآن الكريم والحمد لله سأذكر آية واحدة للراجحي لعلّه وأمثاله يتوقف عن الجهل وجاهلية أبو لهب:
    *وَإِذْ أَوْحَيْتُ إِلَى الْحَوَارِيِّينَ أَنْ آمِنُوا بِي وَبِرَسُولِي قَالُوا آمَنَّا وَاشْهَدْ بِأَنَّنَا مُسْلِمُونَ ﴿111 المائدة﴾

  3. الى السيد فارس لبيب
    يبدو أنك من الاقلية التي اخترعت القومية العربية وانك لم تفهم ما جاء في المقال انه لا يوجد شيء اسمه اصولية اسلامية . اقرا المقال ثانية واقرا الاقتباس من صامويل هنتنغتون .
    مع تحياتي

  4. من العجب العجاب الاحتجاج على اشتمال رسالة الرسل على رفع الظلم ( فلا تَظالموا). وتعمير الارض وارشاد الناس الى الحياة الصالحة (…. او ان نفعل في اموالنا ما نشاء) (يهدي به الله من اتبع رضوانَه سبل السلام) (فإما يأتينكم مني هدى) ونجدة المستضعفين ( وجعل اهلَها شيعا) ( ونريد ان نمن على الذين استضعفوا) (إن الله يأمر بالعدل) (الايمان بضع وسبعون شعبة…. وادناها اماطة الاذى عن الطريق) (وابراهيم الذي وفّى) فضلا عن شرائع ارسلت معهم والاسلام نظم كافة شؤون الحياة، ثم القول ان ذلك لا “يستقيم”مع قوله تعالى ( وما خلقت الجن والانس الا ليعبدون ما اريد منهم من رزق).
    يجب ان نتعلم فيما نتعلم تحديد نقطة البحث وعن ماذا تتحدث الاية بالضبط قبل ان نخلط الامور ونضرب كتاب الله بعضَه ببعض.
    اللهم لا حول ولا قوة الا بك وإنا لله وإنا اليه راجعون.

  5. الى الراجحي

    ردي على كلامك .الاخ عبد العزيز من المغرب الاخ محمود الطحان .
    تحية طيبة يا أخي ماذا تستفيد من اسمي الحقيقي . سيد الراجحي المخفي هو الحرام
    و الظاهر هو الحلال .

  6. الى الراجحي
    بعد التحيه
    انت تقول آيات ليس له دخل في الموضوع
    اذا تريد ان تكون بواب الجنه نحن لا نملك هذه ان الله يهدي من يشاء و هو رب فرنسيس و جميع العباد و هو الخالق لا تتدخل في شؤون الله تعالى

  7. مقالاتك كنوز اغلا من الذهب والفضه

    ولكن هل هناك اسلام قائم كدوله؟
    او هل هناك جماعة اسلاميه تسعى لمشروع اسلامي حقيقي؟

    ام ان المسلمين جميعهم يعيشون اسلمه صنعتها المخابرات الغربيه ..ويعيشها المجتمع الاسلامي ويتناحر بها كالبهائم

    الاسلام الموجود هو اسلام كلامي اسلام منابر ودقون لا اسلام قلوب وظمائر .. يركز على الكهنوت والصراع من اجل الاموات والخصومات السطحيه على الضم والسربله وحب اهل البيت وطاعة الحكام واقتصاده اقتصاد البنوك والرأس ماليه هي العمود الفقري لرجال الدين والدوله معا .. مجتمع اسلامي عنصري يفرق بين بائع الخضار والفلاح والتجار والابيض والاسود ويقتل الناس لارائهم بتاييد رجال الدين ومعظم المجتمع

    … فلاشيء يخاف منه الغرب اصلا… تطمن

  8. الاخ عبد العزيز من المغرب الاخ محمود الطحان .
    تحية طيبة يا أخي ماذا تستفيد من اسمي الحقيقي .
    ان أصدق الحديث كتاب الله وخير الهدي هدي رسول الله صلى الله عليه وسلم ياسيدي .
    نعوذ بالله ان نتانقض مع اقولنا ، كيف عرفت افعالي ياسيدي . أين الغلو ارجو ان ترشدنا . بارك الله فيك.
    اخ محمود شكرا لردك الجميل .
    فرنسيس رجل قسيس ، ولايؤمن بالرسالة المحمدية ، فإن فعل خيرا في الدنيا فنشكره علي هذا في الدنيا ، ولكن لا يتساوى مع أكثر المسلمين فسقا في أعماله، لأن الفرق بينهما التوحيد والشرك . كما ذكرت دخلت بغي الجنة في كلب اسقته فغفر لها ولكن هي مؤمنة .
    اخ محمود قلت؛
    لان الله عز وجل لم يرسل انبياؤه ورسله لتعاسة البشر وارسالهم للموت !! لكنهم جاءوا لتعمير الأرض ورفع الظلم عن المقهورين واسعادهم وليعلموا الناس الحياه الصالحه !!! هذا القول لايستقيم مع قوله تعالي في سورة الذاريات ؛
    وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ (56) مَا أُرِيدُ مِنْهُم مِّن رِّزْقٍ وَمَا أُرِيدُ أَن يُطْعِمُونِ (57) إِنَّ اللَّهَ هُوَ الرَّزَّاقُ ذُو الْقُوَّةِ الْمَتِينُ (58) .
    ( قولك انه في درك جهنم ان مات فهذا علمه عند الله وليس بحكمنا عليه !) لا يااخي نحن نعلمه فالإنسان الذي وصلته رسالة الإسلام ولم يؤمن بها ومات علي هذا مهما عمل من الصالحات فهو في النار والعياذ بالله.
    قال تعالي في سورة الفرقان ؛
    وَقَدِمْنَا إِلَىٰ مَا عَمِلُوا مِنْ عَمَلٍ فَجَعَلْنَاهُ هَبَاءً مَّنثُورًا (23) .
    وقولك ( هذا النوع من المسلمين تربوا علي ايدي خطباء يدعون علي نصف الكره الارضيه بالهلاك والفناء وحشرهم في جهنم ) هذا انا معك مع لم يحارب المسلمين .
    يااخي ولاة الأمور والشيوخ بشر يخطئون ويصيبون .
    ونحن دعاة ولسنا قضاة .
    والطائفية شرها عظيم وهي بلاء أصيبت به بلادنا في العراق وسوريا واليمن ، أريدك أن تستذكر متي وأين بدأ .
    الشيعة والسنة عاشوا في بلد واحد وفي قبيلة واحدة مئات السنين ، الي ان ايقظها الهالك الخميني .
    وتحياتي الحارة لكما .

  9. إلى الكاتب الدكتور زلوم :
    لو لم تظهرالوهابية بإمكانياتها المادية، وجماعة الإخوان المسلمين، لكان الإسلام حاليا يعيش تاريخا آخر… ولعم بإشعاعه العالم كله… انتهى الكلام يا سيدي، ولا مكان للتبريرات الملغومة…

  10. إل الأخ المدعو بالراجحي :
    تحليلي لتعليقك يدفعني أن أقول : أمثالك مسوا الإسلام بالسلوكيات التي تتنافى مع ما يدعون، وتراهم يتهافتون على “قال الله، قال الرسول”… الخبث يخرج من خلال تعليقك يا من يأتي بالآيات ليتعالم في مفهوم الإسلام… زيادة على أنه ليست لك الشجاعة للكلام بإسمك الحقيقي… ومن تجاربي الشخصية لم أجد بشرا يتناقضون مع أقوالهم في سلوكياتهم كالذين يتبارون بالغلو في الدين… تبا لهم، ومحاربتهم هو دفاع عن ديننا…

  11. الى السيد فارس لبيب
    يبدو أنك من الاقلية التي اخترعت القومية العربية وانك لم تفهم ما جاء في المقال انه لايوجد شيء اسمه اصولية اسلامية . اقرا المقال ثانية واقرا الاقتباس من صامويل هنتنغتون .
    مع تحياتي

  12. ” هذا البابا خير عند الله من كل وعاظ السلاطين مجتمعين” جملة غير صحيح’!! مع الاحترام لشخص الكاتب

  13. الراجحی!
    تکرر منک النیل من طائفة کریمة و رموزها و تحلیلات اقرب ما تکون بعصبیات جاهلیة و قد رددت علی اکثرمن واحده منها و حجبت علّها للخروج عن الأطر التی أنت خارج منها حین تشمت ایران و الحرس الثوري و حزب الله او !؟ ..المهمّ یقول الله سبحانه و تعالی قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ تَعَالَوْا إِلَىٰ كَلِمَةٍ سَوَاءٍ بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ أَلَّا نَعْبُدَ إِلَّا اللَّهَ وَلَا نُشْرِكَ بِهِ شَيْئًا وَلَا يَتَّخِذَ بَعْضُنَا بَعْضًا أَرْبَابًا مِنْ دُونِ اللَّهِ .. فاذا کان اصحاب الدیانات مطولبة منهم الوحدة و الاجتماع علی القواسم فکیف بالشیعة و السنة!! ثم یقول المولی عز شأنه: إِنَّ الَّذينَ آمَنُوا وَ الَّذينَ هادُوا وَ النَّصاري وَ الصَّابِئينَ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَ الْيَوْمِ الْآخِرِ وَ عَمِلَ صالِحاً فَلَهُمْ أَجْرُهُمْ عِنْدَ رَبِّهِمْ وَ لا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَ لا هُمْ یحزنون!! و انت تفصل بین المسلمین و ترید تقسم نعمة ربک و تحتکر الجنة لصحبک و تنطق بمنطق نحن و هم! فی حین الجمیع موحدون مسلمون؟!
    اما نصر الله فلا یمنعک من الاعتراف بدوره و تضحیاته هو و حزبه الا العصبیة الطائفیة و تفلسفاتک لا تجدي . و المهم هو أن المقاومین من ابطال غزة و لبنان رغم الخلاف الطائفي اخوة في الدین و السلاح و الکفاح و نعوذ بالله من النفاثات فی العقد!

  14. الدكتور البار السيد عبد الحي زلوم اندهش ومعه عدد كبير من القراء كون أمير خاض في موضوع جد مهم بالنسبة للأمة الإسلامية.
    لان المعروف عن الأمراء لدى الإنسان العامي والمتقف العربي هو انهم أشخاص يعيتون في الأرض فسادا لا تقافة ولا ملة لهم سوى المال والاعمال. أناس فوق القوانين. هذه هي الصورة النمطية التي يتخيلها الجميع عن الأمراء عامة وخاصة أمراء الجزيرة العربية.
    في المغرب المعروف عن الامراء انهم يلقنون تكوينا صارما مند نعومة إضافتهم حتى وصولهم للحكم.
    فعلى سبيل المثال لا الحصر فإن الملك محمد الخامس جد الملك الحالي محمد السادس كان متقفا ورجل دين حامل للقرآن.
    وابنه الحسن التاني كانت لديه تقافة شاملة بحيث كان يجالس ويناقش كبار المتقفين العالميين ورجالات الدين ويتقن اللغة العربية الفصحى والفرنسية والإنجليزية والإسبانية.
    الملك الحالي محمد السادس هو أيضا درس مع خيرة التلاميذه والطلاب المغاربة .

  15. اناارى ان المشكلة الاساس التي لم يستطع المسلمون حلها منذ سقيفة بني ساعدة حتى اليوم هو تداول السلطة وغدالتها وشرعيتها حيث انتقلنا من مفهوم منا امير ومنكم وزير وهواول امتكاسة للاسلام المحمدي الى الاستبداد الاموي وما تلاه

  16. الأخ الفاضل خارج عن السرب المحترم
    المقال كان تحت عنوان ( فشل اليوتوبيا الاسلاميه والملك محمد السادس عليه الرهان علي الإسلام المتنور ) جاء بمقال للامير هشام بن عبد الله العلوي علي صفحات هذا المنبر راي اليوم بتاريخ 12 نوفمبر أي قبل أسبوع تقريبا ارجو قراءة المقال لانه غني بمعلومات كثيره

  17. ها هو قومي عربي آخر ينحدر الي الاصولية الاسلامية.
    انها امه الي زوال بسبب مثقفيها الذين لا يفرقون بين العلم والمعرفة من جهه وبين الجاهلية والتجهيل من جهه اخري

    فارس لبيب

  18. الأخ الكريم الراجحي تحيه طيبه
    علينا تغيير خطابنا الديني وعلينا تجديد فكرنا الديني “”لان الله عز وجل لم يرسل انبياؤه ورسله لتعاسة البشر وارسالهم للموت !! لكنهم جاءوا لتعمير الأرض ورفع الظلم عن المقهورين واسعادهم وليعلموا الناس الحياه الصالحه !!! البابا فرنسيس ذهب الي ميانمار وبنجلادش لمواساة اقلية الروهينغا المسلمين والوقوف ضد الظلم الذي وقع عليهم “” (ماساتكم قاسيه جدا وكبيره جدا لكن لها مكان في قلوبنا واطلب منكم المغفره نيابة عن الذين اساءوا اليكم ) هذا كان جزء من خطاب البابا للروهينغا مواسيا لهم !!!! هناك من المسلمين لم يفهموا رسالة الإسلام الحقيقيه “”هذا النوع من المسلمين تربوا علي ايدي خطباء يدعون علي نصف الكره الارضيه بالهلاك والفناء وحشرهم في جهنم مع ان الجنه عرض السماوات والأرض لكنهم يدعون علي اكثر من نصف سكان الكره الارضيه ( اللهم عليك بكذا من الناس اللهم اهلكهم كما اهلكت عاد وثمود )
    وفي نفس الوقت يرسلون ابناؤهم الي تلك البلاد لانهاء دراساتهم وللعلاج في مستشفياتهم في الوقت الذي يدعون بهلاكهم !!! الإسلام العظيم ادخل امراه النار بسبب حبسها لهره ماتت من الجوع “” وادخل بغيا الجنه في كلب سقته “” هذا هو اسلامنا وديننا العظيم لكن الذين شوهو هذا الدين هم الذين ينفخون بالفتنه وإدخال الناس الي القبور بدلا عن اسعادهم بحياه كريمه
    انا لا ادافع عن البابا لكنني احترم خطابه الإنساني اما قولك انه في درك جهنم ان مات فهذا علمه عند الله وليس بحكمنا عليه !!انا ضد كل من يسئ للرسل والانبياء مهما كان !! وانا لا اقصد وعاظ معينين ابدا اقصد من يسيئوا الخطاب الديني ولا يقولون الحق ولا داعي ابدا للفكر الطائفي انا احترم جميع الطوائف بمختلف مذاهبهم فهم بنظري مسلمون يعبدون الها واحدا والقران هو كتابهم ومحمد عليه الصلاه والسلام هو رسولهم اذا جميعهم بدون استثناء هم مسلمون ولا يحق لاحد تكفيرهم

  19. شكرا للكاتب المحترم ولي ملاحظات :
    ١- ان ما تفضل به الأخ حسان من الحزائر امر جوهري ويتعلق بإعادة إصلاح الشرخ الذي حدث في الأمة الاسلامية نتيجة طمع فئة في الحكم وتجاوزها على حق الأمة في مبايعة من يحكمها وإن معالجة هذه المسألة من قبل الأحزاب والمثقفين بطريقة منضبطة بأحكام الشرع كفيلة بأن تردم الهوة بين المذاهب وتعيد المسلمين الى الإسلام الحقيقي
    ٢- ان قول الضابط الأمريكي أن هناك خطة لإعادة رسم الحدود في دول العالم الإسلامي تأتي في إطار الصراع بين امريكا وما تبقى من نفوذ لأوروبا في منظومة سايكس بيكو وليست تستهدف الإسلام لأنه ليس له كيان سياسي يتمثل فيه
    ٣- إن الانتهازية التي تتصف بها بعض الحركات التي تسمي نفسها إسلامية هي اخطر من مكائد الغرب على العالم الإسلامي لأن أمة الإسلام يأتي نصرها من عند الله عندما تنصره بإمتثال اوامره واجتناب نواهيه وهذا لا يمكن ان يتحقق للحركات التي تعطي الشرعية لمن تآمروا على الإسلام والمسلمين بل وأصبحت هذه الحركات أدوات لأنظمة الطغيان تلبسها احذية لتخوض بها في المؤمرات فكانت بعض الحركات وقودا للنار التي تحرق هذه الأمة

  20. الراجحي

    ماذا دخل الايه الكريمه في الحمام هذه عن المنافقين لماذا النفاق

  21. مرجوحي!
    انت تثرثر کثیرا دون أن تصل حتی إلی أعتاب ما یقصده الکاتب المحترم! الله سبحانه و تعالی یقول: قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ تَعَالَوْا إِلَىٰ كَلِمَةٍ سَوَاءٍ بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ أَلَّا نَعْبُدَ إِلَّا اللَّهَ وَلَا نُشْرِكَ بِهِ شَيْئًا وَلَا يَتَّخِذَ بَعْضُنَا بَعْضًا أَرْبَابًا مِنْ دُونِ اللَّهِ و و أنت و أمثالک ممن یرون الجنة ترکة ابیهم یصعب علیکم و علی عقولکم حتی الاقتراب من بقیة الفرق المسلمة الذین لا تعرف عنهم الا من یکرره مشیخات البلاط.. الیس الله القائل:إِنَّ الَّذينَ آمَنُوا وَ الَّذينَ هادُوا وَ النَّصاري وَ الصَّابِئينَ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَ الْيَوْمِ الْآخِرِ وَ عَمِلَ صالِحاً فَلَهُمْ أَجْرُهُمْ عِنْدَ رَبِّهِمْ وَ لا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَ لا هُمْ یحزنون!! أ أنت تقسم نعمة ربّک! تلک إذن قسمة ضیزی!! و المتطفل هو الذی یعلق علی کلّ شاردة و واردة و یحشر انفه رغم جهله بالابجدیات إن فی السیاسة أو غیرها ..و حزب الله الذی یفتخر به کل مسلم عروبي عدی الطائفیین الذین لا یرون أبعد من أنفوهم حزب وطني عربي مسلم و هو صمام أمان لبنان المتقاسم والرادع و السد المنیع امام اسرائیل و هو الامل الاخیر فی عهد التطبیع الاعرابي و الخنوع و ان کان هذا نابعا من نظریة ولایة الفقیه فأهلا و سهلا و ان کان من فکرة المقاومة التی هم شرکاء فیها و ابطال غزة – و هذا هو الصحیح- فأهلا کذالک..

  22. شكرًا لأستاذنا الدكتور زلوم على هذا الإسهام الغني. ارى ان البابا كما اسلفت مرارا انت دكتورنا العزيز ان كلامه محق ولكنه اي البابا ان يصلح بيته اولا من استغلال الأطفال في كنائسه حول العالم من القساوسة المنحرفين ولكوني ارى في مدينه بوسطن مدى ابتعاد الكاثوليك عن الكاثوليكية المسيحيه وحنقهم على البابا لعدم التغيير والأعراض للقيام بالمطلوب في الكنيسه عالميا من هذه الأفعال الشائه بالأطفال. الكاثوليك يبتعدون عن الكاثوليكية بالمئات في كثير من المدن الامريكيه من عدم الإصلاح ، فعليه بداره اولا. ودمتم

  23. الى السيد الراجحي
    بعد التحيه
    شروط المسلم أن يكون غير فاسد و صالح
    و تريد تقول لنا اذا كان فاسد و غير صالح هو مسلم لا حوله ولا قوه الا بالله العلي العظيم

  24. الى الدكتور عبدالحي زلوم المحترم
    اسعد الله اوقاتكم بالخير والصحه والعافيه
    مقالك علمي و منطقي ليس فيه مدينه خيال الى الامام يا دكتور زلوم
    و خلي السلاح صاحي حتى النصر من البحر الى النهر

  25. الى اخي محمد الطحان المحترم
    بعد التحيه والمحبة والسلام
    . هناك خلل ليس في ديننا الحنيف بل هو خلل بوعاظ أولياء الأمور . كلامك صحيح و سليم

  26. الى الراجحي
    لماذا الله تعالى خلق لك عيونتان و ليس عين وحده ؟

  27. الى السيد الراجحي
    كيف عرفت ان باباهم لا يعترف في رسول الله صلى الله عليه و على اله ؟

  28. الى الاخ العزيز محمود الطحان المحترم
    اسعد الله اوقاتكم بكل خير وسعاده
    يا اخي العزيز مقال اليوتبيا و الملك هو أمير المؤمنين و عملت بحث عن اليوتبيا و طلعت مدينه خيال فاضي كان المقصود ضد المقاومة و في المغرب ضريبة القدس الى اين يذهب المال على كل حال كما قال له السلطان جحا الثاني. الامير يذكرني في طبخه مشهوره في فرنسا هيا طبخ كبد البط نصيحه لا تاكلها طبخ كبد الدجاج عندنا افضل . لا تنسى مقال ابو السجادة
    . لك الصحه والعافيه وطول العمر و ترى فلسطين محرره

  29. الاخ محمود الطحان
    فرنسيس باباهم يعتقد نبيك محمد صلي الله عليه وسلم كذاب لم يرسل من الله عز وجل ، حتي وان دافع عن الإنسانية فهو في درك جهنم أن مات علي كفره .
    أما شيوخك انا لا أعرفهم .
    أما الحلال والحرام ودعاء دخول الحمام والخروج منه والطهارة من النجاسة فهذه نعمة من الله عز وجل أنعم بهاعلينا من دون سائر الأمم ، وتذكر بالشكران والاستحسان وليس بالتهكم والاستهزاء يقول الله عز وجل في سورة التوبة
    وَلَئِن سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ ۚ قُلْ أَبِاللَّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِئُونَ (65) .
    انت ما لك وعاظ ولاة الأمور، عليك بشيخك ومعلمك ، وتعلم منه ونرجو أن لا يكون فرنسيس أحدهم.

  30. جلّ ما جاء في هذا المقال صحيح ودقيق وموثق , وصحيح أيضاً أن أعداء الاسلام في الغرب والشرق كُثُر , ولكن الصحيح أيضاً أن كل ما يسمى بالجماعات الدينية المتطرفة في الغرب والشرق وعلى مختلف تسمياتها الدينية جهادية , ارهابية , استشهادية , انغماسية , جند الاسلام , جنود الخلافة , طالبان , بوكو حرام , القاعدة , داعش ….. في الشرق والغرب هي جماعات ومجموعات اسلامية وهذه حقيقة لا يمكن لأحد أن ينكرها , والسؤال المهم الذي يجب أن يشغل بال الكتاب و المفكرين ولا سيما المسلمين منهم , ما هي أسباب وظروف ودوافع وأهداف مثل هكذا جماعات أساءت وتسيء للأسلام والمسلمين كما لم تسيء له أي جهة أخرى !!!؟؟؟.

  31. شكرا للاستاذ “د. عبد الحي زلوم” على بحثه الرائع، والذي لا يستعبه الا الاحرار من أبناء الامة.

    كما أشكر الاخ محمود الطحان على تعليقه الرائع، وأطلب منه أن يذكر لي اسم المقال الذي كتبه الامير هشام العلوي مع الشكر والتقدير.

    أخيرا:
    شكرا لموقع رأي اليوم على نشر هكذا دراسات ولكتاب أحرار، همهم تنوير أبناء الامة.

  32. شكل الصراع بين المعسكرين الرأسمالي والشيوعي أهم أطوار النزاعات الدولية خلال القرن العشرين والذي انتهى بتفكك حلف وارسو وانهيار الاتحاد السوفياتي والتحول التدريجي للصين الشعبية نحو اقتصاد السوق. وعلى إثر ذلك دخل العالم مرحلة أحادية القطب حيث نصبت و م أ نفسها زعيمة متفردة تحدد ما يجب وما لا يجب في مجال السياسة الدولية. وفي أجواء هذا المناخ شكلت بعض بلدان العالم الإسلامي وبالضبط تلك المنتجة للمحروقات هدفا استراتيجيا في مجال انتاج الطاقة لكنه مؤقتا على اعتبار أن احتياطات البترول والغاز قابلة للنفاذ لأنها لا تتجدد ولعل د. عبد الحي زلوم يمتلك فكرة ولو تقريبية عن التاريخ المحتمل لنفاذها. أما مايتبقى من دور لبعض الدول الإسلامية فهو شبيه بما قامت به بأفغانستان في مواجهة الاتحاد السوفياتي، من خلال توظيف الأقليات المسلمة في الصين الشعبية وروسيا الفديرالية ودولة الاتحاد الهندي في مرحلة لاحقة,

  33. استاذنا
    ابدأ من حيث انتهيت
    اعتقد انه ليس هناك نقطة تجمع بيننا وبينهم قبل شهادة التوحيد .
    ومن الخطأ ياحضرة الدكتور وانت استاذنا أن تجعل الكافر أفضل من المسلم ، مهما أخطأ المسلم ، ألم تقرأ قوله تعالي في سورة ص ؛
    أَمْ نَجْعَلُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ كَالْمُفْسِدِينَ فِي الْأَرْضِ أَمْ نَجْعَلُ الْمُتَّقِينَ كَالْفُجَّارِ (28)
    وفي سورة القلم ؛
    أَفَنَجْعَلُ الْمُسْلِمِينَ كَالْمُجْرِمِينَ (35)
    أما حزب نصر فهو ليس تقاطع مصالح مع إيران فقط ياسيدي بل هو انتمائهم لعقيدة واحدة وهي ولاية الفقيه الشيعية ، واتهامك للكاتب بأنه طائفي اعتقد في غير محله ،
    لأنك تري الحزب من الناحية السياسية وعامل الربح والخسارة ولا تري للاسف الأيديولوجية التوسعية لهما ، هو قائم علي اساس طائفي، هل تستطيع أن تنكر ذلك ، وهو يفخر ويعلن ذلك ، فاري من الواجب أن تستدرك مفهومك للحزب وإيران من خلال عقيدتهم.
    ثم انا أسألك سؤال متي بدأت حقبة التوتر والفوضى والحروب ، أليس مع الثورة الإيرانية الطائفية وولاية الفقيه ….
    أما الاجتهاد فهو لم يقفل كما أكد العلماء علي ما أعلم
    وقد وضعوا شروط للاجتهاد ، فليس كل متطفل علي العلم يكون له الحق في الاجتهاد ، كما في جميع العلوم التطبيقية، لابد من التعلم والتدرج .

  34. تحية تقدير واحترام للأستاذ عبد الحي زلوم
    يا حسرتاه كم عالم مسلم له افق ومعرفة بالحياة ومقوماتها مثل البابا،
    ربما يوجد البعض او الكثير ولكن الاعلام الطاغي و الموجه من الأنظمة لا يسمح لهم بالظهور وان ظهروا يقادون للسجون ظلما وعدوانا، وذنب هذا الظلم يتحمله بجانب الحكام الظلمة كل فرد من الشعب الساكت الصامت.
    لقد آن الأوان لقافلة الجهل و التخلف من الحكام الخونة ومشايخهم أن تختفي وتندثر الى غير رجعة.

  35. … …دكتور بعد التحية المباركة لشخصكم الكريم …الحقيقة التى يجب الوقوف عندها كثيرا.مع اعطائها حقها فى التحليل.هو الازمة التاريخية والمعقدة التى صاحبت معركة صفين بين معاوية وعلى كرم الله وجهه
    فى الاعتقاد الشخصى …هده الازمة السياسية .بالمصطلح الحديث.كانت بمثابة اول شرخ اصاب بنية الدولة الاسلامية الناشئة …وما صاحبه من زلزال عنيف مصحوبا با رتدادات عنيفة على المستوى الهيكلى للنسيج
    الاجتماعى…الدى هو عماد الدولة التى بدات تعيش الاضطراب السياسى…اعتقد شخصيا انها نقطة جوهرية .فى اية دراسة نقدية تاريخية لوضع العالم الاسلامى .عبر مراحل التاريخ المختلفة..التاريخ الوسيط .الحديث
    المعاصر…فى كثير من الاحيان نفشل فى قراءة الموروث الثقافى….السبب ربما يكمن فى تعدد المدارس المدهبية والتوجهات الفكرية مع استبعاد مبدا التعايش السلمى فيما بينها …او حتى ربما تدخل العنصر السياسى
    فى صياغة المفهوم الايديولوجى للمدرسة…والسبب ربما يعود الى كوننا نخلط بين مفهومين .مفهوم الاختلاف كصفة محمودة .والخلاف كصفة منبودة…فى صياغة الافكار الاجتماعية …على سبيل .لاالحصر.المعتزلة
    كمدرسة رائدة فى الفكر النقدى و الفلسفى الرائد ..تعرضت لحرب ضروس وكفر اتباعها ورموا بشتى انواع المقدوفات الفكرية ..وكان القران والعقلانية خطان لايلتقيان..وهى بالمناسبة اكبر خسارة منيت بها الثقافة
    الاسلامية يوم اختفت تلك المدرسة الرائدة…هناك اشكالية اخرى ..هى من نتائج الشرخ التاريخى الدى عاشه الفرد المسلم .فرد مابعد مجتمع الموحدين .وفق منظور مالك بن نبى .رحمه الله.الدى كان يرى ان مجتمع مابعد الموحدين حمل القابلية للانهزامية. التى توارثتها الاجيال اللاحقة..من خلال ماسمى بالموجة الاستعمارية .لان هده الاخيرة حلت ببلاد المسلمين .يوم ان تم افراغ الفرد المسلم من قدراته على
    المقاومة وعلى قدرته فى طرح مشروع مجتمعى.يتماشى مع معطيات التكيف مع المتغييرات المستجدة..محليا واقليميا …لكى ننجح يجب ان نقر بفشلنا وندرس سبب الاخفاق التاريخى للفرد المسلم..اخفاقه
    فى عملية التنظير لاشكالية الاصالة والمعاصرة….التى اصبحت هاجسا يؤرق المجتمعات المسلمة …فلا نحن حافظنا على هويتنا الاسلامية …ولا نحن امتلكنا القدرة الفكرية على ولوج عهد الصناعة فى مرحلته
    الاولى ….بعد انهيار ماسمى .بجدار برلين فى نهاية الثمانينات من القرن الماضى..واندحار الخطر الشيوعى .وفق الادبيات الغربية ..ظهر فى دوائر المؤسسات الغربية الفاعلة .دوائر الفعل الاستيراتيجى.مفهوم
    الخطر الاخضر .يقصد به الخطر الاسلامى..وما صاحبه من موجات تدميرية مست على الخصوص قلب الحضارة الاسلامية ..العراق نمودجا ..ثم اعادة بعث مخططات سايكس بيكو 1 فى نسخ متعددة وفق
    معطيات القرن 21…اعرف مسبقا ان السيد عبد الحى دهب بنا بعيدا فى موضوع هو فوق طاقتى الفكرية المتواضعة …ولدا نصيحتى للقراء الكرام ان يحاولوا قدر المستطاع …قراءة ما امكن من مؤلفات
    لمفكرين محترمين….هناك ادوارد سعيد .نظرية المركز والاطراف .وكتاب الاستشراق….هناك زغبينيو بريجنسكى..فرنسيس فوكوياما .نهاية التاريخ ..صامويل هنتنغتون .صراع الحضارات ..بول كنيدى ..بزوغ وافول القوة العظمى…مرة اخرى شكرا دكتور عبد الحى …………………….الله المستعان

  36. كل الإحترام والتقدير لدكتورنا الفاضل عبد الحي زلوم مع الدعاء له بالصحة والعافيه وطولة العمر
    مقال الأمير هشام منذ أيام لم يتطرق إلى القدس رغم أن الملك المغربي هو مسئول ملف القدس من المؤتمر الاسلامي منذ عقود وسألته بتعليقي علي مقالته إن كان لنا حق كعرب مسلمين ومسيحيين في القدس أم لا …
    أما عن البابا فرنسيس فإنه كان يدافع عن المظلومين المقهورين بدون تحديد الديانه بل كان دفاعا عن الانسانيه جمعاء..أما شيوخنا فلم يخرجوا من التحريم والتحليل بما يناسب ولي أمرهم وما يرضيه فقط!!!!دون أي اعتبار لمشاكل البشر والمساعده في التغلب عليها..لكننا لا ننكر بأننا تعلمنا منهم دعاء دخول الحمام وكيفية الطهاره من النجاسه والحلال والحرام الذي يناسبهم…
    هناك خلل ليس في ديننا الحنيف بل هو خلل بوعاظ أولياء الأمور

  37. ” … كانت الثورة على الدولة العثمانية يقودها الماسون …” بدون تعليق، وألبقية … عندكم. ودمتم ألسيكاوي

  38. نشكر استاذنا على هذا البحث الغني
    رغم الانبطاح العربي والجهل
    دعني أقول
    ان العالم لسه بخير
    نتنفس منكم الهواء النقي
    لما هو خير الأمة والمجتمع
    مزيدا الى الامام

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here