تظاهرة كردية في المانيا ضد الهجوم التركي في شمال سوريا

The Mutter Museum

كولونيا (ألمانيا) – (أ ف ب) – تظاهر ما لا يقل عن الف كردي السبت في كولونيا غرب المانيا احتجاجا على الهجوم التركي على مقاتلين اكراد شمال سوريا في حين تتخوف برلين من تداعيات النزاع على البلاد.

وافاد مراسل لفرانس برس ان المشاركين في التظاهرة بالالاف. وكانت شرطة كولونيا اشارت الى مشاركة الف شخص لدى بدء التظاهرة بعيد الساعة التاسعة ت غ.

وراهن المنظمون على مشاركة 20 الف شخص في التظاهرة وسط اجراءات امنية مشددة يضمنها اكثر من الفي شرطي تفاديا لاي تجاوزات.

وحذر قائد شرطة كولونيا من مخاطر كبيرة بحدوث صدامات.

وقال صحافي فرانس برس ان المتظاهرين الذين تجمعوا في ساحة ايبرت رفعوا يافطات كتب عليها “الحرية لكردستان” وهتف آخرون “العار لاوروبا”.

ويتوقع تنظيم تظاهرة اخرى شمال وسط المدينة.

بدأت انقرة قبل اسبوع هجومها على منطقة عفرين شمال غرب سوريا ضد وحدات حماية الشعب الكردية التي تعتبرها “ارهابية” علما انها مدعومة من واشنطن في اطار مكافحة تنظيم الدولة الاسلامية. والجمعة توعد الرئيس رجب طيب اردوغان بتصعيد العملية العسكرية رغم الدعوات الدولية لضبط النفس.

ومذاك زاد القلق في المانيا حيث تتخوف السلطات من تداعيات النزاع نظراُ لوجود مليون كردي وثلاثة ملايين تركي او أشخاص من اصل تركي في البلاد ما يجعل منها اكبر جالية تركية في العالم.

ووقعت صدامات بين افراد من المجموعتين وتعرضت مساجد تركية للتخريب في الايام الاخيرة.

وقال نائب رئيس الجالية الكردية في المانيا محمد تنريفردي السبت لصحيفة “هيلبرونر شتايم” ان الهجوم التركي “مخالف للقانون الدولي”.

وكانت جمعية ناف-ديم وراء الدعوة للتظاهر ضد الهجوم التركي والتي تعتبرها الاستخبارات الالمانية قريبة من حزب العمال الكردستاني المصنف من المنظمات “الارهابية” من قبل الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي والمحظور في المانيا منذ 1993.

 

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here