تعديل جزئي على تشكيلة الحكومة الموريتانية

نواكشوط / محمد البكاي / الأناضول

أجرى الرئيس الموريتاني، محمد ولد عبد العزيز، الجمعة، تعديلا جزئيا في حكومة الوزير الأول محمد سالم ولد البشير، خرج بموجبه وزيران من التشكيلة الحكومية، وفق بيان للرئاسة.

وبموجب التعديل الجديد، غادر الحكومة وزير الدفاع محمد ولد الغززاني، الذي قرر التفرغ للتحضير للانتخابات الرئاسية التي يخوضها مرشحا لأحزاب الأغلبية، وحل محله الوزير الأول السابق، يحيى ولد حدمين.

كما خرجت من التشكيلة الحكومية أيضا، وزيرة النقل، آمال بنت مولود، وحل محلها، إسلم ولد سيدي المختار، الذي كان يشغل منصب وزير المياه.

فيما تولت ألناها بنت مكناس، وزارة المياه والصرف الصحي بدلا من وزارة التهذيب (التعليم) التي عينت على رأسها، مكبولة بنت برديد.

ويرى مراقبون أن هذا التعديل الجزئي، يهدف في الأساس لخروج وزير الدفاع محمد ولد الغزواني من التشكيلة الوزارية، بهدف التفرغ للتحضير للحملة الانتخابية الرئاسية.

وأعلن ولد الغزواني قبل أسابيع، ترشحه للانتخابات الرئاسية التي تجرى في البلاد خلال أشهر، وذلك بصفته مرشحا عن أحزاب الأغلبية الحاكمة.

وفي 15 يناير / كانون الثاني الماضي، أعلن  ولد عبد العزيز  عدم السعي لفترة جديدة، ودعا لوقف كافة المبادرات الداعية لتعديل الدستور بهدف التمديد له.

ولم يعلن بعد عن موعد الانتخابات الرئاسية، لكن يفترض أن تنظم قبل انتهاء الولاية الثانية للرئيس الحالي، في يونيو/ حزيران 2019، فيما يحدد الدستور الولايات الرئاسية باثنتين.

وعادة ما تعلن اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات عن موعدها قبل يوم الاقتراع بفترة قصيرة.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here