تظاهرة في تونس للمطالبة بحرية الافطار العلني في رمضان

44455

تونس – (أ ف ب) – تظاهر العشرات في تونس العاصمة الاحد للمطالبة بالحق في الاكل والشرب جهارا خلال اوقات الصوم في شهر رمضان واحتجاجا على اعتقال اشخاص وسجنهم بجرم الافطار علنا خلال الشهر المبارك، في سابقة من نوعها في هذا البلد.

وليس في القانون التونسي ما يمنع الافطار جهارا خلال رمضان، لكن الجدل حول هذه المسألة يعود الى الواجهة سنويا خلال شهر الصوم.

وينص الدستور التونسي على ان الدولة “كافلة لحرية المعتقد والضمير” لكنه ينص أيضا على ان الدولة “تلتزم (..) بحماية المقدسات ومنع النيل منها”.

وتلبية لدعوة اطلقتها حركة “موش بالسيف” (ليس بالسيف اي ليس بالقوة) تجمع المتظاهرون في وسط العاصمة مرددين هتافات من بينها خصوصا “الحرية الفردية كفلها الدستور”.

كما رفع المتظاهرون لافتات كتبت عليها شعارات من بينها “ما الذي يضيرك اذا صمت انت وأكلت انا؟”، و”لا لاعتقال المفطرين” و”اعتقلوا الارهابيين ودعوا المفطرين وشأنهم”.

وكانت محكمة في ولاية بنزرت (شمال شرق) قضت في مطلع حزيران/يونيو الجاري بسجن أربعة تونسيين لانهم أكلوا ودخنوا في حديقة عامة خلال نهار رمضان.

وصدر الحكم في وقت تطالب فيه منظمات حقوقية بحماية “حرية الضمير” المنصوص عليها في دستور البلاد لسنة 2014.

وتغلق غالبية المقاهي في تونس نهارا خلال شهر رمضان، باستثناء قلة تغطي واجهاتها الزجاجية بأوراق الجرائد حتى لا يُرى من داخلها.

وفي 2015، عزلت وزارة الداخلية اربعة شرطيين في المنستير (وسط شرق) والمرسى (شمال) بتهمة “تجاوز السلطة” اثر تدخلهم بعنف في مقاه مفتوحة في رمضان.

كل/بم/ج ب

 

Print Friendly, PDF & Email

12 تعليقات

  1. للاخ الكنعاني والوهراني اتقو الله الحرية والتطور مو بالإفطار برمضان لك حاول تفهم شو فايدة الصيام علميا غير احترام مشاعر الآخرين التطور مو معناه انحدار الأخلاق ان لله وان اليه راجعون اتقو الله الحياة قصيرة

  2. أنها دعوة للفوضى الذي يفطر علنا أمام الناس في مجتمع إسلامي سيعرض نفسه للعنف من طرف الناس . من الأفضل له أن يستتر و يأكل ن شاء تبقى بينه بين خالقه أن كان له إيمان. إن السلطات بمنع ذلك فإنها تروم الفصل بين أقلية كافرة وأغلبية مؤمنة لتحميها من ردة فعل هذه الأخيرة..أفطروا إذن علنا وتحملوا غضب من سيرى في الجهاد فيكم أجرا في الدنيا الآخرة.أنكم تدعون إلى الفوضى وخراب مجتمعكم عوض السلم لو احترمت مواطن لك خلال أيام معدودة ما الضرر في ذلك ؟!

  3. تنتهي حرية الشخص عند حرية الآخرين .. الشخص المفطر حر في أن يفطر لكن مراعاة شعور الأغلبية من المجتمع واجبة. لم يعد رمضان في دول المغرب الكبير بالخصوص الجزائر ، تونس و المغرب فرض و ركن من الأركان بل من الأعراف و رمز و أحد عناصر الهوية.. الدليل تجد من لا يصلي و لا يقيم الفرائض بينما إذا حل رمضان يصوم و يحترم حرمة الشهر. يبدو أن لدى هؤلاء مشكلة مع الدين بصفة عامة لأنهم لو كانوا يحترمون الأديان ما تعرضوا لحرماتها و هم في الأصل قلة و لو كثروا يعيشون في مجتمع أغلبيته تصوم.. يبدو أن مشكلة هؤلاء أكبر من مجرد الجهر بالإفطار.. الخلاصة أن من يريد أن يجاهر بالإفطار فيه إشارة تحدٍ للأغلبية التي تصوم و جرح لمشاعر الناس و هذا بالذات ما يسعى إليه هؤلاء أدعياء الحرية و الحرية منهم براء ..

  4. لا حول ولا قوة إلا بالله وانا لله وانا اليه راجعون . . صيام شهر رمضان ركن من أركان الإسلام الخمسة، ولا يجوز التهاون في هذا الركن أو غيره، إرضاءً مع حركات معينة للمطالبة بالإفطار، ما يعني السماح للبعض في التهاون في بعض أركان الإسلام دون العقاب، مما ضيع الحقوق الشرعية للأمة. فكم من أركان ضاعتف وفروض تركت بسبب ما نحن نعيش فيه من ابتعاد عن دين الله.

    اللهم اني ابرأ اليك من دعوات كهذه وأبرأ من كل من ساهم وأيد هذه الدعوات

  5. لا حول ولا قوة إلا بالله.
    إنا لله وإنا إليه راجعون.
    أمر بمنكر ونهي عن معروف في بلد كان بيد المسلمين

  6. ربي يهدي ما خلق
    هذه مخلفات النظام السابق … لم نرى هذا حتى في الدولة المختلطة الاديان فما بالك بتونس و شعبها المسلم
    بلد الزيتونة و العلم و العلماء … لاحظت اثناء زياففرتي لها ان وقت صلاة الجمعة وقت عادي بالنسبة للكثيرين و يمارسون فيه تجارتهم بشكل عادي …من واجب الائمة الاستثمار في مكسب ( الثورة ) و نشر الوعي الديني حفاظا على المجتمع من التفسخ و الانحلال اكثر من ما هو عليه .

  7. الى الكنعاني
    انت تريد فصل الدين عن الدوله انا لا اريد
    انا اريد ان أعيش في دوله اواليها تطبق الدين
    وانت تريد ان تعيش في دوله تطبق ما في رأسك
    ما الحل الحل ان يعيش كل منا في دوله اغلبيته سكانها على نفس تفكيره
    المشكلهً إنكم معشر العلمانيين والأقليات لستم باقل داعشيه من داعش تريدون فرض آراءكم على الغالبيه
    تاره بالكذب والأغلب بالتآمر مع الأغراب على الاغلبيه كي تعيشو كما يحلو لكم
    لذلك نرى داءما إنكم في صف الانقلابات تدعون الحريه وأنتم من سلبتمونا كل الحريات
    فكفاكم تمسحا بشعارات انتم اول من انتهكتموها

  8. ربي يهدي ما خلق
    هذه مخلفات النظام السابق … لم نرى هذا حتى في الدولة المختلطة الاديان فما بالك بتونس و شعبها المسلم
    بلد الزيتونة و العلم و العلماء … لاحظت اثناء زيارتي لها ان وقت صلاة الجمعة وقت عادي بالنسبة للكثيرين و يمارسون فيه تجارتهم بشكل عادي …من واجب الائمة الاستثمار في مكسب ( الثورة ) و نشر الوعي الديني حفاظا على المجتمع من التفسخ و الانحلال اكثر من ما هو عليه .

  9. افطر أو لا تفطر هذا شأنك، لكن لا تتعدى على مشاعر الناس وتجاهلهم، عند افطارك في مكان عام فهذا بمثابة تحدي للشعور العام للناس وهي لعمري جريمة كبرى لا يفعلها حتى غير المسلمين الذين يحترمون مشاعر المسلمين، الخلاصة إذا ابيت إلا أن تكون مفطرا في نهار رمضان فينبغي عليك التحلي بالستر وتفطر في بيتك وتمتنع عن تحدي الناس…

  10. اكيد تونس ستصبح في خلال عامين كالسويد و سوف نهاجر لها من الجزائر و المغرب

  11. تحيا تونس و يحيا شعب تونس الحر الواعي. الشعب التونسي سيبقى حراً رغم محاولات تدجينه و تخويفه. لا للوهابية و الإكراه في الدين و الترهيب و البلطجة باسم الدين. و نعم لفصل الدين كلياً عن الدولة و الدستور و القانون.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here